صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 28

الموضوع: لي سؤال (2)

  1. افتراضي لي سؤال (2)

    تحياتي للجميع
    أما بعد

    لاحظت أن الكثير من المواضيع في هذا المنتدى تتطرق للتطور
    و لم أفهم لماذا
    لماذا يرى المسلم مثلا أو الديني عموما أن هناك تعارضا بين نظرية التطور و الدين
    و لا أفهم المنهج الذي يتبعه ليصل الى تلك النتيجة
    و ان كان ذالك الإستدلال صحيحا و ليس عليلا لماذا يقصره على نظرية التطور دونا عن غيرها من النظريات العلمية

    و لنحاول أن نفهم المنهجية التي أوصلتنا الى التعارض بين التطور و الدين و لنطبقها على باقي الميادين

    قال الله أنه خلق آدم
    لكن العلم ينكر ذالك و يقول أن الإنسان ظهر نتيجة التطور انطلاقا من أشكال حياتية أبسط
    اذا لابد أن نظرية التطور و العلم أخطآ

    لنطبق نفس المنهجية على باقي العلوم
    مثلا الطب
    أنا مت
    يقول الله أنه هو من يحدد الأعمار ثم يرسل عزرائيل ليقبض روحي
    بينما يقول العلم أن ذالك مثلا نتج عن ذبحة صدرية...
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه ينزل المطر
    و لكن العلم أثبت أن هناك دورة مياه طبيعية تنتج المطر
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الأرض
    و يقول علم الفلك أن الأرض تكونت من غبار كوني تكاتثف ليعطي المجموعة الشمسية
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الكون
    يقول العلم أن الكون نتج عن انفجار عظيم
    اذا هناك تعارض

    أين الخلل يا ترى ؟؟؟

    و أين الجواب الصحيح
    أن الله أرادني أن أموت و جعل لذالك سببا هو الذبحة الصدرية
    أراد للمطر أن يهطل و جعل لذالك سببا علميا
    أراد للأرض أن تخلق و جعل لذالك سببا علميا
    أراد للإنسان أن يظهر فجعل لذالك سببا علميا و هو التطور

    لماذا نقبل السببية العلمية في كل شيء الا في الإنسان
    لماذا نأتي هنا و نحد من السببية
    و نتحدث عن الخلق كمعجزة لا تخضع لقوانين الطبيعة

    طيب كيف لاتخضع لقوانين الطبيعة و هي حدثت ذاخل الطبيعة ؟

    ربما لم تحدث ذاخل الطبيعة بل خارجها
    و كيف هو هذا الخارج الطبيعة أو الجنة
    هل هو مكان و زمان...
    و الا كيف نفسر أنه احتوى جسم الإنسان المادي
    فان كانت الجنة زمكان فهي ذاخل الطبيعة فهل من الممكن السفر اليها نظريا ؟؟؟

    ثم كيف ظهر فيها الإنسان من حفنة جمعت من الأرض جميعا

    فلنتصور حفنة من تراب بدأت تتحرك و تتشكل فيها الكبد و الرئة و الأمعاء و تمشي...
    هل هذا الخلق و الذي هو من تراب هو الخلق من العدم المطلق ؟؟

    طيب مادامت لا تخضع للسببية لماذا الأعضاء

    و هل باقي الحيوانات خلقت أيضا من تراب

    و لماذا الشبه بيننا و بين باقي الحيوانات هل لنقص في مخيلة المبدع أم هي محاولة لتضليلنا و ايهامنا بالتطور ليخدعنا الله فنكفر به (و الله خير الماكرين) ؟؟؟

    و اذا فرضنا أن الله قد خلق الإنسان خارج الطبيعة فكيف هبط على الأرض
    هل حملته الملائكة ؟؟
    و كيف تتفاعل مكونات جسم الملاك مع مادة و طاقة الطبيعة أم لا

    ألم يكون هناك ساعتها قانون حفظ المادة و الطاقة هاته المادة التي جاءت من وراء الطبيعة (جسم الإنسان) أليست تلغي كل القوانين


    ثم
    اذا كنا نشأنا من نفس واحدة
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً
    كيف حدث كل هذا التنوع في الأجناس ؟؟

    ثم ماذا نفهم من كلمة كل شيء في الآية

    وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
    كيف نفسر أن بعض أشكال الحياة لا تتكاثر جنسيا ؟؟

    و كيف ظهر من الزوجين كل ما نشاهد الآن من تنوع
    أي هل تقبلوت بالطفرات العشوائية أم ترفضونها بصفة باته

    ثم جاء بعد ذالك طوفان نوح
    لنتساءل كيف وسعت سفينته كل هاته الأنواع

    حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ (40) وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَحِيمٌ
    يعني كخلاصة
    هل هناك نظرية خلق ذكي اسلامية كاملة متكاملة تفسر لنا ظهور الحياة و سيرها
    و هل هذا التفسير هو تفسير علمي أم ميتافيزيقي

    و هل من الممكن لأحدكم أن يطرح لنا هاته النظرية و يفسرها لنا و يقنعنا بها بالدلائل العلمية المباشرة

    تحياتي
    ( قد أتأخر بعض الشي في الرد حسب التساهيل...فآسف مقدما)

  2. #2

    افتراضي

    الزميل الى زوال أنت تعرف السبب:

    لماذا يرى المسلم مثلا أو الديني عموما أن هناك تعارضا بين نظرية التطور و الدين
    الدين يقول أن المخلوقات خلقت هكذا من غير مراحل إنتفالية، أي خلقت من العدم، التطور يؤمن بتطور الكائنات كلها من سلف واحد وهو الخلية والتي يستهون الغرب منها ويطلق عليها قول الكائن البدائي.

  3. #3

    افتراضي

    اذا لابد أن نظرية التطور و العلم أخطآ
    نعم نظرية التطور خاطئة ، ومازالت خاطئة، والعلم يقول أن الله تعالى خلق كل مخلوق من غير سلف سابق له.

  4. افتراضي



    الزميل الملحد كان عليك أن تطرح السؤال أو الإستفسار بهذا الشكل

    كيف جاء الكون

    وبالتالي تترك المجال للإخوة الأعضاء أن يجيبوا عن سؤالك

    أم ما كتبته في موضوعك فأحسن ما يُقال فيه أنه لغو // ولعلك ستأتي فيما بعد لتعطينا مواعظ في حسن الأادب و التعامل الأخلاقي

    المهم لن أدخل معك في هذا الجانب لأن موضوعك فيه إستهزاء بعقيدتنا و تفاديتَ الطرح الموضوعي إلى الطرح الإستفزازي

    نرجع إلى السؤال

    كيف جاء الكون و من جاء به و من صممه


    من حق المؤمن أن يطلب منك إجابة معقولة قبل أن يجيبك
    ومن حق المؤمن أن يرفض الاجابة الملحدة القائلة بأن هذا الانتظام الكوني نتج صدفة ،لأنها بكل بساطة إجابة غير معقولة. لأن الصدفة لا تنتج نظاما .
    وهنا نحن أمام أمر يحتاج إلى تأمل لأدراك استحالة الصدفة لا في خلق الكون و لا في نظرية التطور.

    فلنفرض أن الكون نشأ صدفة

    هذا القول المستغرب يحتاج إلى أن نقتنع به و نحتاج أن يجيبني الملحد على أكثر من استفهام نقتصر على التساؤلالتالي:
    1- كيف وجدت مادة الكون التي حدث فيهاالأنفجار ؟؟؟؟ما أو من الذي أوجدها ؟
    2- إن أمر وجود النظام والحياة في الكون صدفة أمر غير معقول البتة، لأنه قد نقبل وجود شيء مفرد بالصدفة ، ولكن الظاهرة الكونية هي أكبر من أن تكون ظواهر معدودات انتظمت صدفة.

    أما مسألة الصدفة كخالقة للنظام والحياة بفعل انفجاري فهذا أمر غير مقبول حتى بالنسبة لأولى لحظات تكون الكون،أي للحظة بدايته ،بل إن العلم يتحدث عن الثانية الأولى للأنفجار بوصفه كان لحظة حرجة تحتاج إلى نظام دقيق . ففي الثانية الأولى للأنفجار كان لابد من حساب مسبق لسرعة التمدد ،فلو كانت هذه السرعة أقل من جزء من مليون مضروب في مليار جزء لانهار الكون حول نفسه . ولو كان التسارع أعلى مما كان عليه لتناثرت المادة الألولية للكون ولما انتظمت منها كواكب ومجرات ... فهل من الصدفة أن يحدث من فعل الإنفجار هذه الدقة المتناهية إلىدرجة لو أن سرعة التفجير كانت أقل من جزء واحد مضروب في مليار جزء لأنهار الكون؟؟؟؟؟


    هذا عن فعل الانفجار أما لو دخلنا في حساب احتمالات تخلق ADN ووجود الماء وانبثاق الحياة فالأمر لايحتملهالحساب الرياضي أصلا!!!!!
    إذن إن التفسيرالإيماني الذي يقول بوجود خالق عالم مريد هو الذي صمم هذا الكون تفسير معقول ومقبولعقلا ،بينما التفسير الألحادي الذي يرجع ظهور الكون وانتظامه المذهل إلى فعل الصدفةتفسير لامعقول.

    الملحد هنا يقول بأن ما انتظم من الوجود كان بفعل الصدفة ثم يتوقف عن التفكير .. بينما لو فكر لوجد ماذا تحتاج الصدفة من احتمالية لكي تخلق أنزيما واحدا فكيف بأن يتخلق الماء !! والبروتين ! وملايير بلايين الخلايا وملاييرالكائنات الحيوانية والنباتية....الخ
    إنه لا يريد أن يواجه نفسه بشجاعة فيقول : دعني أفكر في هذه الصدفة ذاتها ما هو احتمال حدوثها.
    وعند الكلام عن الصدفة يقع الملحد في موقف حرج فيمسك عن التفكير بل يمسك حتى عن الشك الذي هو أصلا ديدنه وعادته !!!!
    فهو يشك في أن يكون للكون خالق خلقه ، ولا يريد أن يشك في الفكرة القائلة بكون العالم والكون تخلق من عدم بلا فاعل ولا سبب وانتظمت ظاهرة الحياة فيه صدفة وبلا سبب ولا فاعل !!!!


    لننظر في حساب تخلق إنزيم واحد فقط

    إن هذا الأنزيم الواحد اليتيم يعجز العقل العلمي عن تصور إمكان حدوثه صدفة. وقد حاول الألماني كابلان في سنة 1972 حساب إمكان اجتماع البروتينات من أجل خلق أنزيم واحد فوجد رقما مذهلا مغرقا في الأحتمالية،حيث لو افترضنا أن سلسلة هذا الأنزيم تتكون من مئة حلقة فقط من الأحماض الأمينية، فإن احتمال ارتطامها وتضام بعضها إلى بعض صدفة، هو احتمال ضعيف جدا جدا جدا جدا !!!! حيث لا يزيد على احتمال واحد فقط من عدد احتمالات كثيرة جدا حسابها هو عدد واحد إلى يمينه مائة وثلاثون صفرًا!!
    إذا كان تخلق إنزيم واحد أي الشكل الأولي البسيط للحياة احتمال وجوده صدفة هو احتمال واحد من بين احتمالات يصل تعدادها إلى عدد لا نستطيع نطقه بمعجمنا الرياضي فهو عدد 1 إلى يمينه مائة وثلاثون صفرًا ، فكيف تقول بأن تخلق مليارات من الأنزيمات والماء وشروط الحياة وانتظام الكواكب والمجرات مجرد صدفة

    أليس هذا دليلا واضحا على سيكولوجية الملحد حيث أن الصدفة مقولة يتخفى خلفها حيث تعطيه مبرر عدم التفكير وتوقيف السؤال وكبت العقل عن الاشتغال ؟؟؟؟؟




    وأخيرا سأعلق على بعض ما جاء في كلامك المتهافت

    قال الله أنه خلق آدم
    لكن العلم ينكر ذالك و يقول أن الإنسان ظهر نتيجة التطور انطلاقا من أشكال حياتية أبسط
    اذا لابد أن نظرية التطور و العلم أخطآ
    راجع احتمال إنشاء أنزيم واحد من عدد بسيك من البروتينات
    أما الملون بالأحمر فسأترك أهل الإختصاص يردون عليه رغم تفاهته

    لنطبق نفس المنهجية على باقي العلوم
    مثلا الطب
    أنا مت
    يقول الله أنه هو من يحدد الأعمار ثم يرسل عزرائيل ليقبض روحي
    بينما يقول العلم أن ذالك مثلا نتج عن ذبحة صدرية...
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه ينزل المطر
    و لكن العلم أثبت أن هناك دورة مياه طبيعية تنتج المطر
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الأرض
    و يقول علم الفلك أن الأرض تكونت من غبار كوني تكاتثف ليعطي المجموعة الشمسية
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الكون
    يقول العلم أن الكون نتج عن انفجار عظيم
    اذا هناك تعارض

    أين الخلل يا ترى ؟؟؟
    الخلل زميلي في منهجية تفكيرك

    إن هذه الفكرة تحمل مغالطة واضحة. فنحن لا نقول إن الأيمان بالله يقوم على وجود ظواهر في الطبيعة لانعلم أسبابها وبالتالي ننسب وجودها وحركيتها إلى الله. لو قلنا بهذا جاز للملحد أنيأتي بالعلم الذي يكتشف أسباب تلك الظواهر فيستثني وجود الله. بل ما نقوله نحن هوأن تلك الأسباب والقوانين تحتاج إلى من يضعها وفق ذاك الترتيب والنظام. ومن ثم تصبح السببية دليلا على وجود الله وليس العكس.
    وهنا ينبغي للملحد أن ينتبه إلى أن مفهوم السبب لا يطرح بمعنى واحد حتى يتم الرد على الموقف الأيماني بل يطرح بمدلولين إثنين:
    السبب بمدلوله المباشر والجزئي.
    والسبب بمدلوله الكلي والأولي.
    فالسبب الجزئي هو سبب آلي مباشر ، ولا يفسر إلا حركية الظاهرة ،لكنه عاجز عن تفسير انتظامها وحكمتها وغائيتها.
    فالتفسير الثاني لا يتحقق إلا بوجودالله.
    و لكي أوضح فكرتي أضرب مثالا توضيحيا :
    لو أطلق شخص الرصاص على شخص آخر .
    سنجد أن المحكمة تبحث في السبب الثاني. بينما التشريح يبحث في السبب الأول فقط ،فلو جئنا إلى تقرير الطبيب الشرعي سنلاحظ أنه يتحدث عن الرصاصة بوصفها سببا للموت.
    لكن تقرير المحاكمة لن يقف عند الرصاصة بل من الذي أطلقها على ذلك النحو الذي جعلها تستقر بدقة في رأس القتيل ، والدافع وراء هذا الفعل ..الخ
    أي أننا هنا نطلب الغائية والأرادة في الفعل.
    إن الأسباب القاصرة التي يكشف عنها العلم ويريد أن يستثمرها الملحد لاستبعاد الله هي ذاتها بحاجة إلى أسباب تفسرها.


    لماذا نقبل السببية العلمية في كل شيء الا في الإنسان
    هكذا تلاحظ أن خرق العادة في النظام هو دليل للمؤمن وليس دليلا للملحد لأن وجود الإنسان العاقل في هذا الكون دليل على وجود إرادة و دليل على وجود إله حكيم خبير بصير عليم ....
    للأمانة فمعظم كلامي مقتبس من مناظرة الدكتور حاتم مع الملحد قبطان


    أما باقي تراهاتك التي وضعتها في الموضوع و أردتنا أن نناقشها فيها
    فوالله ما أرى لها حلا إلا مقص الرقيب
    التعديل الأخير تم 02-22-2008 الساعة 05:11 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,529
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مرحبا بك أيها الزميل

    و ان كان ذالك الإستدلال صحيحا و ليس عليلا لماذا يقصره على نظرية التطور دونا عن غيرها من النظريات العلمية
    لأنه لا دليل على صحتها و لأنها استخدمت ذريعة للإلحاد.

    قال الله أنه خلق آدم
    لكن العلم ينكر ذالك و يقول أن الإنسان ظهر نتيجة التطور انطلاقا من أشكال حياتية أبسط
    العلم لا يقول بذلك، و لكن هناك علماء ماديون ،و آخرون كتابيون يستحون من تعارض العلم مع كتابهم، يفترضون ذلك.
    اذا لابد أن نظرية التطور و العلم أخطآ
    لا أدري كيف انطلقت من تعارض "صُدفيّة و عشوائية التكوُّن" مع الدين، لتعممه إلى تعارض بين العلم و الدين ؟
    لنطبق نفس المنهجية على باقي العلوم
    لماذا تقارن بين المُثبت، و غير المُتبث.
    مثلا الطب
    أنا مت
    يقول الله أنه هو من يحدد الأعمار ثم يرسل عزرائيل ليقبض روحي
    بينما يقول العلم أن ذالك مثلا نتج عن ذبحة صدرية...
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه ينزل المطر
    و لكن العلم أثبت أن هناك دورة مياه طبيعية تنتج المطر
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الأرض
    و يقول علم الفلك أن الأرض تكونت من غبار كوني تكاتثف ليعطي المجموعة الشمسية
    اذا هناك تعارض

    يقول الله أنه خلق الكون
    يقول العلم أن الكون نتج عن انفجار عظيم
    اذا هناك تعارض
    أين هو – هداك الله – هذا التعارض ؟

    لماذا نقبل السببية العلمية في كل شيء الا في الإنسان
    لماذا نأتي هنا و نحد من السببية
    هل السببية، التي تتحدث عنها علمية (بمعنى مُثبتة) ؟


    ربما لم تحدث ذاخل الطبيعة بل خارجها
    و كيف هو هذا الخارج الطبيعة أو الجنة
    هل هو مكان و زمان...
    و الا كيف نفسر أنه احتوى جسم الإنسان المادي
    فان كانت الجنة زمكان فهي ذاخل الطبيعة فهل من الممكن السفر اليها نظريا ؟؟؟

    ثم كيف ظهر فيها الإنسان من حفنة جمعت من الأرض جميعا

    فلنتصور حفنة من تراب بدأت تتحرك و تتشكل فيها الكبد و الرئة و الأمعاء و تمشي...
    هل هذا الخلق و الذي هو من تراب هو الخلق من العدم المطلق ؟؟

    طيب مادامت لا تخضع للسببية لماذا الأعضاء

    و هل باقي الحيوانات خلقت أيضا من تراب
    ما لا نهاية + 20 = ما لا نهاية.
    هل هذا يعني أن 20 = 0 ؟
    و إلا فكيف تفسر لنا المتساوية أعلاه ؟
    و ما معنى ما لا نهاية ؟
    و هل إذا لم يقدر ميزان الذهب أن يعطينا وزن طن من الحديد، يعني أن الحديد لا وزن، أو لا يمكن أن يكون له وزن ؟

    و لماذا الشبه بيننا و بين باقي الحيوانات هل لنقص في مخيلة المبدع أم هي محاولة لتضليلنا و ايهامنا بالتطور ليخدعنا الله فنكفر به (و الله خير الماكرين) ؟؟؟
    من فضلك إنتبه إلى ألفاظك، و احترم مشاعر من استضافوك.
    " ... و الحر تكفيه الإشارة. "
    كيف حدث كل هذا التنوع في الأجناس ؟؟
    أتقصد أن هناك الأبيض و الأسمر، و الطويل و القصير ...
    أهم سبب هو: التكاثر الجنسي.

    كيف نفسر أن بعض أشكال الحياة لا تتكاثر جنسيا ؟؟
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread.php?t=3250

    أي هل تقبلوت بالطفرات العشوائية أم ترفضونها بصفة باته
    هل الطفرات العشوائية –بالنسبة لك- هي المسؤولة عن هذا التنوع و ظهور هذه الكائنات كلها بأنظمتها المعقدة... ؟
    هل هناك نظرية خلق ذكي اسلامية كاملة متكاملة تفسر لنا ظهور الحياة و سيرها
    و هل هذا التفسير هو تفسير علمي أم ميتافيزيقي
    لا يوجد في الإسلام، نظرية خلق ذكي.
    الله سبحانه و تعالى هو الخالق ، نقولها عالية مدوية، صُمّت أذن الدنيا إن لم تسمع لنا.

    {ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَّا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ }غافر62

    و لكن في المقابل إن لم يكن هناك تطور، فهناك حتما خلق فجائي، و هذا دليل لا يرفضه عاقل ، على و جود الله الخالق الحكيم القدير بارئ كل هذه الكائنات الحية.

    و حتى لو فرضنا جدلا صحة التطور، للزم الإيمان بالله لاستحالة نشوء مادة حية عن ميتة، و لاستحالة اتفاق الطفرات على إنتاج كل هذه الكائنات الحية القمة في التعقيد و الإتقان.

    و بالتالي و في كلتا الحالتين لا مبرر لإلحادك.

    هداك الله إلى طريقه المستقيم .

    أحب الصالحين ولست منهم ** لعلي أن أنال بهم شفاعة
    و أكره من تجارته المعاصي ** و لو كنا سواء في البضاعة
    تغيُّب ..

  6. افتراضي

    بعد التحية

    للاسف ساكون ختصرا قدر الامكان لانني في العمل و الوقت لا يسمح
    أم ما كتبته في موضوعك فأحسن ما يُقال فيه أنه لغو // ولعلك ستأتي فيما بعد لتعطينا مواعظ في حسن الأادب و التعامل الأخلاقي
    لن اعطيك اية مواعظ
    المهم لن أدخل معك في هذا الجانب لأن موضوعك فيه إستهزاء بعقيدتنا و تفاديتَ الطرح الموضوعي إلى الطرح الإستفزازي
    هذا اقر به و اسف الهدف كان الحث على الرد و التفاعل و ليس ابدا الاستهزاء فغرضي اولا و اخيرا التفاعل و الاستفادة

    كيف جاء الكون
    ليس ذالك هو السؤال
    سؤالي هو كيف جاء الانسان

    فاذا ربطت بين ظهور الكون و الانسان هل افهم انك تقول بلظهور المتزامن للكون و الانسان علما انه حتى في القران فان ظهور الارض سابق على جعل الانسان خليفة فيها...


    من حق المؤمن أن يطلب منك إجابة معقولة قبل أن يجيبك
    ومن حق المؤمن أن يرفض الاجابة الملحدة القائلة بأن هذا الانتظام الكوني نتج صدفة ،لأنها بكل بساطة إجابة غير معقولة. لأن الصدفة لا تنتج نظاما .
    وهنا نحن أمام أمر يحتاج إلى تأمل لأدراك استحالة الصدفة لا في خلق الكون و لا في نظرية التطور.

    فلنفرض أن الكون نشأ صدفة

    هذا القول المستغرب يحتاج إلى أن نقتنع به و نحتاج أن يجيبني الملحد على أكثر من استفهام نقتصر على التساؤلالتالي:
    1- كيف وجدت مادة الكون التي حدث فيهاالأنفجار ؟؟؟؟ما أو من الذي أوجدها ؟
    2- إن أمر وجود النظام والحياة في الكون صدفة أمر غير معقول البتة، لأنه قد نقبل وجود شيء مفرد بالصدفة ، ولكن الظاهرة الكونية هي أكبر من أن تكون ظواهر معدودات انتظمت صدفة.
    لا علاقة بالموضوع


    هذا عن فعل الانفجار أما لو دخلنا في حساب احتمالات تخلق Adn ووجود الماء وانبثاق الحياة فالأمر لايحتملهالحساب الرياضي أصلا!!!!!
    إذن إن التفسيرالإيماني الذي يقول بوجود خالق عالم مريد هو الذي صمم هذا الكون تفسير معقول ومقبولعقلا ،بينما التفسير الألحادي الذي يرجع ظهور الكون وانتظامه المذهل إلى فعل الصدفةتفسير لامعقول.

    الملحد هنا يقول بأن ما انتظم من الوجود كان بفعل الصدفة ثم يتوقف عن التفكير .. بينما لو فكر لوجد ماذا تحتاج الصدفة من احتمالية لكي تخلق أنزيما واحدا فكيف بأن يتخلق الماء !! والبروتين ! وملايير بلايين الخلايا وملاييرالكائنات الحيوانية والنباتية....الخ
    إنه لا يريد أن يواجه نفسه بشجاعة فيقول : دعني أفكر في هذه الصدفة ذاتها ما هو احتمال حدوثها.
    وعند الكلام عن الصدفة يقع الملحد في موقف حرج فيمسك عن التفكير بل يمسك حتى عن الشك الذي هو أصلا ديدنه وعادته !!!!
    فهو يشك في أن يكون للكون خالق خلقه ، ولا يريد أن يشك في الفكرة القائلة بكون العالم والكون تخلق من عدم بلا فاعل ولا سبب وانتظمت ظاهرة الحياة فيه صدفة وبلا سبب ولا فاعل !!!!

    لننظر في حساب تخلق إنزيم واحد فقط

    إن هذا الأنزيم الواحد اليتيم يعجز العقل العلمي عن تصور إمكان حدوثه صدفة. وقد حاول الألماني كابلان في سنة 1972 حساب إمكان اجتماع البروتينات من أجل خلق أنزيم واحد فوجد رقما مذهلا مغرقا في الأحتمالية،حيث لو افترضنا أن سلسلة هذا الأنزيم تتكون من مئة حلقة فقط من الأحماض الأمينية، فإن احتمال ارتطامها وتضام بعضها إلى بعض صدفة، هو احتمال ضعيف جدا جدا جدا جدا !!!! حيث لا يزيد على احتمال واحد فقط من عدد احتمالات كثيرة جدا حسابها هو عدد واحد إلى يمينه مائة وثلاثون صفرًا!!
    إذا كان تخلق إنزيم واحد أي الشكل الأولي البسيط للحياة احتمال وجوده صدفة هو احتمال واحد من بين احتمالات يصل تعدادها إلى عدد لا نستطيع نطقه بمعجمنا الرياضي فهو عدد 1 إلى يمينه مائة وثلاثون صفرًا ، فكيف تقول بأن تخلق مليارات من الأنزيمات والماء وشروط الحياة وانتظام الكواكب والمجرات مجرد صدفة

    أليس هذا دليلا واضحا على سيكولوجية الملحد حيث أن الصدفة مقولة يتخفى خلفها حيث تعطيه مبرر عدم التفكير وتوقيف السؤال وكبت العقل عن الاشتغال ؟؟؟؟؟
    تعود لنقد نظرية التطور
    اما انا فاسالك عن البديل
    اي كيف تفسر ظهور الانسان

    الخلل زميلي في منهجية تفكيرك
    لا عليك

    إن هذه الفكرة تحمل مغالطة واضحة. فنحن لا نقول إن الأيمان بالله يقوم على وجود ظواهر في الطبيعة لانعلم أسبابها وبالتالي ننسب وجودها وحركيتها إلى الله. لو قلنا بهذا جاز للملحد أنيأتي بالعلم الذي يكتشف أسباب تلك الظواهر فيستثني وجود الله. بل ما نقوله نحن هوأن تلك الأسباب والقوانين تحتاج إلى من يضعها وفق ذاك الترتيب والنظام. ومن ثم تصبح السببية دليلا على وجود الله وليس العكس.
    اول شيء اذا كانت السببية كقانون دليل على وجود الله فلماذا تريدون اسثناء ظهور الانسان من هاته السببية و من هذا القانون

    ثانيا تقول ان الله هو من وضع القانون
    لناخد مثلا قانون السببية
    فتقول ان للسببية سبب هو الله
    الا تجد ذلك غريبا
    فتخضع قانون السببية لنفسه
    من جهة تعطله وتحده و تقول عنه حادث
    و من جهة تحاول ان تفسر وجوده بالسببية و قد عطلتها لتوك فتجمع النقيضين وجود السببية و عدمها


    وهنا ينبغي للملحد أن ينتبه إلى أن مفهوم السبب لا يطرح بمعنى واحد حتى يتم الرد على الموقف الأيماني بل يطرح بمدلولين إثنين:
    السبب بمدلوله المباشر والجزئي.
    والسبب بمدلوله الكلي والأولي.
    فالسبب الجزئي هو سبب آلي مباشر ، ولا يفسر إلا حركية الظاهرة ،لكنه عاجز عن تفسير انتظامها وحكمتها وغائيتها.
    فالتفسير الثاني لا يتحقق إلا بوجودالله.
    هنا انت يا زميلي تزيد الامر تعقيدا
    هل تقول ان السبب الكلي هو الله
    هل تؤمن ان الله هو كليات الجود
    هل افهم منك انك تؤمن بوحدة الوجود
    اننا والله واحد...

    اذا دعنا من ذالك و لنقتصر على تصنيفي اي سبب علمي و ديني
    واذا اصريت فان السبب الجزئي و الكلي كلاهما يدخل في خانة السبب العلمي لن استطيع الشرح

    هكذا تلاحظ أن خرق العادة في النظام هو دليل للمؤمن وليس دليلا للملحد لأن وجود الإنسان العاقل في هذا الكون دليل على وجود إرادة و دليل على وجود إله حكيم خبير بصير عليم ....
    ماذا تعني بخرق النظام

    هل تعتبر ظهور الانسان خرق للقانون
    و عن اي قانون تتحدث هل هو قانون السببية ذاخل الطبيعة
    هل تعرف ما معنى ذلك
    معناه علميا ليس لكل شيء سبب اي ضربة في الصميم لدليل الحدوث...
    شكرا على اهتمامك


    الزميل امين
    فهناك حتما خلق فجائي،
    لو تفضلت ان تشرح لي كيف تتصوره
    هل ظهر الانسان من عدم
    ام
    فلنتصور حفنة من تراب بدأت تتحرك و تتشكل فيها الكبد و الرئة و الأمعاء و تمشي...
    هل كان ذالك في لطبيعة او خارجها
    .......
    كما يقولون الشيطان دائما يختبئ في التفاصيل

    فهل هناك تفسير بديل للتطور

    تحياتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الى زوال مشاهدة المشاركة
    فهل هناك تفسير بديل للتطور
    التطور ليس تفسيرا للوجود باعتراف واقرار التطوريين وادعياء التطور
    بدليل انهم كلهم يقولون يوجد الكثير من الاسئلة التي لا يجدون لها تفسيرا في نظرية التطور
    لذلك هم يقولون نظرية التطور لانه عندهم اي شيء يقول به عالم ولو دعي فهو نظرية علمية وطالما انها لم تصبح حقيقة علمية فهي تبقى عندهم نظرية علمية ولو ثبت قصورها بل وحتى لو ثبت بطلانها

    ثم سؤالك المطروح صياغته غلط ..
    فالاصل هو انه يوجد تفسير للوجود سواء لوجود الكون او وجود الانسان او سائر المخلوقات
    وهو ان الله خلق الكون ثم خلق الانسان
    لكن بعد اعتماد الغرب للمنهج العقلاني الليبرالي العلماني الذي يطرح راي الدين جانبا - واقصد هنا طبعا دين النصرانية لانه دين الغرب ودين اهل الغرب - فانه يريد ضرب ما يقوله الدين عن الخلق بالاخذ بفرضية التطور .. رغم غلطها وقصورها وعيوبها وتزويراتها ..

    انكار ان الخلق هو من الله الخالق .. يخلق امامنا وامام العلم والعقل مليون بل مليار سؤال واستفهام بدون وجود جواب لها ..
    في حين ان حقيقة الخلق تفسر كل الوجود وتجيب على اي سؤال او استفهام قد يخطر على البال المرتبط بالوقائع المدركة امامه ادراكا مباشرا
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  8. افتراضي

    فالاصل هو انه يوجد تفسير للوجود سواء لوجود الكون او وجود الانسان او سائر المخلوقات
    وهو ان الله خلق الكون ثم خلق الانسان
    نعم هذا هو السبب الديني
    فحين أموت هناك سببين ديني هو أن الله قد قدر لي أجلي
    و سبب علمي مثلا هو الجلطة القلبية
    في حالة ظاهرة ظهور الإنسان على الأرض
    هل هناك سبب علمي بالإضافة الى السبب الديني و هو أن الله أراد أن يستخلفه في الأرض ؟؟

    حتى ظهور الكون له سبب علمي هو الإنفجار العظيم
    فهل هناك سبب علمي أدى الى ظهور الإنسان على الأرض ؟ ما هو ؟

    تحياتي

  9. #9

    افتراضي

    سبب علمي مثلا هو الجلطة القلبية
    سؤال بسيط للغاية
    هل موت كل انسان له سبب علمي أم لا؟؟
    عجبا لملحد لا ينتحر



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    2,203
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    إقرأ هذا الموضوع
    بناء الذرة : وحدة بناء العالم تدلك على وحدة الخالق
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...4301#post84301

    لماذا يرى المسلم مثلا أو الديني عموما أن هناك تعارضا بين نظرية التطور و الدين
    ينقصك التفريق بين
    1) العلم المستند إلى حقيقة علمية فهو علم صحيح
    2) وبين العلم المستند إلى نظرية علمية فالأدلة غير كافية وإلا لصار قانون علمى وليس مجرد نظرية
    فالنظرية يتم إكمال النقص فى الحقائق العلمية بها بتفكير استقرائى لسد النقص
    واحتمالات الخطأ فى النظرية لا تكون فى الجزء العلمى منها ولكن تكون فى الجزء الإستنتاجى الإستقرائى العقلى الغير مستند إلى دليل علمى

    يقول الله أنه خلق الأرض
    و يقول علم الفلك أن الأرض تكونت من غبار كوني تكاتثف ليعطي المجموعة الشمسية
    اذا هناك تعارض
    ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ {11} سورة فصلت
    أين التعارض
    أكثر من 1800 آية تشير إلى عدم تعارض القرآن مع الحقائق العلمية الحديثة
    ولا توجد آية واحدة متعارضة مع حقيقة علمية
    دعك من النظريات حتى تثبت
    فلا مجال لمقارنة الحقيقة القرآنية بنظريات لم تثبت بعد
    إنما نقارن الحقائق بالحقائق
    حقيقة علمية نطابقها بالحقيقة القرآنية
    التعديل الأخير تم 02-25-2008 الساعة 08:29 AM
    الدنيا ساعة اختبار *** فإما جنة وإما نار تحقق من حديث
    http://www.dorar.net/hadith.php

  11. افتراضي

    سؤال لطارح الموضوع يتناسب مع المُعرف الذي اتخذه:

    بما أنك "إلى زوال"

    وكل كائن حي كما تعلم إلى زوال

    فلماذا يقف التطور ويحدث الزوال ؟

    كما تعلم فهو يحدث في أعمار وحالات متنوعة

    فقد يزول "يموت" الشخص وهو في عز شبابه

    أو في طفولته أو حتى قبل ولادته

    أو بعد هرمه

    أو بسبب مرضه

    أو في كامل صحته

    ما معنى الموت إذا كان كل شيء مادي ؟

    وما هو سر الحياة في نظر التطوريين ؟

    وما الهدف من وجود حياة وموت؟

  12. افتراضي

    الزميل فؤاد
    سؤال بسيط للغاية
    هل موت كل انسان له سبب علمي أم لا؟؟
    بهذا تنقض مبدا السببية و الذي تعتمدون عليه في اثبات وجود الله
    ليس هناك استقراء عام يؤكد ذالك و لكن الى الان ليس هناك موت بدون سبب بل هناك موت مجهول الاسباب و كلما تطور الطب كلما تكشف ت لنا تلك الاسباب اكثر فاكثر

    الزميل سيف الكلمة
    1) العلم المستند إلى حقيقة علمية فهو علم صحيح
    2) وبين العلم المستند إلى نظرية علمية فالأدلة غير كافية وإلا لصار قانون علمى وليس مجرد نظرية
    فالنظرية يتم إكمال النقص فى الحقائق العلمية بها بتفكير استقرائى لسد النقص
    واحتمالات الخطأ فى النظرية لا تكون فى الجزء العلمى منها ولكن تكون فى الجزء الإستنتاجى الإستقرائى العقلى الغير مستند إلى دليل علمى
    متفق معك ...

    ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ {11} سورة فصلت
    أين التعارض
    زميلي ليس هناك ادنى تعارض انا فقط احببت ان اوضح من خلال المثال انه ليس هناك تعارض بين السبب العلمي و السبب الديني
    فخلق الله للارض مثلا لا يعني انه نزل او بعث ملاكا ليصنع الارض بل جعل ذالك نتيجة اسباب و قوانين علمية كالغبار الكوني الذي تكاثف بفعل الجاذبية...
    اذا فخلق الله للانسان لا يعني بلضرورة انه فعل ذالك بكلتا يديه لربما جعل لذالك سببا علميا لربما كان التطور او اي شيء اخر المهم في نهاية المطاف وجود سبب علمي وجب البحث عنه...

    وهذا هو المنهاج العلمي و ليس ان نقول ان الله خلقه و نقعد
    قل سيروا في الارض و انظروا كيف بدا الخلق

    الزميلة مسلمة
    وكل كائن حي كما تعلم إلى زوال

    فلماذا يقف التطور ويحدث الزوال ؟

    كما تعلم فهو يحدث في أعمار وحالات متنوعة

    فقد يزول "يموت" الشخص وهو في عز شبابه

    أو في طفولته أو حتى قبل ولادته

    أو بعد هرمه

    أو بسبب مرضه

    أو في كامل صحته

    ما معنى الموت إذا كان كل شيء مادي ؟

    وما هو سر الحياة في نظر التطوريين ؟

    وما الهدف من وجود حياة وموت؟
    انا في هذا الشريط لا ادافع عن نظرية بعينها بل عن المنهج
    النقد العلمي للتطور شيء جميل
    ولكن هل الهدف منه نقد النظرية ام نقد وجود سبب علمي لظهور الانسان
    ما البديل العلمي لنظرية التطور
    هل تؤمنون ان هناك البديل
    اي نظرية علمية اخرى او لنقل حقيقة علمية تفسر ظهور الانسان ام نكتفي بالسبب الديني
    تحياتي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الى زوال مشاهدة المشاركة
    هل تؤمنون ان هناك البديل
    اي نظرية علمية اخرى او لنقل حقيقة علمية تفسر ظهور الانسان ام نكتفي بالسبب الديني
    تحياتي
    لا يوجد بديل ولا يوجد اي سبب اخر
    حقيقة خلق الانسان واحدة .. ولا يكون للحقيقة الا وجه واحد فقط
    فلا يوجد بديل ولا يوجد اي سبب اخر
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    تعريف السبب: لغة: الحبل. ثم استعمل لكل شيء يتوصل به إلى غيره.
    شرعاً: ما يكون طريقاً للوصول إلى الحكم غير مؤثر فيه. مثاله: زوال الشمس علامة لوجوب الصلاة ،
    كيف يعني ؟
    اقول لك كيف يعني ؟
    السبب :هو معنى ظاهر منضبط ، جعله الشارع أمارة للحكم ..
    فالسبب هو الذي يتاتى من وجوده وجود ومن عدمه عدم .
    بمعنى : أن دخول الوقت سبب في وجوب الصلاة .. وأن عدم دخول الوقت يعني عدم وجوب الصلاة

    طيب ..
    قد تسالني :
    ما علاقة ذلك بالموضوع ؟
    فاقول لك .. لانك تقول :
    الى الان ليس هناك موت بدون سبب بل هناك موت مجهول الاسباب و كلما تطور الطب كلما تكشفت لنا تلك الاسباب اكثر فاكثر
    لا يوجد موت مجهول الاسباب
    نحن المسلمين نقول ..
    إن سبب الموت هو واحد وهو انتهاء الاجل ..
    واما القول بالجلطة او الذبح او الحرق فهذه تسمى عندنا حالات الموت ..اي الحالة التي مات عليها الميت .. بالجلطة او الذبح او الحرق الخ .. لكن السبب هو واحد وهو انتهاء أجله

    لذلك نقول بالنسبة للموت : تعددت الأحوال والسبب واحد
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    النقد العلمي للتطور شيء جميل... ولكن هل الهدف منه نقد النظرية ام نقد وجود سبب علمي لظهور الانسان
    الهدف هو نقض الباطل وبيان الحق واظهار الحقيقة
    فنقد نظرية التطور جاء لانها ليست نظرية علمية
    وكذلك ليس لنقد وجود سبب علمي لظهور الانسان
    فهي مجرد فرضية غير علمية لانها تفتقد الادلة العلمية
    وكذلك لانها هي نفسها لا تقول ان وجودها يعني وجود سبب علمي لظهور الانسان
    انما اتباعها يقولون انها فرضية تحاول ان تفسر ظهور الانسان .. فهي ليست مؤكدة حتى عند اتباعها ..
    بدليل انهم يعترفون بان هناك الاف الاسئلة المهمة التي لا تستطيع هذه الفرضية تفسير ظهورها
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء