النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فائدة اليوم - نظرة في أذكار الصباح والمساء

  1. #1

    Exclamation فائدة اليوم - نظرة في أذكار الصباح والمساء

    إســـلاميـــات ...
    بقلم : أبو حب الله ..
    فائدة اليوم 0119 ...
    نظرة في أذكار الصباح والمساء !..

    بسم الله الرحمن الرحيم ...
    الإخوة الكرام ..

    هذه الرسالة :
    هي دعوة للتفكر في أذكار الصباح والمساء : وليس مجرد
    سردها فقط أو تذكير المسلمين بها .. وإنما أسعى معكم في هذه
    الرسالة المتواضعة : لأن نستخدم القلب والعقل والعين معا ً:
    لنتدبر معانيها جيدا وذلك ً: قبل أن نحفظها وتلهج بها ألسنتنا
    صباحا ًومساءًً .. فهي والله : مِن أقوى أسلحة الله تعالى التي
    أنعم بها على المؤمنين في هذه الحياة : وأرشدنا إليها النبي ..
    فهي تجلب لنا : الهداية .. والتوفيق .. ومغفرة الذنوب ..
    والتذكرة والتوبة .. والذِكر الحَسن .. والحِرز مِن شرالحسد
    والعين .. وشياطين الجن والإنس .. ومِن شر النفس الأمارة
    بالسوء والهوى ............
    ----
    موقفٌ قبل البدء ..........

    عندما كنت أعمل في القاهرة .. كنت أ ُسافر إليها يوميا ً
    بالميكروباص التيوتا الشهير .. وكنت عادة ًما أ ُُبادر
    بالجلوس في أحد المقعدين الأماميين بجوار السائق :
    لكي أبدأ في قراءة الأذكار والقرآن بصوتٍ عال ٍ: طوال
    الرحلة .. حيث كانت هذه هي أفضل وأسرع الوسائل
    لمنعه مِن تشغيل الأغاني المائعة : مِن الشرائط أو مِن
    إذاعة الأغاني الموبوءة ..........
    حيث لو جلست في أحد المقاعد الخلفية : ربما لم يسمعني
    أو : يسمع ولكن : يطغى صوت الأغاني على صوتي !!..
    ---
    كما أني كنت أحتسب تعليم المسلمين : سُـنة ًمِن سُـنن
    نبيهم التي لا يعرفها معظمهم للأسف .. فطلب مِني بعضهم
    بالفعل : نـُسخا ًمِنها : فكنت أ ُعطيه مِنها ورقا ًمطبوعا ً..
    ---
    وبالطبع : لم أكن لأتمكن مِن الجلوس في ذلك المكان في
    كل مرة !!.. ولكن المرات التي كنت أجلس فيها : كانت
    كافية ًوالحمد لله لعقد بعض الصداقات مع بعض السائقين ..
    وكان مِنهم سائقٌ اسمه (محمد) ....
    ---
    وفي أحد الأيام : دخلت لأركب السيارة صباحا ً: في
    المقعد الأخير .. وبعد أن امتلأت السيارة بالركاب :
    امتنع السائق مِن الحضور (وكان يجلس بعيدا ًفي أحد
    المحلات ولم أرى شكله) !!.. وكان موقفا ًغريبا ًبحق !
    فالمعتاد صبحا ًفي مثل هذه الأيام : هو شجار السائقين
    على مَن ينطلق أولا ًبسيارته والركاب : لكي يلحق مكانا ً
    متقدما ًفي طابور ٍطويل : أثناء العودة مساءً !!..
    فماذا حدث يا ترى ؟!..
    ---
    جاء (محمد) السائق : وطلب منا النزول : للركوب في
    سيارته .. وطلب مِني أن أجلس بجواره .. وبعد انتهائي
    مِن قراءة الأذكار : وقبل شروعي في تلاوة القرآن :
    شرع معي في حديثٍ كعادته في بعض الأوقات .. ولكنه
    في هذه المرة : أخبرني بكلام ٍعجيب .......
    ---
    لقد حكى لي : كيف أن السائق الذي رفض الانطلاق
    بنا : يتعامل مع الجن !!.. وكيف أنه : دار شجارٌ بينه
    وبينه ذات يوم ٍعلى (الدور) المعتاد كما يحدث كثيرا ًبين
    السائقين .. ولكنه في تلك المرة : توعده أمام جميع
    السائقين (أي هذا السائق الآخر) : ألا يجعله يخطو
    بقدميه أرض الموقف مرة ًأخرى !!!!...
    ---
    وفي ليلة ذلك اليوم : قابله في أحد المقاهي مع طرفٍ
    ثالث : ادّعى أنه جاء ليُصلح بينهما .. وبالفعل .. وفي
    نهاية الجلسة : قاما ليتصافحان .. وهنا : شعر (محمد)
    بوغز ٍفي يده : كأنه (إبرة مخيط) !.. فنظر بعد المُصافحة
    ليجد : بضع نقاطٍ مِن الدم في مكان الوغز .. لم يُعر
    (محمد) الأمر اهتماما ً(وهو يظن أنه ربما كان ذلك مِن
    الخاتم الذي في يد السائق الآخر) .............
