النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: بعض آيات كذبه (ليس عليه السلام)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي بعض آيات كذبه (ليس عليه السلام)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اتحفنا احد القاديانيين قبل فترة بموضوع وهو

    كتب بواسطة qassim المذهب أو العقيدة: قاديانى 12-04-2009


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اما بعد
    فأن قولكم هذا في الامام المهدي والمسيح المحمدي ينافي ما أمرنا به في أحاديث خير الانام وفخر الانس والجان محمد المصطفى

    اود اطلاعكم على بعض الآيات التي أثبتت صدق الامام المهدي والمسيح الموعود عليه السلام

    يقول : ( ان لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض ،ينخسف القمر لأول ليلة من رمضان ، وتنكسف الشمس في النصف منه ) . سنن الدار قطني
    وقد حدثت هاتين الآيتيين في النصف الشرقي من الكرة الأرضيه بخسف القمر في 21/3/1894م الموافق 13 رمضان من نفس العام كما كسفت الشمس في 6/4/1894م وقد تكررت الظاهرة في النصف الغربي من الكرة الأرضية في نفس التواريخ من عام 1895م
    وقد جاءت اعلاناً عن ظهور المهدي وأمراً من الله بالبحث عنه ومبايعته ( ولو حبواً على الثلج ) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    وكما تعلمون بأن الأجرام السماوية تخضع للتحكم الكامل من الله عز وجل فهل نحن الذين قمنا بذلك والعياذ بالله ام افتريناه والعياذ بالله

    ثم ان الرسول قال(فينطلق حتى يدركه عند باب لد فيقتله ))سنن ابن ماجه حديث رقم4077

    وقد تحققت النبوءة العظيمة لسيد الانام فقد بايع المسيح الموعود جماعة المؤمنين في قرية هندية تدعى لدهيانه ومعناها بالعربية باب لد عام 1305هجري
    وقد رددنا عليه ولله الحمد الجمناه

    بعد ذلك قمت بالبحث عن هذه الخرافة القاديانية وجدتها في موقعهم الرئيسي ( احتفظ بالرابط)

    وهي كالتالي

    الصفحة الرئيسة > الإمام المهدي عليه السلام > بعض آيات صدقه عليه السلام


    بعض آيات صدقه عليه السلام
    لا بد هنا من إيراد بعض الحقائق المبدئية التي يُستدل بها على صدق المرسلين من عند الله تعالى، ثم تطبيق هذه الحقائق والمعايير على دعوى حضرة مؤسس جماعتنا الإسلامية الأحمدية عليه السلام، لأنه إذا تحقق في الواقع صدق أحد من المرسلين وجب عندئذ الإيمان به، لأن العقل السليم لا يمكن أن يقتنع بكون أحد مرسلاً من ربه وخادعا للناس في الوقت نفسه مبعِداً إياهم عن الله تعالى.

    إن السؤال المهم هنا هو: هل مؤسس جماعتنا الأحمدية الذي يدعي أنه مبعوث من عند الله صادق في دعواه أم لا؟ فإذا تحقق صدقه تحققت بذلك جميع دعاويه أيضا، وإذا لم يتحقق صدقه، كان البحث عن دعاويه عبثاً.

    إن أدلة صدق أي نبي يمكن تقسيمها إلى ثلاث أقسام، أولها ما يتعلق بما قبل بعثته، مثل نبوءات الأنبياء السابقين بشأنه. ثانيها ما يتعلق بأمور حاصلة خلال بعثته، مثل تحقُُّق ما يعده الله به، ونجاحه وانتصاره على أعدائه، وإهلاك الله إياهم، والمعجزات التي يظهرها اللهُ له، والإنجازات الدينية والخلقية والروحانية التي يحققها. والقسم الثالث يتعلق بما بعد وفاته، وأبرزها نصر الله لدعوته وجماعته، ثم استمرارية تحقق نبوءاته التي تنبأ بها، لتظل شاهدا مستمرا على صدقه.

    وفيما يلي نذكر هذه الأدلة والمعايير التي يستدل بها على صدق أي نبي، مع تطبيقها على حضرته عليه السلام باختصار شديد نظرا لضيق المجال.





    الدليل الأول: شهادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    الدليل الثاني: طهارة حياة المدعي قبل دعواه
    الدليل الثالث: التأييد الإلهي بالآيات والمعجزات



    يتبع....................
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الدليل الأول: شهادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    لا خلاف في أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد وصف الحالة التي يظهر فيها الإمام المهدي عليه السلام، حيث تحدث عن الحالة الدينية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية في أحاديث لا يكاد يجهلها أحد.

    وقد تحققت هذه النبوءات في ذلك العصر، فكانت إيذانا بمجيء الإمام المهدي. والأحاديث في هذا الباب كثيرة جدا، بيد أننا نكتفي هنا بعلامة الخسوف والكسوف في شهر رمضان، وعلامة ظهور الدجال.

    الخسوف والكسوف في شهر رمضان
    لقد حدّد رسول الله صلى الله عليه وسلم علامةً معينة لظهور الإمام المهدي ليس في مقدور أحد من البشر أن يختلقها أو أن يتحكم فيها أو أن يبطلها. فقد جاء في سنن الدار قطني حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فيه:
    "إن لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض، ينخسف القمر لأول ليلة من رمضان، وتنكسف الشمس في النصف منه، ولم تكونا منذ خلق الله السماوات والأرض."
    (سنن الدارقطني، كتاب العيدين، باب صفة صلاة الخسوف والكسوف وهيئتهما)


    والمعروف أن الليالي الثلاث التي يمكن أن ينخسف فيها القمر هي الليلة الثالثة عشرة والرابعة عشرة والخامسة عشرة من الشهر العربي، وذلك حين تتوسط الأرض بين الشمس والقمر فيقع ظل الأرض على القمر فينخسف. وأما كسوف الشمس فيمكن أن يقع في اليوم السابع والعشرين والثامن والعشرين والتاسع والعشرين من الشهر العربي، وهي الأيام التي يتوسط فيها القمر بين الأرض والشمس فيحجب القمر نور الشمس ويتم بذلك الكسوف.

