النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: بشرى سارة فالفيزياء تؤيد نظرية التطور !

  1. #1

    افتراضي بشرى سارة فالفيزياء تؤيد نظرية التطور !

    سلسلة للرد على كل المواضيع المفهرسة 2:
    هذه المرة اخترت موضوعاً عن التطور قدم كاتبه شبهة عن تخالف بين الفيزياء والتطور. الموضوع كله معتمد كما سنرى على سوء فهم مزدوج لكل من الفيزياء والتطور !
    الموضوع بعنوان:
    "بشرى لمن يؤمن بنظرية التطور"الفصل الاول:علم الفيزياء"
    والكاتب هو -او بالحقيقة الناقل- للمقال هو "صلاح الدين القادم"
    بامكانكم ان تجدوا المقال في على هذا الرابط:
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=4109
    وقد فهمت من مداخلة المشرف ان الموضوع منقول من موقع اسلام اونلاين:
    http://www.islamonline.net/arabic/sc...Article4.shtml
    لنبدأ:
    (هناك قناعة بدأت تنتشر بين أوساط بعض المتعلمين المسلمين، وهي أن نظرية التطور قد دحضت تماما، وأنها لم تعد مشكلة فكرية. والحقيقة أن هذه القناعة ليست في محلها؛ فما زالت جميع مناهج البيولوجيا في المدارس الثانوية، وجميع مناهج البيولوجيا والجيولوجيا في جميع الكليات في العالم، وفي الدول العربية والإسلامية -عدا استثناءات قليلة جدا- تستند إلى هذه النظرية، وما زالت معظم المجلات والكتب العلمية في الغرب -التي نحن عالة عليها- تقف إلى جانب هذه النظرية.)
    لاتعليق على هذا الجانب الا انه من المناسب القول ان دولنا العربية بما تملكه من اعلام يسيطر عليه المحافظون والاصوليون الدينيون يحاولون تصوير نظرية التطور وقد دحضت تماماً والغيت من كل جامعات العالم فيحاولون اثارة الشبهات حتى لو كانت شبهات ركيكة فالعلماء ليسوا اغبياء حتى يقترحوا نظرية فيزيائية تناقض الفيزياء وكيميائية تناقض الكيمياء وهكذا... العلم ليس لعبة. وان الشباب المتعلم يجب ان يدرك انه لايوجد اي شيء في العلم الحديث يناقض التطور بل انه لاتوجد نظرية علمية جمع لها هذا الحشد من الادلة مثل نظرية التطور !.
    (ورغم أن هذا لا يعني أن هذه النظرية ليست في عهد التدهور، فإن الحقيقة أن كثيرًا من الحقائق العلمية التي اكتشفها العلم أخيرا تنقضها.. إلا أنه لم تكتب في العالم العربي كتب علمية جيدة في تفنيد هذه النظرية؛ فمعظم الكتب التي تناولت هذه النظرية بالنقد كتب إنشائية وبعيدة عن المنهج العلمي المطلوب؛ لذا فعلينا ألا نستخف بخطر نظرية التطور طالما أننا لم نستطع تفنيدها علميا كما ينبغي، ولم نستطع -حسب علمي- في جميع البلدان العربية وضع مناهج دراسية بديلة في مدارسنا.)
    وكأنه سيكتب مقالاً بالاعتماد على المنهج العلمي المطلوب !!! المهم، ليس هناك في العلم الحديث اي شيء يناقض نظرية التطور هذا مجرد ادعاء باطل وسنرى كاتب المقال بعد هذه الجمل التي تخلو من كل حجة يورد شبهة ركيكة جداً مدعياً ان الفيزياء تناقض التطور.
    (مواقف متناقضة من هذه النظرية

    للمفكرين والعلماء على مستوى العالم موقفان متضادان من هذه النظرية؛ فالبعض يقبل والبعض يرد، أما الذين يقبلون هذه النظرية فينقسمون لقسمين:

    قسم يقبل هذه النظرية على أساس أن الصدف العشوائية نجحت في تكوين الخلية الأولى الحية، ثم بدأت آلية التطور بالعمل، ويندرج معظم علماء التطور والفلاسفة والمفكرين الملحدين في هذا القسم، حيث لا محل هنا للخالق.)
    بدأت المغالطات ! فنظرية التطور ليست نظرية العشوائية قد تبدو الطفرة وكانها شيء عشوائي ولكن بالتاكيد فان الانتخاب الطبيعي متجه وليس عشوائياً بالمرة. واغلب الناس يظنون -بسبب سيطرة نوع من الاعلام الذي يتعمد تشويه الحقائق - ان التطور نظرية عشوائية فيسالونك كيف يمكن ان نتركب هكذا بالصدفة؟؟؟
    وصدقوا ! ولكن هذا ليس نقد للتطور فهو نقد لشيء اخر ولفهم مغلوط لنظرية علمية تقوم على عملية طبيعية متجهة مثل الانتخاب الطبيعي، والكثير من التجارب العلمية التي اعتمدت المحاكاة اثبتت ان الطفرات الموجهة بالانتخاب الطبيعي قادرة على تفسير تطور الكائنات ضمن الفترة الزمنية لنشوء الارض وحتى يومنا الحاضر.
    ولعلي ساقتبس هذه الجملة من مقال مترجم سابق لي:
    " التطور ليس عملية عشوائية، ربما يبدو التغيير الجيني الذي يتصرف الانتخاب الطبيعي فيه عشوائياً، ولكن الانتخاب الطبيعي ليس عشوائياً على الاطلاق، ان بقاء survival ونجاح تكاثر فرد ما يتناسب مباشرةً مع الطريقة التي تعمل فيها سماته traits الموروثة ضمن بيئته المحلية. ان بقاء الفرد ونجاح تكاثره مرتبط بامتلاكه للجينات التي تعطي سماتاً اكثر تكيفاً مع البيئة التي يعيش فيها."
    كما ان هذا الكلام لايعدو ان يكون كلام انشائي غير مزود باحصاءات وما شابه، ففي امريكا حيث يشكل الخلقيين اكبر نسبة نجد ان هناك 5% فقط من المهندسين والعلماء هم خلقيون انظر المصدر (1) و (2) وهذه النسبة تشمل علماء لايعملون فقط في اختصاصات التطور واصل الحياة وانما تشمل غيرهم مثل مهندسي الكومبيوتر والميكانيك وغيره فاذا اخذنا بنظر الاعتبار اولئك العاملين بمجال اصل الحياة فان هناك 480000 عالم منهم فقط 700 يؤمنون بالخلق (1) وهذا يعني ان نسبة المؤمنين بالخلق هي 0.15% !! اما بالنسبة لباقي الدول الصناعية فان النسبة تهبط الى اقل من 0.1% !!!
    بالاضافة فهناك الكثير من المؤسسسات العلمية ترى صدق النسبة بحيث اصدروا تصريحات علنية في هذا الاتجاه (NCSE n.d على سبيل المثال) (3). الاكاديمية القومية الامركية للعلوم وهي احدى اكبر المؤسسات العلمية المهيبة خصصت موقع لهذا الغرض (4) وحوالي 72 عالم حاصل على جائزة نوبل و 17 اكاديمية حكومية علمية وسبعة مؤسسات حكومية علمية اخرى قامت بكتابة ملخص دعوى قدم الى المحكمة العليا اوضح ما الفرق بين العلم والدين ولماذا لايمكن ان يكون الخلق علماً (5)
    (أما القسم الآخر -وهم فئة قليلة من علماء التطور والمفكرين والفلاسفة- فيرون أن التطور هو أسلوب الخلق لدى الخالق؛ أي أن الله –تعالى- هو الذي وضع قوانين التطور وآلياته، وهو الذي يوجه هذا التطور في جميع المخلوقات. فكما يوجه تطور الجنين في رحم الأم كذلك يطور مخلوقاته حسب قوانين دقيقة موضوعة من قِبله، ويدعي هؤلاء أن الإيمان بالتطور -على هذا النحو- لا يصادم الإيمان بالله ولا ينفيه، ولكن الأمر الذي ينسونه أن هذه النظرية ليست صحيحة من الناحية العلمية، كما سنبرهن لاحقا.)
    هنا يوجد دمج لرأيين فهو يتكلم عن فرضية التصميم العاقل Intelligence Design ومن ثم يتبعها بالحديث عن اله !!! وهذه هي فرضية (مع التحفظ على كلمة فرضية) الخلق فلدينا في الحقيقة ثلاث اراء غير منحصرة:
    1- نظرية التطور.
    2- فرضية التصميم العاقل.
    3- راي الخلقيين.
    والفرق هو ان فرضية التصميم العاقل لاتتكلم عن طبيعة المصمم انها لاتنكر الخط الزمني للتطور ولكن تقول ان هناك بعض الانظمة لايمكن ان تكون نشات من شيء ابسط عن طريق طفرات تراكمية بل لابد من شيء عاقل او مصمم لانشاء هذه الانظمة ولكن هي لاتحدده باله او غيره فقط تقول انه يوجد ذكاء وراء بعض التصميمات وفرضية التصميم العاقل ليست نظرية علمية ولاحتى شبه نظرية علمية لانها تفشل في تحقيق الشروط الاساسية لما يصح ان يسمى نظرية في الطريقة العلمية:
    1. انها غير قابلة للتخطيء Falsifiable من حيث ان اليات عمل المصمم وكيفياته غير معلومة.
    2. لايمكنها ان تتنبأ بنتائج قابلة للاختبار.
    3. لاتخضع لمبدأ الاقتصاد parsimony من حيث انها لاتمثل ابسط الحلول فأصل المصمم غير معروف.

    اما راي الخلقيين فهو في الحقيقة يفشل حتى في كونه فرضية لان الفرضية تطرح لتفسير شيء ما ومعنى التفسير في الطريقة العملية هي ان يكون الفرض قادراً على الاجابة على اسئلة من نوع لماذا وكيف ولايمكن للخلقيين ان يجيبونا على اسئلة من نوع كيف خلق الاله الانسان؟ ولماذا؟ وما اليه من اسئلة. فهي تفشل في كونها نظرية للاسباب المتقدمة في فرضية التصميم العاقل وتفشل في كونها فرضية لانها لاتفسر بل توفق وهناك فرق بين التفسير explanation وبين التوفيق accommodation .
    (النقاشات حامية في أمريكا

    عُقدت في السنوات العشرة الأخيرة فقط ما يزيد على مائتي مناظرة في الجامعات وفي محطات التلفزيون الأمريكية بين أنصار التطور Evolution وأنصار الخلقCreation ، وسُجلت هذه المناظرات على أشرطة الفيديو كما طُبعت أيضا، وكانت مفاجأة للكثيرين عندما فاز أنصار "الخلق" في جميع هذه المناظرات تقريبا؛ فالأدلة العلمية ضد فرضية التطور كثيرة وعديدة، إلا أن أهم دليل علمي شهروه في وجه التطوريين هو قانون من أهم القوانين الفيزيائية، وهو القانون العام للحركة؛ فكان الفيصل الحاسم في مجرى المناظرات.)
    1- المكان الانسب للجدل فيما يخص المواضيع العلمية هو المؤتمرات العلمية ومراجعات المجلات العلمية ففي مثل هذه الاماكن فان اي ادعاء يسهل مراجعته والتحقق منه من قبل المؤتمرين او المراجعين، وباستثناء القليل فان الخلقيين لايناظرون ولايجادلون في تلك الاماكن.
    2- المناظرات العلنية تكون في المعتاد مهيأة بحيث يكون الانتصار مبنياً على الغلبة في الكلام لا الجودة في الادلة.
    3- صيغة الجدل سواءاً مكتوبة او مقروءة لاتعطي المجال الكافي للتفحص في كل نقطة فالستراتيجية التي يتبعها بعض المناظرين الخلقيين هي الاعتماد على القاء كم هائل من المعلومات المضللة بالتتابع بحيث يستحيل على المجيب الاجابة.
    4- المصدر لم يذكره صاحب المقالة لهذه المعلومة ولكنه على الاكثر من احد مواقع المسحيين الاصوليين وبالتحديد:
    http://www.creationscience.com/

    ومن العجب كيف يصبح خبر في موقع مسيحي حجة في موقع اسلامي !!
    المهم الخلقيين يعتمدون المناظرات التلفزيونية والجدل في المنتيات ولكن ساحة المقارعة الحقيقية هي المجلات الرصينة والمؤتمرات العلمية وهنا نجد الخلقيين يفرون منها لايلوون على شيء.

    (علم الفيزياء.. ينقض نظرية التطور

    أهم سمة في هذا الكون وفي دنيانا الزاخرة بالحياة هي سمة الحركة والتغير؛ فكل شيء اعتبارا من أجزاء الذرة وانتهاء بالمجرات في حركة دائبة وفي تغير وتفاعل وتبدل مستمرين، وتختلف وجهة نظر فرضية التطور عن وجهة نظر علم الفيزياء في القانون العام لهذه الحركة اختلافا كبيرا، بل هما على طرفي نقيض تماما.

    وجهة نظر فرضية التطور

    تقول فرضية التطور: إن الكون كان في حالة بدائية -حالة سديم وغازات حسب النظريات القديمة، أو في حالة "حساء كوني" حسب أهم نظرية حديثة، وهي نظرية الانفجار الكبير BIG BANG -، وبعد انفجار كبير حدث في هذا الحساء الكوني (الذي هو خليط من المادة والطاقة) المتركز بشكل كرة صغيرة كثيفة جدا تشكلت أجزاء الذرة أولا، ثم الذرات، ثم الجزيئات، وبمرور الزمن تحولت تلك الوحدات إلى حالة مركبة ومعقدة من جهة وإلى نظام دقيق كل الدقة؛ أي تحول الكون من الفوضى إلى النظام، ومن البساطة إلى تركيب معقد، وذلك بفعل المصادفات العشوائية ضمن بلايين السنين من عمر الكون.)
    من عجائب الامور انه تارة يكتب نظرية التطور وتارة يكتب فرضية التطور !!!
    ولكن هنا يغالط في نظرية الانفجار العظيم وفي قانون الانتقال الحراري الثاني من حيث معنى النظام واللانظام وهذا يرجع في اغلب الاحيان الى ان مراجعنا العربية تترجم كلمة order بكلمة نظام وكان المفروض ان تترجم بكلمة ترتيب او تراتيبية.
    فهو هنا يصف الشهاب الاول بانه حالة فوضى وحالة كوننا الحالي بانه نظام !!! وهذا غير صحيح بالمرة.
    وسنرى بعد قليل انه سينقض كلامه بنفسه عندما يورد نص بوش من كتاب اساسيات الفيزياء.
    قانون الانتقال الحراري الثاني في الحقيقة يتحدث عن العمليات التلقائية والعلميات الغير تلقائية في الانظمة المغلقة فالعمليات التلقائية تحدث دائماً بالاتجاه التي يقل فيها تراتبية النظام.
    ولكن ماذا نعني بالنظام واللانظام او الفوضى والتي ترجمتها بكلمة ترتيب في هذا السياق؟
    القانون الثاني للانتقال الحراري يعتمد حساب الاحتمال يعني كل حالة من حالات النظام التي يمكن الوصول اليها بطرقة متعددة وكثيرة نسميها حالة فوضى وكل حالة نظام يمكن الوصول اليها بطرق قليلة جداً نسيمها حالة نظام وكلما زادت عدد الاحتمالات التي تستطيع الوصول فيها الى حالة ما قيل عنها ان لاتراتبية النظام قد زادت او قل ان الفوضى زادت في النظام.
    والانفجار العظيم لايخالف هذا فقد فهمنا الان ان معنى نظام واللانظام لاتعنى النظام بمعناه المتعارف عندنا ولكن تعني فقط عدد الاحتمالات وحالة التفرد التي كان عليه الكون ابان الانفجار العظيم كانت حالة عالية النظام لانه لايمكن الوصول الى هذه الحالة الا بطريقة واحدة فكر لو كان عندك قطعة نقدية واحدة وسالتك بكم طريقة تستطيع ترتيب القطة النقدية بحيث تكون في حال الصورة للاعلى ؟؟؟ هناك طريقة واحدة فقط اليس كذلك؟؟ ولكن اذا قلت لك بكم طريقة تستطيع ان ترتب خمس قطع نقدية بحيث يكون عندك فقط قطعة واحدة بحال الصورة للاعلى؟؟؟ هناك خمس طرق للوصول الى هذه الحالة فاما ان تكون القطعة الاولى في حال الوجه للاعلى او الثانية او الثالثة او الرابعة او الخامسة.
    فالحالة الاولى نسميها حالة نظام والحالة الثانية نسميها حالة اقل نظامية من الحالة الاولى او فوضى.
    وهكذا فان حالة التفرد لايمكن الوصول اليها الا بحالة واحدة ومثالها قطعة نقدية واحدة يطلب منك ان تضعها في حال الصورة للاعلى فهناك طريقة واحدة لذلك ولكن كوننا الحالي بالامكان الوصول الوصول اليه بطرق هائلة فها انا اعطيك ورقة وقلم واقول لك ارسم لي عشرة مجرات على صفحة الورقة بامكانك ان ترسم عشرة مجرات بالالاف الطرق !!! فمابالك بمليارات المجرات؟؟؟
    فنظرية الانفجار العظيم لاتخالف قوانين الثرموداينماكس وعلماء الفيزياء الكونيون ليسوا اغبياء حتى لايلتفتوا الى هذا الموضوع ولو كان هناك ولو فرض واحد يخالف الانفجار العظيم لكان العلماء اشاروا اليه كما حصل مع الكثير من النظريات الاخرى.
    مسالة اخرى اود الاشارة اليها وهي ان كلمة عشوائي التي ترد في بعض كتب الفيزياء لاتعنى دائماً شيء بلا سبب ! فالعشوائية تعني في بعض الاحيان عملية فيزيائية تدخل فيها الالاف العوامل بحيث يكون من المستحيل ان نضع قانون فيزيائي يلم بكل هذه العوامل. وهناك ايضاً كلمة فوضوي او فوضى Chaos وهي مثل العملية العشوائية ولكن مع فرق انها حساسة جداً لاي تغيير مهما كان بسيطة او حتى غير محسوس في العوامل فاي تغيير ولو بسيط يؤدي الى تغيير كبير في النتيجة ومثال ذلك الطقس فقد قال بعض العلماء ان حركة جناح فراشة في اليابان قد يسبب اعصاراً في امريكا !!! تخيلوا ذلك !
    المهم ليس دائماً كلمة عشوائية تعني بلاسبب.
    (فالتطور من وجهة نظرهم لا يعني تطور الإنسان وجميع المخلوقات الأخرى من كائن ذي خلية واحدة؛ إنما يعني شيئا أشمل من هذا بكثير؛ فهو يعني تطور الكون منذ نشأته وحتى وصوله إلى وضعه المعقد والمنظم جدا، وأن التطور قطع شوطا كبيرا في كوكبنا بنشوء الحياة وظهورها، ثم سارت هذه الحياة في درب التطور حتى ذروته بظهور الإنسان والمخ الإنساني الذي هو في ذروة التطور والتعقيد.

    أي نستطيع التعبير عن هذه النظرة بالشكل البياني الآتي)
    الانسان هو حلقة في حلقات تطور الارض التي تقع في مكان منزوي في درب التبانة وهذا لايعني ان هذا هو الذروة او ان الانسان هو افضل كائن ان نظرية التطور ليس نظرية الافضل والاقوى والاجمل والاكثر ذكاءاً بل نظرية الاكثر تكيفاً بالمعنى البايولوجي للتكيف والاكثر تعاوناً انها تعلمك ان المجتمعات المتعاونة هي الاكثر احتمالاً للبقاء اما المجتمعات المتناحرة المتقاتلة فاحتمال بقاءها اقل.
    كما انها تعلمنا اننا كلنا ككائنات حية نندرج في شجرة يكون فيه الكل اقرباء فهي نظرية اني مع الكائنات الحية وليس فوق الكائنات الحية ! انا جزء من الطبيعة ولست فوق الطبيعة وقل لي من لايشعر بالتواضع لمثل هذه الحقيقة ؟؟؟ كما ان التطور لايعني اني اقل انسانية فنحن بشر حتى لو تطورنا من كائنات ادنى.
    (ولكن لعلم الفيزياء نظرة أخرى معاكسة تماما لهذه النظرة:

    فالقانون الأول والثاني للديناميكا الحرارية -التي تعد أشمل قانون في الكون، إذ لم يعد هناك شيء خارج نطاقها- ينصان على أنه "لا يمكن خلق ولا إفناء المادة أو الطاقة، ولكن يمكن تحويلهما من شكل إلى آخر"، كما أنه "لا توجد هناك عمليات تحول في الطاقة دون أن يتحول جزء من الطاقة إلى شكل لا يمكن الاستفادة منه"، أي لا بد من ضياع جزء من هذه الطاقة.)
    ليس للفيزياء نظرة مغايرة عن الموضوع بل انت من تعمد الفهم الخاطئ وساريك كيف في الاقتباسات اللاحقة ولكن اود ان اشير هنا الى ان الجملة الاخيرة مفبركة وموضوعة في سياق النص ولامعنى لها بل هي تدليس ساذج من انسان غير متخصص ففي البداية يقول الطاقة لاتفنى ولاتخلق ثم يقول الطاقة تضيع !!! ثم لاتنسوا فهذه هي صيغة الملحدين او كما يقول ابو مريم قانون حفظ الالحاد !
    واقتباسه هنا يتحدث عن انتقال الحرارة فالحرارة لاتنتقل الا من جسم ساخن الى جسم اقل سخونة منه فعندما تتساوى درجة حرارة الجسمين لاتنتقل الحرارة بينهما وبالنسبة للكون فهذا يعرف بالموت الحراري. وعندما تتساوى درجة حرارة جسمين فاننا نعجز عن الاستفادة في طاقتهما لاني لنقل الطاقة احتاج جسم اقل حرارة للنقل وهذا قد لايكون متوفراً فهناك على سبيل المثال طاقة حرارية هائلة مختزنة في المحيطات ولكن لايمكن الاستفادة منها الا اذا كان عندك شيء ابرد من المحيط، وهذا هو ملخص قانون الانتقال الحراري الثاني...يعني واضح من اسمه "الانتقال الحراري" اذن ماذا يعالج؟؟؟ انتقال الحرارة !
    (ويقول العالم الفيزيائي الأمريكي ( ف. بوش) في كتابه (أساسيات الفيزياء):

    علق بعضهم ذات مرة على الكون، فقال: الأحوال تسير من حسن إلى سيئ ثم إلى الأسوأ. وهذا يلخص القانون الثاني للديناميكا الحرارية بشكل فج جدا، وكما رأينا فإن القانون الأول هو صيغة لبقاء الطاقة، ولكنه لا يذكر أي شيء عن طريقة سير الحوادث في الكون؛ فللطبيعة اتجاه مفضل لسير الأحداث التلقائية ويحدد هذا الاتجاه بالقانون الثاني للديناميكا الحرارية.

    إن الأحداث التلقائية تسير في اتجاه واحد ولا يمكن عكسها؛ فان فتحت مثلا زجاجة عطر في غرفة انتشرت جزيئات المادة العطرة في جو الغرفة، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الجزيئات ودخولها جميعا إلى الزجاجة مرة ثانية تلقائيا، كما أن الشمس والنجوم الأخرى تحترق وتبعث بكميات هائلة من الطاقة الحرارية والإشعاعية والضوئية إلى أغوار الكون، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الطاقات الهائلة إلى الشمس وإلى النجوم الأخرى بحركة تلقائية، وهكذا فكل شيء يسير في اتجاه واحد نحو البلى والتحلل والفساد.)
    ففي البداية قال ان الكون اتجه من الفوضى الى النظام والان نقض كلامه عندما اورد كلام بوش فالكون متجه نحو الفوضى !!! ومن سيء الى اسوأ وقد شرح بوش معنى هذه الجملة فيما بعد ولكنه ابى الا ان يقتطع جزءاً من الكلام يجعله محل الشاهد في كلامه واذا كان هذا الكلام صحيحاً فاين المصمم من هذا؟؟؟ فانه بناءاً على هذا الكلام فالكون يسير نحو الاسوأ لانحو الافضل مما يتناسب مع كلام الملحدين لامع كلام المؤمنين !!! لانه لو كان هناك مصمم حكيم للكون لما اتجه الكون نحو الفساد لان الحكيم لاتفسد صناعته والا لم يكن حكيماً.
    وكما قلت فان السيء والاسوأ يقصد بها الموت الحراري لا اكثر من هذا وقد مر شرح معنى النظام والفوضى بالمعنى الفيزيائي لها.
    ولكن دعنا نراجع اقتباسه من كتاب اساسيات الفيزياء:
    (علق بعضهم ذات مرة على الكون، فقال: الأحوال تسير من حسن إلى سيئ ثم إلى الأسوأ. وهذا يلخص القانون الثاني للديناميكا الحرارية بشكل فج جدا، وكما رأينا فإن القانون الأول هو صيغة لبقاء الطاقة، ولكنه لا يذكر أي شيء عن طريقة سير الحوادث في الكون؛ فللطبيعة اتجاه مفضل لسير الأحداث التلقائية ويحدد هذا الاتجاه بالقانون الثاني للديناميكا الحرارية.)
    هذا الاقتباس هو من صفحة 344 وانا اعتمد على الطبعة العربية سنة 1982.
    ولكن الاقتباس اللاحق غير موجود بعد الاقتباس السابق !وبالتحديد:
    (إن الأحداث التلقائية تسير في اتجاه واحد ولا يمكن عكسها؛ فان فتحت مثلا زجاجة عطر في غرفة انتشرت جزيئات المادة العطرة في جو الغرفة، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الجزيئات ودخولها جميعا إلى الزجاجة مرة ثانية تلقائيا، كما أن الشمس والنجوم الأخرى تحترق وتبعث بكميات هائلة من الطاقة الحرارية والإشعاعية والضوئية إلى أغوار الكون، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الطاقات الهائلة إلى الشمس وإلى النجوم الأخرى بحركة تلقائية، وهكذا فكل شيء يسير في اتجاه واحد نحو البلى والتحلل والفساد.)
    وكان المفروض اذا تم اقتباسه من مكان ثان في الكتاب ان يذكر ذلك حتى لايتوهم القارئ ان هذا بعد ذاك ولو بوضع فاصل من نقط ولكن هيهات انه لم يفعل لغرض في نفسه، هذا الا اذا كان يعتمد طبعة غير التي عندي والمفروض ان يذكر الطبعة ورقم الصفحة ولكنه لم يفعل فقط حتى يصورللقارئ ان هناك عالم امريكي محترم نقض التطور !!
    كما ان بوش نفسه شرح المقصود بالنظام والفوضى
    ففي صفحة 349:
    "...ويعتبر مفهوم النظام والفوضى اساسيان في هذه المناقشة ويمكننا مقارنة درجة فوضى حالتين بطريقة بسيطة، فاذا كانت الحالة تحدث بطريقة واحدة فقط فانها تكون حالة عالية النظام....اما حالة الفوضى فانها يمكن ان تتحقق بطرقة كثيرة، فاذا اخذنا هذه الحقائق بعين الاعتبار يمكننا ان نجد علاقة بين درجة الفوضى واحتمال (عدد طرق) تحقيق الحالة، وعليه فان حالة اعلى فوضى هي الحالة الاكثر احتمالاً، اذ انها تحدث باكبر عدد ممكن من الطرق...."
    انتهى الاقتباس
    وبمناسبة الحديث عن الكون، ففي صفحة 352:
    "تحدث جميع التغييرات الحرارية بحيث تزداد الفوضى في الكون، وهذه ببساطة هي صيغة القانون الثاني مطبقة على الكون ككل، وسنرى في الفصل التاسع والعشرين ان الكون كله- طبقاً لاحدث النظريات- كان في يوم من الايام كرة واحدة هائلة الحجم يبلغ قطرها عشرة اضعاف قطر الشمس وفي ذلك الوقت اي في بداية الزمن كان الكون كرة من الطاقة ساخنة بدرجة لايمكن تصورها....وتنطبق قوانين الدينماميكا الحرارية على هذه العملية التي استغرقت حوالي 11 بليون سنة ..."
    الموضوع طويل ونقلت موضع الشاهد فقط.
    لاحظ جمل
    الكون ككل التي كررتها في هذا المنتدى اكثر من مرة.
    كما ان هذه هي نظرية الانفجار العظيم الكلاسيكية فالشهاب الاول لم يكن بقطر عشرة اضعاف الشمس ولايعني هذا ان ما اورده بوش خطأ ولكن فقط ان هذا حدث بعد الانفجار العظيم وليس في بداية الزمن ربما بعد حوالي عشرة ثوان من الانفجار العظيم.

    (ولكي يستطيع العلماء شرح مفهوم النظام أو الفوضى في الكون أو في أي منظومة (system ) استعانوا بمصطلح الإنتروبيا Entropy ؛ فالإنتروبيا تشير إلى مقدار الفوضى، أي إلى مقدار الطاقة التي لا يمكن الاستفادة منها. لذا يعرّف القانون الثاني للديناميكا الحرارية بأنه "قانون زيادة الإنتروبيا"؛ حيث يؤكد هذا القانون على أن جميع التغيرات والتبدلات الحادثة والجارية في الكون تسير نحو زيادة "الإنتروبيا".. أي نحو زيادة الفوضى ونحو زيادة التحلل والتفكك.. أي أن الكون يسير نحو الموت، والفيزيائيون يقولون: "إن الكون يسير نحو الموت الحراري". ذلك لأن انتقال الحرارة من الأجسام الحارة (من النجوم) إلى الأجسام الباردة (الكواكب والغبار الكوني مثلا) سيتوقف يوما ما عندما تتساوى حرارة جميع الأجرام والأجسام في الكون.. في هذه الحالة يتوقف انتقال الحرارة بين الأجسام؛ أي تتوقف الفعاليات بأجمعها.. وهذا معناه موت الكون.)
    الانتروبي ليست هي دائماً الفوضى وهو يخلط بينهما وقد مر شرحهما كما سنفصل المسالة في النهاية ايضاً.
    (إذن فهناك تناقض تام بين النظرتين: تقول فرضية التطور بأن التغيرات والتبدلات الحاصلة في الكون تؤدي إلى زيادة التعقيد وإلى زيادة النظام، أي هناك تطور متصاعد إلى أعلى وبوتائر مستمرة. أما علم الفيزياء فيقول بأن جميع التغيرات والتبدلات الجارية في الكون تؤدي إلى زيادة "الإنتروبيا"؛ أي إلى زيادة الفوضى والتحلل والتفكك.. أي يسير إلى الموت، وأنه لا توجد أي عملية تلقائية تؤدي إلى زيادة النظام وإلى زيادة التعقيد والتركيب.)
    ليس هناك تناقض بل هناك سوء فهم عندك عن معنى قانون الانتقال الحراري ولو كان كلامك صحيحاً فهو دليل عليك لادليل لك.
    فكيف تسير صنعة الحكيم نحو الفساد والدمار والفوضى؟؟؟ واي مسلم مؤمن هذا من يقول ان الكون في حالة فوضى ويتجه من سيء الى اسوأ؟؟؟
    يعني يريد ان ينقض نظرية التطور حتى لو كان ماينقض به التطور يناقض ايمانه !
    (ويتبين من هذا أن الزمن عامل هدم وليس عامل بناء، مع أن جميع التطوريين يلجئون إلى الزمن لتفسير جميع الاعتراضات والمصاعب التي تواجه فرضية التطور، فعندما تستبعد قيام المصادفات العمياء بإنتاج كل هذا النظام والتعقيد والجمال الذي يحفل به الكون يقولون لك: "ولكن هذا الأمر لم يحصل خلال مليون سنة، بل خلال مئات بل آلاف الملايين من السنوات.." كأنهم عندما يذكرون شريطا طويلا من الزمن يحسبون أنهم يحلون بذلك جميع المصاعب ويقدمون حلا لجميع المعجزات التي يحفل بها الكون.)
    لعله هنا يشير الى تطور الكائنات الحية على سطح الارض فقانون الانتقال الحراري لاينطبق على الارض لان الارض ليست نظام مغلق بل هي نظام مفتوح ذلك ان الشمس تغمر الارض يومياً بالطاقة وشرط النظام المغلق هو انه لايكون هناك انتقال للطاقة او المادة من والى النظام فالارض ليست نظام مغلق بسبب الطاقة الشمسية بل ليس هناك اي جزء في الكون ممكن ان يكون نظام مغلق الا الكون نفسه فليس هناك مايمنع من التركب والاتجاه من البسيط الى المعقد مادام شرط القانون الثاني للانتقال الحراري غير متحقق.
    اذن كملخص يكون عندنا التالي:
    1- قانون الانتقال الحراري الثاني لايقول ان الانظمة تتجه من النظام الى اللانظام بالمعنى المتعارف عليه في حياتننا اليومية كما انه يعني عند الاشارة الى الانتروبي ان الحرارة لاتنتقل من الجسم البارد الى الساخن نسبياً كما ان هذا القانون لايتصادم مع تطور الكائنات الحية على الارض من خلال التالي:
    أ- الارض ليست نظام مغلق وهو شرط القانون الثاني للانتقال الحراري بسبب الاشعاع القادم من الشمس والذي يغمر الارض بالطاقة وهذا مايجعل النباتات قادرة على تحويل المركبات البسيطة غير العضوية الى مركبات عضوية معقدة.
    ب- الانتروبي ليست مثل الفوضى في بعض الاحيان فانهما متماثلان ولكن في احيان اخرى يتزايد النظام مع تزايد الانتروبي (6) بل ان الانتروبي يمكن استخدامها لزيادة النظام كما هو الحال بفرز الجزئيات بالاعتماد على الحجم (7)
    ج- حتى في الانظمة المغلقة فان بعض الجيوب قليلة الانتروبي ممكن ان تتولد اذا عوضت بزيادة مماثلة في الانتروبي في مكان اخر.
    2- الكثير من العلماء اقترحوا ان التطور ونشوء الحياة على الارض حفز بواسطة الانتروبي (8) فبعضهم يرى ان المحتوى المعلوماتي للكائن الحي يخضع للتنوع بالاعتماد على قانون الانتقال الحراري الثاني (9) فالكائنات الحية تتنوع لكي تملأ الاعشاش بنفس الطريقة التي يتمدد به الغاز ليملأ وعاء فارغ او بنفس الطريقة التي ينتشر بها العطر في الغرفة كما في المثال الذي اورده الكاتب والعلماء الاخرون يرون ان الانظمة عالية التعقيد نشأت من اجل تبديد الحرارة بفعالية اكبر (10) واظن انني شرحت ذلك في مقال هكذا نشات الحياة.
    انظر بنفسك واحكم:
    بامكانك ان ترى ان التنظيم ياتي من اشكال ابسط في كل مكان حولك على الارض مثل ندف الثلج التي تأخذ شكلاً معقداً جداً ومع هذا فهي تتركب بعمليات طبيعية جداً. وهكذا كل التركيبات الكرستالية المنجمدة، تشكل الغيوم، تشكل الكثيبات الرملية، الدوامات في النهار والكثير الكثير غيرها. وكل هذه الظواهر تتضمن شيء اكثر تعقيداً يتركب من شيء بسيط وبعمليات طبيعية تلقائية.

    المصادر الاصلية للمقال:
    1- Robinson, B. A. 1995. Public beliefs about evolution and creation. http://www.religioustolerance.org/ev_publi.htm
    2- Witham, Larry. 1997. Many scientists see God's hand in evolution. Reports of the National Center for Science Education 17(6): 33. http://www.ncseweb.org/resources/rnc...12_30_1899.asp
    3- NCSE. 2003. Project Steve, http://www.ncseweb.org/article.asp?category=18
    4- NAS. 1999. Science and creationism. http://www.nap.edu/html/creationism/
    5- Edwards v. Aguillard. 1986. U.S. Supreme Court amicus curiae brief of 72 Nobel laureates (and others). (Case 482 U.S. 578, 1987)
    6- Aranda-Espinoza, H., Y. Chen, N. Dan, T. C. Lubensky, P. Nelson, L. Ramos and D. A. Weitz, 1999. Electrostatic repulsion of positively charged vesicles and negatively charged objects. Science 285: 394-397.
    7- Han, J. and H. G. Craighead, 2000. Separation of long DNA molecules in a microfabricated entropic trap array. Science 288: 1026-1029.
    8- McShea, Daniel W., 1998. Possible largest-scale trends in organismal evolution: eight live hypotheses. Annual Review of Ecology and Systematics 29: 293-318.
    9- Brooks, D. R. and E. O. Wiley, 1988. Evolution As Entropy, University of Chicago Press.
    10- Schneider, Eric D. and James J. Kay, 1994. Life as a manifestation of the second law of thermodynamics. Mathematical and Computer Modelling 19(6-8): 25-48.

    قراءات اضافية:
    Atkins, P. W. 1984. The Second Law. New York: Scientific American Books.

    Kauffman, Stuart A. 1993. The Origins of Order. New York: Oxford. (technical)

    Lambert, Frank L. 1999. The second law of thermodynamics. http://www.secondlaw.com/

    شكراً لقراءة المقال.

  2. #2

    افتراضي

    اريد النتبيه لهذا الخطأ المطبعي:
    الدوامات في النهار والكثير الكثير غيرها
    وكنت اقصد الدوامات في الانهار وليس النهار !!
    عذراً عن الخطأ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الفيزياء والكيمياء تنقض وتفند وتبطل وتعري فرضية التطور

    إذا نظرنا إلى الجدول الدوري الحديث في الكيمياء الذي يرتب العناصر دوريا بأزدياد أرقامها الذرية "عدد الألكترونات" الشيء الذي يجعل هذه العناصر تتباين في خواصها الفيزيائية والكيميائية يوضح ظهور المركبات الكيميائية التي يتكون منها الجسم البشري بمواده العضوية وغير العضوية وأحماضه النووية في آدم وسلالته الإنسانية ، فاننا نلاحظ ان الانسان يمتلك دماغا ليس كدماغ سائر الحيوانات الذي يعتمد دماغها على الغرائز واستعادة الحواس .. بينما دماغ آدم وسلالته مزود بعقل مميز ومفكر ... والمعرفة مبرمجة داخل الانسان منذ ادم (وعلم ادم الاسماء كلها)... وقام آدم بتوريث هذه المعرفة إلى ذريته التي جاءت من بعده فيرثها احفاده جيلا بعد جيل ... مما يدل على انه لا توجد حلقة مفقودة بين الإنسان الاول البدائي والانسان الحالي ... وهذا يعني أنه ليس هناك علاقة بين الإنسان الحالي ... وسلالة القرود ولا السعادين .

    وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئونى بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين , قالو سبحانك لا علم لنا إلا ماعلمتنا إنك أنت العليم الحكيم "

    هنا تميز الانسان عن سائر المخلوقات والكائنات .. فهو قادر على أن يتعلم وهى صفة ألاهية لم تعط للأحد من المخلوقات حتى الملائكة وهذا هو السر الذى وضعة الله فى الأنسان .. العقل والعلم .

    وانا ارى انه آن لي ان اقول الان ... آن لابي حنيفة ان يمدد رجله
    التعديل الأخير تم 03-14-2007 الساعة 05:32 PM
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    في العدد رقم 2235 من المجلة العلمية الأمريكية المعروفة (New Scientist) الصادرة في 22/حزيران/2000م وهي من المجلات العلمية المعروفة بدفاعها عن نظرية التطور نجد تقييمًا للوضع الأخير لنظرية التطور ومقدار مصداقيتها الحالية في العالم، فنراها تقول بأن هذه النظرية في تراجع مستمر في العالم، حتى أنها وضعت على غلافها عنوان (حرق دارون Burning Darwin) وأدرجت داخل العدد خريطة للعالم بينت فيها البلدان التي تتراجع فيها نظرية دارون بسرعة وتتقدم فيها (فكرة الخلق Creationsm). وأعطت العديد من المعلومات والأرقام المفيدة، فذكرت أن في كوريا حاليًا ألفين من رجال العلم من أنصار فكرة الخلق في (وحدة أبحاث الخلق) هناك، وفي روسيا مائة من رجال العلم في (جمعية أبحاث الخلق) في موسكو، وفي إنجلترا هناك ألفان من رجال العلم من أعضاء (حركة علم الخلق). كما ذكرت وجود علماء عديدين في الدانمارك وكندا وأستراليا ونيوزيلندا يتبنون فكرة الخلق ويردون نظرية دارون. هذا طبعًا إضافة إلى وجود أشهر مركز في العالم لرد نظرية التطور وهو (معهد علوم الخلق) الموجود في كاليفورنيا.

    وذكرت وجود علماء مشهورين آخرين في الولايات المتحدة الأمريكية غير منتسبين إلى هذا المعهد أو غيره من المعاهد، ولكنهم يعارضون نظرية التطور ويحاربونها، ومن أشهرهم البروفيسور (ميشيل باه Michael Behe) أستاذ الكيمياء الحيوية في جامعة لاهاي المعروف عنه أنه العالم الذي سدد ضربات مميتة إلى نظرية التطور بكتابه (العلبة السوداء لدارون). وأشارت بنوع خاص إلى تركيا وإلى نشاط (مؤسسة البحث العلمي) في إسطنبول، وإلى جهود ونشاط الكاتب السيد (هارون يحيى) في نقض نظرية التطور بالكتب العلمية العديدة التي ألفها في هذا الخصوص. وهذه المجلة تطلق صفارة الإنذار وتقول لأنصار هذه النظرية: "إن العلماء على وشك أن يحرقوا دارون".



    --------------------------------------------------------
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    علم الفيزياء.. يهدم نظرية التطور

    هناك قناعة بدأت تنتشر بين أوساط بعض المتعلمين المسلمين، وهي أن نظرية التطور قد دحضت تماما، وأنها لم تعد مشكلة فكرية. والحقيقة أن هذه القناعة ليست في محلها؛ فما زالت جميع مناهج البيولوجيا في المدارس الثانوية، وجميع مناهج البيولوجيا والجيولوجيا في جميع الكليات في العالم، وفي الدول العربية والإسلامية -عدا استثناءات قليلة جدا- تستند إلى هذه النظرية، وما زالت معظم المجلات والكتب العلمية في الغرب -التي نحن عالة عليها- تقف إلى جانب هذه النظرية.

    وأخشى أن يكون الكسل والشلل العلمي عندنا هو مبعث هذه القناعة؛ لأنها تريحنا من بذل أي جهد علمي.. فلماذا نبذل مثل هذا الجهد إن كانت هذه النظرية قد ماتت ودُفنت؟!

    ورغم أن هذا لا يعني أن هذه النظرية ليست في عهد التدهور، فإن الحقيقة أن كثيرًا من الحقائق العلمية التي اكتشفها العلم أخيرا تنقضها.. إلا أنه لم تكتب في العالم العربي كتب علمية جيدة في تفنيد هذه النظرية؛ فمعظم الكتب التي تناولت هذه النظرية بالنقد كتب إنشائية وبعيدة عن المنهج العلمي المطلوب؛ لذا فعلينا ألا نستخف بخطر نظرية التطور طالما أننا لم نستطع تفنيدها علميا كما ينبغي، ولم نستطع -حسب علمي- في جميع البلدان العربية وضع مناهج دراسية بديلة في مدارسنا.

    مواقف متناقضة من هذه النظرية

    للمفكرين والعلماء على مستوى العالم موقفان متضادان من هذه النظرية؛ فالبعض يقبل والبعض يرد، أما الذين يقبلون هذه النظرية فينقسمون لقسمين:

    قسم يقبل هذه النظرية على أساس أن الصدف العشوائية نجحت في تكوين الخلية الأولى الحية، ثم بدأت آلية التطور بالعمل، ويندرج معظم علماء التطور والفلاسفة والمفكرين الملحدين في هذا القسم، حيث لا محل هنا للخالق.

    أما القسم الآخر -وهم فئة قليلة من علماء التطور والمفكرين والفلاسفة- فيرون أن التطور هو أسلوب الخلق لدى الخالق؛ أي أن الله –تعالى- هو الذي وضع قوانين التطور وآلياته، وهو الذي يوجه هذا التطور في جميع المخلوقات. فكما يوجه تطور الجنين في رحم الأم كذلك يطور مخلوقاته حسب قوانين دقيقة موضوعة من قِبله، ويدعي هؤلاء أن الإيمان بالتطور -على هذا النحو- لا يصادم الإيمان بالله ولا ينفيه، ولكن الأمر الذي ينسونه أن هذه النظرية ليست صحيحة من الناحية العلمية، كما سنبرهن لاحقا.

    النقاشات حامية في أمريكا

    عُقدت في السنوات العشرة الأخيرة فقط ما يزيد على مائتي مناظرة في الجامعات وفي محطات التلفزيون الأمريكية بين أنصار التطور Evolution وأنصار الخلقCreation ، وسُجلت هذه المناظرات على أشرطة الفيديو كما طُبعت أيضا، وكانت مفاجأة للكثيرين عندما فاز أنصار "الخلق" في جميع هذه المناظرات تقريبا؛ فالأدلة العلمية ضد فرضية التطور كثيرة وعديدة، إلا أن أهم دليل علمي شهروه في وجه التطوريين هو قانون من أهم القوانين الفيزيائية، وهو القانون العام للحركة؛ فكان الفيصل الحاسم في مجرى المناظرات.

    علم الفيزياء.. ينقض نظرية التطور

    أهم سمة في هذا الكون وفي دنيانا الزاخرة بالحياة هي سمة الحركة والتغير؛ فكل شيء اعتبارا من أجزاء الذرة وانتهاء بالمجرات في حركة دائبة وفي تغير وتفاعل وتبدل مستمرين، وتختلف وجهة نظر فرضية التطور عن وجهة نظر علم الفيزياء في القانون العام لهذه الحركة اختلافا كبيرا، بل هما على طرفي نقيض تماما.

    وجهة نظر فرضية التطور

    تقول فرضية التطور: إن الكون كان في حالة بدائية -حالة سديم وغازات حسب النظريات القديمة، أو في حالة "حساء كوني" حسب أهم نظرية حديثة، وهي نظرية الانفجار الكبير BIG BANG -، وبعد انفجار كبير حدث في هذا الحساء الكوني (الذي هو خليط من المادة والطاقة) المتركز بشكل كرة صغيرة كثيفة جدا تشكلت أجزاء الذرة أولا، ثم الذرات، ثم الجزيئات، وبمرور الزمن تحولت تلك الوحدات إلى حالة مركبة ومعقدة من جهة وإلى نظام دقيق كل الدقة؛ أي تحول الكون من الفوضى إلى النظام، ومن البساطة إلى تركيب معقد، وذلك بفعل المصادفات العشوائية ضمن بلايين السنين من عمر الكون.

    فالتطور من وجهة نظرهم لا يعني تطور الإنسان وجميع المخلوقات الأخرى من كائن ذي خلية واحدة؛ إنما يعني شيئا أشمل من هذا بكثير؛ فهو يعني تطور الكون منذ نشأته وحتى وصوله إلى وضعه المعقد والمنظم جدا، وأن التطور قطع شوطا كبيرا في كوكبنا بنشوء الحياة وظهورها، ثم سارت هذه الحياة في درب التطور حتى ذروته بظهور الإنسان والمخ الإنساني الذي هو في ذروة التطور والتعقيد.



    ولكن لعلم الفيزياء نظرة أخرى معاكسة تماما لهذه النظرة:

    فالقانون الأول والثاني للديناميكا الحرارية -التي تعد أشمل قانون في الكون، إذ لم يعد هناك شيء خارج نطاقها- ينصان على أنه "لا يمكن خلق ولا إفناء المادة أو الطاقة، ولكن يمكن تحويلهما من شكل إلى آخر"، كما أنه "لا توجد هناك عمليات تحول في الطاقة دون أن يتحول جزء من الطاقة إلى شكل لا يمكن الاستفادة منه"، أي لا بد من ضياع جزء من هذه الطاقة.

    ويقول العالم الفيزيائي الأمريكي ( ف. بوش) في كتابه (أساسيات الفيزياء):

    علق بعضهم ذات مرة على الكون، فقال: الأحوال تسير من حسن إلى سيئ ثم إلى الأسوأ. وهذا يلخص القانون الثاني للديناميكا الحرارية بشكل فج جدا، وكما رأينا فإن القانون الأول هو صيغة لبقاء الطاقة، ولكنه لا يذكر أي شيء عن طريقة سير الحوادث في الكون؛ فللطبيعة اتجاه مفضل لسير الأحداث التلقائية ويحدد هذا الاتجاه بالقانون الثاني للديناميكا الحرارية.

    إن الأحداث التلقائية تسير في اتجاه واحد ولا يمكن عكسها؛ فان فتحت مثلا زجاجة عطر في غرفة انتشرت جزيئات المادة العطرة في جو الغرفة، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الجزيئات ودخولها جميعا إلى الزجاجة مرة ثانية تلقائيا، كما أن الشمس والنجوم الأخرى تحترق وتبعث بكميات هائلة من الطاقة الحرارية والإشعاعية والضوئية إلى أغوار الكون، ولكن لا يمكن توقع رجوع هذه الطاقات الهائلة إلى الشمس وإلى النجوم الأخرى بحركة تلقائية، وهكذا فكل شيء يسير في اتجاه واحد نحو البلى والتحلل والفساد.



    ولكي يستطيع العلماء شرح مفهوم النظام أو الفوضى في الكون أو في أي منظومة (system ) استعانوا بمصطلح الإنتروبيا Entropy ؛ فالإنتروبيا تشير إلى مقدار الفوضى، أي إلى مقدار الطاقة التي لا يمكن الاستفادة منها. لذا يعرّف القانون الثاني للديناميكا الحرارية بأنه "قانون زيادة الإنتروبيا"؛ حيث يؤكد هذا القانون على أن جميع التغيرات والتبدلات الحادثة والجارية في الكون تسير نحو زيادة "الإنتروبيا".. أي نحو زيادة الفوضى ونحو زيادة التحلل والتفكك.. أي أن الكون يسير نحو الموت، والفيزيائيون يقولون: "إن الكون يسير نحو الموت الحراري". ذلك لأن انتقال الحرارة من الأجسام الحارة (من النجوم) إلى الأجسام الباردة (الكواكب والغبار الكوني مثلا) سيتوقف يوما ما عندما تتساوى حرارة جميع الأجرام والأجسام في الكون.. في هذه الحالة يتوقف انتقال الحرارة بين الأجسام؛ أي تتوقف الفعاليات بأجمعها.. وهذا معناه موت الكون.

    إذن فهناك تناقض تام بين النظرتين: تقول فرضية التطور بأن التغيرات والتبدلات الحاصلة في الكون تؤدي إلى زيادة التعقيد وإلى زيادة النظام، أي هناك تطور متصاعد إلى أعلى وبوتائر مستمرة. أما علم الفيزياء فيقول بأن جميع التغيرات والتبدلات الجارية في الكون تؤدي إلى زيادة "الإنتروبيا"؛ أي إلى زيادة الفوضى والتحلل والتفكك.. أي يسير إلى الموت، وأنه لا توجد أي عملية تلقائية تؤدي إلى زيادة النظام وإلى زيادة التعقيد والتركيب.

    ويتبين من هذا أن الزمن عامل هدم وليس عامل بناء، مع أن جميع التطوريين يلجئون إلى الزمن لتفسير جميع الاعتراضات والمصاعب التي تواجه فرضية التطور، فعندما تستبعد قيام المصادفات العمياء بإنتاج كل هذا النظام والتعقيد والجمال الذي يحفل به الكون يقولون لك: "ولكن هذا الأمر لم يحصل خلال مليون سنة، بل خلال مئات بل آلاف الملايين من السنوات.." كأنهم عندما يذكرون شريطا طويلا من الزمن يحسبون أنهم يحلون بذلك جميع المصاعب ويقدمون حلا لجميع المعجزات التي يحفل بها الكون.

    إذن ففرضية التطور تصادم العلم في صميمه؛ إذ لا يمكن حدوث أي تطور نحو الأفضل تلقائيا في عالم يسير في جميع فعالياته وحركاته وتبدلاته نحو التفكك والانحلال؛ إذن فالتطور مستحيل من الناحية العلمية.. {بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ} (الأنبياء: 18).


    وهذا نقد علمي آخر واحد بالكيمياء و الثاني بالفيزياء



    ---------------------------------------------------------
    علم الكيمياء.. ينقض نظرية "التطور"

    كان من الضروري لأنصار فرضية التطور شرح وإيضاح كيفية ظهور الحياة على سطح الأرض، أي كيفية ظهور الخلية الحية الأولى، حسب هذه الفرضية التي تدعي أن جميع المظاهر الرائعة لهذه الحياة على سطح الأرض وجميع أنواع الجمال والدقة والنظام المذهل الذي يزخر به هذا الكون الرائع أثر من آثار المصادفات العمياء.

    وإذا استثنينا قلة نادرة فهذا هو الاتجاه العام لدى التطوريين؛ لهذا كانت فرضية التطور هي الفرضية العلمية الوحيدة تقريبًا التي تمهد للإلحاد وتيسر له السبيل، مدعية أنها تقدم تفسيرًا علميًّا للحياة والكون دون الحاجة إلى الخالق.

    وعملاً بالمقولة الشهيرة "لا يفل الحديد إلا الحديد"، فسننقض العلم بالعلم.

    سأقدم نقد علم الكيمياء للنظرية نفسها. ولكي نحيط بأطراف الموضوع فسأورد الفرضيات التي يقدمونها في هذا الخصوص، ثم أشرح الحقائق العلمية التي تنقضها.


    يقول التطوريون: إن الخلية الحية الوحيدة ظهرت في ظروف لم تَعُد الآن موجودة. فالغلاف الجوي في بداية عمر الأرض لم يكن مثل الغلاف الجوي الحالي، والأرض مرت بمراحل مختلفة في هذا الصدد حتى تم ظهور الحياة. والسبب الكامن وراء تأكيدهم على هذا الأمر هو أن الغلاف الجوي الحالي للأرض لا يسمح بالفرضيات التي يقدمونها لظهور الحياة، لكونه محتويًا على الأكسجين.

    المراحل المفترضة لنشوء الحياة

    المرحلة الأولى: أي المرحلة المبكرة من عمر الأرض. كان الغلاف الجوي للأرض في هذه المرحلة -على حد زعم التطوريين- متكونًا من غازات مختزلة، وكان معظمها من الميثان (CH4) والأمونيا (NH3) والهيدروجين (H2) وبخار الماء (*)

    وهذا ما يجعلك تتساءل عن الدليل الذي يقدمه هؤلاء لإثبات هذا التكوين المفترض للغلاف الجوي. في الحقيقة هم لا يقدمون أي دليل! لأنهم يتصورون أن هذا الخليط هو الخليط المثالي لفرضيتهم. هذا سبب، والسبب الآخر: كي يتجنبوا الاعتراف بوجود أي مقدار من غاز الأكسجين في الغلاف الجوي إبان تلك المرحلة؛ لأن ذلك سيهدم جميع فرضياتهم حول ظهور الخلية الحية الأولى من الأساس.

    المرحلة الثانية: نتيجة للتفريغ الكهربائي للبرق، ونتيجة للأشعة فوق البنفسجية والجزيئات ذات الطاقة العالية المنهمرة من الفضاء الخارجي على الغلاف الجوي "الخالي من الأكسجين"، تحولت الأرض إلى المرحلة الثانية. وهي المرحلة التي تكونت فيها جزيئات عضوية صغيرة كجزيئات السكر والأحماض الأمينية والنيوكلوتيدات Nucleotides (اللبنات الأساسية لجزيئات DNA ولجزيئات RNA).

    المرحلة الثالثة: وعبر ملايين السنين اتحدت الجزيئات الصغيرة مكونة جزيئات كبيرة منتجة النشا والكربوهيدرات والبروتينات والأحماض النووية DNA و RNA. وهذه "المنتجات" هي المواد الأولية المكونة للخلية وللحياة.

    المرحلة الرابعة: في هذه المرحلة اتحدت الجزيئات التي تشكلت في المرحلة الثالثة وكونت مواد هلامية تُدعى (Coacervates) أو كريات صغيرة، وافترضوا أن هذه المواد كان لها قابلية جذب جزيئات أصغر منها لتشكل معًا بنى ما يمكن تسميته بالخلايا البدائية (Protocells).

    المرحلة الخامسة: في هذه المرحلة ظهرت الخلية الحية الأولى بعد أن قامت الخلية البدائية بامتصاص الجزيئات التي تحتاجها للقيام بالتكاثر ذاتيًّا (Self Reproduction)، وعاشت هذه الخلايا الأولية في البداية على الجزيئات التي كانت متوفرة في المراحل السابقة.

    ولكنها سرعان ما تطورت إلى خلايا تستطيع القيام بالتمثيل الضوئي (Photosynthetic cell)، وقامت هذه الخلايا بطرح غاز الأكسجين ناتجًا من عملية التمثيل الضوئي إلى الجو. وقام الأكسجين هذا بتحطيم وتدمير جميع الخلايا البدائية والأولية التي تكونت في المراحل السابقة. أي أنه ما إن ظهرت الحياة على الأرض بهذه الطريقة حتى دمرت وأقفل الباب أمام ظهورها ثانية بنفس الطريقة، وذلك بسبب ظهور "الأكسجين".

    المصادفات لا تنشئ حياة


    تشالز داروين صاحب نظرية التطور

    إن نظم الحياة (Living Systems) نظم دقيقة ومعقدة جدًّا، وتعتمد على جزيئات تدعى الإنزيمات. وهي جزيئات من البروتينات متكونة من سلاسل معقدة من الأحماض الأمينية ذات أشكال مختلفة تقوم هذه الإنزيمات بتسريع التفاعلات الكيميائية الجارية في الجسم بمعدل ألف ضعف سرعة التفاعل عند عدم وجود الإنزيم وأحيانًا عدة آلاف ضعف.

    تقوم الإنزيمات أحيانًا ببدء التفاعلات أيضًا ولكل منهم تفاعله الخاص. وقد تجتمع وتشترك عدة إنزيمات على التتابع لإكمال إحدى العمليات الحيوية. فمثلاً هناك العديد من الإنزيمات المهمة في خلايا عضلاتنا لإطلاق الطاقة الضرورية.

    فهل تستطيع المصادفات العمياء والعمليات العشوائية تكوين مثل هذه الجزيئات البروتينية الكبيرة والمعقدة؟ لقد قام العلماء بحساب نسبة وجود مثل هذا الاحتمال باستخدام قوانين الاحتمالات، فأظهر هذا الحساب أن الكون ليس كافيًا لا من ناحية الحجم ولا من ناحية الزمن لتكوين جزيئة واحدة من البروتين عن طريق المصادفات العشوائية.

    أي لو أن الكون كان مليئًا بالعناصر المكونة لجزيئات البروتين، (النيتروجين والهيدروجين والأكسجين والكربون) ولم يكن هناك أي عنصر آخر، (عدد العناصر المكتشفة حتى الآن جاوز مائة عنصر)، وحدثت تفاعلات عشوائية بين هذه العناصر بسرعة خيالية، (مليون تفاعل في الثانية الواحدة) لما كان عمر الكون المقدر بـ 15 – 20 مليار سنة ولا حجمه كافيين لتكوين جزيئة واحدة من البروتين.

    وكما هو معلوم فهناك عشرون نوعًا مختلفًا من الأحماض الأمينية والبروتين الاعتيادي يحتوي في المتوسط على 300 – 500 حامض أميني في سلسلة واحدة، فإذا قمنا بحساب عدد الأشكال المختلفة لمائتين فقط من الأحماض الأمينية وأنواع البروتينيات التي يمكن تشكيلها منها نجدها مساوية لعدد هائل هو رقم عشرة مرفوعًا لقوة 260 (10 260).

    رقم واحد وأمامه 260 صفرًا، ولكي ندرك مدى ضخامة هذا الرقم فلنقارنه بعدد الذرات الموجودة في الكون بأجمعه وفق تقدير العلماء برقم واحد وأمامه 80 صفرًا وليست جميع هذه البروتينيات صالحة للحياة بل عدد قليل منها فقط. ولو افتضرنا أن عمر الكون عشرين مليار سنة، وقمنا بتحويل هذا العمر إلى ثوان لحصلنا على رقم واحد وأمامه عشرون صفرًا فقط.

    ولو افترضنا أن جزيئة بروتين واحدة تتشكل في كل ثانية من عمر الكون فإن فرصة تشكل جزيئة واحدة وبروتين صالح للحياة تبقى مساوية للصفر تقريبًا؛ لأنها تكون مساوية لـ (1 × 10 140)، أي رقم واحد مقسوم على عدد واحد وأمامه 140 صفرًا وهو عدد يفوق عدد الذرات الموجودة في الكون ببلايين البلايين من المرات. ويُعَدّ رقم واحد مقسومًا على رقم واحد أمامه 50 صفرًا في الرياضيات مساويًا للصفر من الناحية العملية أي أن هذا الاحتمال غير وارد مطلقًا.

    لذلك نرى العالم البيوكيمائي الروسي أوبارين AI Oparin الذي يُعَدّ أبو نظرية التطور الكيميائي يقول: "إن التشكيل التلقائي لمثل هذه المنظومات الذرية في جزيئة البروتين تبدو مستحيلة، تمامًا كاستحالة الحصول على ديوان شعر لفركل أنلك - وهو شاعر ملحمي لاتيني - من مجرد الترتيب العشوائي للحروف.

    لنفرض المستحيل ونقول بأن تطور الجزيئات الموصوفة في المرحلة الثانية قد تحقق فعلاً، إذن فتحقق المرحلة الرابعة يكون سهلاً. ففي هذه المرحلة تتكون كريات شبيهة بالهلام (gel like glebs) تدعى Concavervates وكان من رأي أوبارين أن هذه الكريات الصغيرة لو تركت مدة كافية في مكان صالح وفي شروط ملائمة لاستطاعت امتصاص مواد كيميائية أخرى وزاد تعقيد تركيبها. كما قال: "من الجائز أن الخلية الحية الأولى ظهرت للمرة الأولى للوجود بهذه الطريقة"، وأجرى أوبارين تجارب شاهد فيها أنه يستطع إعطاء بعض الإنزيمات إلى هذه الكريات وأن نشاطها الكيميائي استمر.

    حقائق علمية

    ولكن علينا ألا ننسى الحقائق العلمية الآتية:

    1- هذه الكريات ليست مستقرة بل قلقة وتنحل بسرعة كبيرة وبسهولة.

    2- تشكل هذه الكريات ليس اختياريًّا ولا يمكن السيطرة عليه حسب قاعدة معينة أو حسب هدف معين؛ إذ يتم هنا اتحاد أي مادة شحنتها موجبة مع أي مادة ذات شحنة سالبة.

    3- يتم امتصاص الإنزيمات الموجودة حول الكريات بشكل عشوائي؛ لذا تدخل الإنزيمات الضارة بجانب الإنزيمات النافعة.

    4- الإنزيمات وغيرها من الجزيئات النشطة من الناحية البيولوجية الموجودة في هذه الكريات المسماة coacervates ليست مرتبة ومنظمة كالتنظيم الموجود في الخلية الحية.

    5- لا يوجد غشاء حول هذه الكريات كالغشاء الموجود حول الخلية الحية، وغشاء الخلية الحية ليس غشاء عاديًّا، بل له تركيب معقد وهو جزء هام وحيوي جدًّا وله دور ومهمة خطيرة في الخلية.

    6- إذا تم امتصاص إنزيم هادم للبروتينيات إلى هذه الكريات مثل إنزيم Proteolytic فإنه يقوم بمضغ كل بروتين موجود والقضاء عليه.

    7- مثل هذه الكريات لا تملك قابلية للتكاثر، أي إنه لا فرصة لإدامة بقائها.

    أمام هذه الحقائق العلمية هل يمكن وجود أي احتمال أو فرصة لتحقق فرضيات التطوريين في ظهور الخلية الحية الأولى حسب السيناريوهات الموضوعة من قبلهم! نترك الجواب للقارئ.
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    نقد - فرضية - داروين
    محمد إسماعيل المقدم

    محاضرة صوتية

    http://www.islamway.com/?Islamway&iw...&scholar_id=33
    التعديل الأخير تم 03-14-2007 الساعة 05:56 PM
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بدأت المغالطات ! فنظرية التطور ليست نظرية العشوائية قد تبدو الطفرة وكانها شيء عشوائي ولكن بالتاكيد فان الانتخاب الطبيعي متجه وليس عشوائياً بالمرة.
    تصحيح. الانتخاب الطبيعي مُوَجه وليس عشوائي بالمرة. و لان البعض يرفضون فكرة ان المُوجِه هو قوة ذكية إخترعوا قصة الطفرات لان الإنتخاب الطبيعي وحده لا يكفي.
    واغلب الناس يظنون -بسبب سيطرة نوع من الاعلام الذي يتعمد تشويه الحقائق - ان التطور نظرية عشوائية فيسالونك كيف يمكن ان نتركب هكذا بالصدفة؟؟؟
    يا مزور الحقائق. الإعلام جله في يد أصحاب دارون, و جل الدعم المادي لهم.
    وصدقوا ! ولكن هذا ليس نقد للتطور فهو نقد لشيء اخر ولفهم مغلوط لنظرية علمية تقوم على عملية طبيعية متجهة مثل الانتخاب الطبيعي، والكثير من التجارب العلمية التي اعتمدت المحاكاة اثبتت ان الطفرات الموجهة بالانتخاب الطبيعي قادرة على تفسير تطور الكائنات ضمن الفترة الزمنية لنشوء الارض وحتى يومنا الحاضر.
    ضع سكريبت تلك المحاكات حتى أصدقك. فالذي يزور في الحفريات يمكنه تزوير نتيجة أية محاكات. ثانياً تقول (قد تبدو الطفرة و كأنها عشوايئة)! حسناً هي ليست عشوائية, أين آلية ذلك الانتخاب؟ فقط كتبت في ثلاثين سطر أن ان دعاة التطور كثيرون! هل هذا دليل؟
    نعود إلى جهلك بمعنى طفرة من المنظور الرياضي أولاً. لو وصممت برنامجاً بسيطاً عن fractal فهو على المستوى الجزئي يتبع نظام و يبدأ في الانتشار مشكلاً عدة أشكال لكن الطفرة هي الحصول دون تدخل منك على شكل يمثل جملة مفيدة مثلاً. فهل ستقول ان الحصول على جملة مفيدة من خلال fractal ليست طفرة لان الفراكتال يتبع نظام !! هذا كلام فارغ.

    إذاً حين نسمع ملحد يقول (الطفرات الموجهة بالانتخاب ) نفهم أنه جاهل بأبسط علوم الاحتمال. لأنه من الناحية الرياضية البحتة حتى لو كان هناك انتخاب ونظام طبيعي على مستوى الجزء فلا يعني حصول النتيجة المرجوة على مستوى الكل. نفس قوانين الانتخاب يمكنها أن تنتج حيواناً مشوهاً و هذا دليل قاطع أن ما يدّعونه من انتخاب لا يكفي للحصول على حيوان طبيعي فضلاً أن يكون أكثر ارتقاء ! و الحل هو اختراع قصة الطفرات حتى يفرق بين الانتخاب الفاشل و الناجح.

    هناك إشكالية أخرى. كل المحاولات لإنشاء طفرة جديد أنتجت مخلوقات مشوهة رغم تدخل كائن عاقل ( الإنسان) و بالتالي احتمال فشل الطفرات في الطبيعة هو أكثر بكثير من نجاحها, و لوجدنا عدد الحفريات المشوهة أضعاف الحفريات السليمة. وهذا يكذبه الواقع.

    المشكلة الأخرى أن حتى الانتخاب على مستوى الجزء هو من الخيال العلمي:
    التطور الكيميائي للحياة هو محال. لم يقدم أي عالم أي نهج تجريبي يتم من خلاله إثبات ذلك.
    تجربة The Miller-Urey والتي مازالت في بعض الكتب - ثبُت خطأها.
    the Miller-Urey experiments failed remarkably and consistently (Yockey, 1992, pp. 231, 232, 234, 238 -241; Miller and Levine, 2000, p. 344). Furthermore, the simulated evolution of a small protein for a small cell yielded an improbability comparable to a successful perpetual motion machine (Yockey, 1992, p. 257). In spite of no evidence from nature or the laboratory or simulation,

    هنا يوجد دمج لرأيين فهو يتكلم عن فرضية التصميم العاقل Intelligence Design ومن ثم يتبعها بالحديث عن اله !!! وهذه هي فرضية (مع التحفظ على كلمة فرضية) الخلق فلدينا في الحقيقة ثلاث اراء غير منحصرة:
    1- نظرية التطور. 2- فرضية التصميم العاقل. 3- راي الخلقيين.
    والفرق هو ان فرضية التصميم العاقل لاتتكلم عن طبيعة المصمم انها لاتنكر الخط الزمني للتطور ولكن تقول ان هناك بعض الانظمة لايمكن ان تكون نشات من شيء ابسط عن طريق طفرات تراكمية بل لابد من شيء عاقل او مصمم لانشاء هذه الانظمة ولكن هي لاتحدده باله او غيره فقط تقول انه يوجد ذكاء وراء بعض التصميمات وفرضية التصميم العاقل ليست نظرية علمية ولاحتى شبه نظرية علمية لانها تفشل في تحقيق الشروط الاساسية لما يصح ان يسمى نظرية في الطريقة العلمية:
    1. انها غير قابلة للتخطيء Falsifiable من حيث ان اليات عمل المصمم وكيفياته غير معلومة.
    2. لايمكنها ان تتنبأ بنتائج قابلة للاختبار.
    3. لاتخضع لمبدأ الاقتصاد parsimony من حيث انها لاتمثل ابسط الحلول فأصل المصمم غير معروف.
    لو قدمت للزميل كتاب فيه إبداع و دليل ذكاء. فسيقول : ( 1. انها غير قابلة للتخطيء Falsifiable من حيث ان اليات عمل المصمم وكيفياته غير معلومة.) أي ان الكتاب لم يكتبه ذكي لأنه لا يعلم كيف كتبه !!!!
    ويقول ( 2. لايمكنها ان تتنبأ بنتائج قابلة للاختبار.) اختبار ماذا؟ الكتاب كُتب و قضي الأمر و أصبح أمراً واقعاً كما أن التصميم الذكي في الحيوان هو أمر واقع. الظريف في الأمر انك هدمت كلام التطوريين من حيث لا تدري, فأنت أيضاً لا يمكنك ان تتنبأ بنتائج أي اختبار متعلق ببداية الحياة في الأرض. فكيف تؤمن بها إذاً؟ علماً ان من الثوابت العلمية استحالت صدور الحياة من مادة غير حية. (قانون Biogenesis*) قال لويس باستور (La génération spontanée est une chimère) النشوء التلقائي خرافة.

    و هناك إشكالية أخرى خطيرة. إذا كانت الحياة بدأت من مادة غير حية وفق نظام فذلك النظام مازال موجوداً و لابد أن يخلق كل يوم حياة من مادة غير حية. و هذا لم يحصل حتى بمساعدة كل مختبرات العالم. فهل الحياة بدأت بصدفة ضعيفة لدرجة لم تكرر خلال ملايين السنين؟ و الملحد يختار الاحتمال القريب للصفر حتى يدعم نظريته!!

    السبب الثالث الذي به يرفض الملحد نظرية التصميم الذكي, يقول (3. لاتخضع لمبدأ الاقتصاد parsimony من حيث انها لاتمثل ابسط الحلول فأصل المصمم غير معروف.)
    وطبعاً كل ملحد يمكنه ان يضع لنفسه مفهوماً خاصاً ل parsimony فيقول مثلاً إذا كانت الفائدة ستأتي من عدد قليل من الحيوانات المنوية لماذا هناك الملايين منها؟ هو يرى ذلك مناف للاقتصاد و بالتالي يستنتج أن الحيوان المنوي ليس تصميماً ذكياً. و هذا قول بالغ السذاجة كمن يقول : شخص له ألف سيارة لا نعلم لماذا يمتلكها إذاً السيارة ليست تصميماً ذكياً!

    الطرفة الأخرى : رغم أن الزميل يتمسك باحتمال ظهور الحياة صدفة (إحتمال خرافي رياضياً) و رغم انه لا يعلم كيف بدأت الحياة و لا يملك تفسيراً علمياً لتلك البداية .. رغم كل ذلك قلب الحقائق وناقض نفسه حيث يقول:
    اما راي الخلقيين فهو في الحقيقة يفشل حتى في كونه فرضية لان الفرضية تطرح لتفسير شيء ما ومعنى التفسير في الطريقة العملية هي ان يكون الفرض قادراً على الاجابة على اسئلة من نوع لماذا وكيف ولايمكن للخلقيين ان يجيبونا على اسئلة من نوع كيف خلق الاله الانسان؟ ولماذا؟ وما اليه من اسئلة. فهي تفشل في كونها نظرية للاسباب المتقدمة في فرضية التصميم العاقل وتفشل في كونها فرضية لانها لاتفسر بل توفق وهناك فرق بين التفسير explanation وبين التوفيق accommodation .
    حسناً فسر أنت كيف بدأت الحياة. و أهم شيء عليك إن تفسر لماذا تمسكت بالاحتمال الخرافي أن الحياة نتجت بسبب طفرة ورفضت الاحتمال الذي يقارب 100% ! ما رأيك في شخص يرفض أن الكتاب له كاتب ذكي لأننا لا نعلم كيف كتب الكاتب كتابه ! أنت هو ذاك الشخص المجنون الذي يدعي أن الكتاب حدث بطفرة و تدعي ان القول بوجود كاتب (يفشل حتى في كونه فرضية). من قال لك انها فرضية أصلاً؟ ما هو احتمال تكون جملة مفيد صدفة؟ و ماذا عن صفحة؟ و ماذا عن الكتاب كله؟ الاحتمال يكاد يكون صفر لا يبني عليه نظرياته سوى الملحد او المجنون. توفيق بُني على احتمال خرافي !

    ومن كلامك أدينك بما انك تجهل كيفية بداية الحياة إذاً كلامك لا يرقى ليكون حتى فرضية وهكذا تهدم أساس نظرية التطور مشكوراً !!
    و يبقى السؤال المحرج : إذا كانت الحياة صدرت من مادة غير حية بسبب طفرة في الكون فهذا النظام موجود بالضرورة في الأرض أيضاً حتى يبُقي و يُطور تلك الحياة. والسؤال الآن لماذا لم تتكرر نفس العملية كل حين و نشهد كل يوم نشوء حياة أخرى من مادة غير حية. الواقع يكذب هذا الاحتمال!

    ---------

    كتب الزميل بعد ذلك 12 سطر عن المؤتمرات = 0
    ثم بعد ذلك تحدث في 33 سطر عن الفرق بين الحالة النظامية والحالة الأقل نظامية نسبياً و جاء بأمثلة عن القطع النقدية. و الجواب على ذلك: الخلاف ليس عن درجات النظام بل عن الطفرة التي بها تُشكل القطع النقدية المتآلفة صورة ضخمة لإنسان على جدار مثلاً. فالخدعة هنا انك تقول : النظام والعلاقات الهندسية على مستوى القطع النقدية تتحكم في ظهور صورة ضخمة لإنسان. نفس القول الحالم أن الانتخاب يتحكم في الطفرات. و الهدف من هذه المغالطة هو إيهام القارئ أن الطفرة أمر شديد الاحتمال.

    مسالة اخرى اود الاشارة اليها وهي ان كلمة عشوائي التي ترد في بعض كتب الفيزياء لاتعنى دائماً شيء بلا سبب ! فالعشوائية تعني في بعض الاحيان عملية فيزيائية تدخل فيها الالاف العوامل بحيث يكون من المستحيل ان نضع قانون فيزيائي يلم بكل هذه العوامل.
    كلام سليم, و كذلك الصورة المكونة من قطع نقدية لم تحدث بطفرات بل لابد لها من مصمم لأنها دليل ذكاء.
    ---------
    7 أسطر إنشائية عديمة القيمة عن كوننا جزء من مجرة التبانة ...

    9 أسطر أخرى يتحدث فيها الملحد بسطحية عن انتقال الحرارة من "جسم ساخن الى جسم اقل سخونة", و يعتقد انه يرد على الأخ صلاح الدين و الحقيقة انه ببساطة لم يفهم كلام الأخ ( لا توجد هناك عمليات تحول في الطاقة دون أن يتحول جزء من الطاقة إلى شكل لا يمكن الاستفادة منه)
    ففي البداية قال ان الكون اتجه من الفوضى الى النظام والان نقض كلامه عندما اورد كلام بوش فالكون متجه نحو الفوضى !!!
    أين التناقض؟ الكون عند الانفجار العظيم كان فوضى إذا قسناه بالمعيار الفيزيائي ثم دخل في طور النظام و الآن يعود إلى الفوضى.
    واذا كان هذا الكلام صحيحاً فاين المصمم من هذا؟؟؟ فانه بناءاً على هذا الكلام فالكون يسير نحو الاسوأ لانحو الافضل مما يتناسب مع كلام الملحدين لامع كلام المؤمنين !!! لانه لو كان هناك مصمم حكيم للكون لما اتجه الكون نحو الفساد لان الحكيم لاتفسد صناعته والا لم يكن حكيماً.
    و يعيد نفس الكلام هنا:
    فكيف تسير صنعة الحكيم نحو الفساد والدمار والفوضى؟؟؟ واي مسلم مؤمن هذا من يقول ان الكون في حالة فوضى ويتجه من سيء الى اسوأ؟؟؟ يعني يريد ان ينقض نظرية التطور حتى لو كان ماينقض به التطور يناقض ايمانه
    أنت هنا من يناقض كلامك إذْ عرّفتَ قبل أسطر الفوضى أن لها أسباب نجهلها فنسميها عشوائية والآن تلونت كالحرباء و غيرت مفهومك! إذا كنت تجهل الحكمة من انتقال الكون من طور إلى طور هذا لا يعني أن المصمم ليس حكيماً. لكنك تعلم الإبداع في طور ما و لذلك أنت مطالب بتفسير ظهور هذا الإبداع. أنت ترى مثلاً حجارة متراكمة بطريقة فوضوية و بعد سنة وجدت مكانها بيتاً و بعد سنوات وجدت البيت يتهالك إلى أن تهدم و عاد فوضى كما كان. من الجنون أن تقول أن البيت لم يبنه مصمم ذكي لانه كان فوضى من قبل و أصبح فوضى بعد تهدمه. نفس المغالطة حين تغمض عينيك عن التصميم الذكي للكون لأنه كان فوضى و سيصبح فوضى.
    ---------------

    20 سطر آخر عديم الفائدة عن المقصود بالنظام والفوضى...
    نعم الفوضى مفهومها نسبي. التلاميذ إذا لعبوا الكرة في الفصل فتلك فوضى لأنها لا توافق النظام المدرسي لكن طيران الكرة في الفصل خاضع لنظام فيزيائي. و حوادث السيارات فوضى لكنها تخضع لقوانين ميكانيكية. الآن هل القوانين الميكانيكية - وهي أقوى من قوانين "الإنتخاب" - هل أحدثت طفرة فأصبح هناك نظام مرور؟ بالطبع لا ! إذاً النظام الميكانيكي و الكيميائي لا يمكنه إنشاء قانون من نوع آخر دون تدخل عامل آخر ( ذكاء الإنسان) . كذلك النظام الكيميائي لا يمكنه أن ينشئ حياة من مادة غير حية تخضع لنظام بيولوجي لم يكن له وجود من قبل. (قانون Biogenesis*)

    -----------

    ختم الزميل بمطولة أخرى يظن انه يرد فيها عن كلام الأخ القائل (كأنهم عندما يذكرون شريطا طويلا من الزمن يحسبون أنهم يحلون بذلك جميع المصاعب ويقدمون حلا لجميع المعجزات التي يحفل بها الكون.)
    و بالطبع كالعادة رد الزميل دون فهم و كل حجته ان الأرض ليست نظام مغلق ! و هل ادعى احد غير ذلك؟ لننظر إلى كلام الأخ الذي حذفه الملحد : (إذن ففرضية التطور تصادم العلم في صميمه؛ إذ لا يمكن حدوث أي تطور نحو الأفضل تلقائيا في عالم يسير في جميع فعالياته وحركاته وتبدلاته نحو التفكك)
    الأخ يتحدث عن العالم ككل و ليس فقط الأرض كنظام. و أن هذا العالم يتجه نحو الفوضى بالمفهوم الذي ذكره الملحد نفسه. أي أن الكون يبتعد ببطء عن النظام الخاضع له حالياً و نرى أن نظرية التطور تسبح ضد التيار فتدعي أن هناك تطور لترسيخ جزء من ذلك النظام الكلي !!
    فيقول الملحد :
    قانون الانتقال الحراري الثاني لايقول ان الانظمة تتجه من النظام الى اللانظام بالمعنى المتعارف عليه في حياتننا اليومية
    لكنه يبتعد عن النظام الشامل الحالي الذي يحوي نظام الحياة نفسه. و بالتالي كلام أنصار نظرية التطور أستثنى "نظام الانتخاب" بإنتقائية غريبة و بدون دليل, فقط إقتــرحوا كما نقلت بنفسك. "نظام الانتخاب" لابد أن يكون جزء من النظام الكلي للكون و لابد أن يسري عليه ما يسري على الكل أي أن العكس هو المفترض أن يحصل فيكون "نظام الإنتخاب" أكثر كفاءة في الماضي و يفقد كفاءته مع مرور الزمن و هذا يهدم نظرية التطور و الارتقاء.

    بالمناسبة المراجع الفيزياء المذكورة لا اعتراض عليها و على من نقلها أن يلتزم بها هو نفسه. و هناك مراجع من نوع آخر مثل:
    الكثير من العلماء اقترحوا ان التطور ونشوء الحياة على الارض حفز بواسطة الانتروبي (8)
    رقم 8 يعني المرجع الرصين الذي فيه اقتــــرحوا أن ال chaos يحفز الارتقاء ! كلمة (اقتــــرحوا) تفسر كل شيء, فأنهم يتبعون الظن و حتى ظنهم هذا لا يستقيم. لنرى:
    سؤال : ما هو المعيار الذي به نقيس الارتقاء؟ المعيار هي الكفاءة و التناغم مع النظام المحيط.
    وهذا الارتقاء ما هو سببه الأصــيــل؟ القانون الثاني للديناميكا الحرارية (إذ تدعون انه المحفز له)
    واتجاه النظام الكلي للكون إلى الفوضى أيضاً يفسر بالقانون الثاني للديناميكا الحرارية.

    بمعنى آخر: الدجالين اقتــــرحوا أن القانون المسبب للفوضى (بالنسبة لنظام الكون الحالي) هو نفس القانون الذي يسبب الارتقاء ( أي الكفاءة و التوافق مع نظام الكون الحالي). و هذا تناقض صارخ يدل على أنهم في حرج شديد لم يبقى لهم إلا أن يقترحوا ما يسهل دحضه. لو كان ذلك صحيحاً أي (لو كان الأنتروبي يُحفز الإرتقاء) لحفز ارتقاء الكون كله بان يجعله متناغماً من نظامه الحالي و هذا مناقض للحقيقة الفيزيائية التي نقلها الملحد بنفسه هنا.

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  8. #8

    افتراضي

    عزيزي ناصر التوحيد
    بالنسبة للنقد الذي وجهته للتطور بالاعتماد على الكيمياء والموجود في الفهرسة فسارد عليه في شريط منفصل
    ولكن ليبقى الموضوع منحصراً هنا في الفيزياء فقط وبعدها ننتقل لموضوع اخر.
    فالكاتب هنا اقتبس ستة اسطر من كتاب فيزيائي هو شرح للقانون الثاني للثرموداينامكس بصورة فجة جداً كما عير عنها بوش نفسه !!! ولم يذكر معنى القانون ولم يذكر ان المصدر شرح معنى الفوضى والنظام ولم يذكر ان نظرية الانفجار العظيم خاضعة لهذا القانون فكل هذه الاقتباسات لم يذكرها كل هذا حتى يقول ان هناك عالم محترم رأى الكون يسير من سيء الى اسوأ بغض النظر عن معنى هذه الجملة وبغض النظر عن ان هذه الجملة تستطدم مع الايمان والاديان !!! وضرب بها نظرية التطور !!!
    ولكن المشاهدة البسيطة حتى بالنسبة لغير المتخصص تفضح كذب هذا الادعاء فنحن نرى الغيوم تتشكل بصورة طبيعية من الابسط الى الاكثر تعقيداً ونرى ندف الثلج وهي اشكال معقدة جداً تتركب بصورة طبيعية من اشكال ابسط فكل مايحتاجه التركب هو العوامل المساعدة لتركبه كمثال يتركب الاوزون من الاوكسيجين بوجود عامل مساعد هو الشرارة الكهربائية مثل البرق وهكذا بعض المركبات الكيميائية المعقدة تتركب بوجود عوامل مساعدة فليس كل تركب غير ممكن بصورة تلقائية.
    ثم هو بعد هذا يخلط بين الانتروبي والفوضى ويجهل معنى كلمة فوضى بالعرف الفيزيائي بل هو يفهم منها فوضى بالمعنى اللغوي وهذا تهريج !! وتعمد للاساءة لفهم مصطلح علمي فكل مايمكن الوصول اليه باحتمالات كثيرة يسمى حالة فوضى ومايمكن الوصول اليه باحتمالات قليلة يسمى نظام وهذا هو كل مافي الامر.
    لا هو لايكتفي بذلك بل يحاول ان يظهر علماء الفيزياء كحفنة من الاغبياء ممن يبدو كلامهم متهافتاً ولاداعي للقول ان الجاهل يرى كل الكلام متهافتاً !!
    فامثال هؤلاء نقول لهم اذهبوا وتعلموا ثم بعد هذا ناقشوا العلماء فليس للجاهل حجة على العالم.
    في العدد رقم 2235 من المجلة العلمية الأمريكية المعروفة (New Scientist) الصادرة في 22/حزيران/2000م وهي من المجلات العلمية المعروفة بدفاعها عن نظرية التطور نجد تقييمًا للوضع الأخير لنظرية التطور ومقدار مصداقيتها الحالية في العالم، فنراها تقول بأن هذه النظرية في تراجع مستمر في العالم، حتى أنها وضعت على غلافها عنوان (حرق دارون Burning Darwin) وأدرجت داخل العدد خريطة للعالم بينت فيها البلدان التي تتراجع فيها نظرية دارون بسرعة وتتقدم فيها (فكرة الخلق Creationsm). وأعطت العديد من المعلومات والأرقام المفيدة،.............الخ
    ههههههههههههههههها
    هذا كان مقال نشرته المجلة عن هارون يحيى !!! وعن "جهاده" ضد التطور !!! فكيف صار هذا المقال التحقيقي وجهة نظر تتبناها المجلة؟؟؟
    انا الان احري تحقيق عن ناصر التوحيد وعمله في منتدى التوحيد وبالارقام واذكر اقتباسات من مداخلاته واراءه فهل هذا يعني انني اؤمن بفكره؟؟
    هذا كان تحقيق عن هارون يحيى فكيف حولته الى وجهة نظر المجلة؟؟؟؟؟

  9. افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    مهازل
    كنت قد أعلنت أنني لن أرد على هذا العضو وسأستكرده - وهكذا أفعل؛ لأنه ليس أهل للحوار ولا يستحق الوقت الذي ينفقه الإنسان في الرد عليه. وبما أنه قد أثُبت جهل هذا العضو بالدليل والبرهان.
    http://www.eltwhed.com/vb/showpost.p...5&postcount=65
    لم يستطع الزميل الرد حتى (نعم\لا)!!!

    وردي هذا ليس للزميل اللامحترم، ولا حتى للقارئ المتابع، ولكنه فقط للقارئ الذي فتح المنتدى ووجد هذا أول موضوع يقرأه وسيظن أن عدم ردنا على هذا "الشئ" هو من فقدان الحجة وليس لسبب آخر - لهذا وجب التنبيه والتنويه.

    في الموضوع:

    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=8315&page=3

    ذكرتُ عارضًا ما نصه:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد المنصور مشاهدة المشاركة
    يقول الملحدون مثلا؛ أن إحتمال ظهور حياة هو أصغر من 1 إلى مليار .... ولكن في ظروف معينة ... إلخ. وإقتداءً بالخليل عليه السلام؛ لن أسأل عن "إحتمال ظهور الحي من الميت" بل سأسأل عن "إحتمال تكرار ظهور الحي من الميت" وهنا يخرس الكافر ويبهت.
    فكانت إجابة صاحب الموضوع على كلامي السابق هو وبالنص:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eve_hits مشاهدة المشاركة
    الزميل احمد المنصور


    من قال لك ان الملحدون يقولون ان احتمال ظهور الحياة اصغر من 1 الى مليار؟؟؟
    هذا ما تقولونه انتم لا نحن.
    يعني اختلطت عليك الامور.
    انظروا السخافة والإستخفاف في الرد. أسأله عن إحتمال (((التكرار))) فيحيبني عن إحتمال الظهور. الإحتمالات لا تخلق شيئا .. وهي فقط أداة معرفية لنا لنسد بها رقعة من جهلنا المعرفي.

    فهل ترى عزيزي القارئ نوعية من نحاور. ونسأل الله الحكيم الصبر فإنه ليضيق صدرنا بما يقولون.

    حسنا يا أبا العريف سأعطيك مسألة الخلق في شكل فيزيائي وكفاك تهريجا .. فدع عنك إنشاء الكلام إلى إنشاء الفعل .. فهل ستفعل؟؟؟

    المسألة النظرية:
    لدينا مائة بعوضة، كل بعوضة في صندوق زجاجي مغلق ... ننتظر حتى يموت البعوض كله (أو نسلط على البعوض إشعاع حراري فنحرقه) ..الصناديق مغلقة ... كل ما خرج منها \أو إليها\ هو طاقة فقط ... نريد من هذا الملحد الجاهل والمكابر أن يحي البعوض ... فكل ما يحتاحه حسب نظره ... هو تعويض الطاقة المفقودة أو سلب الممنوحة.

    إنتهت التجربة.


    تقييم النتيجة بين التطور والخلق:
    إن أحيا أقل من 50 فالنتيجة سلبية
    إن أحيا 50 فالنتيجة متعادلة
    إن أحيا أكثر من 50 فالنتيجة لصالح التطور.


    كل الكلام الإنشائي مرفوض، المطلوب هو العمل. إذا سكت الملحد أو قال لا أعرف فهو بهذا يعترف بأنه أغبى من الجماد (الذي بنظره إستطاع أن يخلق هذا الكون) وسيحق للأعضاء جميعا أن ينادوه بإسم "خشبة" ولا يحق له أن يزعل بل بالعكس فهذا تشريفا له.

    فهل سيجيب الملحد.


    الإجابة:
    لا


    =============
    أما على هيك كلام:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eve_hits مشاهدة المشاركة
    سلسلة للرد على كل المواضيع المفهرسة 2:
    هذه المرة اخترت موضوعاً عن التطور قدم كاتبه شبهة عن تخالف بين الفيزياء والتطور. الموضوع كله معتمد كما سنرى على سوء فهم مزدوج لكل من الفيزياء والتطور !
    الموضوع بعنوان:
    "بشرى لمن يؤمن بنظرية التطور"الفصل الاول:علم الفيزياء"
    والكاتب هو -او بالحقيقة الناقل- للمقال هو "صلاح الدين القادم"
    بامكانكم ان تجدوا المقال في على هذا الرابط:
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=4109
    وقد فهمت من مداخلة المشرف ان الموضوع منقول من موقع اسلام اونلاين:
    http://www.islamonline.net/arabic/sc...Article4.shtml
    لنبدأ:

    لاتعليق على هذا الجانب الا انه من المناسب القول ان دولنا العربية بما تملكه من اعلام يسيطر عليه المحافظون والاصوليون الدينيون يحاولون تصوير نظرية التطور وقد دحضت تماماً والغيت من كل جامعات العالم فيحاولون اثارة الشبهات حتى لو كانت شبهات ركيكة فالعلماء ليسوا اغبياء حتى يقترحوا نظرية فيزيائية تناقض الفيزياء وكيميائية تناقض الكيمياء وهكذا... العلم ليس لعبة. وان الشباب المتعلم يجب ان يدرك انه لايوجد اي شيء في العلم الحديث يناقض التطور بل انه لاتوجد نظرية علمية جمع لها هذا الحشد من الادلة مثل نظرية التطور !.

    وكأنه سيكتب مقالاً بالاعتماد على المنهج العلمي المطلوب !!! المهم، ليس هناك في العلم الحديث اي شيء يناقض نظرية التطور هذا مجرد ادعاء باطل وسنرى كاتب المقال بعد هذه الجمل التي تخلو من كل حجة يورد شبهة ركيكة جداً مدعياً ان الفيزياء تناقض التطور.

    بدأت المغالطات ! فنظرية التطور ليست نظرية العشوائية قد تبدو الطفرة وكانها شيء عشوائي ولكن بالتاكيد فان الانتخاب الطبيعي متجه وليس عشوائياً بالمرة. واغلب الناس يظنون -بسبب سيطرة نوع من الاعلام الذي يتعمد تشويه الحقائق - ان التطور نظرية عشوائية فيسالونك كيف يمكن ان نتركب هكذا بالصدفة؟؟؟
    وصدقوا ! ولكن هذا ليس نقد للتطور فهو نقد لشيء اخر ولفهم مغلوط لنظرية علمية تقوم على عملية طبيعية متجهة مثل الانتخاب الطبيعي، والكثير من التجارب العلمية التي اعتمدت المحاكاة اثبتت ان الطفرات الموجهة بالانتخاب الطبيعي قادرة على تفسير تطور الكائنات ضمن الفترة الزمنية لنشوء الارض وحتى يومنا الحاضر.
    ولعلي ساقتبس هذه الجملة من مقال مترجم سابق لي:
    " التطور ليس عملية عشوائية، ربما يبدو التغيير الجيني الذي يتصرف الانتخاب الطبيعي فيه عشوائياً، ولكن الانتخاب الطبيعي ليس عشوائياً على الاطلاق، ان بقاء survival ونجاح تكاثر فرد ما يتناسب مباشرةً مع الطريقة التي تعمل فيها سماته traits الموروثة ضمن بيئته المحلية. ان بقاء الفرد ونجاح تكاثره مرتبط بامتلاكه للجينات التي تعطي سماتاً اكثر تكيفاً مع البيئة التي يعيش فيها."
    كما ان هذا الكلام لايعدو ان يكون كلام انشائي غير مزود باحصاءات وما شابه، ففي امريكا حيث يشكل الخلقيين اكبر نسبة نجد ان هناك 5% فقط من المهندسين والعلماء هم خلقيون انظر المصدر (1) و (2) وهذه النسبة تشمل علماء لايعملون فقط في اختصاصات التطور واصل الحياة وانما تشمل غيرهم مثل مهندسي الكومبيوتر والميكانيك وغيره فاذا اخذنا بنظر الاعتبار اولئك العاملين بمجال اصل الحياة فان هناك 480000 عالم منهم فقط 700 يؤمنون بالخلق (1) وهذا يعني ان نسبة المؤمنين بالخلق هي 0.15% !! اما بالنسبة لباقي الدول الصناعية فان النسبة تهبط الى اقل من 0.1% !!!
    بالاضافة فهناك الكثير من المؤسسسات العلمية ترى صدق النسبة بحيث اصدروا تصريحات علنية في هذا الاتجاه (NCSE n.d على سبيل المثال) (3). الاكاديمية القومية الامركية للعلوم وهي احدى اكبر المؤسسات العلمية المهيبة خصصت موقع لهذا الغرض (4) وحوالي 72 عالم حاصل على جائزة نوبل و 17 اكاديمية حكومية علمية وسبعة مؤسسات حكومية علمية اخرى قامت بكتابة ملخص دعوى قدم الى المحكمة العليا اوضح ما الفرق بين العلم والدين ولماذا لايمكن ان يكون الخلق علماً (5)

    هنا يوجد دمج لرأيين فهو يتكلم عن فرضية التصميم العاقل Intelligence Design ومن ثم يتبعها بالحديث عن اله !!! وهذه هي فرضية (مع التحفظ على كلمة فرضية) الخلق فلدينا في الحقيقة ثلاث اراء غير منحصرة:
    1- نظرية التطور.
    2- فرضية التصميم العاقل.
    3- راي الخلقيين.
    والفرق هو ان فرضية التصميم العاقل لاتتكلم عن طبيعة المصمم انها لاتنكر الخط الزمني للتطور ولكن تقول ان هناك بعض الانظمة لايمكن ان تكون نشات من شيء ابسط عن طريق طفرات تراكمية بل لابد من شيء عاقل او مصمم لانشاء هذه الانظمة ولكن هي لاتحدده باله او غيره فقط تقول انه يوجد ذكاء وراء بعض التصميمات وفرضية التصميم العاقل ليست نظرية علمية ولاحتى شبه نظرية علمية لانها تفشل في تحقيق الشروط الاساسية لما يصح ان يسمى نظرية في الطريقة العلمية:
    1. انها غير قابلة للتخطيء Falsifiable من حيث ان اليات عمل المصمم وكيفياته غير معلومة.
    2. لايمكنها ان تتنبأ بنتائج قابلة للاختبار.
    3. لاتخضع لمبدأ الاقتصاد parsimony من حيث انها لاتمثل ابسط الحلول فأصل المصمم غير معروف.

    اما راي الخلقيين فهو في الحقيقة يفشل حتى في كونه فرضية لان الفرضية تطرح لتفسير شيء ما ومعنى التفسير في الطريقة العملية هي ان يكون الفرض قادراً على الاجابة على اسئلة من نوع لماذا وكيف ولايمكن للخلقيين ان يجيبونا على اسئلة من نوع كيف خلق الاله الانسان؟ ولماذا؟ وما اليه من اسئلة. فهي تفشل في كونها نظرية للاسباب المتقدمة في فرضية التصميم العاقل وتفشل في كونها فرضية لانها لاتفسر بل توفق وهناك فرق بين التفسير explanation وبين التوفيق accommodation .

    1- المكان الانسب للجدل فيما يخص المواضيع العلمية هو المؤتمرات العلمية ومراجعات المجلات العلمية ففي مثل هذه الاماكن فان اي ادعاء يسهل مراجعته والتحقق منه من قبل المؤتمرين او المراجعين، وباستثناء القليل فان الخلقيين لايناظرون ولايجادلون في تلك الاماكن.
    2- المناظرات العلنية تكون في المعتاد مهيأة بحيث يكون الانتصار مبنياً على الغلبة في الكلام لا الجودة في الادلة.
    3- صيغة الجدل سواءاً مكتوبة او مقروءة لاتعطي المجال الكافي للتفحص في كل نقطة فالستراتيجية التي يتبعها بعض المناظرين الخلقيين هي الاعتماد على القاء كم هائل من المعلومات المضللة بالتتابع بحيث يستحيل على المجيب الاجابة.
    4- المصدر لم يذكره صاحب المقالة لهذه المعلومة ولكنه على الاكثر من احد مواقع المسحيين الاصوليين وبالتحديد:
    http://www.creationscience.com/

    ومن العجب كيف يصبح خبر في موقع مسيحي حجة في موقع اسلامي !!
    المهم الخلقيين يعتمدون المناظرات التلفزيونية والجدل في المنتيات ولكن ساحة المقارعة الحقيقية هي المجلات الرصينة والمؤتمرات العلمية وهنا نجد الخلقيين يفرون منها لايلوون على شيء.


    من عجائب الامور انه تارة يكتب نظرية التطور وتارة يكتب فرضية التطور !!!
    ولكن هنا يغالط في نظرية الانفجار العظيم وفي قانون الانتقال الحراري الثاني من حيث معنى النظام واللانظام وهذا يرجع في اغلب الاحيان الى ان مراجعنا العربية تترجم كلمة order بكلمة نظام وكان المفروض ان تترجم بكلمة ترتيب او تراتيبية.
    فهو هنا يصف الشهاب الاول بانه حالة فوضى وحالة كوننا الحالي بانه نظام !!! وهذا غير صحيح بالمرة.
    وسنرى بعد قليل انه سينقض كلامه بنفسه عندما يورد نص بوش من كتاب اساسيات الفيزياء.
    قانون الانتقال الحراري الثاني في الحقيقة يتحدث عن العمليات التلقائية والعلميات الغير تلقائية في الانظمة المغلقة فالعمليات التلقائية تحدث دائماً بالاتجاه التي يقل فيها تراتبية النظام.
    ولكن ماذا نعني بالنظام واللانظام او الفوضى والتي ترجمتها بكلمة ترتيب في هذا السياق؟
    القانون الثاني للانتقال الحراري يعتمد حساب الاحتمال يعني كل حالة من حالات النظام التي يمكن الوصول اليها بطرقة متعددة وكثيرة نسميها حالة فوضى وكل حالة نظام يمكن الوصول اليها بطرق قليلة جداً نسيمها حالة نظام وكلما زادت عدد الاحتمالات التي تستطيع الوصول فيها الى حالة ما قيل عنها ان لاتراتبية النظام قد زادت او قل ان الفوضى زادت في النظام.
    والانفجار العظيم لايخالف هذا فقد فهمنا الان ان معنى نظام واللانظام لاتعنى النظام بمعناه المتعارف عندنا ولكن تعني فقط عدد الاحتمالات وحالة التفرد التي كان عليه الكون ابان الانفجار العظيم كانت حالة عالية النظام لانه لايمكن الوصول الى هذه الحالة الا بطريقة واحدة فكر لو كان عندك قطعة نقدية واحدة وسالتك بكم طريقة تستطيع ترتيب القطة النقدية بحيث تكون في حال الصورة للاعلى ؟؟؟ هناك طريقة واحدة فقط اليس كذلك؟؟ ولكن اذا قلت لك بكم طريقة تستطيع ان ترتب خمس قطع نقدية بحيث يكون عندك فقط قطعة واحدة بحال الصورة للاعلى؟؟؟ هناك خمس طرق للوصول الى هذه الحالة فاما ان تكون القطعة الاولى في حال الوجه للاعلى او الثانية او الثالثة او الرابعة او الخامسة.
    فالحالة الاولى نسميها حالة نظام والحالة الثانية نسميها حالة اقل نظامية من الحالة الاولى او فوضى.
    وهكذا فان حالة التفرد لايمكن الوصول اليها الا بحالة واحدة ومثالها قطعة نقدية واحدة يطلب منك ان تضعها في حال الصورة للاعلى فهناك طريقة واحدة لذلك ولكن كوننا الحالي بالامكان الوصول الوصول اليه بطرق هائلة فها انا اعطيك ورقة وقلم واقول لك ارسم لي عشرة مجرات على صفحة الورقة بامكانك ان ترسم عشرة مجرات بالالاف الطرق !!! فمابالك بمليارات المجرات؟؟؟
    فنظرية الانفجار العظيم لاتخالف قوانين الثرموداينماكس وعلماء الفيزياء الكونيون ليسوا اغبياء حتى لايلتفتوا الى هذا الموضوع ولو كان هناك ولو فرض واحد يخالف الانفجار العظيم لكان العلماء اشاروا اليه كما حصل مع الكثير من النظريات الاخرى.
    مسالة اخرى اود الاشارة اليها وهي ان كلمة عشوائي التي ترد في بعض كتب الفيزياء لاتعنى دائماً شيء بلا سبب ! فالعشوائية تعني في بعض الاحيان عملية فيزيائية تدخل فيها الالاف العوامل بحيث يكون من المستحيل ان نضع قانون فيزيائي يلم بكل هذه العوامل. وهناك ايضاً كلمة فوضوي او فوضى Chaos وهي مثل العملية العشوائية ولكن مع فرق انها حساسة جداً لاي تغيير مهما كان بسيطة او حتى غير محسوس في العوامل فاي تغيير ولو بسيط يؤدي الى تغيير كبير في النتيجة ومثال ذلك الطقس فقد قال بعض العلماء ان حركة جناح فراشة في اليابان قد يسبب اعصاراً في امريكا !!! تخيلوا ذلك !
    المهم ليس دائماً كلمة عشوائية تعني بلاسبب.

    الانسان هو حلقة في حلقات تطور الارض التي تقع في مكان منزوي في درب التبانة وهذا لايعني ان هذا هو الذروة او ان الانسان هو افضل كائن ان نظرية التطور ليس نظرية الافضل والاقوى والاجمل والاكثر ذكاءاً بل نظرية الاكثر تكيفاً بالمعنى البايولوجي للتكيف والاكثر تعاوناً انها تعلمك ان المجتمعات المتعاونة هي الاكثر احتمالاً للبقاء اما المجتمعات المتناحرة المتقاتلة فاحتمال بقاءها اقل.
    كما انها تعلمنا اننا كلنا ككائنات حية نندرج في شجرة يكون فيه الكل اقرباء فهي نظرية اني مع الكائنات الحية وليس فوق الكائنات الحية ! انا جزء من الطبيعة ولست فوق الطبيعة وقل لي من لايشعر بالتواضع لمثل هذه الحقيقة ؟؟؟ كما ان التطور لايعني اني اقل انسانية فنحن بشر حتى لو تطورنا من كائنات ادنى.

    ليس للفيزياء نظرة مغايرة عن الموضوع بل انت من تعمد الفهم الخاطئ وساريك كيف في الاقتباسات اللاحقة ولكن اود ان اشير هنا الى ان الجملة الاخيرة مفبركة وموضوعة في سياق النص ولامعنى لها بل هي تدليس ساذج من انسان غير متخصص ففي البداية يقول الطاقة لاتفنى ولاتخلق ثم يقول الطاقة تضيع !!! ثم لاتنسوا فهذه هي صيغة الملحدين او كما يقول ابو مريم قانون حفظ الالحاد !
    واقتباسه هنا يتحدث عن انتقال الحرارة فالحرارة لاتنتقل الا من جسم ساخن الى جسم اقل سخونة منه فعندما تتساوى درجة حرارة الجسمين لاتنتقل الحرارة بينهما وبالنسبة للكون فهذا يعرف بالموت الحراري. وعندما تتساوى درجة حرارة جسمين فاننا نعجز عن الاستفادة في طاقتهما لاني لنقل الطاقة احتاج جسم اقل حرارة للنقل وهذا قد لايكون متوفراً فهناك على سبيل المثال طاقة حرارية هائلة مختزنة في المحيطات ولكن لايمكن الاستفادة منها الا اذا كان عندك شيء ابرد من المحيط، وهذا هو ملخص قانون الانتقال الحراري الثاني...يعني واضح من اسمه "الانتقال الحراري" اذن ماذا يعالج؟؟؟ انتقال الحرارة !

    ففي البداية قال ان الكون اتجه من الفوضى الى النظام والان نقض كلامه عندما اورد كلام بوش فالكون متجه نحو الفوضى !!! ومن سيء الى اسوأ وقد شرح بوش معنى هذه الجملة فيما بعد ولكنه ابى الا ان يقتطع جزءاً من الكلام يجعله محل الشاهد في كلامه واذا كان هذا الكلام صحيحاً فاين المصمم من هذا؟؟؟ فانه بناءاً على هذا الكلام فالكون يسير نحو الاسوأ لانحو الافضل مما يتناسب مع كلام الملحدين لامع كلام المؤمنين !!! لانه لو كان هناك مصمم حكيم للكون لما اتجه الكون نحو الفساد لان الحكيم لاتفسد صناعته والا لم يكن حكيماً.
    وكما قلت فان السيء والاسوأ يقصد بها الموت الحراري لا اكثر من هذا وقد مر شرح معنى النظام والفوضى بالمعنى الفيزيائي لها.
    ولكن دعنا نراجع اقتباسه من كتاب اساسيات الفيزياء:

    هذا الاقتباس هو من صفحة 344 وانا اعتمد على الطبعة العربية سنة 1982.
    ولكن الاقتباس اللاحق غير موجود بعد الاقتباس السابق !وبالتحديد:

    وكان المفروض اذا تم اقتباسه من مكان ثان في الكتاب ان يذكر ذلك حتى لايتوهم القارئ ان هذا بعد ذاك ولو بوضع فاصل من نقط ولكن هيهات انه لم يفعل لغرض في نفسه، هذا الا اذا كان يعتمد طبعة غير التي عندي والمفروض ان يذكر الطبعة ورقم الصفحة ولكنه لم يفعل فقط حتى يصورللقارئ ان هناك عالم امريكي محترم نقض التطور !!
    كما ان بوش نفسه شرح المقصود بالنظام والفوضى
    ففي صفحة 349:
    "...ويعتبر مفهوم النظام والفوضى اساسيان في هذه المناقشة ويمكننا مقارنة درجة فوضى حالتين بطريقة بسيطة، فاذا كانت الحالة تحدث بطريقة واحدة فقط فانها تكون حالة عالية النظام....اما حالة الفوضى فانها يمكن ان تتحقق بطرقة كثيرة، فاذا اخذنا هذه الحقائق بعين الاعتبار يمكننا ان نجد علاقة بين درجة الفوضى واحتمال (عدد طرق) تحقيق الحالة، وعليه فان حالة اعلى فوضى هي الحالة الاكثر احتمالاً، اذ انها تحدث باكبر عدد ممكن من الطرق...."
    انتهى الاقتباس
    وبمناسبة الحديث عن الكون، ففي صفحة 352:
    "تحدث جميع التغييرات الحرارية بحيث تزداد الفوضى في الكون، وهذه ببساطة هي صيغة القانون الثاني مطبقة على الكون ككل، وسنرى في الفصل التاسع والعشرين ان الكون كله- طبقاً لاحدث النظريات- كان في يوم من الايام كرة واحدة هائلة الحجم يبلغ قطرها عشرة اضعاف قطر الشمس وفي ذلك الوقت اي في بداية الزمن كان الكون كرة من الطاقة ساخنة بدرجة لايمكن تصورها....وتنطبق قوانين الدينماميكا الحرارية على هذه العملية التي استغرقت حوالي 11 بليون سنة ..."
    الموضوع طويل ونقلت موضع الشاهد فقط.
    لاحظ جمل
    الكون ككل التي كررتها في هذا المنتدى اكثر من مرة.
    كما ان هذه هي نظرية الانفجار العظيم الكلاسيكية فالشهاب الاول لم يكن بقطر عشرة اضعاف الشمس ولايعني هذا ان ما اورده بوش خطأ ولكن فقط ان هذا حدث بعد الانفجار العظيم وليس في بداية الزمن ربما بعد حوالي عشرة ثوان من الانفجار العظيم.


    الانتروبي ليست هي دائماً الفوضى وهو يخلط بينهما وقد مر شرحهما كما سنفصل المسالة في النهاية ايضاً.

    ليس هناك تناقض بل هناك سوء فهم عندك عن معنى قانون الانتقال الحراري ولو كان كلامك صحيحاً فهو دليل عليك لادليل لك.
    فكيف تسير صنعة الحكيم نحو الفساد والدمار والفوضى؟؟؟ واي مسلم مؤمن هذا من يقول ان الكون في حالة فوضى ويتجه من سيء الى اسوأ؟؟؟
    يعني يريد ان ينقض نظرية التطور حتى لو كان ماينقض به التطور يناقض ايمانه !

    لعله هنا يشير الى تطور الكائنات الحية على سطح الارض فقانون الانتقال الحراري لاينطبق على الارض لان الارض ليست نظام مغلق بل هي نظام مفتوح ذلك ان الشمس تغمر الارض يومياً بالطاقة وشرط النظام المغلق هو انه لايكون هناك انتقال للطاقة او المادة من والى النظام فالارض ليست نظام مغلق بسبب الطاقة الشمسية بل ليس هناك اي جزء في الكون ممكن ان يكون نظام مغلق الا الكون نفسه فليس هناك مايمنع من التركب والاتجاه من البسيط الى المعقد مادام شرط القانون الثاني للانتقال الحراري غير متحقق.
    اذن كملخص يكون عندنا التالي:
    1- قانون الانتقال الحراري الثاني لايقول ان الانظمة تتجه من النظام الى اللانظام بالمعنى المتعارف عليه في حياتننا اليومية كما انه يعني عند الاشارة الى الانتروبي ان الحرارة لاتنتقل من الجسم البارد الى الساخن نسبياً كما ان هذا القانون لايتصادم مع تطور الكائنات الحية على الارض من خلال التالي:
    أ- الارض ليست نظام مغلق وهو شرط القانون الثاني للانتقال الحراري بسبب الاشعاع القادم من الشمس والذي يغمر الارض بالطاقة وهذا مايجعل النباتات قادرة على تحويل المركبات البسيطة غير العضوية الى مركبات عضوية معقدة.
    ب- الانتروبي ليست مثل الفوضى في بعض الاحيان فانهما متماثلان ولكن في احيان اخرى يتزايد النظام مع تزايد الانتروبي (6) بل ان الانتروبي يمكن استخدامها لزيادة النظام كما هو الحال بفرز الجزئيات بالاعتماد على الحجم (7)
    ج- حتى في الانظمة المغلقة فان بعض الجيوب قليلة الانتروبي ممكن ان تتولد اذا عوضت بزيادة مماثلة في الانتروبي في مكان اخر.
    2- الكثير من العلماء اقترحوا ان التطور ونشوء الحياة على الارض حفز بواسطة الانتروبي (8) فبعضهم يرى ان المحتوى المعلوماتي للكائن الحي يخضع للتنوع بالاعتماد على قانون الانتقال الحراري الثاني (9) فالكائنات الحية تتنوع لكي تملأ الاعشاش بنفس الطريقة التي يتمدد به الغاز ليملأ وعاء فارغ او بنفس الطريقة التي ينتشر بها العطر في الغرفة كما في المثال الذي اورده الكاتب والعلماء الاخرون يرون ان الانظمة عالية التعقيد نشأت من اجل تبديد الحرارة بفعالية اكبر (10) واظن انني شرحت ذلك في مقال هكذا نشات الحياة.
    انظر بنفسك واحكم:
    بامكانك ان ترى ان التنظيم ياتي من اشكال ابسط في كل مكان حولك على الارض مثل ندف الثلج التي تأخذ شكلاً معقداً جداً ومع هذا فهي تتركب بعمليات طبيعية جداً. وهكذا كل التركيبات الكرستالية المنجمدة، تشكل الغيوم، تشكل الكثيبات الرملية، الدوامات في النهار والكثير الكثير غيرها. وكل هذه الظواهر تتضمن شيء اكثر تعقيداً يتركب من شيء بسيط وبعمليات طبيعية تلقائية.

    المصادر الاصلية للمقال:
    1- Robinson, B. A. 1995. Public beliefs about evolution and creation. http://www.religioustolerance.org/ev_publi.htm
    2- Witham, Larry. 1997. Many scientists see God's hand in evolution. Reports of the National Center for Science Education 17(6): 33. http://www.ncseweb.org/resources/rnc...12_30_1899.asp
    3- NCSE. 2003. Project Steve, http://www.ncseweb.org/article.asp?category=18
    4- NAS. 1999. Science and creationism. http://www.nap.edu/html/creationism/
    5- Edwards v. Aguillard. 1986. U.S. Supreme Court amicus curiae brief of 72 Nobel laureates (and others). (Case 482 U.S. 578, 1987)
    6- Aranda-Espinoza, H., Y. Chen, N. Dan, T. C. Lubensky, P. Nelson, L. Ramos and D. A. Weitz, 1999. Electrostatic repulsion of positively charged vesicles and negatively charged objects. Science 285: 394-397.
    7- Han, J. and H. G. Craighead, 2000. Separation of long DNA molecules in a microfabricated entropic trap array. Science 288: 1026-1029.
    8- McShea, Daniel W., 1998. Possible largest-scale trends in organismal evolution: eight live hypotheses. Annual Review of Ecology and Systematics 29: 293-318.
    9- Brooks, D. R. and E. O. Wiley, 1988. Evolution As Entropy, University of Chicago Press.
    10- Schneider, Eric D. and James J. Kay, 1994. Life as a manifestation of the second law of thermodynamics. Mathematical and Computer Modelling 19(6-8): 25-48.

    قراءات اضافية:
    Atkins, P. W. 1984. The Second Law. New York: Scientific American Books.

    Kauffman, Stuart A. 1993. The Origins of Order. New York: Oxford. (technical)

    Lambert, Frank L. 1999. The second law of thermodynamics. http://www.secondlaw.com/

    شكراً لقراءة المقال.


    الرد هو: بيبي يببب يحه تببت غغغ فسق منتمتمت التلتل اخهخخغ اتانتا غفق كننك عغفق الباب خهعهخ تنمنت.

  10. #10

    افتراضي

    هذا الشريط مخصص لمناقشة اي تخالف مزعوم بين التطور والفيزياء فمن كان عنده سؤال حول الموضوع نجيبه عليه
    كاتب المقال اعتمد مغالطة بين النظام order بالمعنى الفيزيائي وبين معناه المستخدم في الكلام في حياتنا اليومية وهكذا بالنسبة لكلمة disorder والتي تترجم بكلمة فوضى !! وقد كان المفروض ان تترجم بكلمة ترتيب ولاترتيب على التوالي امناً للبس ولكن ماذا نفعل لغير المتخصصين الذين يحشرون انوفهم؟؟؟ ولو ان الكاتب قرا الصفحة اللاحقة من الكتاب لكان فطن لما اقول خصوصاً ان الشرح ليس صعب جداً الى هذه الدرجة.
    ليس هناك في الفيزياء قانون يتحدث عن النظام بمعنى Tuning او حتى Fine Tuning كما انه يحتج بما هو حجة عليه فبينما يفترض ان يكون الكون يكشف التدبير والتنظيم الدقيق اذا به يحتج بانه ينتقل من سيء الى اسوأ وانه متجه للوفضى والفساد !!!
    المهم القانون الثاني يتعامل مع الانتروبي ومع انتقال الحرارة ولاعلاقة له بالتنغيم الدقيق وماشابه، هذا مصدر اضافي عن الموضوع:
    Styer, Daniel F. 2000. Insight into entropy. American Journal of Physics 68(12): 1090-1096.
    ____________________________
    المدعو عبد الواحد
    المدعو احمد المنصور
    لا اعرف لماذا تكتبون في اشرطتي مع اني وضعتكم في قائمة التجاهل ولا افكر حتى في قراءة مداخلاتكما.
    واضح؟؟؟

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ليس مفهوم وليس هناك شيء أسمه "أشرطتي" في هذا المنتدى, أو كرتي لا تلعب بها ... يلزمك أن تنضج أكثر...
    إذا كتب مسفسط ملحد في أي شريط في المنتدى او نقل سفسطة ..فواجب على كل مسلم أن يفضحه بكل بساطة.
    ليس بسبب شخصي فأنت لا تستحق دقيقة لأنك في حكم الميت السريري منذ أول أسبوع لك هنا ولا تنقصك الفضائح العلمية.


    أكمل ردي على بقية الأخطاء لاحقاً ! عندي انتروبي أحتاج إلى ترتيبه في الخارج.

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  12. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eve_hits مشاهدة المشاركة
    المدعو عبد الواحد
    المدعو احمد المنصور
    لا اعرف لماذا تكتبون في اشرطتي مع اني وضعتكم في قائمة التجاهل ولا افكر حتى في قراءة مداخلاتكما.
    واضح؟؟؟
    أنت تعرف جيدا أنك لا تستطيع أن ترد؛ وهذه ليست إدعاءً وتم إثباتها. أيضا أنت لا تستحق الرد أصلا ولهذا كتبت أنني سأستكردك (وهكذا افعل) فأنت لست أهلا للنفاش (***).

    ولكن طالما هذا موضوعك وهذا شريطك فأنني أطالب المشرفين الكرام:
    1) بإلزام الزميل بأن يحدد في مواضيعه من المعني بالنقاش ولا يكتب أبدا مثل هذا:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eve_hits مشاهدة المشاركة
    هذا الشريط مخصص لمناقشة اي تخالف مزعوم بين التطور والفيزياء فمن كان عنده سؤال حول الموضوع نجيبه عليه
    الزميل هنا يوجه الحديث عموما ويتنصل مما لا يستطيع. أذا لا تكتب (فمن كان عنده). بالنسبة لي يمكنك كتابة هذا الموضوع لي وأناقش فيه نفسي بنفسي. طالما يريد المشرفون السماح لك فهذه مسؤوليتهم.

    2) أقترح أن يجعلوا مواضيعك الخاصة خاصةً بالفعل، ما اعرفه أنه يوجد قسم للنقاش الخاص. فلماذا يكون النقاش الخاص على العام.

    وأخيرًا مداخلتي السابقة كانت للقارئ وليست لك؛؛ فأنت أصغر بكثير من أنفق وقتي لأجلك.
    فقط أردتها أن تكون صفعة لك - وهي كذلك. وللتذكير:
    http://www.eltwhed.com/vb/showpost.p...02&postcount=9

    واياك أن تكتب مرة أخرى ("فمن كان عنده")

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eve_hits مشاهدة المشاركة
    واضح؟؟؟
    ------------------
    (***) مستوى الذكاء والفهم والأخلاق لهذا الزميل يذكرني بالعضو ملحد5
    التعديل الأخير تم 03-15-2007 الساعة 05:16 PM

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    2,498
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يحز في النفس ان ترى أخ غائب يقوّلـِه الملحد ما لم يقل ثم يسترسل في الكذب!
    فالكاتب هنا اقتبس ستة اسطر من كتاب فيزيائي هو شرح للقانون الثاني للثرموداينامكس بصورة فجة جداً كما عير عنها بوش نفسه !!! ولم يذكر معنى القانون ولم يذكر ان المصدر شرح معنى الفوضى والنظام ولم يذكر ان نظرية الانفجار العظيم خاضعة لهذا القانون فكل هذه الاقتباسات لم يذكرها كل هذا حتى يقول ان هناك عالم محترم رأى الكون يسير من سيء الى اسوأ بغض النظر عن معنى هذه الجملة وبغض النظر عن ان هذه الجملة تستطدم مع الايمان والاديان !!! وضرب بها نظرية التطور !!!
    القانون المقصود هو القانون الفيزيائي و أما نظرية الانفجار العظيم أيها الجاهل لم تكن خاضعة للفيزياء قبل البلانك تايم. و في كل شريط تكرر نفس الهلوسة. و نذكر أن الملحد هنا تلون كالحرباء. ففي أول مداخلته عرّف العشوائية و الفوضى على أنها ظاهرة خاضعة لقوانين لا نعلمها. و حين ذكر الأخ عبارة الفوضى نسي الملحد كلامه الأول وأعتبر الفوضى خروج عن كل قانون !!!! هل نسمي هذا إنفصام فكري؟ أعيد:
    نعم الفوضى مفهومها نسبي. التلاميذ إذا لعبوا الكرة في الفصل فتلك فوضى لأنها لا توافق النظام المدرسي لكن طيران الكرة في الفصل خاضع لنظام فيزيائي. و حوادث السيارات فوضى لكنها تخضع لقوانين ميكانيكية. الآن هل القوانين الميكانيكية - وهي أقوى من قوانين "الإنتخاب" - هل أحدثت طفرة فأصبح هناك نظام مرور؟ بالطبع لا ! إذاً النظام الميكانيكي و الكيميائي لا يمكنه إنشاء قانون من نوع آخر دون تدخل عامل آخر ( ذكاء الإنسان) . كذلك النظام الكيميائي لا يمكنه أن ينشئ حياة من مادة غير حية تخضع لنظام بيولوجي لم يكن له وجود من قبل. (قانون Biogenesis*)

    ولكن المشاهدة البسيطة حتى بالنسبة لغير المتخصص تفضح كذب هذا الادعاء فنحن نرى الغيوم تتشكل بصورة طبيعية من الابسط الى الاكثر تعقيداً ونرى ندف الثلج وهي اشكال معقدة جداً تتركب بصورة طبيعية من اشكال ابسط فكل مايحتاجه التركب هو العوامل المساعدة لتركبه كمثال يتركب الاوزون من الاوكسيجين بوجود عامل مساعد هو الشرارة الكهربائية مثل البرق وهكذا بعض المركبات الكيميائية المعقدة تتركب بوجود عوامل مساعدة فليس كل تركب غير ممكن بصورة تلقائية.
    من ادعى ان التركيب محال تلقائياً؟ السؤال عن التركيب الذكي كأن تجد كتاب تألف تلقائياً. و التطوريون لأنهم يعلمون أن "الأنتخاب" لا يكفي لتصميم ذكي اخترعوا قصة الطفرات التي دلس الملحد هنا و ادعى انها نتيجة الانتخاب و هذا لا يقوله التطوريون أنفسهم. فالزميل هنا لا يدلس في كلام الأخ فقط بل ايضاً يدلس في كلام أسياده الدارونيين!

    ثم هو بعد هذا يخلط بين الانتروبي والفوضى ويجهل معنى كلمة فوضى بالعرف الفيزيائي بل هو يفهم منها فوضى بالمعنى اللغوي وهذا تهريج !! وتعمد للاساءة لفهم مصطلح علمي فكل مايمكن الوصول اليه باحتمالات كثيرة يسمى حالة فوضى ومايمكن الوصول اليه باحتمالات قليلة يسمى نظام وهذا هو كل مافي الامر.
    ببساطة أنت كذاب, فهو لم يدعي ما تنسبه إليه من مفهوم الفوضى !
    كاتب المقال اعتمد مغالطة بين النظام order بالمعنى الفيزيائي وبين معناه المستخدم في الكلام في حياتنا اليومية وهكذا بالنسبة لكلمة disorder والتي تترجم بكلمة فوضى !! وقد
    كذبت مرة أخرى. نفس الملاحظة السابقة.
    وقد كان المفروض ان تترجم بكلمة ترتيب ولاترتيب على التوالي امناً للبس ولكن ماذا نفعل لغير المتخصصين الذين يحشرون انوفهم؟؟؟
    نافقت وناقضت نفسك مرة أخرى لان بنفسك نقلت كلمة عشوائية و فسرتها على انها ظاهرة لا نعرف أسبابها.
    -----------------

    كما نرى فالملحد لا يرد أبداً على أصل الموضوع و لم يبقى له سوى التدليس و الافتراء على الأخ.
    ملخص لما سبق.

    1- القول ان الانتخاب يقود الطفرات هو كذب حتى من منظور التطوريين !
    2- القول ان العامل الكيميائي أنشأ الحياة كالقول ان القوانين الميكانيكية للسيارة أنشأت قانون المرور. او قوانين الفراكتال رسمت كتاب و أنشأت قوانين لغوية !!
    3- إذا كانت الحياة نشأت من مادة غير حية لتكررت هته العملية و هذا يكذبه الواقع.
    4- كل المحاولات لإنشاء طفرة جديد أنتجت مخلوقات مشوهة رغم تدخل كائن عاقل ( الإنسان) و بالتالي احتمال فشل الطفرات في الطبيعة هو أكثر بكثير من نجاحها, و لوجدنا عدد الحفريات المشوهة أضعاف الحفريات السليمة. وهذا يكذبه الواقع.
    5- تهرب الملحد من التصميم الذكي يشبه قبوله كتاب فيه إبداع دون كاتب!
    6- سبب تهربه من التصميم الذكي هو سبب يهدم أساس نظرية التطور من أساسها. حجته كانت (لايمكنه ان تتنبأ بنتائج قابلة للاختبار) و هكذا عليه ان يرفض أيضاً مقولة نشوء الحياة من مادة غير حية لانه (لايمكنه ان يتنبأ بنتائج قابلة للاختبار) ولا يمنكه ان يثبت تلك الإمكانية ! ومن يريد ان يقوم بتجربة يرى فيها الخالق وهو يصمم ذلك التصميم الذكي !! كمن يرفض وجود كاتب ألا إذا أتي به و طلب منه ان يكتب كتابه أمامه. بالطبع الملحد في مسألة التصميم الذكي يعلم انه محل سخرية, فهو وان لم يرى أعضاء المنتدى علم ان المداخلات هي نتيجة أفعال ذكي !
    7- قلة حيلة الملحد دفعته أن يستشهد بما (إقترحوا).. نعم إقترحوا ما يخرجهم من مأزقهم. يقول:
    (الكثير من العلماء اقترحوا ان التطور ونشوء الحياة على الارض حفز بواسطة الانتروبي )
    الإرتقاء يقاس بالكفاءة و التناغم مع النظام المحيط. و الانتروبي هو نقيض ذلك !
    فكيف يكون الابتعاد عن (الكفاءة و التناغم مع النظام الحالي) هو حافز (للكفاءة و التناغم مع النظام الحالي) !!!

    {وَكَانَ الْإِنْسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا}

  14. #14

    افتراضي

    موضوعك مغلق ..
    وكذلك كل موضوع ستكتبه هاهنا ..
    طالما أنك تطلب من الجميع أن يستمعوا لمعاليك وتتجاهل الردود وتفر عند المواجهة

    قائمة التجاهل حق مشروع لك كعضو
    وإغلاق الموضوعات حق مشروع لى كمراقب
    ولا إشكال عندى فى ألا نتفق فى هذه القضية
    والأمر متروك لك

    يلا باى
    ووردة كمان
    الملحدون حمقى إلى أن يثبت أنه لا عكس !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بشرى سارة
    بواسطة المستمع في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-14-2012, 08:09 AM
  2. بشرى سارة الحويني
    بواسطة ابو جواد في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-22-2011, 05:15 PM
  3. بشرى سارة
    بواسطة كويتي في فرنسا في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2010, 04:42 PM
  4. بشري سارة
    بواسطة أبوعبد الرحمن الأثري في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-29-2009, 05:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء