صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 29

الموضوع: حول قصص القرآن

  1. #1

    افتراضي حول قصص القرآن

    إخوتي الكرام .....


    بمراجعة بسيطة للقرآن الكريم نرى أن الله قد ذكر فيه من القصص الكثير الكثيرمما تخشع له القلوب وتهدأ له الأنفس
    ولكن الشيء الوحيد المشترك بين هذه القصص كان أن الله نصر عباده المؤمنين وأباد الكفار المشركين حيث لم يترك من آثارهم شيئاً وبقي المؤمنون ليعمروا الأرض
    إلى هنا نسير في نور على نور
    ولكن إن صادف سيء حظ مثلي مجموعة من الكتب التي تبحث في الميثيولوجيا وعلم الآثار فإنه لا يجد في آثار العالم القديم أي شيء " مادي أو روحي " يدل على قيام حضارة توحيدية وإنما كل الحضارات كانت تدين لآلهة متعددة فضلاً عن عبادات الكواكب والأجداد أي أن الأثر التوحيدي الأقدم الذي يدل على عبادة الله وحده يرجع إلى ما بعد ميلاد السيد المسيح متمثلاً في بعض الكنائس وهذا وقت قريب جداً بالنسبة لعمر البشرعلى الأرض "طبعاً باستثناء هيكل سليمان غير الموجود سوى في التوراة إلا إن كنتم ترون أنه موجود وبالتالي تثبتون حق الكيان الصهيوني بحفر المسجد الأقصى بحثاً عن هذا الوهم "

    ما أريد أن أسأله

    لماذا توجد في القرآن الكريم هذه القصص بينما لا توجد في الواقع العملي .....؟؟

    السؤال الأهم

    هل حدثت هذه القصص حقيقة أم أنها أمثلة فقط ليرشد الله الناس إلى عدم مخالفة أوامره .....؟؟

    أرجو إفادتي بالإجابة عن أسئلة أرقني البحث عن أجوبة لها ولكم جزيل الشكر
    أنا لا أتحامل على أحد ............ بل أكره الجميع بالتساوي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قصدك : لماذا توجد في القرآن الكريم هذه القصص بينما لا توجد آثارها في الواقع العملي .....؟؟
    يوجد الكثير من هذه الاثار .. مثل :
    مدائن النبي صالح ... واكتشفت في اراضي المملكة السعودية ..
    والبحر الميت الشديد الملوحة بسبب عذاب الله لقوم لوط - ثمود - المقيمين هناك حيث اقتلعت مدنهم السبع من قرارها ورفعها إلى السماء وقلب المدن السبع وهوى بها في الأرض.. أثناء السقوط كانت السماء تمطرهم بحجارة صلبة من الجحيم..قال الله تعالى : [ إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون ] , ونكست المدن على رؤوسها، وغارت في الأرض، حتى انفجر الماء من الأرض.. قال الله تعالى : (فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا) هود: 82. نظرت زوجة لوط نحو مصدر الصوت فتهرأ جسدها وتفتت مثل عمود ساقط من الملح. هلك قوم لوط بجعلهم اعمدة ملح ومحيت مدنهم في قاع البحر الميت الذي يسمى ايضا - بحيرة لوط " .. وكان عذاب قوم لوط في الدنيا أسوأ عذاب عذب الله به قوما .. لانه : [ ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من احد من العالمين ]ولانه : [ وقال إنما اتخذتم من دون الله أوثانا مودة بينكم في الحياة الدنيا ] .. [ أئنكم لتأتون الرجال و تقطعون السبيل ] , فبالاضافة الى فاحشة اللواط , كانوا يقطعون الطرق الآمنة على الناس ، ولانه : [ وتأتون في ناديكم المنكر ] أي تجاهرون بالمنكرات ، ولانه : [ فما كان جواب قومه إلا ان قالوا ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين ] , ففوق ما اقترفوا راحوا يستكبرون ويوغلون في التحدي ، عند ذلك : [ قال رب انصرني على القوم المفسدين ]وانهى لوط رسالته ، واوكل الأمر الى الله طالبا منه النصرة , وقد بقي ينصحهم ثلاثين عاما فلم يقبلوا . قال الله تعالى : [ ولقد تركنا منها ءاية بينة لقوم يعقلون ] اي تركناهم عبرة لمن يستفيد من التجارب والدروس التاريخية . ومن هنا قال من قال : إن البحر الميت في فلسطين هو مكان خسف قرى قوم لوط، وكما تواطأت كتب التفسير والتاريخ الإسلامي على أن البحر الميت هو مكان الخسف بقرى قوم لوط السابقة . وهذه المنطقة أكثر منطقة على وجه الأرض انخفاضاً . وقال العلماء: بحيرة غريبة.. ماؤها أجاج.. وفي هذه البحيرة صخور معدنية ذائبة توحي بأن هذه الحجارة التي ضرب بها قوم لوط كانت شهبا مشعلة. وكثافة الملح أعظم من كثافة مياه البحر المالحة.. وبيئة البحر الميت بيئة فريدة تجعل من الصعب أن تعيش فيه كائنات حية إذ ترتفع فيه درجة الملوحة بشدة ، حتى إن اللتر الواحد يحتوي على 300 جرام من الملح مقابل 35 في المتوسط من البحار الأخرى .
    واكتشفت مؤخرا سفينة نوح على جبل الجودي في تركيا وهو الموقع الذي حدده القرآن الكريم ..
    وبالنسبة لهيكل سليمان فقد كانت ارادة الله ان يُهدم ويُدمر هذا الهيكل , وان لا تقوم له قائمة بعد التدمير الاخير له لذي تم عام 70 ميلادية على يد الروم الوثنيين ..