    وبناء على حديث رسول الله صلى الله علبه وسلم فإن خسوف القمر سوف يقع في أول ليلة من ليالي الخسوف، أي في الليلة الثالثة عشرة من الشهر العربي، وكسوف الشمس يقع في منتصف أيام الكسوف، أي في اليوم الثامن والعشرين من الشهر العربي، وأن كلا من الخسوف والكسوف سوف يجتمعان في شهر رمضان، وأن وقوعهما في الأيام المحددة وفي الشهر المحدد سوف يحدث بعد أن يكون الإمام المهدي قد ظهر، وأعلن عن نفسه وعن دعوته، ثم كذبه الناس، فتقع تلك الظواهر الفلكية، تصديقا وتأييدًا لـه، وأنه سيستدل بهما على صدقه.



    وقد حدث تماما ما أنبأ به رسول الله صلى الله علبه وسلم.. إذ جـاء الإمام المهدي عليه السلام، مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية.. وأعلن عن نفسه وعن دعوته.. فآمن به من آمن وكذبه من كذب. وقد أنشأ جماعته في عام 1889 بأمر الله تعالى. وحيث إنه قد أعلن أنه الإمام المهدي المنتظر.. قال المكذبون والمعارضون كيف يكون هو الإمام المهدي ولم يقع الخسوف والكسوف تصديقا له حسب وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فلم يزل حضرتُه يدعو ربَّه عز وجل بحرارة متناهية دعاء المضطر الذي يذوب قلبه ووجدانه أملا ورجاء في نصر الله تعالى وتأييده، حتى جاء نصر الله. وفي مساء يوم الخميس الموافق 21 مارس (آذار) عام 1894 الميلادي، وهو مساء الليلة الثالثة عشرة من رمضان المبارك عام 1311 الهجري، وقع خسوف القمر. وهنا قال الإمام المهدي للناس انظروا إلى الشمس.. فإنها ستنكسف أيضا في اليوم الثامن والعشرين من هذا الشهر المبارك إن شاء الله تعالى. وفعلا وقع كسوف الشمس في اليوم المحدد وهو الموافق 6 نيسان (أبريل) عام 1894. وبهذا تحقق وعد رسول الله صلى الله علبه وسلم، وظهرت الآيتان اللتان ذُكر أنهما ستظهران للإمام المهدي، وأنه سيستدل بهما على صدقه، ولم يحدث قط أن استدل أحد من قبل على صدقه بظهور مثل هاتين الآيتين.

    وقد تكررت نفس الظاهرة تمامًا في العام التالي مباشرة في النصف الآخر من الكرة الأرضية في أمريكا عام 1895. وهكذا وقعت المعجزة الفلكية التي ذكرها رسول الله صلى الله علبه وسلم، وأشار إليها القرآن الحكيم في سورة القيامة، واجتمع كسوف الشمس والقمر في شهر رمضان، وسجلت المراصد الفلكية هذا الحدث، ودخل في السجلات إلى الأبد.

    فلما وقعت الآية الموعودة سارع كثيرٌ من الناس إلى البحث عن الإمام المهدي وصدقوه، أما المعارضون الذين كانوا يطالبونه بها من على المنابر من قبل فأخذتهم العزة بالإثم، فجحدوا بها بكل شدة، بل بدأوا يرفعون عقيرتهم في المساجد: الآن سيقوم الميرزا بإضلال الناس أكثر! كما أثاروا حول هذه الآية السماوية القاهرة اعتراضات شتى.

    فقالوا أن الحديث ينص على أن ينخسف القمر في أول ليلة من رمضان، وليس في أول ليلة من ليالي الخسوف (الليلة الثالثة عشرة)، فرد عليهم حضرته عليه السلام وقال ما نصه:
    "... إن عبارة الدارقطني تدل بدلالة صريحة وقرينة واضحة صحيحة، على أن خسوف القمر لا يكون في أول ليلة رمضان أصلا، ولا سبيل إليه جزما وقطعا، فإن عبارته مقيّدة بلفظ القمر، ولا يُطلق اسم القمر على هذا النـيِّر إلا بعد ثلاث ليال إلى آخر الشهر، وسمُي قمرا في تلك الأيام لبياضه التام، وقبل الثلاث هلال وليس فيه مقال، وهذا أمر* اتفق عليه العرب كلهم وجُلّهم إلى هذا الزمان، وما خالفه أحد من أهل اللسان، ولا ينكره إلا من فُقدت بصيرته وماتت معرفته، ولا يخرج كلمة خلاف ذلك من فمٍ إلا من فم غمرٍ جاهل، أو ذي غمر متجاهل، ولا تسمعها من أفواه العاقلين... فلا تُحرّف كلام سيد الأنبياء، وإمام البلغاء والفصحاء، واتق الله يا مسكين. ولا تجترئ في شأن أفصح العجم والعرب، ومقبول الشرق والغرب. أيُفتي قلبك ويرضى سربك بأن الأعرف الأفصح الذي أُعطِيَ له الجوامع والكلام الجامع، وجُعلت كلماته كلها مملوءة من غُرر الفصاحة، ودُرر البلاغة، والنوادر العربية، واللطائف الأدبية، واللبوب اللغوية، والحقائق الحِكَمية، هو يُبتلَى بهذا العثار، ويترك جزل اللفظ ويختار ركيكًا سقْطًا غلطًا غير المختار، بل يخالف مسلّمات القوم ومقبولات بلغاء الديار، ويصير ضحكة الضاحكين؟ ووالله ما يصدر هذا الخطأ المبين والعثار المهين، من فطنة خامدة ورويّة ناضبة، فكيف يصدر من فارس ذلك الميدان، بل سيد الفرسان؟ ما لكم لا تنظرون عزة الله ورسوله يا معشر المجترئين؟ أبُخلكم أحبّ إليكم وأعز إليكم من خاتم النبيين؟... فإنكم عزوتم إلى سيد الأنبياء ما لا يُعزى إلى جهول من الجهلاء، تكاد السماوات تنشق من هذا الاجتراء، فاتقوا الله ذا الكبرياء، ولبّوا دعوة الحق تلبية أهل الاهتداء. قد وقع واقع فلا تميلوا إلى المراء، واتبعوا قول النبي الذي إشارته حُكْمٌ، وطاعته غُنمٌ، ولا تكونوا من الأشقياء، ولا يفرُط وهمُكم إلى الألفاظ من غير دواعٍ كاشفة الخفاء، بل فتِّشوا الحقيقة واعرفوا الطريقة بحسن النيّات، ولا تلاعبوا كالصبيان بالأمور الدينيات."
    (نور الحق، الخزائن الروحانية ج 8 ص 198-201)


