النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الإلحاد بين العقل والوهم !

  1. #1

    افتراضي الإلحاد بين العقل والوهم !

    أخواني ألاعزاء أحييكم بتحيه الاسلام، السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، أما بعد ،

    أنقل أليكم أحد مواضيعي المنشوره في أحد المنتديات الإلحاديه للفائده وزياده المعرفه والله الموفق :



    كيف ظهر للوجود أول شريط DNA لكائن بدائي عن طريق ألصدفه ؟

    الزملاء الاعزاء، دعونا نفحص إمكانية ظهور هذا الشريط عن طريق المصادفات العشوائية كما أخبرنا به أصحاب الفكر المادي،

    ليظهر هذا الشريط صدفه يجب أن يتحقق الشرطان الآتيان:


    أولا. يجب أن تظهر المواد ألعضويه والتي تتألف منها جميع خلايا الكائنات ألحيه (الكربوهيدرات، الأحماض الأمينية، السكريات المتعددة، الليبيدات، الأحماض النووية) من المواد الغير عضويه حيث لم يكن هناك سوي مواد غير عضويه في محيط العالم الأول إذ لم يظهر بعد أي شكل من أشكال الحياة ، وهذا الأمر شبه مستحيل علميا حيث جميع التجارب التي أجريت بهذا الصدد أثبتت انه من المستحيل خروج تلك المواد ألعضويه من جو الغاز الموجود في البيئة الأولي للأرض أو من المواد الغير عضويه ،

    ولعل نجاح التجربة الوحيدة التي أجراها العالم ملر Urey-Miller experiment في مطلع العام 1953 لم تتمخض عن أي نتيجة وباعترافه هو نفسه ، بسبب أن خليط الغاز الذي استخدمه في التجربة كان مختلفا تمام عن جو العالم القديم في العصور الأولي .



    ثانيا. دعونا نفترض جدلا أن تلك المواد ألعضويه ظهرت بطريقة أو بأخرى في بيئة العالم الأول ولنري كيف يمكن أن يظهر أول DNA للوجود ،




    جزء من شريط الحمض النووي في الكائنات ألحيه



    نعرف طبعا أن بنية الخلية الحية معقدة جدا ، فلو رجعنا إلي الحمض النووي أل DNA وهو عبارة بلايين الروابط التي تقف وجها إلي وجه Adenine ، Guanine ، Thymine، Cytosine وهي تمثل بهذا الترتيب مواصفات الكائن الحي بكامل جزئياتة من خلال تقابل رابطين ا في عملية تبادلية علي الحلزوني لل DNA ، بمعني لو التقي جزي G مع A تعتبر معلومة وراثية في الكائن الحي ،

    لو أجرينا عملية احتمالات لظهور ليس الإنسان الذي هو كائن معقد ولكن إحدي الكائنات البدائية وحيده ألخليه كالاميبا ، علي فرض طبعاً أن المواد ألعضويه ظهرت بطريقة ما من تلك الغير عضويه ، فكيف يمكن ترتب معلومات هذا الشريط بطريقة تسمح بظهور خليه بدائية تقوم بأداء وضيفتها بفاعليه ؟

    قلنا سابقاً أن شريط أل DNA يحتوي علي روابط من اليمين والشمال يعني يفترض أن توافق المعلومات الموجودة في الجانب الأيمن الجانب الأيسر حتى تكتمل المعلومة الجينيه علي هذا الشريط ،

    فلنتخيل الآن أن هناك كيسين الأول يحتوي علي كور بيضاء مرقمة من الواحد إلي الثلاثة ملايين والثاني يحتوي علي كور سوداء مرقمة من واحد إلي ثلاثة ملايين أيضا والمطلوب هو أن ترتبها في أزواج بشكل تسلسلي من 1 إلي 3 ملايين وأنت مغمض العينين (بطريقه عشوائية) ، طبعا الكور البيضاء تحاكي روابط الحمض النووي اليمني والسوداء تحاكي روابط الحمض النووي أليسري ،

