النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قناة رواسخ - أسأل و لا تخف

  1. افتراضي قناة رواسخ - أسأل و لا تخف



    مختصر الحلقة :
    السلام عليكم ،
    الشبهة : إذا كان المؤمنون يقولون بأن العلم يدعو إلي الإيمان ، فلماذا نجد أكثر علماء الطبيعيات من الملاحدة أو الادينين

    قبل الإجابة : يجب أن نتعلم نحن طرق التفكير السليم و القدرة علي محاكمة الأسئلة و المحتويات الثقافية ؛ أي المنهج قبل المعلومات ، و نحن سنمارس من خلال الأسئلة التي سنطرحها علي السؤال كي نفككه و نحكم عليه ، و هذه التسؤلات كما يلي :
    1- هل فعلاً أكثر علماء الطبيعيات من الملاحدة ، إحصائياً ؟
    2- هل لفظ أكثر أو معيارية أكثر حجة ملزمة قوية ضد الخصم و المخالف ؟
    3- هل العبرة بالعدد - العلماء - أم بالكيف و النوع و وزنهم العلمي ؟
    4- هل الملاحدة بأي إله ألحدوا و بأي دين كفروا ؟
    5 - هل العالَم لا يتحيز و مفصول عن بيئته الثقافية و غرضه الخاص ؟
    6- هل الإيمان و الغيبيات و أسئلة البدايات الكونية من حقل الإيمان/الدين أم من حقل العلم/الطبيعيات ؟

    الإجابة علي الأسئلة:
    2-
    هل لفظ أكثر أو معيارية أكثر حجة ملزمة قوية ضد الخصم و المخالف ؟
    أولاً : معيارية الأكثر، كلمة أكثر ليست معيار علمي أو ملزم أو دائم و في كل المجالات ، ثانياً : ماذا لو زادت نسبة علماء الطبيعيات زادت نسبتهم الممؤمنين عندهم ، هل ستغير قناعتك أيها الملحد ؟ و ماذا تساوت كفتي العلماء من المؤمنين و الملاحدة ، هل تقف في الوسط في مرحلة الشك و تتأرجح ؟ ثالثاً : لا تصلح أحياناً في البحوث العلمية المستقلة و ليست في العالم و الحكم عليه و قناعته الشخصية من الإيمان و الإلحاد ، فكم من بحث علمي و قناعة علمية سقطت بل كان عليها إجماع كازلية الكون أي الكون ليس له بداية ثم جائت نظرية الإنفجار العظيم سقطت النظرية التي كانت عليها إجماع قبلها و حدث هزة معرفية في العالم العلمي ، و كنظرية نيوتن في الجاذبية 250 سنة الناس تقوم بحسابتها علي أساسها ، و مع ذلك أهتزت من حكمها المطلق إلي أن صارت موضوعية و أيضاً نسبية ، إينشتاين أستدرك عليها نطرية الكايس أستدركت عليها نظرية الكوانتوم أستدركت عليها

    1-
    هل فعلاً أكثر علماء الطبيعيات من الملاحدة ، إحصائياً ؟
    الأستاذ فاضل سليمان و الدكتور أحمد جلال قاموا بأستقراء للذين أخذوا جائزة نوبل فتبين لهم أن أكثر من 80% من المؤمنين و أكثر الملاحدة كانوا في الجانب الأدبي
    إحصائية أخري بالإنجليزي تقول أن 40% من الفائزين بنوبل من الملاحدة
    ويكبيدايا وضعت دراسة للفائزين بنوبل لكن نلاحظ خلطها اللادنين 3% بالملاحدة 7% ، غير تزيفها في مقالة أخري علماء لادينين أنهم ملاحدة