    وقد ردّ حضرته عليه السلام على الذين زعموا أن هذا الحديث من الأحاديث الموضوعة، فقال ما نصه:
    "... وقال المعاندون والعلماء المتعصّبون أن هذا الحديث ليس بصحيح، بل هو قول كذّاب وقيح. وما لهم بذلك من علم. كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبا، وكذّبوا ما أظهر الله صدقه وجلّى. ما كان حديثا يُفترى، ولكن عُمّيت عليهم وطُبع على قلوبهم طبعًا... أفأنت تشك في حديث حصحصت صحّته وتبيّنت طهارته، أنه ضعيف في أعين القوم، أو هو مورد اللوم، أو في رواته أحد من المطعونين؟ أفذلك مقام الشك أو كنت من المجنونين؟ وقد صدّقه الله وأنار الدليل وبرّأ الرواة مما قيل، وأرَى أنوار صدقه أجلى وأصفى، فهل بقي شك بعد إمارات عظمى؟ أتشكّون في شمس الضحى؟ أتجعلون النّور كالدّجى؟ أتعاميتم أو كنتم من العمين؟ أتقبلون شهادة الإنسان ولا تقبلون شهادة الرحمن وتسعون معتدين؟ أأنت تعتقد أن الله يُظهر على غيبه الكذابين المفترين المزوّرين؟ أتشك في الأخبار بعد ظهور صدقها؟ وإذا حصحص الصدق فلا يشك إلا من كان من قوم عادين. وهذا أمر لا يحتاج إلى التوضيح والتعريف، ولا يخفى على الذكيّ الحنيف، وعلى كل من أمعن كالمتدبرين."
    (المرجع السابق ص 206-208)


    ثم ذكر أن هذه الآية لم تجتمع من قبل لرجل يقول بأنه الإمام المهدي المنتظر فقال ما نصه:
    "... ولا شك أن اجتماع الخسوف والكسوف في شهر رمضان مع هذه الغرابة أمر خارق للعادة، وإذا نظرت معه رجلا يقول إني أنا المسيح الموعود والمهدي المسعود، والملهم المرسل من الحضرة، وكان ظهوره مقروناً بهذه الآية، فلا شك أنها أمور ما سُمِع اجتماعها في أوّل الزمان، ومن ادّعى فعليه أن يثبت وقوعه في حين من الأحيان.
    ثم لما ظهرت هذه الآية في هذه الديار وهذا المقام، ولم يظهر أثر منها في بلاد العرب والشام، فهذه شهادة من الله العلاّم لصدق دعوانا يا أهل الإسلام. فقوموا لله فرادى فرادى، واتركوا مَن بَخِل وعادى، ثم تفكّروا ودَعُوا عنادا، ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ولا تفسدوا إفسادا، ولا تعرضوا مستعجلين.
    يا عباد الله، رحمكم الله. اتقوا الله ولا تتكبّروا، وفكّروا وتدبّروا، أيجوز عندكم أن يكون المهدي في بلاد العرب أو الشام، وآيته تظهر في هذا المقام؟ وأنتم تعلمون أن الحكمة الإلهية لا تُبْعِد الآية من أهلها وصاحبها ومحلّها، فكيف يمكن أن يكون المهدي في مغرب الأرض وآيته تظهر في مشرقها؟ فكفاكم هذا إن كنتم من الطالبين.
    ثم مع ذلك لا يخفى عليكم أن بلاد العرب والشام خالية من أهل هذا الادّعاء، ولن تسمع أثرا منه في تلك الأرجاء، ولكنكم تعلمون أني أقول من بضع سنين، بأمر رب العالمين، أني أنا المسيح الموعود والمهدي المسعود."
    (المرجع السابق ص 215-217)


    ظهور الدجال
    أما علامة ظهور الدجال الذي وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم في أحاديث عديدة، فهو ليس بحاجة إلى بحث عميق، فإن نظرة متأنية تؤكد أنهم هؤلاء الشعوب المسيحية الغربية وخصوصا قسسهم القادمون معهم لتنصير المسلمين، ليجعلوا بلادهم سهلة طيعة للاستعمار. هؤلاء القسس المضللون، وهذا الاستعمار الداعم لهم بسياسييه الدجالين، تنطبق عليهم مواصفات الدجال حسب ما وردت في الأحاديث. وحيث إن الدجال قد ظهر، فلا بد أن يأتي المسيح الموعود لقتله. والحقيقة أن المسيح هو نفسه المهدي، وأن القتل هو القتل الفكري لا المادي، لأن مهمة الأنبياء دينية خلقية إصلاحية، لا سياسية ولا عسكرية.

    أما كون الدجال فئة وليس شخصا واحدا، فهذا ينبغي ألا يكون فيه ريب، ذلك أن نبوءات الأنبياء المستقبلية ليست إلا رؤى وكشوفات واستعارات بحاجة إلى تأويل، ولا تؤخذ على ظاهرها، لما ينجم عن هذا من تعارض مع بدهيات الدين ومسلمات العقل. ولسنا الآن بصدد تفسير الأحاديث النبوية المتعلقة بالدجال، وربطها بهؤلاء المسيحيين الغربيين، ذلك أنها متوافرة في كتاب "القول الصريح في ظهور المهدي والمسيح"، الذي يضم في ثناياه علامات ظهور الإمام المهدي.

    لكن، لا بأس لو تحدثنا عن حمار الدجال في هذه العجالة، فقد جاء في أحاديث رسول الله صلى الله علبه وسلم نبوءات تتعلّق بوسيلة النقل التي سيستخدمها الدجّال عند ظهوره، وقد أطلق على هذه الوسيلة اسم "حمار الدجّال"، وبيّن أنّ المسيح الدجّال يأتي على هذا الحمار الهائل الذي يأكل النار في أحشائه، وله فتحة يُخرج منها النار والدخان وينطلق في سرعة هائلة برًّا وبحراً وجوّاً، لونه أقمر شديد البياض، أهلب لا شعر له، وطول كل أذن من أذنيه ثلاثون ذراعاً، وعرض ما بين أذنيه سبعون ذراعاً، وما بين حافره إلى حافره مسيرة يوم وليلة. تُطوى له الأرض منهلاً منهلاً، يسبق الشمس إلى مغيبها. طوله في الأرض ستّون خطوة، ولونه أحمر، طعامه الحجارة والنار، لا يُدرى قُبله من دُبُره. يتقدّمه جبل من دخان. يخوض البحر لا يغرق ولا يبلغ الماءُ حقويه، وسرعته كالغيث إذا استدبرته الريح. له سروج وفروج ودويّ يملأ ما بين الخافقين، ويدعو الناس للركوب فيه.

    هذا هـو حمار الدجّال في نبوءات سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم. فهل يبقى شك في أن هذه النبوءات متعلقة بوسائل النقل التي تُستخدم فيها النار، والتي هي من مخترعات الدجال ويأجوج ومأجوج الذين معظم أعمالهم بالأجيج أي النار، والذين أتوا من كل حدب ينسلون؟

    فإذا تبين أن حمار الدجال هو وسائل النقل الحديثة، من طائرة وسفينة وقطار وسيارة وما إلى ذلك، فهل تصعب معرفة صاحب هذا الحمار؟ إنه هذه الشعوب المسيحية الغربية المستعمرة، التي حذرنا من فتنتها نبينا محمد صلى الله علبه وسلم، وأمرنا بقراءة فواتح سورة الكهف للنجاة من فتنها، وهذه الفواتح تتحدث بوضوح عن الذين قالوا اتخذ الله ولدا.

    وإذا أخذ أحدهم النبوءات المتعلقة بهذا الحمار على ظاهرها، فماذا سيقول عن الدجال نفسه الذي يركب هذا الحمار الذي يبدو خرافيا حسب الفهم السطحي له؟ وإذا ثبت تحقق ظهور الدجال، فهو إحدى علامات ظهور الإمام المهدي عليه السلام.


    يتبع ....
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    انتهى كلام موقع القاديانية حول الدليل الاول

    وسوف اناقش هذا الدليل من الناحية الدينية والعلمية

    وسوف اترك الدليل الثاني والثالث الى مناسبة اخرى

    اولا : حال الحديث

    10 - حدثنا أبو سعيد الأصطخري ثنا محمد بن عبد الله بن نوفل ثنا عبيد بن يعيش ثنا يونس بن بكير عن عمرو بن شمر عن جابر عن محمد بن علي قال : إن لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض تنكسف القمر لأول ليلة من رمضان وتنكسف الشمس في النصف منه ولم تكونا منذ خلق الله السماوات والأرض سنن الدراقطني جزء 2 صفحة 65

    اولا: هذا الحديث لم يرد في كتب اهل السنة الا في سنن الدارقطني وورد في كتب الروافض الاثناعشرية الامامية عن الامام الصادق رحمه الله

    وقال من علامات مهدينا .... الخ الحديث

    ثانيا : سند الحديث فهو واهي

    عمرو بن شمر الجعفي: وكان إمام مسجد جعفي ستين سنة وكان قاصا وكانت عنده أحاديث وكان ضعيفا جدا متروك الحديث وتوفي في خلافة أبي جعفر (الطبقات الكبرى )

    روى عنه احمد بن يونس سمعت أبى يقول ذلك نا عبد الرحمن نا محمد بن إبراهيم نا عمرو بن على ان عمرو بن شمر منكر الحديث حدث بأحاديث منكرة نا عبد الرحمن قال قرئ على العباس بن محمد الدوري قال سمعت يحيى بن معين يقول عمرو بن شمر ليس ثقة نا عبد الرحمن قال سألت أبى عن عمرو بن شمر فقال منكر الحديث جدا ضعيف الحديث لا يشتغل به تركوه نا عبد الرحمن قال سئل أبو زرعة عن عمرو بن شمر فقال ضعيف الحديث (الجرح والتعديل)