    الآن ما احتمالية أن تسحب من أول مرة الكرة البيضاء رقم واحد من ثلاثة ملايين كرة ثم أضف إلي ذلك ما احتمالية أن تسحب الكرة السوداء رقم واحد من أول مرة وبطريقه عشوائية ومن ثلاثة ملايين كرة ثم تضعها جنبا إلي جنب ؟ طبعا هذا شبة مستحيل ،

    حتى ولو حصلت العملية الأولي مجازاً وبالمصادفة و من أول مرة مع الكرة رقم واحد البيضاء والسوداء ما احتمال أن تنجح مع الكرة رقم 2 البيضاء ثم السوداء ؟ طبعا هذا أصعب وأصعب أضف إلي ذلك أن احتمال الخطاء غير وارد كيف ،

    نفترض مجازا أن أزواج الكرات البيضاء والسوداء ترتبت صدفة من واحد إلي عشرة وبشكل تسلسلي ومتوافق ثم السحبة رقم 11 كانت الرقم 90 هذا بالتأكيد يهدم كليتا ما تم ترتيبه سابقا ،

    ألمشكله هنا أن الاحتمال هو احتمال مركب أي معتمد لا يمكن الذهاب للخطوة الثانية إلا بعد إتمام الخطوة الأولي ،

    والآن نتوجه لأحبائنا الأعزاء أصحاب العقول الفذة بسؤال كيف ترتبت هذه المعلومات عن طريق الصدفه لتظهر خليه بدائية تقوم بجميع وظائفها وبكفاءة ؟

    طبعا لا نريد من يقول لنا أن شريط الدنا ظهر هكذا من نفسه وإلا سنعتبر كلامه هرطقة ، كما ولا نريد من يخبرنا أن العلم لم يعرف بعد كيف حدث هذا الأمر لأننا حينها سنسأله علي ماذا إستندت حين نفيت وجود الله إذاً ؟




    التعديل الأخير تم 08-07-2008 الساعة 05:05 PM

  2. #2

    افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا وبارك فيك

    مما يؤكد استحالة حدوث الكون والمخلوقات صدفة ، أن ما يذكر من وجود احتمال ضعيف جدا بنسبة كذا إلى كذا لحدوث الصدفة الفلانية يتحول إلى امتناع هذا الاحتمال إذا قطعنا أمده الزمني بحدوث الكون .

    ولهذا إذا قيل بأن الكون المشاهد يوقت بلحظة بداية الانفجار العظيم كما يقال أو أي وقت آخر ، فإن تلك المدة يستحيل فيها حصول الكون على هذا النظام العظيم بحساب الاحتمالات استحالة قطعية .

    وغير ذلك ، فإن الكون أو مادته لو قدرت أزليتها فإن نشوء الحركة فيها التي ينتج عنها إمكانية المصادفة مستحيلة بغير محرك ، ولو قيل بأن الحركة نشأت من حركة أخرى ، لقيل تلك الحركة السابقة ما الذي أحدثها ؟ ولا ينقطع التسلسل حتى نصل إلى محرك أول لا محرك قبله ولا يفتقر إلى غيره لوجوب ذاته ، وهذا رجوع إلى القول بإثبات خلق الله للكون .

    فكيف إذا نظرنا إلى عمر الأرض القصير جدا بالنسبة إلى الكون ؟! فيستحيل استحالة رياضية عقلية قطعية وجود احتمال لإمكانية المصادفة في أن تحصل أدنى صورة من تكون عنصر من العناصر في عمر الأرض القصير بالنسبة للكون كما يقولون ، فضلا عن أن توجد خلية حية ، فضلا عن كل ما تعج به الأرض من الحيوات والأنواع !!

    ومن الجيد مراجعة مشاركات الإخوة حول هذه الإحصاءات وإدراج روابطها هنا ، فإن في إخواننا من هو متخصص في هذه العلوم الرياضية ، فينتفع بقوله وعلمه .

  3. #3

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناصر الشريعة مشاهدة المشاركة

    مما يؤكد استحالة حدوث الكون والمخلوقات صدفة ، أن ما يذكر من وجود احتمال ضعيف جدا بنسبة كذا إلى كذا لحدوث الصدفة الفلانية يتحول إلى امتناع هذا الاحتمال إذا قطعنا أمده الزمني بحدوث الكون ..

    أهلا بأخي وزميلي ناصر الشريعه


    أتفق معك فيما قلته ويتفق العلم أيضاً مع كلانا حيث إن أول دراسة أجريت حول إحتمالية ترتب وظهور خليه بدائيه قام بها روبيرت شابيرو أستاذ الكيمياء والخبير في موضوع الدنا في جامعة نيويورك، وشابيرو وهو دارويني وتطوري في آن واحد وقد حسب الاحتمال لألفين من نماذج البروتينات والتي تأخذ تلك البروتينات لتشكل حتى بكتيريا بسيطة واحدة، وذلك بفرض أنها أتت كلها بالصدفة، وطبقاً لحسابات شابيرو كان الاحتمال هو 10 مرفوع الأسس 40000 .

    أي العدد واحد متبوعاً بأربعين ألفاً من الأصفار، وطبعاً لا يوجد لهذا الاحتمال أو الرقم مكافئ في هذا الكون.

    وقد علق شاندرا ويكرامانسيغ أستاذ الرياضيات التطبيقية والفلك في جامعة كاردف على نتائج ( شابيرو) فقال :

    إن احتمال التشكل التلقائي للحياة من مادة ميتة هو واحد إلى عدد (10 مرفوع الأسس 40000) ، فهذا الرقم كبير بشكل يكفي لدفن الداروينية وكل نظرية التطور وبالتالي لم يكن هناك سائل بدائي لا على هذا الكوكب ولا على غيره، وإذا كانت بدايات الحياة ليست عشوائية فمعنى ذلك أنها نتاج عقل ذكي هادف.

    ورغم هذا كله لو إفترضنا جدلاً أنه أمكن معملياً تحضير وترتيب جزيئات ألدنا بطريقة أو بأخرى فهذا لن يؤدي إلي ظهور الحياة ؟

    فهناك قضيه أخري غامضة وهي ظاهره الحياة والموت نفسها في ألخليه ألحيه ، إذ لا يكفي ترتيب جزيئه دنا لتظهر الحياة ببساطه ، و إلا لماذا تموت الخلايا ألحيه ما الفرق بين خليه ماتت منذ جزء من ألثانيه وأخري ولدت في جزء من ألثانيه ، قطعا الحياة هي الفيصل بينهما ، والتي لا يعلم سرها إلا الله.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    morocco
    المشاركات
    4
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    موضوع مهم وشيق
    جزاكم الله خير

  5. #5

    Arrow وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خير اخانا

    استطيع ان ألخص ماجاء في الموضوع وردود الأخوة والتي اوافق عليها بـ :

    * استحالة تكون الشريط الوراثي DNA بالصدفة كما يوضح الموضوع

    * عمر كوكب الأرض يكذب ادعاتهم اكثر واكثر عندما تقوم بالحسابات الزمنية لتكون شيئ معقد بصدفة

    ومايكذهبم اكثر ان ان الحلقات مفقودة تماما على مايدعون , السجل الاحفوري يكذبهم , ولكن يجب ان لاننسى ان لهم بعض الإنجازات ولكن للأسف طلعت كذب وتدليس على الناس بالآخر كعادتهم نظرية الإفك

    كذلك الانفجار الكامبري الواضح في السجل الاحفوري لكائنات معقدة ظهرت في حقبة مبكرة جدا مجتمعة فجأة يكذب ادعاءاتهم

    ومايكذبهم اكثر ان الكون حادث (انفجار كبير) وحسب مانراه الان علميا الكون مستمر بالتوسع ويوتجه بمرور الوقت الى "الموت الحراري" سيقف كل شيئ عند نفاذ الحرارة مثل النجوم

    وهذا يكذب ادعائاتهم لأزلية المادة لأنه له بداية ونهاية ككل شيئ (( كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإِكْرَامِ )) [سورة الرحمن : 27 ,26]

    نسأل الله لهم الهداية

    تحياتي
    التعديل الأخير تم 08-12-2008 الساعة 10:23 PM
    ﴿ فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ ﴾ [سورة الأنعام :125].
    ~ التصوير القرآني لأضرار الصعود في الفضاء ~

    55a.net ا~
    aljame3.net - ansaaar.com

  6. #6

    افتراضي

    الأخت عاشقه ألجنه تحيه طيبه وشكراً علي المرور

    الزميل leaders بارك الله فيك علي التلخيص و الملاحظات ألقيمه،



    إخوتي وأحبتي في الله ، ماذا يحصل عندما يحتكم الإنسان إلي عقله وإلي منطقه وهواه فقط ، خير مثال للإجابة عن هذا التساؤل هو ما حصل مع أنطوني فلو وهو بروفيسور بريطاني مشهور في علم الفلسفة والذي أختار طريق الإلحاد منذ كان في الخامسة عشرة من العمر أستمر أربعة وخمسون عاماً بعدها يدافع عن الفكر الإلحادي وذلك عندما كان يعمل أستاذاً في جامعات أكسفورد وأبيردين وكيلي وريدينغ وفي كثير من الجامعات الأمريكية والكندية التي قام بزيارتها وذلك من خلال المناظرات والكتب والمقالات وقاعات المحاضرات، ألمفاجئه أن هذه الشخص عاد في الأونه الأخيرة من حياته ليعلن أنه قد تراجع عن الخطأ الذي وقع فيه هكذا و يعترف ويقر بأن العالم مخلوق له خالق ولم يوجد من العد وذلك بعدما أضاع أكثر عمره عبثاً .

    وقد أعلن فلو الأسباب العلمية التي كانت وراء هذا التحول الذي طرأ على معتقداته وذلك في العبارات التالية:


    لقد أثبتت أبحاث علماء الأحياء في مجال الحمض النووي الوراثي، مع التعقيدات شبه المستحيلة المتعلقة بظهور الحياة أثبتت أنه لابد حتماً من وجود قوة خارقة وراءها


    لقد أصبحت على قناعة تامة بأنه من البديهي جداً أن أول كائن حي قد نشأ من العدم ثم تطور وتحول إلى مخلوق معقد الخلق للغاية

    ورغم هذا فلم تتعظ وتتعلم هذه ألشخصيه بعد من إضاعة أكثر من خمسين عاماً من حياتها هبائاً منثورا فلازالت تصر علي تبني صوره فلسفيه عن الخالق حيث تقول :



    my one and only piece of relevant evidence [for an aristotelian god] is the apparent impossibility of providing a naturalistic theory of the origin from dna of the first reproducing species ... [in fact] the only reason which i have for beginning to think of believing in a first cause god is the impossibility of providing a naturalistic account of the origin of the first reproducing organisms

    حجتي الوحيدة ودليلي ذو العلاقة بآله اريسطوطاليس هو ما يبدو من استحالة توفر نظريه بيولوجيه لأصل ألحمض النووي للكائنات الأولي وفي واقع الأمر السبب الوحيد الذي أراه لبداية التفكير الإيماني في العلة الأولي هو استحالة توفير تصور طبيعي للأصل المنشي للكائنات ألحيه.

    أنطوني فلو

    http://en.wikipedia.org/wiki/antony_flew

    إن خير مثال ينطبق علي هذه الشخصيه هو قوله تعالي :


    أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ [الجاثية : 23]





    التعديل الأخير تم 08-16-2008 الساعة 05:46 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل عقيدة الإلحاد توافق العقل؟
    بواسطة هشام بن الزبير في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-23-2013, 08:07 PM
  2. هل العقل أحد أسباب الإلحاد..!!؟؟
    بواسطة genie في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 51
    آخر مشاركة: 04-09-2009, 01:09 AM
  3. إشكالية العقل في الإلحاد حوار بين عبد الواحد - شاه ليل
    بواسطة عبد الواحد في المنتدى قسم الحوارات الثنائية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-10-2008, 11:13 AM
  4. موقف الإلحاد وتناقضه مع مبادئ العقل
    بواسطة أبو مريم في المنتدى أبو مريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-20-2007, 07:10 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء