جزاك الله خيراً أبو حب الله ، أنا أشتركت بالقناة و بحمل المجلة و بعديها إن شاء الله الكتب ..