    عمرو بن شمر الجعفي كنيته أبو عبد الله يروي عن جابر الجعفي عداده في أهل الكوفة روى عنه أهلها كان رافضيا يشتم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان ممن يروي الموضوعات عن الثقات في فضائل أهل البيت وغيرها لا يحل كتابة حديثه إلا على جهة التعجب مات سنة سبع وخمسين ومائة في آخر ولاية جعفر (المجروحين)



    عمرو بن شمر متروك الحديث كوفي (الضعفاء والمتروكين)


    عمرو بن شمر الجعفي يروي عن جابر الجعفي بالموضوعات المناكير وكذلك (الضعفاء للاصبهاني)


    عمرو بن شمر الجعفي الكوفي الشيعي قال السليماني كان يضع للروافض (الكشف الحثيث)


    لهذا لم نستغرب وجود هذا الحديث في كتب الروافض لان ناقله رافضي شيعي

    ثالثا : متن الحديث منكر
    الحديث موضوع وهو ليس من قول النبي

    فليس بحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما رواه الدارقطني في سننه (2/65) من قول محمد بن الحنيفية ( ابن علي بن أبي طالب ) قال الدارقطني : حدثنا أبو سعيد الاصطخري ثنا محمد بن عبد الله بن نوفل ثنا عبيد بن يعيش ثنا يونس بن بكير عن عمرو بن شمر عن جابر عن محمد بن علي قال:

    " إن لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض تنكسف القمر لأول ليلة من رمضان وتنكسف الشمس في النصف منه ولم تكونا منذ خلق الله السماوات والأرض".

    وهذا الأثر موضوع مكذوب على محمد بن علي (ابن الحنفية) رحمه الله .

    قال الدكتور عبد العليم عبد العظيم البستوي في كتابه الموسوعة في أحاديث المهدي الضعيفة والموضوعة ص 169

    (وفيه : يونس بن بكير بن واصل الشيباني ، أبو بكر الجمَّال الكوفي. يخطئ . من التاسعة . مات 199 هـ.

    وعمرو بن شَمِر الجعفي الكوفي الشيعي أبوعبد الله : وضاع.

    قال السليماني: كان عمرو يضع للروافض .

    وقال الجوزجاني : كذاب زائغ .

    قال الحاكم: كان كثير الموضوعات عن جابر الجعفي ، وليس يروي تلك الموضوعات الفاحشة عن جابر غيره.

    قال ابن حبان : رافض يشتم الصحابة ويروي الموضوعات عن الثقات .

    قال أبوحاتم : منكر الحديث جدا ضعيف الحديث لا يشتغل به ، تركوه .

    وكذلك وهّاه غير واحد ، منهم البخاري والنسائي وابن سعد والدارقطني وآخرون .

    وجابر : هو الجعفي ، متروك الحديث . وثقه شعبة ووكيع والثوري ، ولكن كذبه ابن معين وأبو حنيفة وليث بن أبي سليم والجوزجاني وابن عيينة وابن خراش وسعيد بن جبير وغيرهم ، وضعفه كثيرون.

    قال الذهبي : وثقه شعبة فشذ ، وتركه الحفاظ .

    قال ابن حجر: ضعيف رافضي .

    والخلاصة : أن هذا الخبر موضوع ، وآفته عمرو الجعفي .

    قال العظيم آبادي : عمرو بن شمر عن جابر : كلاهما ضعيفان لا يحتج بهما

    روايات الشيعة الامامية الاثناعشرية

    (((

    الكسوف والخسوف قبل ظهور المهدي عليه السلام
    كمال الدين:2/655، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: تنكسف الشمس لخمس مضين من شهر رمضان قبل قيام القائم عليه السلام ). وعنه إثبات الهداة:3/723 ، والبحار:52/207 .

    هنا في هذه الرواية عن الامام الصادق رحمه الله الشمس تنكسف في خمسة رمضان
    النعماني/272، عن أبي بصير ، عن أبي عبد الله عليه السلام أنه قال: علامة خروج المهدي كسوف الشمس في شهر رمضان في ثلاث عشرة وأربع عشرة منه).والبحار:52/242 .

    هنا عن الامام الصادق رحمه الله الشمس تنكسف في 13 و 14 رمضان اي تنكسف يومين متتالين وفي منتصف رمضان

    دلائل الإمامة/259 ، عن أم سعيد الأحمسية قالت: قلت لأبي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك يا ابن رسول الله إجعل في يدي علامة من خروج القائم ، قالت: قال لي: يا أم سعيد إذا انكسف القمر ليلة البدر من رجب ، وخرج رجل من تحته ، فذاك عند خروج القائم). وعنه إثبات الهداة:3/575 .

    هنا القمر ينكسف في نصف رجب ايضا هذا الحديث منسوب للامام الصادق رحمه الله زورا وبهتانا

    الكافي:8/212، عن بدر بن الخليل الأزدي قال: كنت جالساً عند أبي جعفر عليه السلام فقال: آيتان تكونان قبل قيام القائم عليه السلام ، لم تكونا منذ هبط آدم إلى الأرض: تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان ، والقمر في آخره . فقال رجل: يا ابن رسول الله تنكسف الشمس في آخر الشهر والقمر في النصف ! فقال أبو جعفر عليه السلام : إني أعلم ما تقول ، ولكنهما آيتان لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام ) . ومثله النعماني/271، والإرشاد/359 ، وغيبة الطوسي/270،وإعلام الورى/429 ، والخرائج:3/1158 ، الخ.

    هنا تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان ، والقمر في آخره الحديث هنا للامام ابوجعفر محمد بن علي الباقر رحمه الله زورا وبهتانا










    النعماني/271 ، عن ورد أخي الكميت ، عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام أنه قال: إن بين يدي هذا الأمر انكساف القمر لخمس تبقى ، والشمس لخمس عشرة ، وذلك في شهر رمضان . وعنده يسقط حساب المنجمين ).ومثله كمال الدين:2/655 ، والعدد القوية/66 ، وعنهما إثبات الهداة:3/723 و737، والبحار:52/207 .

    هنا يقول محمد بن علي عليهما السلام إن بين يدي هذا الأمر انكساف القمر لخمس تبقى ، والشمس لخمس عشرة ، وذلك في شهر رمضان

    اي الشمس تنكسف في 15 رمضان

    والقمر في 25 رمضان



    سنن الدارقطني:2/65، عن جابر ، عن محمد بن علي قال: إن لمهدينا آيتين لم تكونا منذ خلق السماوات والأرض ، ينكسف القمر لأول ليلة من رمضان ، وتنكسف الشمس في النصف منه ، ولم تكونا منذ خلق الله السماوات والأرض). وعنه تذكرة القرطبي:2/703 ، والحاوي:2/66 ، ومرقاة المفاتيح:5/186 ، وإثبات الهداة:3/621 .

    هنا تكرار في كتب الروافض لحديث الدارقطني




    والسيرة الحلبية:1/193، أوله وقال: وظهوره يكون بعد أن يكسف القمر في أول ليلة من رمضان وتكسف الشمس في النصف منه ، فإن مثل ذلك لم يوجد منذ خلق الله السماوات والأرض).انتهى. وقد أخذه من أحاديث أهل البيت عليهم السلام ولم يذكر ذلك ! ))


    وهنا ايضا من مصادر اهل السنة كما يقول آية الله علي الكوراني

    ويقول في اخر كلامه وقد أخذه من أحاديث أهل البيت عليهم السلام ولم يذكر ذلك
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ثانيا : الناحية العلمية ( نظرة في علم الفلك)

    وقد حدث تماما ما أنبأ به رسول الله صلى الله علبه وسلم.. إذ جـاء الإمام المهدي عليه السلام، مؤسس الجماعة الإسلامية الأحمدية.. وأعلن عن نفسه وعن دعوته.. فآمن به من آمن وكذبه من كذب. وقد أنشأ جماعته في عام 1889 بأمر الله تعالى. وحيث إنه قد أعلن أنه الإمام المهدي المنتظر.. قال المكذبون والمعارضون كيف يكون هو الإمام المهدي ولم يقع الخسوف والكسوف تصديقا له حسب وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فلم يزل حضرتُه يدعو ربَّه عز وجل بحرارة متناهية دعاء المضطر الذي يذوب قلبه ووجدانه أملا ورجاء في نصر الله تعالى وتأييده، حتى جاء نصر الله. وفي مساء يوم الخميس الموافق 21 مارس (آذار) عام 1894 الميلادي، وهو مساء الليلة الثالثة عشرة من رمضان المبارك عام 1311 الهجري، وقع خسوف القمر. وهنا قال الإمام المهدي للناس انظروا إلى الشمس.. فإنها ستنكسف أيضا في اليوم الثامن والعشرين من هذا الشهر المبارك إن شاء الله تعالى. وفعلا وقع كسوف الشمس في اليوم المحدد وهو الموافق 6 نيسان (أبريل) عام 1894. وبهذا تحقق وعد رسول الله صلى الله علبه وسلم، وظهرت الآيتان اللتان ذُكر أنهما ستظهران للإمام المهدي، وأنه سيستدل بهما على صدقه، ولم يحدث قط أن استدل أحد من قبل على صدقه بظهور مثل هاتين الآيتين.

    وقد تكررت نفس الظاهرة تمامًا في العام التالي مباشرة في النصف الآخر من الكرة الأرضية في أمريكا عام 1895. وهكذا وقعت المعجزة الفلكية التي ذكرها رسول الله صلى الله علبه وسلم، وأشار إليها القرآن الحكيم في سورة القيامة، واجتمع كسوف الشمس والقمر في شهر رمضان، وسجلت المراصد الفلكية هذا الحدث، ودخل في السجلات إلى الأبد.



    حدث في عام 1894 خسوف قمر 13 رمضان 21 /3 والشمس كسفت في 6/4 اي في 29 رمضان من تلك العام حدث كسوف للشمس وهذا يدل ان رمضان في ذلك العام كان فيه خطأ في رؤية الهلال بمقدار يوم

    اي ان رمضان كان في 9 /3/1894

    بينما كان من الاحرى ان يكون رمضان في ذلك العام بتاريخ 8/3/1894 ويبدوا ان الفقهاء والقضاة في ذلك العام حال بينهم وبين رؤية الهلال شىء ما ليلة 8/3 /1894 فجعلوا 8/3/1894 المتمم لشهر شعبان بينما كان في الاصل ان 8/3/1894 الاول من رمضان

    وبالتالي فأن 21 /3 /1894 هو يوم 14 رمضان يوم حدوث الخسوف القمري

    و6/4 /1894 هو الثلاثين من رمضان يوم حدوث الكسوف الشمسي وهذا طبيعي جداااااااااااا

    ولا اعجاز هنا وهذا يخالف الحديث

    ان 21/3/1894 ميلادية يقابل 14 /رمضان /1311 هجرية يوم الأربعاء

    وهذا يؤكد ماقلته سالفا ان 8/3/1894 ميلادية هو اول يوم من شهر رمضان

    ومنه ان خسوف القمر حدث في 14 رمضان 1311 ليلة 15 رمضان الاربعاء مساء وهذا طبيعي

    وهذا يؤكد ان علماء بلاد الهند أخطأو في رؤية الهلال ذلك العام فلم يروه وجعلوا 8/3/1984 المتمم لشعبان

    بينما بقية بلاد الاسلام في الجزيرة العربية كان 8/3/1984 غرّة رمضان

    صديقنا غلام القادياني رد على فهم الحديث انه يقصد ان الخسوف وقع في اول ليلة من ليالي الخسوف 13 14 15

    والكسوف حدث في اول ليلة من ليالي الكسوف 27 28 29


    لنرى الآن تفصيل ذلك

    يتبع .........
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اولا : الحديث لا يقصد اول ليلة واخر ليلة واي شىء من هذا التفاهة

    الكل يعلم ان الكسوف يحدث في الليلة التي تسبق اول يوم من الشهر القمري التالي

    حدث كسوف شمس في 29 محرم اذن اليوم الذي يليه 1 صفر

    حدث كسوف في 28 محرم اليوم الذي يليه هو 1 صفر وهنا نستنتج ان هناك خطأ في حساب محرم

    لأن الكسوف يعني بالعربي الفصيح ان الهلال ولد ومنه يمكن رؤيته عند الغروب خاصتا اذا كان الكسوف عند بداية النهار

    ولا يمكن رؤية الهلال الا اذا ارتفع بمقدار 5 درجات فما فوق عن الشمس بعد الغروب مباشرة

    اما اذا كان الكسوف على آخر النهار فأن القمر يغرب اقل من خمس درجات من الشمس عند الافق ومنه فلكيا اليوم التالي بداية الشهر القمري الجديد

    اما من خلال اعتماد الرؤية فأنه يؤخر الى اليوم الذي يليه بسبب تعذر الرؤية

    ونفس الشىء ينطبق على الخسوف الذي يحدث في جميع انحاء العالم في ليلة 14 من الشهر القمري واذا حدثت في غير ذلك فأنه يدل على خطأ في حساب بداية الشهر القمري

    الخسوف والكسوف ثابتان ولا يتغير موعدهما ولكن الذي يختلف هو حساب الشهر من قبل لجنة الأهله في اي بلاد من بلاد الاسلام

    فالقمر والشمس لهم حركات ثابته لاتتغير ( اي لاتنقص ولا تزيد)

    يتبع.........
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    والأثر وان كان منكر موضوع مكذوب على الامام ابن الحنفية وعلى ائمة ال البيت رحمهم الله

    فأنه يتكلم عن اية لم تحدث وهي الخسوف في اول رمضان والكسوف وسطه وهذا مستحيل علميا وهذا نص الحديث عند الامامية من قاموا بتأليف هذا الحديث زورا وبهتانا

    ((الكافي:8/212، عن بدر بن الخليل الأزدي قال: كنت جالساً عند أبي جعفر عليه السلام فقال: آيتان تكونان قبل قيام القائم عليه السلام ، لم تكونا منذ هبط آدم إلى الأرض: تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان ، والقمر في آخره . فقال رجل: يا ابن رسول الله تنكسف الشمس في آخر الشهر والقمر في النصف ! فقال أبو جعفر عليه السلام : إني أعلم ما تقول ، ولكنهما آيتان لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام ) . ومثله النعماني/271، والإرشاد/359 ، وغيبة الطوسي/270،وإعلام الورى/429 ، والخرائج:3/1158 ، الخ.
    ))




    ماذا حدث في عام 1894

    في 21 /3(مارس) /عام 1894 ميلادية الموافق 14/رمضان/1311 للهجرة يوم الأربعاء

    وليس 13 رمضان كما ادعى غلام القادياني

    ( اقول ربما كان في بلده كان يقابل 13 رمضان بسبب خطأ رؤية الهلال كما ذكرت انا في مشاركة رقم (4) )


    المهم حدث في هذا اليوم خسوف جزئي جدااااااااااااااااا اي لم ينخسف من القمر الا 25 بالمئة تقريبا في منطقة الخسوف الرئيسية

    وهي غرب افريقيا و اوروبا ومنطقة المحيط الاطلسي بالكامل وشرق الامريكتين


    هل حدث خسوف في منطقة الهند وباكستان حدث ولكن بنسبة ضئيلة جدااااااااااااااااا بمقدار 5 بالمئة

    وهذا هو الشكل التوضيحي للخسوف القمري الذي حدث في 21/3/1894




    ولكم ان تلاحظوا الى جزئية الخسوف في منطقة الذروة فما بالك ببلاد قاديان

    بالله عليكم هل هذه تعتبر علامة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

    يتبع .........
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    تلاحظون في الرسم السابق مرور القمر بمحاذاة منطقة الظل الارضي

    اي شبة جزئي كان هذا الخسوف

    الأن لننتقل الى الكسوف

    في 6/4(ابريل)/1894 ميلادية الموافق30/رمضان /1311 للهجرة يوم الجمعة حدث كسوف للشمس

    حلقي للشمس امتد من شمال المحيط الهندي مرورا بجنوب الهند ووسط بنجلادش ثم قطع وسط الصين وشرق منغوليا مرورا بشرق روسيا وانتهى بغرب الالسكا


    ولكم الآن صورة للكسوفات التي حدثت مابين 1881 الى 1900 عبر الرابط التالي

    http://eclipse.gsfc.nasa.gov/SEatlas...Eatlas1881.GIF

    سوف ترون الكسوف الذي حدث في 6/4/1894 يسار الصورة بخط احمر رفيع يدل على ضيق المنطقة التي حدث بها الكسوف الحلقي للشمس
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    واليكم هذه الصورة ايضا



    يظهر الكسوف بالخط الاحمر ومدى تحركه

    وقد حدث بعيدا عن منطقة قاديان في مستعمرة الهند سابقا

    يتبع.............
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    ثم قال هذا الزنديق مدعي النبوة الدجال ( ومن من احد الدجالين الثلاثين الذين تنبأ النبي صلى الله عليه وسلم بخروجهم آخر الزمان ) ان هذه الاية تكررت في امريكا من العام الثاني

    واقول

    ان الكسوف الذي حدث العام الذي تلاه اي 1895 كان في 26 مارس اواخر رمضان 1312هـ وكان كسوف جزئي امتد لمسافة قصيرة جدااااا من القطب الشمالي الى النصف الاعلى من المحيط الاطلسي مرورا بجرينلاند



    والخسوف حدث في 11مارس 1895 منتصف رمضان 1312 هـ

    وكان الخسوف خسوف كامل غطى افريقيا والمحيط الاطلسي






    يتبع............
    التعديل الأخير تم 01-17-2010 الساعة 01:44 PM
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    1,071
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هل ما حدث عام 1894 فريد من نوعه لايحدث ابدا


    لنرى

    في عام 2005 ماذا حدث

    3/10 (اكتوبر)/2005 ميلادية الموافق 30 شعبان 1426 هـ ( اواخر شعبان بداية رمضان )

    حدث كسوف للشمس حلقي امتد من المحيط الاطلسي مرورا بشرق وشمال افريقيا وانتهاءا باواسط المحيط الهندي




    وحدث في 17/10(اكتوبر)/2005 ميلادية الموافق 14 رمضان 1426 منتصف رمضان

    خسوف للقمر جزئي المحيط الهادي وغرب امريكا وشرق اسيا




    وهكذا قد تتكر الحالة هذه ولايعني شىء

    فسبحان الله من المخرفين

    والدجالين

    انتهى

    كتبه الاشبيلي المعافري الصنعاني
    التعديل الأخير تم 01-17-2010 الساعة 01:45 PM
    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  11. #11

    Arrow

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الاشبيلي مشاهدة المشاركة
    لا خلاف في أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد وصف الحالة التي يظهر فيها الإمام المهدي عليه السلام، حيث تحدث عن الحالة الدينية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية في أحاديث لا يكاد يجهلها أحد.
    قرأت ذلك على موقعهم, ثم تساءلت كيف يعني الحالة الدينية و السياسية و التخليطية و و, ثم يتكلم عن الخسوفية و الكسوفية؟

    ثم بعد ذلك قرأت:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ادعاء القادياني
    عندما لقي حضرته عليه السلام التكذيب من المعارضين، وعندما استشرت عداوتهم وكبُر إعراضهم، دعاهم إلى المباهلات لكي يحكم الله بينه وبينهم بالحق وينـزل لعنته على الظالمين. ومن خلال تلك المباهلات، أظهر الله تعالى كثيرا من آيات النصر والتأييد له.
    كثير من الآيات و منها بالتـأكيد تلك الحالة التي مات فيها و بها لا نتمناها لأي آدمي و لو كان كافرا؟؟؟؟ لم أفهم, عن أي آية و تأييد يتكلم؟ و أي مصيبة لحقت بالهندوس و النصارى و "المشايخ" بعد المباهلة؟ و من هم هؤلاء المشايخ؟
    التعديل الأخير تم 12-29-2010 الساعة 07:26 AM
    الفلسفة الإنسانية أو علمنة الفلسفة و العلم وراء الكارثة الحديثة التي تسبب اللاوعي و الإحباط كنتيجة للصراع بين المتناقضات, فعلى سبيل المثال لا الحصر, تصور الحياة على أنها عبثية -أو نتيجة عملية عبثية- من جهة, و من جهة ثانية إبعاد صفة العبث عن هذا التصور و عن أي محاولة فلسفية فكرية متتالية في إثبات هذا التصور!!

  12. #12

    Exclamation نوع دليل من الادلة قد يستفيد منها الملاحدة ليزيدوا "ادلتهم" قوة

    ربي يخرب بيت أدلة القادياني



    الفلسفة الإنسانية أو علمنة الفلسفة و العلم وراء الكارثة الحديثة التي تسبب اللاوعي و الإحباط كنتيجة للصراع بين المتناقضات, فعلى سبيل المثال لا الحصر, تصور الحياة على أنها عبثية -أو نتيجة عملية عبثية- من جهة, و من جهة ثانية إبعاد صفة العبث عن هذا التصور و عن أي محاولة فلسفية فكرية متتالية في إثبات هذا التصور!!

  13. افتراضي السلام على كل من دعى للإسلام

    وعليكم يا أم أحمد - أي نقول لك سلاما نحن أيضا -
    وما دمت فخورة هكذا بكونك قاديانية , فلماذا تستحين من كتابتها في خانة معرفك ؟
    وبدلا من الكلام الذي لا وزن له ولا طعم ولا رائحة , فلماذا لا تفتحين موضوعا للنقاش ؟
    اللهم اهدي
    حمامتنا تطير بريش شوق ****وفي منقارها تحف السلام
    إلى وطن النبي حبيب ربي****** وسيد رسله خير الأنام

  14. افتراضي

    الى الأخ الأشبيلي تعظيم سلام والله كلمة فضحتهم دي قليلة جدا بالأدلة التي سحقتهم .
    بارك الله فيك وحياك وجزاك خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل يلزم نجاة المؤمن من الهلاك والخلف عليه بالخير من المصائب؟
    بواسطة الشربيني في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 03-05-2014, 01:02 AM
  2. قصة سيدنا موسى (عليه السلام) وعاشوراء ..نجاة موسى ومن معه وغرق فرعون و
    بواسطة ابوابراهيم في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-24-2012, 09:56 PM
  3. آيات وابتهالات في ما نسب لمحمد عليه السلام والصلوات
    بواسطة الوعد الصادق في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 12-24-2011, 12:48 PM
  4. سؤال إذا أجاب عليه الأحمديون انضممت لهم .
    بواسطة مساعد في المنتدى قسم الحوار عن القاديانية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-22-2007, 10:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء