فطوبى لهم (هذا مفسد للعقل والعلم والدين والعرض ) فأى صلاح بعد هذا