الشك في وجود الله وكذا الإلحاد لا يتوقفان على مجرّد انتفاء الأدلة القطعية - كما يُقال - التي يمكن أن تدل على وجوده بقدر ما يتوقفان على أسبقية نسق ذهني يقضي بتقديم الالتفات لمبررات الشك والإلحاد...