    ولكنه عندما ذهب إلى بيته في آخر الليل لينام :
    كانت هي النومة الأخيرة له في تلك الأيام !!!!!!!!!!!...
    ---
    فعلى مدار أكثر مِن تسعة أيام ٍكاملة : ظل (محمد) طريح
    الفراش : عاجز عن التفكير السليم والحركة !!...
    تشويشٌ في عقله .. واضطرابٌ كامل في أعضاء جسده !
    أتوا له بطبيب ٍواثنين وثلاث ولكن : بلا جدوى !!!.. إذ :
    لا مشكلة عضوية تظهر عليه ! اللهم إلا أنه كان مِن
    المُدخنين بشراهة ..... ولكن : حتى هذا التدخين الشره :
    لا يُمكن أن يؤدي به إلى مثل تلك الحال !..
    ---
    وفي إحدى الليالي : علِم (محمد) أن ما حدث له : هو وعيد
    ذلك السائق !!.. وتذكر الوغز في يده .. وتذكر ما كان يُقال
    عن هذا السائق وعلاقته بالجن .. فندم (محمد) عن ابتعاده
    الكبير عن الله عز وجل وعن الصلاة والإلتزام ....
    فأشار لأهله أن يُحضروا له سبحة .. وأخذ يُحاول على مدار
    ثلاثة أيام أن يُسبح عليها كل يوم : مائة مرة :
    " لا إله إلا الله وحده لا شريك له : له الملك وله الحمد :
    وهو على كل شيء قدير
    " ..............
    ---
    كان الأمر صعبا ًتماما ً!!.. وكأن هناك مَن يُمسك يده
    وأصابعه لمنعه مِن العد والتسبيح !!.. حتى أنه مِن قوة
    تمسكه بحبات السبحة : سبب ذلك غورا ًفي إصبع يده
    الإبهام مِن قوة إطباقه عليه (وأراني أثره الذي لا زال
    موجودا ًإلى الآن) !!... وفي اليوم الثالث :
    قام (محمد) كأنه نشط مِن عقال !!!.. وذهب إلى الموقف !
    ومِن يومها : والسائق الثاني يتحاشاه تماما ً.. وصار
    (محمد) أكثر التزاما ً: في سيارته وفي كل شيء على قدر
    المستطاع : بل وحتى ترك التدخين ..............
    ---
    وهنا سألته : وما علاقة كل ذلك بما حدث اليوم ؟!!..
    فقال لي : أن الساحر : يتعذب عذابا ًشديدا ًجدا ًبسماعه
    للأذكار التي اعتدت أنا على قولها !!!.. فتذكرت على الفور
    ساعتها : بعض السائقين بالفعل الذين مهما سمعوا أذكاري
    أو تلاوتي : زادوا في صوت الأغاني بشكل ٍمبالغ ٍفيه :
    كما أنهم يسيرون ساعتها بسرعة جنونية : تصيب أكثر
    الركاب بالهلع والخوف !... فتأكدت أن السائق المذكور :
    هو أحد هؤلاء ولا شك !!..
    كما أدركت ساعتها : علو ومنزلة هذه الأذكار في حِفظ
    الله تعالى بها المؤمن كما أخبر بذلك الصادق المصدوق
    صلى الله عليه وسلم .............
    --
    (ملحوظة : أذكار الصباح : موعدها مِن بعد صلاة
    الفجر : وحتى شروق الشمس .. وأذكار المساء : مِن
    بعد صلاة العصر : وحتى غروب الشمس .. ومَن فاته
    شيءٌ مِن ذلك في وقته : فلا بأس بقوله بعدها :
    لعموم خيرية هذه الأذكار والأدعية
    ) ...
    ------------------
    والآن مع بعض أشهر هذه الأذكار .. والتي إذا ما واظب
    أحدنا على قراءتها من ورقة مثلا ًلمدة أسبوع : فلن يلبث
    يسيرا ًمن الوقت إلا وقد حفظها .. وكلها بإذن الله مِن تصحيح
    الشيخ الألباني رحمه الله : مِن أكثر مِن مصدر .. مع جمعي
    لبعض الروايات والألفاظ في رواية واحدة للتسهيل ..
    ومع العِلم بأن الآحاديث الواردة : لم يذكرها النبي مُرتبة :
    وإنما ذكرها مُفردة .. ولكني رتبتها بما اعتدت أنا عليه ...
    وأرجو تدبر المعاني مع القراءة .. والله مِن وراء القصد ..
    -----------
    1...
    آية الكرسي " الله لا إله إلا هو الحي القيوم " : مَن قرأها
    عند نومه : لم يزل عليه مِن الله حافظ : ولا يقربه
    الشيطان حتى يُصبح .. صحيح البخاري ... وأنا أبدأ بها
    أيضا ًصباحا ًومساءً ..
    2...
    " قل هو الله أحد " و" قل أعوذ برب الفلق " و" قل أعوذ
    برب الناس
    " : يقولها المسلم حين يُصبح وحين يُمسي :
    يكفيه الله مِن كل شيء بإذن الله (وأرجو تدبر معاني هذه
    السور الثلاث العظيمة لتمام الفائدة) .....
    رواه الترمذي وأبو داود والنسائي وصححه الألباني ..
    3...
    " أمسينا وأمسى (أصبحنا وأصبح) المُلك لله .. والحمد
    لله : لا إله إلا الله : وحده : لا شريك له : له المُلك :
    وله الحمد : وهو على كل شيءٍ قدير .. رب أسألك خير
    ما في هذه الليلة
    (هذا اليوم) وخير ما بعدها (ما بعده)
    وأعوذ بك مِن شر ما في هذه الليلة (هذا اليوم) وشر
    ما بعدها
    (ما بعده) : رب أعوذ بك مِن الكسل .. وسوء
    الكِبَر
    (أي الكِبَر في السِن) .. رب أعوذ بك مِن عذاب ٍ
    في النار .. وعذاب ٍفي القبر
    " ...
    رواه مسلم وأبو داود والترمذي ..
    4...
    " رضيت بالله ربا ً: وبالإسلام دينا ً: وبمحمدٍ نبيا ًورسولا ً"
    لا يقولها مسلم صباحا ًومساءً إلا أدخله الله الجنة بإذن الله ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/334) ..
    5...
    " اللهم إني أصبحت (أمسيت) أ ُشهدك .. وأ ُشهد حملة
    عرشك .. وملائكتك .. وجميع خلقك : أنك أنت الله : لا
    إله إلا أنت : وحدك لا شريك لك : وأشهد أن محمدا ًعبدك
    ورسولك
    " : مَن قالها مرة : أعتق الله ثلثه مِن النار ..
    ومَن قالها مَرتين : أعتق الله ثلثيه مِن النار .. ومَن قالها
    ثلاثا ً: أعتق الله كله مِن النار ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/267) ..
    6...
    " اللهم عالِم الغيب والشهادة .. فاطر السماوات والأرض :
    رب كل شيءٍ ومليكه : أشهد أن لا إله إلا أنت .. أعوذ بك
    مِن شر نفسي .. وشر الشيطان وشِـركِه .. وأن أقترف
    على نفسي سوءا ً: أو أجُره إلى مسلم
    " ....
    صحيح سنن الترمذي للألباني (3529) ..
    قاله النبي لـ (أبي بكر) رضي الله عنه : ناصحا ًله أن
    يقوله حين يُصبح وحين يُمسي وحين يأخذ مضجعه ..
    7...
    " اللهم أنت ربي : لا إله إلا أنت .. خلقتني وأنا عبدك ..
    وأنا على عهدك ووعدك : ما استطعت .. أعوذ بك :
    مِن شر ما صنعت
    (أي مِن ذنوب) .. أبوء (أي أعترف)
    لك : بنعمتك عليّ .. وأبوء لك بذنبي .. فاغفر لي : فإنه
    لا يغفر الذنوب إلا أن
    ت " (وهو ما يُعرف بسيد الاستغفار)
    رواه البخاري وغيره ...
    مَن قاله مِن النهار موقنا ًبه : فمات قبل أن يمسي :
    دخل الجنة بإذن الله .. ومَن قاله مِن الليل موقن ٌبه :
    فمات قبل أن يُصبح : دخل الجنة بإذن الله ..
    8...
    " بسم الله الذي لا يضر مع اسمه : شيءٌ في الأرض
    ولا في السماء : وهو السميع العليم
    " ...
    مَن قالها ثلاث مرات صبحا ً: ومثلهن مساءً : لا يضره
    شيءٌ بإذن الله .......
    9...
    إذا أصبح أحدكم فليقل :
    " اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا .. وبك نحيا وبك نموت :
    وإليك المصير
    " ..
    وإذا أمسى فليقل :
    " اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا .. وبك نحيا وبك نموت :
    وإليك النشور
    (أي البعث مِن الموت) " ...
    كان النبيُ صلى الله عليه وسلم يُعلمها لأصحابه ....
    رواه الترمذي وغيره وصححه الألباني ...
    10...
    " أصبحنا على فطرة الإسلام .. وعلى كلمة الإخلاص ..
    وعلى دين نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم : وعلى مِلة
    أبينا إبراهيم : حنيفا ًمسلما ً: وما كان مِن المشركين
    "
    كان يُعلمها النبي لأصحابه إذا أصبحوا .. وأنا أقولها
    أيضا ًإذا أمسيت : " أمسينا على فطرة الإسلام ..... "
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (6/2/2989) ...
    11...
    " سبحان الله وبحمده : عدد خلقه .. ورضا نفسه ..
    وز ِنة عرشه .. ومِداد كلماته
    " .. تعدل في
    المقدار التسبيح والحمد مِن الفجر وحتى طلوع الشمس ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (5/2156) ..
    12...
    " اللهم عافني في بدني .. اللهم عافني في سمعي ..
    اللهم عافني في بصري : لا إله إلا أنت
    " ..
    كان رسول الله يقولها ثلاثا ًحين يُصبح : وثلاثا ًحين
    يُمسي ...
    حسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد للبخاري ...
    13...
    " اللهم إني أعوذ بك مِن : الكفر والفقر .. وأعوذ بك
    مِن عذاب القبر : لا إله إلا أنت
    " ...
