والله يسفه الإنسان نفسه عما كان فيه سابقا عندما يرى الحق و يعيشه لذا صدق هرقل لما قال لأبو سفيان " هكذا الأيمان عندما تخالط بشاشته القلوب " و الله لا يدرى معناها إلا من عايشها و عاشها .