مبارك له ولمن كان سبباً في هدايته

نسأل الله له ولنا الثبات وللباقين الهداية