    وللكلام بقية ومزيد من التوضيح والاستدلال باذن الله

    هل حدثت هذه القصص حقيقة أم أنها أمثلة فقط ليرشد الله الناس إلى عدم مخالفة أوامره .....؟؟
    طبعا .. حدثت هذه القصص حقيقة ..
    قال الله تعالى :
    {وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم من أهل القرى أفلم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم ولدار الآخرة خير للذين اتقوا أفلا تعقلون حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كذبوا جاءهم نصرنا فنجى من نشاء ولا يرد بأسنا عن القوم المجرمين لقد كان فى قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثا يفترى ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل كل شيء وهدى ورحمة لقوم يؤمنون}
    التعديل الأخير تم 10-25-2007 الساعة 05:52 AM
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  3. #3

    افتراضي

    سلمت يداك صديقي ناصر التوحيد وشكراً لتجشمك عناء المتابعة والرد

    صديقي ..... إن معظم القصص الواردة في القرآن الكريم تستطيع أن تجد لها أثراً في التاريخ ولكن كان سؤالي ... إذا كان الله قد نصر الأنبياء وشد أزرهم وقضى على القوم الكافرين ... فلماذا نرى آثار الكفار ولا نرى آثار المؤمنين ... وكأن العملية قد حصلت بالعكس ..... هذا ما يتعبني
    تحية للجميع
    أنا لا أتحامل على أحد ............ بل أكره الجميع بالتساوي


  4. #4

    افتراضي

    فلماذا نرى آثار الكفار ولا نرى آثار المؤمنين
    وضح يازميل عن أي اثار تتكلم..!!!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برولاريو مشاهدة المشاركة
    فلماذا نرى آثار الكفار ولا نرى آثار المؤمنين ... وكأن العملية قد حصلت بالعكس ..... هذا ما يتعبني
    تحية للجميع
    لا موجب لما يتعبك
    فانت ترى آثار الكفار ولا ترى هؤلاء الكفار
    وانت ترى آثار المؤمنين .. وترى نسلهم المؤمنين .. وهذا من اهمها ,بلا شك
    وكما ذكرت لك .. يوجد ايضا ما يمكن ان نسميه اثارا بحسب مفهومك انت .. مثل الكعبة .. فهي منذ زمن النبي ابراهيم عليه السلام .. وهو جد الانبياء كما تعلم ..
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يقول الله تعالى :
    كَذَّبَتْ ثَمُودُ بالنُّذُرِ* فَقَالُوآ أَبَشَرَاً مِّنَّا وَاحِداً نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لَّفِي ضَلاَلٍ وَسُعُرٍ* أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِن بَيْنِناً بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ * سَيَعْلَمُونَ غَداً مَّنِ الكَذَّابُ الأَشِرُ ) (القمر: 23-26).

    يروي لنا القرآن الكريم أن ثَمُوْداً - قوم النبي صالح , ولا شك انك سمعت بناقة صالح - - كذبوا واستهتروا بالنذر التي أرسلها الله إليهم مثل قوم عاد فلاقوا نفس المصير، وقد ظهرت مؤخرا - خلال الأبحاث والدراسات التاريخية والجيولوجية - أشياءُ لم تكن معروفة قبل من قبل , مثل المنطقة التي أقام بها قوم ثمود، والبيوت التي بنوها، ونمط الحياة التي كانوا يعيشونها، إن ثمود التي ذكرت في القرآن الكريم هي حقيقة تاريخية أثبتتها العديد من الكشوف الأثرية.
    ( وإلى ثَمُودَ أَخَاهُم صَالحِاً قَالَ يَا قَومِ اعبُدُوا اللهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنْشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ واسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُوآ إِلَيْه إِنَّ رَبِي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ* قَالُوا يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً قَبْلَ هَذَآ أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ ) (هود: 61-62).
    ( كَذَّبَتْ ثَمُودُ بالنُّذُرِ* فَقَالُوآ أَبَشَراً مِّنَّا وَاحِداً نَّتَّبِعُهُ إِنَّا إِذاً لَّفِي ضَلاَلٍ وسُعُرٍ* أَأُلْقِيَ الذِّكْرُ عَلَيْهِ مِنْ بَيْنِنَا بَلْ هُوَ كَذَّابٌ أَشِرٌ * سَيَعْلَمُونَ غَداً مَّنِ الكَذَّابُ الأَشِرُ* إِنَّا مُرْسلُوا النَّاقةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ * وَنبِّئْهُمْ أَنَّ المَآءَ قِسْمَةٌ بَيْنَهُمْ كُلُّ شِرْبٍ مُحْتَضَرٌ* فَنَادَوا صَاحِبَهُم فَتَعَاطَى فَعَقَرَ ) (القمر: 23-29).
    هؤلاء القوم لم يواجهوا العقاب مباشرة بعد فعلتهم، مما زاد عنادهم وتكبرهم فقاموا بمهاجمة صالح(ع)، أنكروا عليه دعوته واتهموه بالكذب.
    ( فَعَقَرُوا النَّاقَةَ وَعَتَوْا عَنْ أَمْرِ رَبِّهِم وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ المُرْسَلِينَ ) (الأعراف: 77).
    بعد أن استنفذ صالح جميع الوسائل والطرق في تبليغ الرسالة، وبقي قومه على إعراضهم وعدم رغبتهم في الاستجابة له، أخبرهم بما سيصيبهم من هلاك خلال ثلاثة أيام:
    (فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُم ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ ) (هود: 65).
    تماماً بعد ثلاثة أيام وقع العذاب على القوم وهلكت ثمود.
    ( وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيارِهِم جَاثِمِيْنَ* كَأَنْ لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَآ أَلاَ إِنَّ ثَمُودَا كَفَرُوا رَبَّهُم أَلاَ بُعْداً لِّثَمُودَ) (هود: 67-68).
    وقد أظهرت الاكتشافات الأثرية أن ثمود عاشوا في شمالي الجزيرة العربية
    ومدائن صالح, وكان يُطلق عليها مسمى الحجر , موقع أثري في المملكة العربية السعودية
    يقول الله تعالى ( ولقد كذب أصحاب الحجر المرسلين , وأتيناهم آياتنا فكانوا عنها معرضين , وكانوا ينحتون من الجبال بيوتاً آمنين , فأخذتهم الصيحة مصبحين , فما أغنى عنهم ما كانوا يكسبون ) سورة الحِجْر



    ---
    قوم سبأ وسيل العَرِم

    ( لَقَدْ كَانَ لِسَبَأٍ فِي مَسْكَنِهِم آيةٌ جَنَّتاَنِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُم واشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ * فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ العَرِمِ وَبَدَّلْناَهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ ) (سبأ: 15-16)

    يعتبر مجتمع سبأ واحداً من أكبر أربع حضارات عاشت في جنوبي الجزيرة العربية، ما بين عام 1000-750 قبل الميلاد ، ويعود تاريخ مدينة سبأ إلى 2500 قبل الميلاد. ويعتبر سد مأرب الذي كان أحد أهم معالم هذه الحضارة، دليلاً واضحاً على المستوى الفني المتقدم الذي وصل إليه هؤلاء القوم ؛ وكان الجيش السبئي من أقوى جيوش ذلك الزمان، فهزم جيش ماركوس إيليوس غالوس الروماني الذي كان يحكم مصر كجزء من الإمبراطورية الرومانية أعظم قوة في ذلك الزمن . وقد ورد في القرآن ذكر جيش سبأ القوي، وتظهر ثقة هذا الجيش بنفسه من خلال كلام قواد الجيش السبئي مع ملكتهم كما ورد في سورة النمل:
    (قَالُوا نَحْنُ أُولُو قُوَّةٍ وَأُولُو بَأْسٍ شَدِيدٍ وَالأَمْرُ إِلَيْكِ فَانظُرِي مَاذَا تَأْمُرِينَ ) (النمل: 33).
    تثبت المكتشفات الجيولوجية والأثرية ما جاء في القرآن، فكما ذكر القرآن لقد استحق هؤلاء القوم ـ الذين لم يستمعوا لنصح رسولهم وكذبوا بالحق لما جاءهم ولم يؤمنوا به ـ العقاب بِسيلٍ عَرِمٍ، يصف القرآن الكريم هذا السيل في سورة سبأ:
    (لَقَدْ كَانَ لِسَبَأٍ في مَسْكَنِهِمْ آيةٌ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُم واشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ * فَأَعْرَضُوا فَأرْسَلْنَا عَلَيْهِم سَيْلَ العَرِم وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وشَيْءٍ مِّنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ* ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلاَّ الكَفُورَ ) (سبأ: 15-17).

    لقد كان السبئيون كما تدل الآية الكريمة يعيشون في منطقة مشهورة بجمالها، جنان وكروم، وكانت تقع على طرق التجارة ، لقد كانت على مستوى متقدم جداً بالنسبة لغيرها من مدن ذلك الزمان.
    كانت ظروف العيش في بلدة كهذه ممتازة، ولم يكن للقوم من جهد يبذلونه سوى ( كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ) كما تقول الآية، إلا أنهم لم يفعلوا ذلك، بل نسبوا ما يملكونه لأنفسهم، لقد ظنوا أنهم أصحاب هذه البلدة ، وأنهم هم الذين أوجدوا مافيها من الرخاء والازدهار، اختاروا الغرور والتكبر على الشكر والتواضع لله، وكما تقول الآية: ( فَأَعْرَضُوا... ). لأنهم نسبوا كل ما أنعم الله به عليهم لأنفسهم، وأصرُّوا أنه من صنعهم، خسروا كل شيء... لقد أهلك سيلُ العَرِم كلَّ ما صنعت أيديهم.
    يذكر القرآن أن العقاب الإلهي كان بإرسال (سَيْلَ العَرِمِ). وهذا التعبير القرآني يخبرنا كيف وقعت الواقعة، فكلمة "عَرِم" تعني الحاجز أو السد. يصف تعبير (سَيْلَ العَرِمِ ) السيل الذي جاء ليدمر هذا الحاجز، لقد حل المفسرون المسلمون موضوع الزمان والمكان على ضوء الألفاظ القرآنية التي وردت في وصف سيل العرم، يقول المودودي في تفسيره:
    "كما استخدم في التعبير سيل العرم، فإن كلمة "عَرِم" مشتقة من كلمة "عريمين" المستخدمة في لهجة سكان جنوب الجزيرة، والتي تعني "السد، الحاجز"، وقد عثر على هذه الكلمة في أثناء الحفريات التي نفذت في جنوب اليمن باستعمالات كثيرة تفيد هذا المعنى ، وهذه الكلمة في الكتابات التي كانت تملى من قبل ملك اليمن الحبشي "أبرهة"، بعد تعمير وأصلاح سد مأرب في 542 و543 م لتعني السد "الحاجز" مرة أخرى. أذن فأن (سَيْلَ العَرِم) يعني "كارثة السيل التي حدثت بعد تحطم سد".

    ( وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ ) (سبأ: 16). أي: إن البلدة بكاملها قد غرقت بعد انهيار السد بسبب السيل، لقد تحطمت جميع أقنية الري التي حفرها السبئيون، وكذلك الحائط الذي أنشؤوه ببنائهم حواجز بين الجبال، ولم يعد لنظام الري أي وجود، وهكذا تحولت الجنان إلى أدغال، ولم يبقَ من الثمار شيء، سوى ثمار تشبه الكرز وأشجار قصيرة كثيرة الجذور. 4

    لقد أقر الكاتب وعالم الآثار المسيحي وورنر كيلر Werner Kellerصاحب كتاب "الكتاب المقدس كان صحيحاً" أن سيل العرم قد حدث كما ورد وصفه في القرآن الكريم، وأنه وقع في تلك المنطقة، وأن هلاك المنطقة بكاملها بسبب انهياره، إنما يبرهن على أن المثال الذي ورد في القرآن الكريم عن قوم الجنتين قد وقع فعلاً.

    بعد وقوع كارثة السد، بدأت أراضي المنطقة بالتصحر، وفقد قوم سبأ أهم مصادر الدخل لديهم مع اختفاء أراضيهم الزراعية، وهكذا كانت عاقبة القوم الذين أعرضوا عن الله وترفعوا عن شكره، وتفرق القوم بعد هذه الكارثة، وبدأ السبئيون يهجرون أراضيهم مهاجرين إلى شمالي الجزيرة، مكة وسوريا.
    ولم يرد ذكر قصة مأرب إلا في القرآن الكريم.
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برولاريو مشاهدة المشاركة
    إن معظم القصص الواردة في القرآن الكريم تستطيع أن تجد لها أثراً في التاريخ
    نعم
    اذن نكتفي بما سبق .. واظن ان مداخلاتي اجابت على استفساراتك ..
    التعديل الأخير تم 10-25-2007 الساعة 09:03 AM
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,888
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

  9. افتراضي

    إضافة بسيطة لما قاله الحبيب ناصر التوحيد

    الجثة التي عثروا عليها و التي تعود إلى فرعون قوم موسى و ذلك ما قبل 2000 عام قبل الميلاد أو أكثر
    لقد تبين لعلماء الآثار و بما فيهم العالم الفرنسي الذي كان مشرفا على كشف حقيقة المومياء تيقنوا أن هذه المومياء كان سبب موتها الغرق بل أكثر من ذلك فإن الكسور التي وجدوها في جمجمته و عظامه تدل على تعرضه لضغط هائل أو تلاطم الأمواج
    وهذا ما يؤكده القرآن في ذكر قصة موت فرعون حيث احتاح البحر خلف قوم موسى لكن البحر انطبق عليه و مات غرقا و نجى الله جثته لنكون عبرة . ففهم و تفطن و اعتبر
    أضف إلى ذلك فقد وجدوا ألواح أثرية مكتوب عليها بلغة الفراعنة الهيلوغريفية مكتوب فيها أن مصر تعرضت لهجوم جيش من الجراد و القمل و الضفادع و أن نهر النيل تحول للدم و قد اكتشف العلماء أن هذه اللوحة تعود للحقبة التي كان فيها هذا الفرعون الطاغية

    فالقرآن ليس حديثا يفترى أو قصص للتخويف لا حقيقة لها . و إنما جميع القصص لها آثار في واقعنا الحديث

  10. #10

    افتراضي

    شكراً لجميع من شارك في النقاش وأخص بالشكر الأخوين ناصر التوحيد وياسينوس على ما قدموه من معلومات تاريخية دقيقة

    ولكن أيها الأخوة كلامكم ليس عليه غبار إلا أن سؤالي هو التالي : الله قد أهلك الأقوام التي خالفت أنبياءه بأشكال مختلفة تم توضيحها في السابق ولكن أيضاً الله قد نجّى عباده المؤمنين مع الأنبياء المرسلين لهم أليس كذلك هؤولاء الأقوام المؤمنون الذين نجاهم الله أين الآثارالتي تدل عليهم ...؟؟ ألم ينجو من عقاب الله ... وبالتالي فقد عاشوا وتكاثروا كما ذكر الأخ ناصر التوحيد أين هي الآثار التي تركوها لتدل على حضارة أنشأوها " مثل الكعبة والكنائس والجوامع " التي تدل على حضارة أقوام عرفناهم
    أقصد أن قوم ثمود قد أهلكهم الله لكن آثارهم ما تزال حتى الآن تشهد على وجودهم ككفرة مشركين في ذلك الزمان كما أن الله قد نجّى النبي صالح ومن معه ولكن لا يوجد في التاريخ أي دلالة على نجاته أو على وجوده حتى ..... لأن المدينة التي من المفترض أنه سكنها ليست معروفة كما أن الآثارالتوحيدية التي خلفها وراءه ليست موجودة كذلك الأمر

