المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملحد حداثي لملحد رجعي : " هذا ربي هذا أكبر " !



مستفيد..
01-22-2012, 10:42 PM
هي مقاربة ذكرتها سابقا في موضوع عُباد الأوثان (http://eltwhed.com/vb/showthread.php?t=27905)..ونظرا لضياع الفكرة بين الزحام ارتأيت أن أفرد لها موضوع منفصلا لعلها تكون مرجعا لزميلنا الملحد إن أراد التعرف على اسلافه من أصحاب الفكر المادي ..
وتعنى الفكرة بالحوار الذي دار بين سيدنا ابراهيم وطريقة استدلاله عليه السلام أمام الفكر المادي للمشركين فكانت بداية حواره عليه السلام فرضا..هو فرض المستدل لما لا يعتقده ثم يتبعه نقض ذلك الفرض وإبطاله :
فحينما أظلم الليل ورأى النجم قال عليه السلام : هذا ربي فرضا فلما أفل قال:لا أحب الآفلين
أي إذا كان الرب يظهر ثم يغيب فمن ذا الذي يرعى الخلائق ومن ذا الذي يدبر أمرها . . ؟ !في حين أن الرب - كما يعرفة إبراهيم بفطرته وقلبه - لا يغيب !
ثم انتقل بهم في البحث إلى كوكب هو في أعينهم أضوأ وأكبر من الأول وهي محاججة لها ارتباط بفطرة الإنسان ومعرفته بصفات ربه كالعظمة والعلو والنور فافترض كوكبا آخر هو القمر (فلما رأى القمر بازغا قال:هذا ربي)..فلما أفل قال: (لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين)
ثم انتقل بهم لما هو أكبر وأضوأ ألا وهو الشمس ( فلما رأى الشمس بازغة قال: هذا ربي . هذا أكبر . فلما أفلت قال:يا قوم إني بريء مما تشركون إني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفا , وما أنا من المشركين )
فأراد ابراهيم عليه السلام أن يبين لقومه أن صفات المادة التي اتخذوها آلهة لا تتوفر فيها صفات الألوهية كالأزلية والقيومية وهي صفات تعرفها الذات البشرية فطريا لتكون استدلالا وحكما قاطعا على كل من يدعي الألوهية من دون الله..
فملحدي هذا الزمان ليسوا إلا عباد أوثان يعبدون نفس المادة الصماء التي عبدها من هم قبلهم ممن اتخذوا الشمس والقمر والكواكب آلهة من دون الله ووصفوها كما وصفوها مع الفارق أن وثنيي هذا الزمان لم يرضُ لا بالقمر ولا الشمس آلهة فمشاهدتهم لكبر الكون وعظمته والتي فاقت كبر الشمس والقمر جعلهم يقولون هذا ربي هذا أكبر.. فعبدوا الكون كما عُبد الشمس والقمر ونسبوا إليه صفة الأزلية وقالوا عنه لا يغيب إلى أن جاء العلم وقال أن هذا الوثن كغيره من الآفلين…ووصفوه بالحكمة والقيومية (الإصطفاء والبقاء للأصلح )..فكان هذا الوثن كغيره من الأوثان مادة صماء تتصف بصفات العقلاء لجعلها مطابقة للصفات الفطرية التي يحملها الإنسان عن الله الخالق الحق..

عبدالله الشهري
01-22-2012, 10:46 PM
جزاك الله خيرا، هل مر عليك أخي الفاضل مصطلح Egotheism ؟ لو جُعل بدلاً من Atheism لكان أولى، لأن حقيقة الأمر كذلك. والسبق دائماً للقرآن (أفرأيت من اتخذ إلهه هواه).

مستفيد..
01-22-2012, 11:10 PM
بارك الله فيك أستاذي على المرور..هو فعلا كما ذكرتَ هو نوع من تأليه الذات وليس إلحاد بالمفهوم الحالي..ولكن أردتُها كمقاربة بين الفريقين من جهة مادية الفكر وليس من جهة ملحد أو مشرك..

عبدالله الشهري
01-22-2012, 11:13 PM
بارك الله فيك. أبداً...مقاربتك جميلة ولا كلام عليها.

أبو القـاسم
01-23-2012, 09:22 AM
جزيت خيرا أخي المحبوب المتوكل, تأملات رائقة لطيفة مسددة ..

مستفيد..
01-23-2012, 07:27 PM
أحبك الله شيخنا..وباركَ لنا في علمك وفي وقتك..

أبو عثمان
01-23-2012, 07:38 PM
تبارك الرحمن !
لفتة خفيفة لطيفة متعتنا امتعك الله , وادام مكثك معنا لننهل من علمك بارك الله فيك.

مستفيد..
01-23-2012, 08:33 PM
جزاك الله خيرا اخي حفيد..رغم أن كلامك فيه من التواضع الشيء الكثير :):