    كان رسول الله يقولها ثلاثا ًحين يُصبح : وثلاثا ًحين
    يُمسي ...
    حسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد للبخاري ...
    14...
    " أعوذ بكلمات الله التامات : مِن شر ما خلق " ..
    مَن يقولها في منزل ٍنزله : لا يضره فيه شيء ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (7/3/3980) ..
    ومَن أراد أن يدعو بالدعاء كاملا ً: للاحتراز مِن كل ما
    يضر : فإليه نص الدعاء :
    " أعوذ بكلمات الله التامات : التي لا يُجاوزهن (أي
    يقدر عليهن) برٌ ولا فاجر : مِن شر ما خلق .. وذرأ وبرأ ..
    ومِن شر ما ينزل مِن السماء .. ومِن شر ما يعرج فيها ..
    ومِن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ .. ومِن شر ما يخرج منها ..
    ومِن شر فتن الليل والنهار .. ومِن شر كل طارق ٍ:
    إلا طارقٌ يطرقُ بخير ٍيا رحمن
    " ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (2/840) ..
    15...
    " يا حيُ يا قيوم : برحمتك أستغيث : أصلح لي شأني
    كله : ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
    " ...
    يُقال صباحا ًومساءً .......
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/227) ...
    وفي حديثٍ آخر : أنها مِن دعوات المكروب ...
    16...
    " اللهم إنا نعوذ بك : مِن أن نشرك بك : شيئا ًنعلمه ..
    ونستغفرك : لِما لا نعلمه
    " ...
    قاله النبي وهو يُحذر صحابته مِن الشرك الخفي الذي هو
    أخفى مِن دبيب النمل (وهو أنواع لا مجال لذكرها الآن)
    حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1/36) ..
    17...
    " اللهم إني أسألك : العفو والعافية : في الدنيا والآخرة ..
    اللهم إني أسألك : العفو والعافية : في ديني ودنياي ..
    وأهلي ومالي .. اللهم استر عوراتي .. وآمِن روعاتي ..
    اللهم احفظني مِن بين يدي ومِن خلفي .. وعن يميني ..
    وعن شمالي .. ومِن فوقي .. وأعوذ بعظمتك أن أ ُغتال
    مِن تحتي
    (الخسف أو شرور الجن والشياطين) " ..
    صحيح الجامع الصغير للألباني (1/1274) ..
    18...
    " اللهم إني عبدُك .. ابن عبدِك .. ابن أمتِك .. ناصيتي
    (أي مقدمة رأسي وتوجُهي) بيدك .. ماض ٍ(أي نافذٍ) فيّ
    حُـكمك ..عدلٌ فيّ قضاؤك .. أسألك بكل اسم ٍهو لك :
    سمّيت به نفسك .. أو أنزلته في كتابك .. أو علمته أحدا ً
    مِن خلقِك .. أو استأثرت به في علم الغيب عندك :
    أن تجعل القرآن :
    ربيع قلبي .. ونورَ صدري .. وجلاء حزني .. وذهاب همي
    "
    مَن قاله مهموما ًمحزونا ً: أذهب الله تعالى همه وحزنه ..
    وأبدله مكانه فرجا ً.. وكان النبي يعلمه أصحابه .. وكان
    يقوله صباحا ًومساءً ....
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/199) ...
    19...
    " اللهم أسلمتُ نفسي إليك : ووجهتُ وجهي إليك : وفوضتُ
    أمري إليك : وألجأتُ ظهري إليك : رغبة ًورهبة ً: إليك ....
    لا ملجأ ولا منجأ مِنك : إلا إليك : آمنتُ بكتابك الذي أنزلتَ ..
    وبنبيك الذي أرسلتَ
    " .. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ينام على شقه الأيمن ويقولها .. وكان يقول عنها :
    مَن قالها : فمات مِن ليلته : مات على الفطرة ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (6/2/2889) ...
    -----------
    وأما الأذكار التي يُستحب الإكثار مِنها عموما ًفهي :
    " سبحان الله .. والحمد لله .. ولا إله إلا الله .. والله أكبر :
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    " ...
    وهي غراس المؤمنين في الجنة ....
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/105) ...
    ---
    " سبحان الله وبحمد " مَن قالها مائة مرة في يومه :
    حُطت خطاياه : وإن كانت مثل زبد البحر ....
    رواه البخاري ومسلم ...
    ---
    " كلمتان : خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان :
    حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده .. سبحان
    الله العظيم
    " ...........
    رواه البخاري ومسلم ........

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

  2. #2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إلى حب الله مشاهدة المشاركة
    إســـلاميـــات ...
    بقلم : أبو حب الله ..
    فائدة اليوم 0119 ...
    نظرة في أذكار الصباح والمساء !..

    بسم الله الرحمن الرحيم ...
    الإخوة الكرام ..

    هذه الرسالة :
    هي دعوة للتفكر في أذكار الصباح والمساء : وليس مجرد
    سردها فقط أو تذكير المسلمين بها .. وإنما أسعى معكم في هذه
    الرسالة المتواضعة : لأن نستخدم القلب والعقل والعين معا ً:
    لنتدبر معانيها جيدا وذلك ً: قبل أن نحفظها وتلهج بها ألسنتنا
    صباحا ًومساءًً .. فهي والله : مِن أقوى أسلحة الله تعالى التي
    أنعم بها على المؤمنين في هذه الحياة : وأرشدنا إليها النبي ..
    فهي تجلب لنا : الهداية .. والتوفيق .. ومغفرة الذنوب ..
    والتذكرة والتوبة .. والذِكر الحَسن .. والحِرز مِن شرالحسد
    والعين .. وشياطين الجن والإنس .. ومِن شر النفس الأمارة
    بالسوء والهوى ............
    ----
    موقفٌ قبل البدء ..........

    عندما كنت أعمل في القاهرة .. كنت أ ُسافر إليها يوميا ً
    بالميكروباص التيوتا الشهير .. وكنت عادة ًما أ ُُبادر
    بالجلوس في أحد المقعدين الأماميين بجوار السائق :
    لكي أبدأ في قراءة الأذكار والقرآن بصوتٍ عال ٍ: طوال
    الرحلة .. حيث كانت هذه هي أفضل وأسرع الوسائل
    لمنعه مِن تشغيل الأغاني المائعة : مِن الشرائط أو مِن
    إذاعة الأغاني الموبوءة ..........
    حيث لو جلست في أحد المقاعد الخلفية : ربما لم يسمعني
    أو : يسمع ولكن : يطغى صوت الأغاني على صوتي !!..
    ---
    كما أني كنت أحتسب تعليم المسلمين : سُـنة ًمِن سُـنن
    نبيهم التي لا يعرفها معظمهم للأسف .. فطلب مِني بعضهم
    بالفعل : نـُسخا ًمِنها : فكنت أ ُعطيه مِنها ورقا ًمطبوعا ً..
    ---
    وبالطبع : لم أكن لأتمكن مِن الجلوس في ذلك المكان في
    كل مرة !!.. ولكن المرات التي كنت أجلس فيها : كانت
    كافية ًوالحمد لله لعقد بعض الصداقات مع بعض السائقين ..
    وكان مِنهم سائقٌ اسمه (محمد) ....
    ---
    وفي أحد الأيام : دخلت لأركب السيارة صباحا ً: في
    المقعد الأخير .. وبعد أن امتلأت السيارة بالركاب :
    امتنع السائق مِن الحضور (وكان يجلس بعيدا ًفي أحد
    المحلات ولم أرى شكله) !!.. وكان موقفا ًغريبا ًبحق !
    فالمعتاد صبحا ًفي مثل هذه الأيام : هو شجار السائقين
    على مَن ينطلق أولا ًبسيارته والركاب : لكي يلحق مكانا ً
    متقدما ًفي طابور ٍطويل : أثناء العودة مساءً !!..
    فماذا حدث يا ترى ؟!..
    ---
    جاء (محمد) السائق : وطلب منا النزول : للركوب في
    سيارته .. وطلب مِني أن أجلس بجواره .. وبعد انتهائي
    مِن قراءة الأذكار : وقبل شروعي في تلاوة القرآن :
    شرع معي في حديثٍ كعادته في بعض الأوقات .. ولكنه
    في هذه المرة : أخبرني بكلام ٍعجيب .......
    ---
    لقد حكى لي : كيف أن السائق الذي رفض الانطلاق
    بنا : يتعامل مع الجن !!.. وكيف أنه : دار شجارٌ بينه
    وبينه ذات يوم ٍعلى (الدور) المعتاد كما يحدث كثيرا ًبين
    السائقين .. ولكنه في تلك المرة : توعده أمام جميع
    السائقين (أي هذا السائق الآخر) : ألا يجعله يخطو
    بقدميه أرض الموقف مرة ًأخرى !!!!...
    ---
    وفي ليلة ذلك اليوم : قابله في أحد المقاهي مع طرفٍ
    ثالث : ادّعى أنه جاء ليُصلح بينهما .. وبالفعل .. وفي
    نهاية الجلسة : قاما ليتصافحان .. وهنا : شعر (محمد)
    بوغز ٍفي يده : كأنه (إبرة مخيط) !.. فنظر بعد المُصافحة
    ليجد : بضع نقاطٍ مِن الدم في مكان الوغز .. لم يُعر
    (محمد) الأمر اهتماما ً(وهو يظن أنه ربما كان ذلك مِن
    الخاتم الذي في يد السائق الآخر) .............
    ولكنه عندما ذهب إلى بيته في آخر الليل لينام :
    كانت هي النومة الأخيرة له في تلك الأيام !!!!!!!!!!!...
    ---
    فعلى مدار أكثر مِن تسعة أيام ٍكاملة : ظل (محمد) طريح
    الفراش : عاجز عن التفكير السليم والحركة !!...
    تشويشٌ في عقله .. واضطرابٌ كامل في أعضاء جسده !
    أتوا له بطبيب ٍواثنين وثلاث ولكن : بلا جدوى !!!.. إذ :
    لا مشكلة عضوية تظهر عليه ! اللهم إلا أنه كان مِن
    المُدخنين بشراهة ..... ولكن : حتى هذا التدخين الشره :
    لا يُمكن أن يؤدي به إلى مثل تلك الحال !..
    ---
    وفي إحدى الليالي : علِم (محمد) أن ما حدث له : هو وعيد
    ذلك السائق !!.. وتذكر الوغز في يده .. وتذكر ما كان يُقال
    عن هذا السائق وعلاقته بالجن .. فندم (محمد) عن ابتعاده
    الكبير عن الله عز وجل وعن الصلاة والإلتزام ....
    فأشار لأهله أن يُحضروا له سبحة .. وأخذ يُحاول على مدار
    ثلاثة أيام أن يُسبح عليها كل يوم : مائة مرة :
    " لا إله إلا الله وحده لا شريك له : له الملك وله الحمد :
    وهو على كل شيء قدير
    " ..............
    ---
    كان الأمر صعبا ًتماما ً!!.. وكأن هناك مَن يُمسك يده
    وأصابعه لمنعه مِن العد والتسبيح !!.. حتى أنه مِن قوة
    تمسكه بحبات السبحة : سبب ذلك غورا ًفي إصبع يده
    الإبهام مِن قوة إطباقه عليه (وأراني أثره الذي لا زال
    موجودا ًإلى الآن) !!... وفي اليوم الثالث :
    قام (محمد) كأنه نشط مِن عقال !!!.. وذهب إلى الموقف !
    ومِن يومها : والسائق الثاني يتحاشاه تماما ً.. وصار
    (محمد) أكثر التزاما ً: في سيارته وفي كل شيء على قدر
    المستطاع : بل وحتى ترك التدخين ..............
    ---
    وهنا سألته : وما علاقة كل ذلك بما حدث اليوم ؟!!..
    فقال لي : أن الساحر : يتعذب عذابا ًشديدا ًجدا ًبسماعه
    للأذكار التي اعتدت أنا على قولها !!!.. فتذكرت على الفور
    ساعتها : بعض السائقين بالفعل الذين مهما سمعوا أذكاري
    أو تلاوتي : زادوا في صوت الأغاني بشكل ٍمبالغ ٍفيه :
    كما أنهم يسيرون ساعتها بسرعة جنونية : تصيب أكثر
    الركاب بالهلع والخوف !... فتأكدت أن السائق المذكور :
    هو أحد هؤلاء ولا شك !!..
    كما أدركت ساعتها : علو ومنزلة هذه الأذكار في حِفظ
    الله تعالى بها المؤمن كما أخبر بذلك الصادق المصدوق
    صلى الله عليه وسلم .............
    --
    (ملحوظة : أذكار الصباح : موعدها مِن بعد صلاة
    الفجر : وحتى شروق الشمس .. وأذكار المساء : مِن
    بعد صلاة العصر : وحتى غروب الشمس .. ومَن فاته
    شيءٌ مِن ذلك في وقته : فلا بأس بقوله بعدها :
    لعموم خيرية هذه الأذكار والأدعية
    ) ...
    ------------------
    والآن مع بعض أشهر هذه الأذكار من اذكار الصباح .. والتي إذا ما واظب
    أحدنا على قراءتها من ورقة مثلا ًلمدة أسبوع : فلن يلبث
    يسيرا ًمن الوقت إلا وقد حفظها .. وكلها بإذن الله مِن تصحيح
    الشيخ الألباني رحمه الله : مِن أكثر مِن مصدر .. مع جمعي
    لبعض الروايات والألفاظ في رواية واحدة للتسهيل ..
    ومع العِلم بأن الآحاديث الواردة : لم يذكرها النبي مُرتبة :
    وإنما ذكرها مُفردة .. ولكني رتبتها بما اعتدت أنا عليه ...
    وأرجو تدبر المعاني مع القراءة .. والله مِن وراء القصد ..
    -----------
    1...
    آية الكرسي " الله لا إله إلا هو الحي القيوم " : مَن قرأها
    عند نومه : لم يزل عليه مِن الله حافظ : ولا يقربه
    الشيطان حتى يُصبح .. صحيح البخاري ... وأنا أبدأ بها
    أيضا ًصباحا ًومساءً ..
    2...
    " قل هو الله أحد " و" قل أعوذ برب الفلق " و" قل أعوذ
    برب الناس
    " : يقولها المسلم حين يُصبح وحين يُمسي :
    يكفيه الله مِن كل شيء بإذن الله (وأرجو تدبر معاني هذه
    السور الثلاث العظيمة لتمام الفائدة) .....
    رواه الترمذي وأبو داود والنسائي وصححه الألباني ..
    3...
    " أمسينا وأمسى (أصبحنا وأصبح) المُلك لله .. والحمد
    لله : لا إله إلا الله : وحده : لا شريك له : له المُلك :
    وله الحمد : وهو على كل شيءٍ قدير .. رب أسألك خير
    ما في هذه الليلة
    (هذا اليوم) وخير ما بعدها (ما بعده)
    وأعوذ بك مِن شر ما في هذه الليلة (هذا اليوم) وشر
    ما بعدها
    (ما بعده) : رب أعوذ بك مِن الكسل .. وسوء
    الكِبَر
    (أي الكِبَر في السِن) .. رب أعوذ بك مِن عذاب ٍ
    في النار .. وعذاب ٍفي القبر
    " ...
    رواه مسلم وأبو داود والترمذي ..
    4...
    " رضيت بالله ربا ً: وبالإسلام دينا ً: وبمحمدٍ نبيا ًورسولا ً"
    لا يقولها مسلم صباحا ًومساءً إلا أدخله الله الجنة بإذن الله ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/334) ..
    5...
    " اللهم إني أصبحت (أمسيت) أ ُشهدك .. وأ ُشهد حملة
    عرشك .. وملائكتك .. وجميع خلقك : أنك أنت الله : لا
    إله إلا أنت : وحدك لا شريك لك : وأشهد أن محمدا ًعبدك
    ورسولك
    " : مَن قالها مرة : أعتق الله ثلثه مِن النار ..
    ومَن قالها مَرتين : أعتق الله ثلثيه مِن النار .. ومَن قالها
    ثلاثا ً: أعتق الله كله مِن النار ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/267) ..
    6...
    " اللهم عالِم الغيب والشهادة .. فاطر السماوات والأرض :
    رب كل شيءٍ ومليكه : أشهد أن لا إله إلا أنت .. أعوذ بك
    مِن شر نفسي .. وشر الشيطان وشِـركِه .. وأن أقترف
    على نفسي سوءا ً: أو أجُره إلى مسلم
    " ....
    صحيح سنن الترمذي للألباني (3529) ..
    قاله النبي لـ (أبي بكر) رضي الله عنه : ناصحا ًله أن
    يقوله حين يُصبح وحين يُمسي وحين يأخذ مضجعه ..
    7...
    " اللهم أنت ربي : لا إله إلا أنت .. خلقتني وأنا عبدك ..
    وأنا على عهدك ووعدك : ما استطعت .. أعوذ بك :
    مِن شر ما صنعت
    (أي مِن ذنوب) .. أبوء (أي أعترف)
    لك : بنعمتك عليّ .. وأبوء لك بذنبي .. فاغفر لي : فإنه
    لا يغفر الذنوب إلا أن
    ت " (وهو ما يُعرف بسيد الاستغفار)
    رواه البخاري وغيره ...
    مَن قاله مِن النهار موقنا ًبه : فمات قبل أن يمسي :
    دخل الجنة بإذن الله .. ومَن قاله مِن الليل موقن ٌبه :
    فمات قبل أن يُصبح : دخل الجنة بإذن الله ..
    8...
    " بسم الله الذي لا يضر مع اسمه : شيءٌ في الأرض
    ولا في السماء : وهو السميع العليم
    " ...
    مَن قالها ثلاث مرات صبحا ً: ومثلهن مساءً : لا يضره
    شيءٌ بإذن الله .......
    9...
    إذا أصبح أحدكم فليقل :
    " اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا .. وبك نحيا وبك نموت :
    وإليك المصير
    " ..
    وإذا أمسى فليقل :
    " اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا .. وبك نحيا وبك نموت :
    وإليك النشور
    (أي البعث مِن الموت) " ...
    كان النبيُ صلى الله عليه وسلم يُعلمها لأصحابه ....
    رواه الترمذي وغيره وصححه الألباني ...
    10...
    " أصبحنا على فطرة الإسلام .. وعلى كلمة الإخلاص ..
    وعلى دين نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم : وعلى مِلة
    أبينا إبراهيم : حنيفا ًمسلما ً: وما كان مِن المشركين
    "
    كان يُعلمها النبي لأصحابه إذا أصبحوا .. وأنا أقولها
    أيضا ًإذا أمسيت : " أمسينا على فطرة الإسلام ..... "
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (6/2/2989) ...
    11...
    " سبحان الله وبحمده : عدد خلقه .. ورضا نفسه ..
    وز ِنة عرشه .. ومِداد كلماته
    " .. تعدل في
    المقدار التسبيح والحمد مِن الفجر وحتى طلوع الشمس ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (5/2156) ..
    12...
    " اللهم عافني في بدني .. اللهم عافني في سمعي ..
    اللهم عافني في بصري : لا إله إلا أنت
    " ..
    كان رسول الله يقولها ثلاثا ًحين يُصبح : وثلاثا ًحين
    يُمسي ...
    حسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد للبخاري ...
    13...
    " اللهم إني أعوذ بك مِن : الكفر والفقر .. وأعوذ بك
    مِن عذاب القبر : لا إله إلا أنت
    " ...
    كان رسول الله يقولها ثلاثا ًحين يُصبح : وثلاثا ًحين
    يُمسي ...
    حسنه الألباني في صحيح الأدب المفرد للبخاري ...
    14...
    " أعوذ بكلمات الله التامات : مِن شر ما خلق " ..
    مَن يقولها في منزل ٍنزله : لا يضره فيه شيء ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (7/3/3980) ..
    ومَن أراد أن يدعو بالدعاء كاملا ً: للاحتراز مِن كل ما
    يضر : فإليه نص الدعاء :
    " أعوذ بكلمات الله التامات : التي لا يُجاوزهن (أي
    يقدر عليهن) برٌ ولا فاجر : مِن شر ما خلق .. وذرأ وبرأ ..
    ومِن شر ما ينزل مِن السماء .. ومِن شر ما يعرج فيها ..
    ومِن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ .. ومِن شر ما يخرج منها ..
    ومِن شر فتن الليل والنهار .. ومِن شر كل طارق ٍ:
    إلا طارقٌ يطرقُ بخير ٍيا رحمن
    " ...
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (2/840) ..
    15...
    " يا حيُ يا قيوم : برحمتك أستغيث : أصلح لي شأني
    كله : ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين
    " ...
    يُقال صباحا ًومساءً .......
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/227) ...
    وفي حديثٍ آخر : أنها مِن دعوات المكروب ...
    16...
    " اللهم إنا نعوذ بك : مِن أن نشرك بك : شيئا ًنعلمه ..
    ونستغفرك : لِما لا نعلمه
    " ...
    قاله النبي وهو يُحذر صحابته مِن الشرك الخفي الذي هو
    أخفى مِن دبيب النمل (وهو أنواع لا مجال لذكرها الآن)
    حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (1/36) ..
    17...
    " اللهم إني أسألك : العفو والعافية : في الدنيا والآخرة ..
    اللهم إني أسألك : العفو والعافية : في ديني ودنياي ..
    وأهلي ومالي .. اللهم استر عوراتي .. وآمِن روعاتي ..
    اللهم احفظني مِن بين يدي ومِن خلفي .. وعن يميني ..
    وعن شمالي .. ومِن فوقي .. وأعوذ بعظمتك أن أ ُغتال
    مِن تحتي
    (الخسف أو شرور الجن والشياطين) " ..
    صحيح الجامع الصغير للألباني (1/1274) ..
    18...
    " اللهم إني عبدُك .. ابن عبدِك .. ابن أمتِك .. ناصيتي
    (أي مقدمة رأسي وتوجُهي) بيدك .. ماض ٍ(أي نافذٍ) فيّ
    حُـكمك ..عدلٌ فيّ قضاؤك .. أسألك بكل اسم ٍهو لك :
    سمّيت به نفسك .. أو أنزلته في كتابك .. أو علمته أحدا ً
    مِن خلقِك .. أو استأثرت به في علم الغيب عندك :
    أن تجعل القرآن :
    ربيع قلبي .. ونورَ صدري .. وجلاء حزني .. وذهاب همي
    "
    مَن قاله مهموما ًمحزونا ً: أذهب الله تعالى همه وحزنه ..
    وأبدله مكانه فرجا ً.. وكان النبي يعلمه أصحابه .. وكان
    يقوله صباحا ًومساءً ....
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/199) ...
    19...
    " اللهم أسلمتُ نفسي إليك : ووجهتُ وجهي إليك : وفوضتُ
    أمري إليك : وألجأتُ ظهري إليك : رغبة ًورهبة ً: إليك ....
    لا ملجأ ولا منجأ مِنك : إلا إليك : آمنتُ بكتابك الذي أنزلتَ ..
    وبنبيك الذي أرسلتَ
    " .. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ينام على شقه الأيمن ويقولها .. وكان يقول عنها :
    مَن قالها : فمات مِن ليلته : مات على الفطرة ..
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (6/2/2889) ...
    -----------
    وأما الأذكار التي يُستحب الإكثار مِنها عموما ًفهي :
    " سبحان الله .. والحمد لله .. ولا إله إلا الله .. والله أكبر :
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    " ...
    وهي غراس المؤمنين في الجنة ....
    سلسلة الآحاديث الصحيحة للألباني (1/105) ...
    ---
    " سبحان الله وبحمد " مَن قالها مائة مرة في يومه :
    حُطت خطاياه : وإن كانت مثل زبد البحر ....
    رواه البخاري ومسلم ...
    ---
    " كلمتان : خفيفتان على اللسان .. ثقيلتان في الميزان :
    حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده .. سبحان
    الله العظيم
    " ...........
    رواه البخاري ومسلم ........

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
    جعله الله في ميزان حسناتكم
    بارك الله فيكم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    198
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    جزى الله صاحب الموضوع أبو حبّ الله خير الجزاء ..
    وأهلا بك أخانا الجديد العربيّ ضيفا كريما على هذا المنتدى الكريم ..
    نسأل الله لك عظيم الاستفادة من تسجيلك في المنتدى وننتظر منك المواضيع المفيدة إن شاء الله تعالى جلّ جلاله ..
    وأهلا ومرحبا بك مرّة أخرى ..
    دمت بخير وصحّة وعافية إن شاء الله تعالى ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إعلان: فائدة اليوم - وماذا بعد تمثيل الأنبياء
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-02-2014, 06:20 PM
  2. أذكار الصباح والمساء ـ ارفع الموضوع بعد صلاتي الفجر والمغرب ـ بث مباشر
    بواسطة أبو ذر المصري في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-11-2011, 11:41 PM
  3. إعلان: فائدة اليوم - غلق القنوات الإسلامية - لا تحسبوه شرا لكم
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-01-2010, 09:33 PM
  4. فائدة اليوم _ لماذا يطأ شنودة الحكومة
    بواسطة أبو حب الله في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-12-2010, 09:33 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء