يقول صاحب كتاب " كليلة و دمنة " في تشبيه الدنيا :

( كالعظم يصيبه الكلب يجد منه رائحة اللحم فيطلبها ، فتُدمي فاه ، فلا يزداد لها طلبًا إلا ازداد لفيه إدماءً )

ألا يصف هذا حال الكفار مع الإسلام...