    3-
    هل العبرة بالعدد - العلماء - أم بالكيف و النوع و وزنهم العلمي ؟
    العبرة بالكيف ، فمثلاً عمالقة فيزياء الكوانتوم تجدهم كلهم من المؤمنين ، مثل ماكس بلانك أعظم فيلسوف في القرن العشرين الذي حاز علي جائزة نوبل الذي أسس فيزياء الكوانتوم ، تأتي لهيزنبرج صاحب مبدأ الريبة مبدأ لا تحدد مبدأ الايقين، تأتي لصاحب لصاحب قطة شرودينجر في نظرية قطط شرودينجر الذي أضاف فيها لمبادئ فيزيائية جديدة و أستوعب فيها من معه و من قبله ، بولديراك و ماذا طور في الفيزياء ، ننتقل إلي عالم المخ و الأعصاب نجد جون إيجلز ألف مع كارلببور عملاق فلسفة العلوم مخ الذات ، روجر سبيري صاحب الأبخاث المشهورة في وظائف المخ ، تأتي لولدر بينفلد تحديد مواضع المراكز المخية المختلفة ، البريطاني فيرنجنتون وصف الوصلات الكهروكيمائية بين الخلايا العصبية فعند أستلامه لجائزة نوبل قال الذات الإنساسية خالدة

    4-
    هل الملاحدة بأي إله ألحدوا و بأي دين كفروا ؟
    فيولد الإنسان في بيئة بوذية أو مسيحية ، فوجدوا إيمان لامنطقي/لاعقلي لذا يقع بين خيارين الإيمان بهذا الدين الخاطئ أو الإلحاد

    6-
    هل الإيمان و الغيبيات و أسئلة البدايات الكونية من حقل الإيمان/الدين أم من حقل العلم/الطبيعيات ؟
    أولاً : هذه ليست أسئلة علمية بل أسئلة فلسفية أي من أهتمامات الدين ، كقول سير مدارو - طبيب حاصل علي جائزة نوبل - يقول "هذه الأسئلة التي يطرحها الأطفال يعجز العلماء عن الإجابة عليها" ، و كتاب الإيمان بالخالق و العلم تكلم في فصلين عن حدود العلم ، و كتاب مستقبل العلوم خلال النصف الأول الواحد و العشرين قول مؤلفه " و هنا ينبغي أن يخلي العلماء الساحة بكل سرور للفلاسفة فإن أي فهم للسبب لوجود أي شئ يظل ضمن حقل ما وراء الطبيعة و سوف يظل دائماً كذلك ، ثانياً : العلماء نفسهم دليل بأخلاف أديانهم و أعتقادتهم و كذلك تغيرهم للمعتقدات من الإلحاد إلي الإيمان و العكس

    5-
    هل العالَم لا يتحيز و مفصول عن بيئته الثقافية و غرضه الخاص ؟
    فلفظ أكثر ليس له علاقة لا بالمنطق و لا بالعلم إنما هي قضية شعارت و أقرب للدعاية و الإعلان و تسويق للبضاعة

  2. افتراضي

    أعتب علي الشيخ في النقطة الرابعة أنه "يعذر" الكافرين بالإسلام ؟ لكن في النقط الأخري كفاية للرد علي الشبهة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    391
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله محمد مشاهدة المشاركة
    الشبهة : إذا كان المؤمنون يقولون بأن العلم يدعو إلي الإيمان ، فلماذا نجد أكثر علماء الطبيعيات من الملاحدة أو الادينين
    العبرة في الكيف لا في الكم , الأكثرية الباطلة ( كأصحاب نظرية التطور ) التي تخدم أيديولوجيات معينة لا تمثل شيئا بجانب الأقلية الحق ( كأصحاب نظرية التصميم الذكي )
    نظرية التطور هي مؤامرة متنكرة في صورة علم للقضاء على نظرية التصميم الذكي العلمية , والانتقاء الطبيعي لا يمكنه الانتقاء لصالح الأنظمة المحكمة في التصميم الذكي
    نظرية التصميم الذكي : نظرية تجريبية مبنية على استنتاجات فيزيائية وليست استنتاجات دينية كما يدعي أصحاب نظرية التطور!!
    فلكلا النظريتان ( التطور أو التصميم ) علماء مناصرين , والعبرة في الحقيقة أين ومتى توجد؟ , فحيث كانت ومتى وجدت الحقيقة نأخذ بها بصرف النظر عن أهلها أغلبية أو أقلية

    تحياتي
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء