حجتهم الان و أملهم الوحيد أن العلم سيكتشف في السنوات القادمة الاجابة عن لغز التصميم الدقيق والمعقد والمنضبط
عندما عجزوا صاروا يتأملون بأمل كاذب.
هم تماماً كمجموعة تاهت في الصحراء بحثاً عن الماء...