    فأستطيع أن أقول أنني متأكدمن وجود ثمود المدمرة ولست متأكداً من وجود النبي صالح الناجي هذا ما أقصده أيها الأخوة وهنا يكمن سؤالي

    تحية للجميع
    أنا لا أتحامل على أحد ............ بل أكره الجميع بالتساوي


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة برولاريو مشاهدة المشاركة
    فأستطيع أن أقول أنني متأكدمن وجود ثمود المدمرة ولست متأكداً من وجود النبي صالح الناجي هذا ما أقصده أيها الأخوة وهنا يكمن سؤالي
    تحية للجميع
    استغرب ايها الزميل المحترم من وجود لبس عندك في مسالة واضحة او غاب عن بالك شيئا تعرفه داخليتك ..
    ساعطيك صورة بسيطة للتذكير .. ومنها وحسبها قس على كل ما في بالك في هذا المضمار ..

    تقول انك لست متأكداً من وجود النبي صالح الناجي
    التأكد من وجوده ومن استمرار نسله .. هذا امر لا شك فيه ..
    ولكننا نجهل من هو نسله .. فنسله بالتاكيد موجود .. ولم يندثر

    اما الصورة البسيطة التي ساعطك اياها فهي واضحة لك تماما
    طبعا طبقا لما ثبتت لنا معرفته ..
    النبي إبراهيم .. أنجب ولدين : إسماعيل وإسحاق عليهم السلام جميعا .. وكلاهما تزوج وانجب ..
    فقد تزوج النبي اسماعيل واستقر عيشه في مكة المكرمة ..وكان يتجول في انحاء الجزيرة العربية حيث بعثه الله نبيا لاقوامها ..
    لن اسالك عن نسل النبي اسحاق .. فربما نجهله كما نجهل نسل النبي صالح
    وساسالك الان اين نسل اسماعيل ؟
    هنا المعلومة التي قد تكون غابت عن ذهنك وانت تكتب هذه المداخلة ..
    فرسول الله وخاتم الانبياء والمرسلين هو محمد هو من نسل النبي إسماعيل عليه السلام .. يعني النبي إسماعيل هو جده .. ولهذا فان النبي إسماعيل هو جد العرب .. ولهذا كان عرب الجاهلية يسمون رسول الله محمد ب" ابن الذبيحين " والمقصود بهما جده النبي إسماعيل وابوه عبد الله .. وقصته معروفة للجميع ..
    فنسل من تزوج من الانبياء موجود ولم يندثر ..
    ولكن لطول الزمان يصعب تحديد نسله من بين من يعيش معنا وبيننا .. لا هو يدري ولا نحن ندري ..

    هذا ما اراه .. والله أعلم
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  12. #12

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر التوحيد مشاهدة المشاركة

    هذا ما اراه .. والله أعلم
    أخي الغالي ناصر التوحيد لا تعرف كم سررت بعبارتك هذه التي تدل فيما تدل على أنك لست من هواة التنظير والكلام اللامسؤول بل أنك بالعكس تماماً تمثلت بنهي الله في الآية الكريمة : هَاأَنتُمْ هَؤُلاء حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُم بِهِ عِلْمٌ وَاللّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
    آل عمران 66
    و قول النبي الكريم على ما أعتقد : رحم الله امرأً عرف حده فوقف عنده

    وفي عبارتك درس لكل من يجادل فيما ليس له به علم بأن يقول هذا ما أراه والله أعلم
    فشكراً لك أخاً كريماً



    بالعودة إلى نقاشنا السابق كنت أتكلم عزيزي عن الآثارالمادية أي المدن الأعمدة الرقم الحجرية الكتابات المنقوشة أي شيئ يشير إليهم كما أشارت الحفريات إلى وجود قوم سبأ والمساكن إلى قوم ثمود والرقم إلى أقوام بلاد ما بين النهرين وهنا تكمن المشكلة التي لا أفهمها وليس النسل لأنه من الصعب التأكد من النسل بعد هذه الفترة الزمنية
    هل فهمت قصدي

    تحية
    أنا لا أتحامل على أحد ............ بل أكره الجميع بالتساوي


  13. افتراضي

    بارك الله فيك برولاريو
    و الساعي للحق فلابد أن يجده
    أسأل الله أن يجعلنا ممن يجده
    طرحك اكثر موضوعية من أولائك الذين لا يعرفون سوى الكلام الكاذب و ينسبونه للإسلام
    ولديك شكالية كما أن لدينا إشكالية تزول بإذن الله بالبحث الصادق و قبول الحق


    لعل تريد آثارا تدل على كيان الأمة الموحدة التي تبعت دين الأنبياء الدين الحق

    طبعا ردي لن يكون ذلك الرد القاطع أو الكلام الجازم
    ولكن فقط سأعطيك بعض المعلومات من باب الإستئناس و لربما كانت سبب زوال الغامض في موضوعك

    أول العمران التي تدل على كيان الموحدين الكعبة
    ولعلك تعلم ان الكعبة أسست مند عهد آدم عليه السلام و بعدما رفع بنيانها إبراهيم عليه السلام ظل الناس يعبدون الله كما أمرهم سيدنا إبراهيم و يزورون الكعبة سنويا فلا أن التحريف الذي طرأ على دين إبراهيم هو الذي جعل الناس يعبدون الأوثان عوض عبادة الله و هناك أدلة على أن إبراهيم كان حنفيا موحدا و ما طرأ من تغيير و شرك جاء بعده و لهل تعرف كيف تحولت عبادة الله في مكة إلى عبادة الأوثان و لو اردت أن نفصل في ذلك لا بأس لكن أرى انه ليس مقامه
    ثاني شيء المسجد المقدس الذي يدل على قوم موسى بني إسرائيل و كذلك مدينة فلسطين فهي أكبر دليل على وجود الموحدين و عمرانهم و ذلك بعد عهد موسى و إبراهيم
    و هناك لفتة مهمة زميلي : فقد تم العثور على آثار و كتابات جدارية في مصر القديمة وذلك بلغة المصريين القدامى الهيروغرافية هذه الكتابات جاء في مضمونها أن أحد ملوك مصر ما كان يعبد الذي كان يعبد الملوك قبله فمعلوم ان الفراعنة كانوا يعبدون تمثالل رأسه نسر و جسده جسد إنسان و آخر رأس كلب و آخر رأس أسد كما هو الحال بالنسبة للأبو الهول . المهم هذه المخطوطات التي عُثر عليها تقول ان هذا الملك عبد شيئا آخر ما عبده آباؤهم و حطم تلك التماثيل و نشر دينه --- و الذي أضنه أن هذا الملك هو يوسف عليه السلام فكما هو معلوم فإن يوسف حكم مصر و نشر فيه توحيد رب العالمين . كل ماقلت له أدلة صريحة سأحاول وضعها في هذا المنتدى إن شاء الله

    و هناك لفتة بسيطة و هي تخمين من عندي ...
    الموحدون القدامى طبعا كانوا يعيشون حياة بسيطة فكل شيء متاح لهم من أكل و شرب فالذي يظهر لي و الله أعلم أن هؤلاء الموحدين ما كان همهم التطاول في البنيان و بناء الأهرمات و شق الجبال و بناء التماثيل . بل كان همهم هو عبادة الله عز و جل فلم يكن لهم الوقت لترك آثار على وحودهم و إن كان الذي ذكرته كافيا لبيان أن الموحدين تركوا آثارا تدل عليهم

    آسف على الإطالة
    هذا و ما كان من صواب فمن الله و ما كان من خطأ فمني و من الشيطان

  14. #14

    افتراضي

    أقصد أن قوم ثمود قد أهلكهم الله لكن آثارهم ما تزال حتى الآن تشهد على وجودهم ككفرة مشركين في ذلك الزمان كما أن الله قد نجّى النبي صالح ومن معه ولكن لا يوجد في التاريخ أي دلالة على نجاته أو على وجوده حتى
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    نبي الله صالح نجى هو واربعة الاف شخص تقريبا معه ... وذهب إلى حضرموت وبنوا مدينة اسموها حضورا .. وتوفى نبي الله هناك ومازال قبره في حضرموت...!!ويذكر الإخباريين أن القبر الذي قبر فيه النبي صالح في حضرموت يقع في تلة جبل ، والبئر بسفحه .

    وقبر النبي صالح قبر مشهور ومعروف في حضرموت يقصده الزوار ، وهو عبارة عن بناء مستطيل طوله (30 قدماً) كقبر النبي هود عليه السلام تقريباً ، ويقع على سفح جبل في شعب عسنب ، وعليه حائط وحوله خدود ومنازل مبنية من الحجر مطلية بالكلس زاهية منيرة يشعر الزائر حوله بالأنس والروحنة وحوله بئر يستقي منها الزوار والسكان القريبون من هذا الموضع .
    التعديل الأخير تم 10-25-2007 الساعة 03:33 PM

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    4,556
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كلامك مهزوز يا بوبليو آثار الانبياء باقية منها قبورهم ومنها بعض دور العبادة كالحرم الشريف والمسجد الاقصى وغيرها أم انك تريد أصناما كالتى يصنعها المشركون .
    وآثار الانبياء والصالحين عددها على قدر عددهم وعل قدر عنايتهم بالخلود فى الدنيا فهم لا يحنطون ولا يصنعون مقابر جرانيتية يحتفظون فيها بحاجيات الميت .
    ثم ما الذى تريد ان يبقى مثلا مصاحف وكتب سماوية وقد كان هناك حريصون على تحريفها .
    على فكرة لقد وجد بالفعل ما هو أقوى من تلك الآثار فقد حكى لنا التاريخ انهم وجدوا جثامين بعض الانبياء مثل دانيال عليه السلام وجد فى معبد يهودى على سرير يستنصرون به فدفنه عمر رضى الله عنه بعد أن حفر عدة مقابر للتمويه حتى لا يستخرج جثمانه ثانية والقصة ثابتة فى كتب التاريخ والسير كما وجدت جثة غلام أصحاب الاخدود وغيرها.
    والأوضح من الآثار أنك ستجد تلك القصص كقصة الطوفان قد توارثتها الشعوب وتناقلتها حتى تجدها لدى الشعوب المنعزلة بل إن فكرة التوحيد والرسل والجنة والنار تجدها بصور متفاوتة لدى الشعوب المختلفة وهى مما لا يمكن معرفته إلى عن طريق الرسل .
    العجيب حقا أنك عندما تجد القرآن قد ذكر لك قصة عاد ثم تكتشف قراهم حديثا فلا تستفد من ذلك سوى أن تسأل : وأين القرى التى أنشأءها المؤمنون ؟!
    أنت تذكرنى بالرجل الذى قيل له : لقد ألبستنا السلطانية ( أى خدعتنا بالعامية المصرية ) فرد : نرجو إرسال السلطانية لو تكرمتم فنحن محتاجون إليها ؟!1
    التعديل الأخير تم 10-25-2007 الساعة 04:38 PM
    قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حول حفظ الله للذكر وهل الذكر هو كل القرآن ؟ أم بعض القرآن؟
    بواسطة memainzin في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-20-2020, 05:35 PM
  2. قال أستاذ اللاهوت أردت أن أقهر القرآن فقهرنى القرآن (قصة عجية ومؤثرة)
    بواسطة السعادة في العبادة في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 10-03-2015, 08:16 PM
  3. لحُفاظ القرآن الكريم برواية ورش عن نافع : القرآن مجزأ وجه +(1-3 سطر)
    بواسطة أخت المؤمنات في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2014, 04:12 PM
  4. حمل برنامج نور القرآن الكريم لتفسير ونسخ آيات القرآن الكريم والاستماع
    بواسطة اسامة81 في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-09-2013, 02:02 AM
  5. معنى الخبيث والخبائث في القرآن من (معجم ألفاظ القرآن الكريم)
    بواسطة حسين حسن طلافحة في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-09-2013, 12:24 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء