روعة وجمال في المعنى والمبنى
جزاك الله خيرا يا حمادة