النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أعلن توبتي من رفض أبديّة عذاب الكفّار ... فسلوا الله لي التثبيت بإلحاح

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    149
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي أعلن توبتي من رفض أبديّة عذاب الكفّار ... فسلوا الله لي التثبيت بإلحاح

    أعوذ بالله السّميع العليم وبوجهه الكريم وبسلطانه القديم من الشّيطان الرّجيم .. بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    الحمد لله ربّ العالمين .. مهما حمدناه لن نحصيه ..
    الحمد لله .. ثمّ الحمد لله .. ثمّ الحمد لله .. إلى ما شاء الله سبحانه وتعالى جلّ في علاه ..
    الحمد لله الّذي أعانني على كتابة هذا الحمد .. حمدا يفوق العدد مهما عظم وطال العدّ ..
    الحمد لله على نعمة الإسلام دين السّلام وطيّب الكلام ومطلق الاستسلام لله العلّام ذي الجلال والإكرام ..
    وأكمل الصّلاة وأتمّ السّلام على سيّد الأنام نبيّنا محمّد بن عبد الله بن عبد المطّلب مسك الختام من رسل الله ذي الجلال والإكرام ..
    اللّهمّ صلّ على سيّدنا محمّد .. حتّى يرضى سيّدنا محمّد ..
    وبعد :
    أحبابي وإخوتي الأعزّاء ..
    رغم أنّ هذا الموضوع يتعلّق نوعا ما بي شخصيّا لكنّي أرجو من الإدارة الكريمة عدم حذفه حتّى يطمئنّ قلبي إلى إمكانيّة أن يغفر الله تعالى لي هروبي فكريّا لأكثر من عشرين سنة من حقيقة أنّ الكفّار الّذين يموتون على الكفر مخلّدون في نار جهنّم إلى مالانهاية .. هذا الموضوع كان يضغط على تفكيري منذ الطّفولة ولا يخلو يوم دون أن يخطر على بالي !!!
    كلّ هذا هروبا من تحمّل المسؤوليّة الثّقيلة الّتي عجزت عنها الجبال وقبل الإنسان الظّلوم الجهول (إلّا من رحم ربّي) حملها ..
    كنت أحاول الهروب من خلال إقناع نفسي بتأويل الآيات الواضحة تأويلا ملتويا بأنّ الأبديّة نسبيّة وليست مطلقة ! (وهذا تناقض لغويّ) ..
    أردت أن أقنع نفسي أنّ معنى الأبديّة هي فترة طويلة جدّا جدّا جدّا إلى أبعد حدّ تقترب من مالانهاية .. لكنّها ليست مالانهاية بالمعنى المطلق لكلمة مالانهاية ..
    كلّ هذا هروبا من تحمّل المسؤوليّة الثّقيلة .. مسؤوليّة العهد الّذي أخذه الله على بني آدم حين كانوا في ظهر آدم عليه السّلام ..
    فماذا كانت نتيجة هذا الهروب ..
    كانت نتيجته عثرات ضخمة جدّا في مسيرة حياتي لينبّهني الله عزّ وجلّ أنّي لم أكن على الطّريق الصّحيح ..
    لكن حان وقت الصّدق مع النّفس ..
    إنّ علمي وعلم جميع الخلق بلا استثناء هو صفر مطلق الصّفريّة بالنّسبة لعلم الله تعالى ..
    وبالتّالي حساباتي حتما خاطئة إذا تناقضت مع صريح القرآن الكريم والسّنّة النّبويّة الشّريفة ..
    لذا حان وقت عدم الهروب من تحمّل المسؤوليّة .. فكما أنّ هناك عذابا أبديّا .. فأيضا هناك نعيم أبديّ ..
    فلنجتهد قدر استطاعتنا في الالتزام بهذا الدّين النّقيّ ظاهرا وباطنا .. دين الإسلام الّذي معجزته الصّدق التّامّ ..
    وبعد ذلك نترك الأمر كلّه لله سبحانه وتعالى جلّ جلاله .. فلا نقترح على الله عزّ وجلّ شيئا ..
    فسلوا الله تعالى لي التثبيت بإلحاح وصدق ..
    وادعوا الله لي بالخير في ظهر الغيب مكثرين من الدّعاء ..
    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    مصرى مقيم بالخارج
    المشاركات
    2,808
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    7

    افتراضي

    الحمد لله رب العالمين
    نسأل الله لنا ولكم الثبات على الحق.
    كل إنسان منا وضع له الله مفتاحاً للهداية، أو بمعنى أدقّ: "مدخلاً للهداية"...
    بحيث تتعذّر الهداية بشدة إذا حاول الدخول إليها من أي مدخل آخر.
    والكلام هنا عن الهداية إلى اليقين التام الذي لا يعكّره شك.

    فهناك أشخاص: مدخلهم "العقل"
    فهؤلاء يقتنعون فقط بالحجة العقلية والنقاش البنّاء، ولا يتأثرون بالخُطَب والشعارات الدينية التي تدغدغ العواطف.

    وهناك أشخاص: مدخلهم "العاطفة"...
    فهؤلاء يتأثرون بالمواقف الحياتية التي تزلزلهم نفسياً فتجعلهم يرون ما لم يكن بمقدورهم رؤيته من قبل.

    وهناك آخرون: مدخلهم "المعاملة الحسنة"
    فهناك تؤثر فيهم الكلمة الطيبة واللباس الأنيق والسّمت الجميل... إلخ

    والمداخل النفسية عديدة يصعب حصرها...
    والأمر المُعجز هنا...
    أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي تجد فيه كل هذه المداخل!
    بحيث لن تجد إنساناً أبداً إلا وله مفتاحاً في الإسلام...
    والداعية الكُفء هو الذي يعرف أي هذه المفاتيح يستخدم في دعوته مع كل فرد.
    مَنْ بَايَعَ إِمَامًا فَأَعْطَاهُ صَفْقَةَ يَدِهِ وَثَمَرَةَ قَلْبِهِ فَلْيُطِعْهُ مَا اسْتَطَاعَ
    فَإِنْ جَاءَ آخَرُ يُنَازِعُهُ فَاضْرِبُوا عُنُقَ الآخَرِ !

  3. افتراضي

    اخى الحبيب....ثبتك الله ....لم و لن نظن فيك الا الخير....و لا يتهتم الا لما بينك و بين الله
    قولوا:
    لا اله الا الله
    تفلحوا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    149
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إخواني الأحبّاء مارو ويوسف محمود جزاكم الله خيرا على كلامكم الطّيّب ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء