صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 17

الموضوع: هل الإسلام مسئول عن تخلف المسلمين

  1. افتراضي هل الإسلام مسئول عن تخلف المسلمين

    الرد على الشبهة:
    1 ـ حقائق التاريخ تبين بما لا يدع مجالاً للشك أن الإسلام قد استطاع بعد فترة زمنية قصيرة من ظهوه أن يقيم حضارة رائعة كانت من أطول الحضارات عمرًا فى التاريخ. ولا تزال الشواهد على ذلك ماثلة للعيان فيما خلفه المسلمون من علم غزيز فى شتى مجالات العلوم والفنون ، وتضم مكتبات العالم آلافًا مؤلفة من المخطوطات العربية الإسلامية تبرهن على مدى ما وصل إليه المسلمون من حضارة عريقة. يضاف إلى ذلك الآثار الإسلامية المنتشرة فى كل العالم الإسلامى والتى تشهد على عظمة ما وصلت إليه الفنون الإسلامية.
    وحضارة المسلمين فى الأندلس وما تبقى من معالمها حتى يومنا هذا شاهد على ذلك فى أوروبا نفسها. وقد قامت أوروبا بحركة ترجمة نشطة فى القرنين الثانى عشر والثالث عشر لعلوم المسلمين. وكان ذلك هو الأساس الذى بنت عليه أوروبا حضارتها الحديثة.
    2 ـ يشتمل القرآن الكريم على تقدير كبير للعلم والعلماء وحث على النظر فى الكون ودراسته وعمارة الأرض. والآيات الخمس الأولى التى نزلت من الوحى الإلهى تنبه إلى أهمية العلم والقراءة والتأمل (1). وهذا أمر كانت له دلالة هامة انتبه إليها المسلمون منذ البداية. وهكذا فإن انفتاح الإسلام على التطور الحضارى بمفهومه الشامل للناحيتين المادية والمعنوية لا يحتاج إلى دليل.
    3 ـ أما تخلف المسلمين اليوم فإن الإسلام لا يتحمل وزره ، لأن الإسلام ضد كل أشكال التخلف. وعندما تخلف المسلمون عن إدراك المعانى الحقيقية للإسلام تخلفوا فى ميدان الحياة. ويعبر مالك بن نبى ـ المفكر الجزائرى الراحل ـ عن ذلك تعبيرًا صادقًا حين يقول: " إن التخلف الذى يعانى منه المسلمون اليوم ليس سببه الإسلام ، وإنما هو عقوبة مستحقة من الإسلام على المسلمين لتخليهم عنه لا لتمسكهم به كما يظن بعض الجاهلين ". فليست هناك صلة بين الإسلام وتخلف المسلمين.
    4 ـ لا يزال الإسلام وسيظل منفتحًا على كل تطور حضارى يشتمل على خير الإنسان. وعندما يفتش المسلمون عن الأسباب الحقيقية لتخلفهم فلن يجدوا الإسلام من بين هذه الأسباب ، فهناك أسباب خارجية ترجع فى جانب كبير منها إلى مخلفات عهود الاستعمار التى أعاقت البلاد الإسلامية عن الحركة الإيجابية ، وهذا بدوره ـ بالإضافة إلى بعض الأسباب الداخلية ـ أدى أيضًا إلى نسيان المسلمين للعناصر الإيجابية الدافعة لحركة الحياة فى الإسلام.
    5 ـ لا يجوز الخلط بين الإسلام والواقع المتدنى للعالم الإسلامى المعاصر. فالتخلف الذى يعانى منه المسلمون يُعد مرحلة فى تاريخهم ، ولا يعنى ذلك بأى حال من الأحوال أنهم سيظلون كذلك إلى نهاية التاريخ. ولا يجوز اتهام الإسلام بأنه وراء هذا التخلف ، كما لا يجوز اتهام المسيحية بأنها وراء تخلف دول أمريكا اللاتينية.
    إن الأمانة العلمية تقتضى أن يكون الحكم على موقف الإسلام من الحضارة مبنيًّا على دراسة موضوعية منصفة لأصول الإسلام وليس على أساس إشاعات واتهامات وأحكام مسبقة لا صلة لها بالحقيقة

    نقلاً عن موقع الازهر

  2. افتراضي

    نعم الإسلام هو السبب الرئيسي وراء تخلف المسلمين

    الإنتصار المبدئي الذي حققه الإسلام كان نتيجة طبيعة العصر الذي نشأ فيه وطبيعة خصومه

    فالإسلام نشأ في مرحلة العصور الوسطي حيث كانت الغلبة تكون للأكثر هوسا وتطرفا في عقيدته ونتائج المعارك تحسم بحد السيوف ولم يكن في مواجهة الإسلام قوة مضادة عقلية بل قوي تعيش أسيرة لمعتقدات غيبية أخري كالمسيحية والزرادشتية ولذلك نجح الإسلام في مواجهتهم والإنتصار عليهم

    ولكن مع بداية عصر النهضة في أوروبا وتخلصها من المسيحية وتبنيها للتفكير العقلاني ومنهج البحث العلمي لم ينتصر الإسلام في معركة واحدة ضد القوة الناشئة الجديدة

    الاستعمار لم يكن هو سبب تخلف المسلمين بل إن تخلفهم كان هو السبب في إستعمارهم
    ولا يمكن تجاهل دور الإسلام في الوصول لتلك الحالة

    عند دخول نابليون مصر كان الإسلام مطبقا والحدود مطبقة ولكن كل هذا لم يغنيهم شيئا أمام مدافع وأسلحة نابليون واكتشف الشرق لأول مرة أن أوروبا قد إخترعت شيئا إسمه المطبعة منذ ثلاثة عقود بينما هم غارقون في حلقات الذكر والمعارك الفقهية حول لعاب الكلب ودم البعوضة

    ملاحظة
    كاتب هذا الكلام أتي من أسرة مسلمة ويعتبر الإسلام مكون ثقافي وموروث فولكلوري يعتز به لكن لايؤمن به وليس مشترك في أي مؤامرة ضد الإسلام وليس له أي علاقة بالصهيونية العالمية ولاينوي التحول إلي المسيحية ويتمني أن يري المسلمين في طليعة الأمم من حيث الحضارة والتقدم

  3. افتراضي

    الاستاذ "واحد" أحسب من ردك هذا انك لادينى .. اى انك تؤمن بوجود الله لكن فى نفس الوقت لا تؤمن بالدين مسيطراً على احوال المجتمع . لعل استنتاجى صحيح .

    على العموم اياً كان تفكيرك فسنأخذ ما قلته ونرد عليه حتى نوضح المفهوم الخاطىء الذى وقعت فيه .

    الإنتصار المبدئي الذي حققه الإسلام كان نتيجة طبيعة العصر الذي نشأ فيه وطبيعة خصومه
    اى انتصار مبدئى .. الاسلام وصل الى أغلب انحاء العالم مشارقها ومغاربها . ولولا عدم معرفتهم بوجود الامريكتين لوصلوا اليها ايضاً .
    وطبيعة العرب قبل الاسلام أقل ممن تذكرهم والدليل على هذا عدم وصول العرب الى نصف ما وصل اليه الفرس والروم وقت ذاك .
    فلما يأتى هؤلاء البدو وفى خلال ثلاثة وعشرون عاماً يغلبون اقوى حضارتين على وجه الارض مستحيل ان نقول ان هذه قوة عادية . ات لى بمثال واحد مشابه لشعب او امة فعلت هذا فى مثل هذه المدة .

    فالإسلام نشأ في مرحلة العصور الوسطي حيث كانت الغلبة تكون للأكثر هوسا وتطرفا في عقيدته ونتائج المعارك تحسم بحد السيوف
    الغلبة كانت للاكثر هوساً قبل ظهور الاسلام وأرجع الى كتب التاريخ لترى المذابح التى حدثت عند الروم والفرس والقتال الذى دار بينهما وكم من الارواح زهقت بسبب وثنيتهم وكذلك كان العرب قبل دخول الاسلام . وأنظر وقارن بالتراحم والسلم والسلام الذى ساد العالم لما تحكم الاسلام فى مجريات الامور .

    ولم يكن في مواجهة الإسلام قوة مضادة عقلية
    اما عن القوة المضادة عقلياً فقد اخطأت فقد تقدم الفرس والروم تقدم كبير وانظر الى علومهم العسكرية والطبية والفنية وكم وصلوا من تقدم.
    وكتب التاريخ فى كل مكان ارجع اليها لترى الذى وصلوا اليه من علوم .

    بل قوي تعيش أسيرة لمعتقدات غيبية أخري كالمسيحية والزرادشتية ولذلك نجح الإسلام في مواجهتهم والإنتصار عليهم
    هل تعتقد ان الغيبية سبب خذلان المسيحية ؟ فمن قال لك ان الاسلام لا يؤمن بالغيبيات ؟ وهل كل من يؤمن بالغيب يُغلب ؟ اذن فلماذا غلبناهم على الرغم ان كلا الفريقين يؤمن بالغيب ؟

    ولو ان الغيبية سبب الانتكاس دائما فلماذا سقطت الماركسية وهى لا تؤمن بوجود الغيب من الاساس والتى كانت تتحدث عن انتصار اليوتوبيا و قيام جنة دنيوية وفردوس ينتظم العالم كله تحت ظل الشيوعية . فاذا بالشيوعية لا تعيش أكثر من سبعين سنة و هى عمر إنسان عادى ليست عمر دولة او امة او معتقد . ثم فى ظل السنوات القصيرة يعيش العالم الشرقى تحت الشيوعية حياة بئيسة كئيبة . فقولك يا استاذى الفاضل مجرد ظنون او اوهام او احلام لذيذة مخدرة تتوقعها انت وغيرك ممن على معتقدك .

    ولكن مع بداية عصر النهضة في أوروبا وتخلصها من المسيحية وتبنيها للتفكير العقلاني ومنهج البحث العلمي لم ينتصر الإسلام في معركة واحدة ضد القوة الناشئة الجديدة
    أظن مقصدك ان الاسلام سقط مع ظهور الثورة الصناعية ولكن ما معنى السقوط أصلاً عندك هل تعنى كسقوط شامل ترتب عليه تدمير كل أصول الاسلام ؟ أرجو ان توضح لى حتى افهم مرادك .
    لكن الحق يقال نحن لم نستطع ان نغلبهم لا فى الانحلال الاخلاقى والتربوى الذى وصلوا اليه ولا حالة الضياع التى اصابتهم جراء ما وصلوا اليه من تقدم واعتقادهم ان العقل هو الحاكم على كل شىء حتى انهاروا . والحمد لله على نعمة الاسلام .
    اما لو انك تتكلم عن العلوم فارجع الى كتب التاريخ لتعلم مدى التقدم الذى وصلنا اليه كمسلمين وإرسال الدول التى تتفاخر بها سيادتك الى دول المسلمين لينالوا غيض من فيض علوم المسلمين .

    الاستعمار لم يكن هو سبب تخلف المسلمين بل إن تخلفهم كان هو السبب في إستعمارهم
    ولا يمكن تجاهل دور الإسلام في الوصول لتلك الحالة
    عند دخول نابليون مصر كان الإسلام مطبقا والحدود مطبقة ولكن كل هذا لم يغنيهم شيئا أمام مدافع وأسلحة نابليون واكتشف الشرق لأول مرة أن أوروبا قد إخترعت شيئا إسمه المطبعة منذ ثلاثة عقود بينما هم غارقون في حلقات الذكر والمعارك الفقهية حول لعاب الكلب ودم البعوضة
    أولاً نابليون هذا كان على المسيحية والبلاد التى دخلها كانت على الاسلام . فلماذا هذه المرة استطاع نابليون ان يستعمرنا على الرغم من قولك منذ قليل ان المسيحية تؤمن بالغيبية وبسبب غيبيتهم هذه استطاع الاسلام ان يهزمهم ؟ فلماذا نجحت الغيبية هذه المرة ولم تنجح سابقاً ؟ اما عن استعمارهم فهل استمر وجودهم هذا اصلاً ؟

    كاتب هذا الكلام أتي من أسرة مسلمة ويعتبر الإسلام مكون ثقافي وموروث فولكلوري يعتز به لكن لايؤمن به وليس مشترك في أي مؤامرة ضد الإسلام وليس له أي علاقة بالصهيونية العالمية ولاينوي التحول إلي المسيحية ويتمني أن يري المسلمين في طليعة الأمم من حيث الحضارة والتقدم
    لو ان المسلمين فكروا كما تفكر انت فقل على الاسلام السلام ولن نرى للاسلام من قيام .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. افتراضي

    الاستاذ "واحد" أحسب من ردك هذا انك لادينى .. اى انك تؤمن بوجود الله لكن فى نفس الوقت لا تؤمن بالدين مسيطراً على احوال المجتمع . لعل استنتاجى صحيح .
    على العموم اياً كان تفكيرك فسنأخذ ما قلته ونرد عليه حتى نوضح المفهوم الخاطىء الذى وقعت فيه .
    أستاذ أندلسي

    أنا ملحد ولا أؤمن بأي إله ولكني لا أنكر علي أي شخص حقه في الإيمان بأي دين يشاء وبالمناسبة أنا لم أقع في أي مفهوم خاطئ حتي تصححه لي.



    اى انتصار مبدئى .. الاسلام وصل الى أغلب انحاء العالم مشارقها ومغاربها . ولولا عدم معرفتهم بوجود الامريكتين لوصلوا اليها ايضاً .
    وطبيعة العرب قبل الاسلام أقل ممن تذكرهم والدليل على هذا عدم وصول العرب الى نصف ما وصل اليه الفرس والروم وقت ذاك .
    فلما يأتى هؤلاء البدو وفى خلال ثلاثة وعشرون عاماً يغلبون اقوى حضارتين على وجه الارض مستحيل ان نقول ان هذه قوة عادية . ات لى بمثال واحد مشابه لشعب او امة فعلت هذا فى مثل هذه المدة .


    الإسلام كان نجمه في صعود حتي أواسط الدولة العباسية وبعد ذلك بدأ في الأفول لظهور قوة أكثر عقلانية منه في أوروبا

    والمساحة التي سيطر عليها الإسلام في البداية كانت بسبب الروح القتالية العالية التي شحن بها محمد المسلمين والفرس والروم لم يكونوا متقدمين كثيرا عن العرب كما تقول فلم يكن عندهم مدارس أو جامعات أو مناهج بحث علمي وفي نفس الوقت لايملكون الروح القتالية العالية لدي المسلمون


    الغلبة كانت للاكثر هوساً قبل ظهور الاسلام وأرجع الى كتب التاريخ لترى المذابح التى حدثت عند الروم والفرس والقتال الذى دار بينهما وكم من الارواح زهقت بسبب وثنيتهم وكذلك كان العرب قبل دخول الاسلام . وأنظر وقارن بالتراحم والسلم والسلام الذى ساد العالم لما تحكم الاسلام فى مجريات الامور .

    أي سلم ياسيدي ساد العالم بسيادة المسلمين
    الإسلام يؤرخ له بالحروب ابتداءا ببدر


    هل تعتقد ان الغيبية سبب خذلان المسيحية ؟ فمن قال لك ان الاسلام لا يؤمن بالغيبيات ؟ وهل كل من يؤمن بالغيب يُغلب ؟ اذن فلماذا غلبناهم على الرغم ان كلا الفريقين يؤمن بالغيب ؟

    ولو ان الغيبية سبب الانتكاس دائما فلماذا سقطت الماركسية وهى لا تؤمن بوجود الغيب من الاساس والتى كانت تتحدث عن انتصار اليوتوبيا و قيام جنة دنيوية وفردوس ينتظم العالم كله تحت ظل الشيوعية . فاذا بالشيوعية لا تعيش أكثر من سبعين سنة و هى عمر إنسان عادى ليست عمر دولة او امة او معتقد . ثم فى ظل السنوات القصيرة يعيش العالم الشرقى تحت الشيوعية حياة بئيسة كئيبة . فقولك يا استاذى الفاضل مجرد ظنون او اوهام او احلام لذيذة مخدرة تتوقعها انت وغيرك ممن على معتقدك .

    المسلمون انتصروا بسبب الروح القتالية العالية التي لم تكن موجودة عند خصومهم

    موضوع سقوط الشيوعية له أسبابه الموضوعية وليس هو موضوعنا هنا



    أظن مقصدك ان الاسلام سقط مع ظهور الثورة الصناعية ولكن ما معنى السقوط أصلاً عندك هل تعنى كسقوط شامل ترتب عليه تدمير كل أصول الاسلام ؟ أرجو ان توضح لى حتى افهم مرادك .
    لكن الحق يقال نحن لم نستطع ان نغلبهم لا فى الانحلال الاخلاقى والتربوى الذى وصلوا اليه ولا حالة الضياع التى اصابتهم جراء ما وصلوا اليه من تقدم واعتقادهم ان العقل هو الحاكم على كل شىء حتى انهاروا . والحمد لله على نعمة الاسلام .
    اما لو انك تتكلم عن العلوم فارجع الى كتب التاريخ لتعلم مدى التقدم الذى وصلنا اليه كمسلمين وإرسال الدول التى تتفاخر بها سيادتك الى دول المسلمين لينالوا غيض من فيض علوم المسلمين .

    الإسلام سقط سقوط شامل مع دخول نابليون مصر ومواجهته للتنوير القادم من أوروبا ومازلنا نعيش أثار ذلك الزلزال لليوم
    لقد هزمنا الغرب علي كل الأصعدة العلمية والأدبية والفنية والرياضية وحتي الأخلاقية
    الغرب لايعاني من انحلال أخلاقي أو ضياع ولكنه صريح مع نفسه ويناقش مشاكله بعلانية لا نجرؤ نحن علي مثلها
    وبالمناسبة الغرب لم ينهار

    قد يكون صحيحا أن للمسلمين بعض الإسهامات في العلوم المختلفة ولكن تلك الإسهامات لم تكن في إطار مؤسسي من العلم التجريبي كما حدث في أوروبا بعد ذلك
    ولذلك نسمع عن ابن الهيثم في مجال الضوء والرؤية لكن لانسمع عن مدرسة أوجامعة أسسها أو منهج محدد إتبعه ولذلك لم يستمر التقدم


    أولاً نابليون هذا كان على المسيحية والبلاد التى دخلها كانت على الاسلام . فلماذا هذه المرة استطاع نابليون ان يستعمرنا على الرغم من قولك منذ قليل ان المسيحية تؤمن بالغيبية وبسبب غيبيتهم هذه استطاع الاسلام ان يهزمهم ؟ فلماذا نجحت الغيبية هذه المرة ولم تنجح سابقاً ؟ اما عن استعمارهم فهل استمر وجودهم هذا اصلاً
    ؟



    الثورة الفرنسية كانت معادية للدين كما كانت معادية للملكية ونابليون كان علمانيا ولايمكن إعتباره مسيحيا
    بالنسبة لوجودهم فهم موجودين في كل شئ حولك من أول مصباح الغرفة اللي أنت قاعد فيها لغاية الكومبيور اللي أنت بتستخدمه في الهجوم عليهم


    لو ان المسلمين فكروا كما تفكر انت فقل على الاسلام السلام ولن نرى للاسلام من قيام .
    أنا لايهمني الإسلام في شئ ولكن مايهمني هو المسلمون

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأستاذ واحد فى كلامك الكثير من الدعاوى كقولك إن الإسلام انهار بدخول نابليون وهو قول مضحك حقا لم يدعه حتى نابليون نفسه بل اسلم الكثير من أتباعه ونقل الإسلام لفرنسا واستعان بهم محمد على فى بناء الجيش والهجوم على أوربا واحتلال بعض اجزائها ولعلك سمعت عن سليمان باشا الفرنساوى فهل أنت ملكى أكثر من الملك .
    المهم نترك المجال حاليا للأخ الأندلسى حتى يرد عليك .

  6. افتراضي

    أنا ملحد ولا أؤمن بأي إله ولكني لا أنكر علي أي شخص حقه في الإيمان بأي دين يشاء وبالمناسبة أنا لم أقع في أي مفهوم خاطئ حتي تصححه لي.
    مسألة الحادك هذه انت حر فيها اما ان تأتى وتقول على الاسلام ما ليس فيه وتعتبره صحيحاً لمجرد اعتقادك بهذا فانت وقتها خاطىء وتحتاج الى تصحيح .

    الإسلام كان نجمه في صعود حتي أواسط الدولة العباسية وبعد ذلك بدأ في الأفول لظهور قوة أكثر عقلانية منه في أوروبا
    والمساحة التي سيطر عليها الإسلام في البداية كانت بسبب الروح القتالية العالية التي شحن بها محمد المسلمين والفرس والروم لم يكونوا متقدمين كثيرا عن العرب كما تقول فلم يكن عندهم مدارس أو جامعات أو مناهج بحث علمي وفي نفس الوقت لايملكون الروح القتالية العالية لدي المسلمون
    لا يا استاذى الفاضل العلمانية ظهرت نتاج الانحراف عن فهم الإسلام نفسه . وانحسار مفهوماته التصورية في معان ضيقة ومدلولات محدودة وهذا الانحراف هو نتيجة وسبب في وقت واحد .
    فنتيجة للوهن الذي أصاب الأمة الإسلامية وتمثل فى حب الدنيا وكراهية الموت والذل الذي ابتليت به عقوبة على ترك الجهاد بالمفهوم الواسع للكلمة . ومعلوم من فقه التربية الإيمانية أن الله يعاقب على الذنب بالذنب وهي أقسى صنوف العقوبات. وهكذا عوقبت الأمة الإسلامية على انحرافها العملى والسلوكى بانحراف أشد منه في العقيدة والتصور . وهو سبب لما بعده من أحداث ومخاطر اجتاحت الإسلام من أقصاه إلى أدناه ، نذكر منها :
    الركود العلمي العام الذي انتشر فى الحياة الإسلامية فى عصر كانت أوروبا فيه قد نفضت غبار الماضي المتمثل فى سطوة الكنيسة وبدأت على طريق العلم والاكتشاف .

    الضعف المادي والمعنوى الذى جعل البلاد الإسلامية لقمة سائغة للاعداء وجعل أوروبا تلتهمها حتى كادت تسيطر على الحرمين الشريفين! ولقد كانت هزيمة العثمانيين في سان جونار وتقهقر المماليك السريع أمام نابليون مؤشراً واضحاً على هذين أى الركود العلمي والضعف المادي والمعنوي . وبداية لنهاية الزعامة الإسلامية ليس على العالم بل على أرض الإسلام .

    ولا ننسى العوامل الخارجية المتمثلة في التفوق علمياً وعسكرياً والحقد الصليبي الأعمى الذي بث افكاره المضللة بجانب الاستعمار .

    أي سلم ياسيدي ساد العالم بسيادة المسلمين
    الإسلام يؤرخ له بالحروب ابتداءا ببدر
    الحروب التى خرج اليها المسلمون لم تكن عبثاً لو لهواً او حباً للسلطة بل كانت لاعلاء كلمة الاسلام ونشره . وكان المحارب ملتزم بأوامر صارمة فى قتاله حيث لا يقتل شيخا ولا طفلا ولا مرأة ولا راهب فى صومعة ولا يهد بيتا او يقطع شجرة . فهل يوجد المثل فى اى حضارة مرت عليك .
    حتى الذين تتشدق بهم من الغرب الملحد . فضائحهم ومصائبهم فى الحروب معروفة وأدت معاركهم الى مجازر فظيعة باسم البشرية .

    المسلمون انتصروا بسبب الروح القتالية العالية التي لم تكن موجودة عند خصومهم
    موضوع سقوط الشيوعية له أسبابه الموضوعية وليس هو موضوعنا هنا
    مسألة الروح القتالية التى تقولها مراراً وتكراراً هى سبب من الاسباب وليست السبب الرئيسى للانتصار . فكم من دولة تملك من العتاد والجيوش الكثير ويملكون من الروح المعنوية الكثير ولكننا لم نرى قوة فى العالم استطاعت ان تفعل ما فعله المسلمون فى يوم من الايام ان كان من ناحية الفتوحات او من ناحية الوقت الذى تجهزت فيه الجيوش . ولتنظر الى الالمان والامريكان والروس والانجليز كل هؤلاء كانوا قوى عظمى فى يوم من الايام هل استطاع اى منهم ان يفعل ربع ما فعله المسلمون ؟ لا اظن ذلك . بل خذ كلامى هذا على كل القوى فى العالم سابقاً ولاحقاً واتحداك ان وجدت جيش واحد فعل مثل ما فعله المسلمين .
    اما عن سقوط الشيوعية فلك ما تريد .

    الإسلام سقط سقوط شامل مع دخول نابليون مصر ومواجهته للتنوير القادم من أوروبا ومازلنا نعيش أثار ذلك الزلزال لليوم
    لقد هزمنا الغرب علي كل الأصعدة العلمية والأدبية والفنية والرياضية وحتي الأخلاقية
    الغرب لايعاني من انحلال أخلاقي أو ضياع ولكنه صريح مع نفسه ويناقش مشاكله بعلانية لا نجرؤ نحن علي مثلها
    وبالمناسبة الغرب لم ينهار
    قولك هذا مجرد ادعائات لا برهان عليها . اين السقوط هذا الذى تدعيه وما هذا الشعور بالانكسار الذى تغرق فيه .
    لو ان الاسلام سقط لما كان لى ولا لاخواننا من وجود الان للرد عليكم وعلى افكاركم ولا على افكار الغرب . ولا عرفنا كوعنا من بوعنا . ولا كان هناك من يدخل فى الاسلام من كافة الملل والنحل .
    اما عن قولك ان الغرب لا يوجد به انحلال او ضياع . فاقول لا ادرى اتعيش معنا فى عالمنا هذا ام انك تتكلم عن عالم اخر . انظر حولك يا عزيزى اقرأ الصحف والكتب لترى ما وصلوا اليه من انحطاط فالرجل يزنى مع امه والبنت تزنى مع ابوها والرجل يلوط مع الرجل ولا غضاضة من القتل والسرقة ولا مانع من الشرب والسكر والعربدة . كل هذا وتقول عنهم متماسكين هداك الله !!!!!!

    قد يكون صحيحا أن للمسلمين بعض الإسهامات في العلوم المختلفة ولكن تلك الإسهامات لم تكن في إطار مؤسسي من العلم التجريبي كما حدث في أوروبا بعد ذلك
    ولذلك نسمع عن ابن الهيثم في مجال الضوء والرؤية لكن لانسمع عن مدرسة أوجامعة أسسها أو منهج محدد إتبعه ولذلك لم يستمر التقدم
    يا عزيزى المسلمين فى فترة من الفترات على من افضل اهل العلم سواء فى العلوم التطبيقية او علوم اللغة والادب او العلوم العسكرية وغيرها . لكن بسبب الركود الذى اصاب المسلمين فى الاواخر قبل سقوط الاندلس وبذوغ شمس الثورة الصناعية والتى نقلت اساسياتها من علوم المسلمين وأكملت عليها . وهذا لا يمنع من ان نذكر ان لهم اختراعات لم يعرفها المسلمون من قبل ولكن هناك علوم اخرى اخذها الغرب من المسلمين واكملوا عليها ونسبت اليهم .

    الثورة الفرنسية كانت معادية للدين كما كانت معادية للملكية ونابليون كان علمانيا ولايمكن إعتباره مسيحيا
    بالنسبة لوجودهم فهم موجودين في كل شئ حولك من أول مصباح الغرفة اللي أنت قاعد فيها لغاية الكومبيور اللي أنت بتستخدمه في الهجوم عليهم
    طيب طالما انه علمانياً فلماذا اتى الينا هذا العلمانى لغزونا ؟
    التعديل الأخير تم 09-18-2004 الساعة 05:30 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واحد

    قد يكون صحيحا أن للمسلمين بعض الإسهامات في العلوم المختلفة ولكن تلك الإسهامات لم تكن في إطار مؤسسي من العلم التجريبي كما حدث في أوروبا بعد ذلك
    ولذلك نسمع عن ابن الهيثم في مجال الضوء والرؤية لكن لانسمع عن مدرسة أوجامعة أسسها أو منهج محدد إتبعه ولذلك لم يستمر التقدم
    يا له من ظلم فادح أن ينقل عنا الغرب المنهج التجريبى بحذافيره والروح العلمية ثم يأتى من يدعى هذا الادعاء الباطل الظالم .
    هل علمت يا أستاذ واحد أن روجر بيكون قد ترجم كثير من مؤلفات المسلمين فى المنهج ونقد المنطق القديم إلى اللاتينية وأقام عليها اسس المنهج التجريبى ثم تبعه فى ذلك سميه فرنسيس بيكون وهل تعلم أن ديكارت قد كتب بخط يده على نسخة فرنسية من كتاب المنقذ من الضلال بالخط الأحمر ننقل هذا إلى منهجنا.. أهذا هو المنهج الذى نقله عنا الغرب والروح العلمية التى حولت كيما الطلاسم إلى علم الكيمياء هو الذى تدعى أننا تخلفنا فيه ولم نلحقهم .
    أخيرا هناك رسالة قيمة تحت إشراف الدكتور السيد رزق الحجر فى المقارنة بين منهج فرنسيس بيكون والحسن بن الهيثم نوقشت فى كلية دار العلوم أرجو أن تراجعها قبل أن تتحدث عن المنهج التجريبى وتنسبه لغير أهله المسلمين الذين وضعوه كاملا غير منقوص .
    التعديل الأخير تم 09-18-2004 الساعة 09:26 PM

  8. افتراضي

    للعلم فقط

    أنا لست شامتا بأحد ويحزنني المصير الذي آل إليه المسلمين وأتمني لهم الخروج من ذلك النفق المظلم واللحاق بركب الحضارة قبل فوات الأوان

    كم عالم مسلم حصل علي جائزة نوبل في العلوم
    كم إختراع مسجل بإسم عالم مسلم

    كم مرة وجدت إسم عالم مسلم في كتاب في الفيزياء أو الكيمياء أو الطب
    إذا كان الإسلام يدعو إلي العلم فلماذا نسبة الأمية بين المسلمين مرتفعة جدا

  9. افتراضي

    استاذ واحد لا اظن ان تجاهل ما يكتب لك من العقل فى شىء فاغلب تساؤلاتك قد تم الاجابة عليها لو تدبرت ما كتب لك . فما وصل اليه المسلمون من حال ناتج عن بعدهم عن الدين وليس العكس وقد أطلنا الشرح حتى نبين لك هذه النقطة .
    وعن العلم فى الغرب فقد رد الاخ أبو مريم على هذه النقطة أيضاً فى المداخلة السابقة .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كلامك غير علمى بالمرة يا صديقى :
    قرات فى بعض مواقع الطرائف التى يديرها بعض إخواننا من الأطباء الظرفاء عن إحصائية علمية قامت بها إحدى مراكز البحث الصعيدية توصلت غلى ان هناك علاقة طردية مؤكدة بين تناول الخبز وكل من الميل للإجرام والكتئاب بل والموت .
    ما تقوله انت قريب الشبه بتلك النكته الظريفة إذا كان هناك علاقة بين امرين أ و ب فهناك عدة صور :
    الأولى ان تكون أ سببا فى ب
    الثانية أن تكون ب سببا فى أ
    الثالثة أن يكون كلا من أ وب مسببين لسبب واحد وأعطيك مثالا الضوء والحراره متلازمين لكونهما مسببين عن النار أو الشمس
    الرابعة أن يكون التلازم اتفاقيا كالمثال الذى أوضحته لك من قبل .
    والفرق بين التلازم التفاقى والتلازم العلى يحتاج إلى برهان ودليل فإما أن تثبت لنا وجه هذا التعليل أو يصبح حكمك مبنيا على تلازم اتفاقى .
    ثم أنت تستدل بجائزة نوبل على التقدم العلمى للمجتمعات التى يحصل أبناؤها عليها وأنت تعلم أن أكثر الحاصلين عليها هم من اليهود فهل نفهم من كلامك أن اليهودية تدفع نحو التقدم العلمى .
    دعنى أشرح لك المسألة من منظور آخر اإسلام يدعو إلى العلم بلا شك ويقدر العلماء فأول كلمة نزلت فى القرآن ( اقرأ ) وقال تعالى ( قل هل يستوى الذين يعلمون والذين لا يعلمون ) وقال تعالى ( يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتو العلم درجات ) والآيات فى ذلك لا تكاد تحصى فى فضل العلم بكل أشكاله وفضل أهله وشرفهم عند الله تعالى ورفعة منزلتهم .
    ثانيا ما قدمه المسلمون فى عصور المد الحضارى الإسلامى لا يمكن رغم كل ما يثار من ضباب الدعاوى المعادية لللإسلام من كل حدب وصوب لا يمكن جحده وقد أشرت إليك غلى مثال المنهج وعلم الكيمياء وأزيدك على\م الجبر والتفاضل والتكامل وحساب المثلثات إضافة إلى العلوم الأخرى كالطب والصيدلة لقد نقل المسلمون العلم من معاد الكهان غلى المعامل وهذه نقله لا يجهلها إلا من يجهل فضل اكتشاف الصفر فى علم الرياضيات .
    كون المسلمين قد تأخروا الآن فى المجالات المختلفة العلمية والقتصادية والعسكرية لا يعنى أن تنقلب على عقبيك وتكفر بالله فتخلف المسلمين ناتج عن بعدهم عن ممنهج الله تعالى إذا ئنا إلى الحقيقة ولو عادو لعاد مجدهم على أن بلاد المسلمين كما تعلم لا تخلوا من علماء أفذاذ وأنت كما اعتقد مصرى تعيش فى أمريكا أو غيرها من دول الغرب تعلم ذلك أكثر منى .
    الأمور واضحة جدا وأنت تجيب عنها بنفسك وتساعد على العلاقة ليست بين الإسلام والأمية بل بين النظم السياسية وين الأمية بين الضغوط الخارجية التى تفرضها علينا ما تسميها بالديمقراطيات وين الفقر والجهل والمرض الذى نعانية .

  11. #11

    افتراضي

    السيد واحد المحترم
    أبدأ من حيث انتهيت
    لا ادري كيف يعتز المرء بشيء لا يؤمن به , اما الموروث الثقافي والفلكلوري فلم توضح لنا معنى الثقافة ولا الفلكلور , اما كنت مشترك او غير مشترك في اي مؤامرة فهذه معلومات تخص وهي نقطة ضعف في حديثك بل ان فقرتك الاخيرة قتلت موضوعك , كنت في البداية واثقا من نفسك كثيرا ثم تراجعت , وبدأت تبرر هذا التراجع , حتى لو صرحت بأنك لا تؤمن بالاسلام .
    والان نتكلم من حيث بأت , وصرحت بان الاسلام هو سبب تخلف المسلمين , احب ان اوضح النقاط التالية
    1 - انت قلت الانتصار المبدئي , والاصل ان تقول الانتصار الاولي او الانتصارات الاولى ,فهناك شيء اسمه مبدأ وهو الفكرة الاساسية .
    2 - كيف تكون الغلبة للاكثر هوسا وتطرفا , فماذا تقصد بالهوس والتطرف , وتقول ان نتائج المعارك تحسم بحد السيوف , فكيف تحسم المعارك والحروب , بالكلمات؟؟؟
    3 - كيف تأهل الاسلام لهزيمة هذه القوى الغيبية مع ان الاسلام قوة غيبية ايضا , وكيف نجح؟
    4 - ما هي المعارك التي خاضها الاسلام بعد عصر النهضة وهزم فيها؟
    كيف اوصل الاسلام المسلمين الى مرحلة التخلف ؟سؤال جوهري لم يجب عليه السيد واحد؟
    ثم قفز السيد واحد الى دخول نابليون لمصر , وتجاوز الف سنة , تجاوز العصر العباسي والعصر الاموي , وعصر الشافعي , ما اريده من السيد واحد ان يبين لنا فقط وباسلوب غير الاسلوب الذي نهجه , باسلوب لنسميه اسلوبا موضوعيا كيف كان الاسلام سبب تخلف المسلمين , وليعلم السيد واحد انه يخاطب , اناسا في هذا المنتدى ردوا عليه قبلي , هم من الصفوة وليتحدث باحاديث تليق , بمنكر حق او ملحد حق , اما اسلوب الكلام العام فلا معنى له , ونحن لن نذكر في حديثنا آية او حديث , وليخض السيد واحد , في ادق التفاصيل , وليكف عن العموميات التي لا تنفع مع امثالنا ؟ فنحن قوم تشربنا الفكر , تشربنا الاسلام حملناه عقيدة , بقناعة كاملة , لن نضع الاسلام في قفص الاتهام , فليقفز السيد واحد الى ما يريده , وليطرح اراءا يمكن ان نضعها في ميزان الفكر . وتليق بهذا المنتدى واهله , وليعلم السيد واحد اننا لا نسمه بأي لفظ خارج فهو وان ابى من ابناء جلدتنا ولن نتنكر له .

  12. #12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة واحد
    للعلم فقط

    أنا لست شامتا بأحد ويحزنني المصير الذي آل إليه المسلمين وأتمني لهم الخروج من ذلك النفق المظلم واللحاق بركب الحضارة قبل فوات الأوان

    كم عالم مسلم حصل علي جائزة نوبل في العلوم
    كم إختراع مسجل بإسم عالم مسلم
    جد

    كم مرة وجدت إسم عالم مسلم في كتاب في الفيزياء أو الكيمياء أو الطب
    إذا كان الإسلام يدعو إلي العلم فلماذا نسبة الأمية بين المسلمين مرتفعة جدا
    الحاصلون على جائزة نوبل في العلوم

    دكتور الكيميائي المصري : أحمد الزويل 1999
    دكتور الفيزياء الباكستاني : عبد السلام 1979


    بالنسبة لبراءة الاختراع فبحكم عملي ... من أعرفهم معرفة شخصية ثلاث مسلمين ... أحدهم الدكتور المهندس عوض منصور لديه ما يزيد عن اربعون اختراع ()دكتور فلسطيني في الاردن ... و اكثر من ثلاث ألاف عالم مسلم مسجلين قانونيا ممن لديهم براءة اختراع


    بالنسبة للأمية ... فاليوم قرأت أن ألمانيا التي أمكث فيها حاليا و التي يبلغ عدد سكانها ثمانون مليون نسمة لديهم أربعة مليون فرد لا يعرفون القراءة و لا الكتابة !! و ألمانيا كما تعرف من رواد الصناعة في العالم !!!



    احترامي
    التعديل الأخير تم 10-09-2004 الساعة 05:27 AM

  13. #13

    افتراضي

    نقلا عن كتاب : " كتاب توحيد الخالق "
    تأليف : د. الشيخ عبدالمجيد الزنداني

    هل الإسلام يدعو للرجعية والتخلف ؟

    الجواب على هذه الشبهة يبدأ بسؤال عن معنى التقدم والرجعية .

    إذا كان التقدم هو السعي الجاد لتغيير الأحوال الفاسدة في شتى مجالات الحياة ، وتبديلها بأحوال صالحة فذلك هو ما يدعو إليه الدين الإسلامي من الحث على العمل ، والتعاون على البر والتقوى وإعداد العدة، والحصول على القوة ونشر العلم ، والتحلي بالفضيلة : من الصدق والأمانة والعفة والشجاعة والتواضع والكرم والحياء ومحاربة الرذيلة ، حتى قال صلى الله عليه وسلم : " إن الله يحب معالي الأمور ويكره سفاسفها " وقال : " إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق "

    وإذا كان التقدم هو تعمير المدن والقرى ، واستخراج المعادن ، وصناعة الطائرات والغواصات والبوارج ، وإقامة الجيش القوي المزود بأنواع القوة، وتوفير وسائل العلاج، واستصلاح الأراضي وزراعتها فذلك ما يحثنا عليه ديننا ويدعونا إليه.

    أما إذا مُسخ معنى التقدم فأصبح يعني الاستهتار والتهتك وتضييع العقول بشرب الخمر ، وتدمير الأسر بالزنا ، ونشر الرذيلة ، وملازمة الفاحشة بالخلاعة والتبرج ، والانحلال وتمزيق الشعب شيعاً وأحزاباً ، وتبديل الإيمان بالله الحي القيوم بوثنية جديدة ، والتنكر لحقوق الآباء والأمهات ، والتعامل بالكذب والخديعة وثلم الأعراض بالغيبة والنميمة ، فذلك ليس في نظر العقلاء إلا سفاهة وجنوناً . والإسلام يعتبره رجوعاً إلى الجاهلية الأولى .

    وعلى ذلك فلا يكون رجعياً إلا من رجع عن دينه كله ، أو عن أصل من أصوله ، أو عاند الحق أو أضاع العقل .

    وسؤال اخر :

    إذا كان الله حقاً موجود فلماذا يرضى بوجود الأغلبية الكافرة من الناس ؟

    وإذا كان الإسلام هو دين الله الحق فلماذا لا يدين به أغلبية الناس ؟

    الجواب : من الخطأ الاعتقاد أن الأرض مركز الكون ، أو أنها شيء هام في هذا الملكوت ، مع إجماع علماء الفلك على أن الأرض بين النجوم لا تساوي نقطة ماء في المحيط . وباستثناء بعض البشر فإن كل ما في الكون مؤمن بالله لقوله سبحانه وتعالى )تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) (الاسراء:44)
    )وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ) (الرعد:15)

    ثم إن الأمر بالنسبة للخالق ليس أقلية وأغلبية ، إنما الدنيا دار عمل ، والآخرة دار جزاء ومن أحسن فاز بالجنة ، ومن أساء فمصيره النار يستوي في ذلك القليل والكثير . والله لا يعذب أحداً من الناس لم يصل إليه دين الحق لقوله سبحانه : )مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً) (الاسراء:15)

    ومع ذلك فالحق لا يُعرف بالأغلبية والأقلية ، فكم من مبادىء كان السواد الأعظم من الناس يحاربها ، ثم ما تمر سنوات حتى يعودون إلى اعتناقها والانتماء إليها .

    قال تعالى )وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلَّا يَخْرُصُونَ) (الأنعام:116)

    ويقول سبحانه )وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ) (يوسف:103)

    وهذا مبدأ على المسلمين الاعتراف به والتعامل معه كحقيقة واقعة ولكنه ليس دليلاً على عدم كون الإسلام الدين الوحيد الذي يقبله الله وهو القائل في محكم كتابه )وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران:85)

    وسؤال آخر يتبادر إلى الأذهان وهو " أليس ضعف المسلمين دليلاً على عدم مصداقية الإسلام؟"
    الجواب أن هذه فرية باطلة فليس حال المسلمين حجة على الإسلام بل الإسلام حجة على المسلمين ، فقد دعاهم إلى الوحدة فتفرقوا ...
    ودعاهم إلى العلم فقعدوا عنه....
    ودعاهم إلى إعداد القوة للأعداء فناموا وتكاسلوا......
    ودعاهم إلى الحكم بالعدل فظلم بعضهم بعضاً....
    ودعاهم إلى محاربة نفوذ الكافرين فمال بعضهم إلى مواطنتهم ومحبتهم وموالاتهم....
    ودعاهم إلى استثمار خيرات بلادهم فتهاونوا....
    أما الآباء والأجداد الذين صدقوا في إيمانهم واستجابوا لنداء ربهم ، فقد كانوا خير أمة أُخرجت للناس ، وقد أسسوا أعظم حضارة عرفها التاريخ .
    فتأخُر المسلمين إذاً ليس إلا بسبب بعدهم عن تعاليم الإسلام .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    2,210
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسن الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين

    أصل السؤال
    هل الإسلام مسئول عن تأخر المسلمين؟
    وأقول
    من الإسلام
    (ولا تفرقوا فتذهب ريحكم)
    وقد ذهب ريحنا بتفرقنا وبدأت رياح الأمم تقتلعنا
    ولو تجمعنا لتجمعت جهودنا
    ومنها الجهود فى ميادين البحث العلمى
    البحث العلمى الآن لا يقوم به عالما منفردا
    ولكن فريق بحث كبير كل مجموعة من العلماء تبحث فى جزئية محددة
    ويرصد للبحث العلمى مبالغ ضخمة
    قد لا تتوفر لبعض المجتمعات الإسلامية المعزولة
    بالتقسيمات السياسية الراهنة
    العيب فينا وليس فى ديننا
    فنحن الذين تركنا أمر الله إلى التفرق وجنينا ثمار الفرقة
    والله أعلم
    الدنيا ساعة اختبار *** فإما جنة وإما نار تحقق من حديث
    http://www.dorar.net/hadith.php

  15. افتراضي

    رابط مفيد حقًا
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اللاأدري أما أنه جاهل أو كاتم للشهادة، وهو مسئول
    بواسطة علي الشيخ الشنقيطي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-03-2013, 02:11 AM
  2. نص أقوال حبيب العادلى فى قضية قتل المتظاهرين : مبارك مسئول عما حدث
    بواسطة طارق منينة في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-20-2011, 12:17 AM
  3. إذا حكم الإسلام، ما مصير غير المسلمين؟
    بواسطة ساري فرح في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-25-2010, 10:02 PM
  4. مناقشة حول الحضارة الإسلامية وسبب تخلف العرب
    بواسطة RAKIZ1 في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2009, 06:37 PM
  5. الإلحاد: تخلف ورجعية
    بواسطة ياسين اليحياوي في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-05-2009, 03:41 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء