النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: لماذا لم يجعل الله الناس أمة واحــدة ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    656
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي لماذا لم يجعل الله الناس أمة واحــدة ؟



    قال تعالى (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين* إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم....) الآيـة

    من أحسن ما قرأت في تفسير هذه الآية تفسير ابن عاشور، وقد طمعت في وضع خطوط تحت بعض العبارات ولكني تراجعت لأن كلامه كله قيّم في تفسير هذه الآية. قال رحمه الله:
    "...ولكن الحكمة التي أقيم عليها نظامُ هذا العالم اقتضت أن يكون نظام عقول البشر قابلاً للتطوّح بهم في مسلك الضّلالة أو في مسلك الهدى على مبلغ استقامة التفكير والنظر، والسلامة من حجب الضلالة، وأن الله تعالى لمّا خلق العقول صالحة لذلك جعل منها قبول الحق بحسب الفطرة التي هي سلامة العقول من عوارض الجهالة والضلال وهي الفطرة الكاملة المشار إليها بقوله تعالى:
    ( كان الناس أمّةً واحدة )، وتقدّم الكلام عليها في سورة [البقرة: 213]. لم يدّخرهم إرشاداً أو نصحاً بواسطة الرُّسُل ودعاة الخير ومُلقّنيه من أتباع الرسل، وهم أولو البقية الذين ينهون عن الفساد في الأرض، فمن الناس مهتد وكثير منهم فَاسِقُونَ ولو شاء لَخلق العقولَ البشرية على إلهام متّحد لا تَعْدوه كما خلق إدراك الحيوانات العُجم على نظام لا تتخطّاه من أوّل النشأة إلى انقضاء العالم، فنجد حال البعير والشّاة في زمن آدم ـ عليه السّلام ـ كحالهما في زماننا هذا، وكذلك يكون إلى انقراض العالم، فلا شكّ أن حكمة الله اقتضت هذا النظام في العقل الإنساني لأنّ ذلك أوفى بإقامة مراد الله تعالى من مساعي البشر في هذه الحياة الدنيا الزائلة المخلوطة، لينتقلوا منها إلى عالم الحياة الأبديّة الخالصة إن خيراً فخير وإن شراً فشر، فلو خلق الإنسان كذلك لما كان العمل الصالح مقتضياً ثواب النعيم ولا كان الفساد مقتضياً عقاب الجحيم، فلا جرم أنّ الله خلق البشر على نظام من شأنه طريان الاختلاف بينهم في الأخور، ومنها أمر الصلاح والفساد في الأرض وهو أهمّها وأعظمها ليتفاوت الناس في مدارج الارتقاء ويَسْموا إلى مراتب الزلفى فتتميز أفراد هذا النوع في كل أنحاء الحياة حتى يعد الواحد بألف ( ليميز اللّهُ الخبيث من الطيب ) [الأنفال: 37]". أ.هـ.
    [التحرير والتنوير: جـ 5 / ص187-188 ، دار سحنون]

  2. #2

    افتراضي

    " ولذلك خلقهم "
    بارك الله فيك ورحم الله العلامة الطاهر بن عاشور..
    كَتَبَ اللَّهُ لأغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي ..

  3. #3

    افتراضي

    لا اله الا الله
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

  4. #4

    افتراضي

    ولو شاء لَخلق العقولَ البشرية على إلهام متّحد لا تَعْدوه كما خلق إدراك الحيوانات العُجم على نظام لا تتخطّاه من أوّل النشأة إلى انقضاء العالم، فنجد حال البعير والشّاة في زمن آدم ـ عليه السّلام ـ كحالهما في زماننا هذا، وكذلك يكون إلى انقراض العالم، فلا شكّ أن حكمة الله اقتضت هذا النظام في العقل الإنساني لأنّ ذلك أوفى بإقامة مراد الله تعالى من مساعي البشر في هذه الحياة الدنيا الزائلة المخلوطة،
    كلام رائع
    الكُفْرُ يُعْمي و يُصِم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا يترك الله الناس يعذبون قبل أن يُعرفهم الحق ؟ (حول صفة الرحمة)
    بواسطة حسن تامر في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 09-03-2013, 04:07 PM
  2. لماذا لم يجعل الله الناس أمة واحــدة ؟
    بواسطة عبدالله الشهري في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-26-2011, 08:13 PM
  3. لماذا لم يجعل الله الناس كلهم مؤمنين
    بواسطة مهاجر في المنتدى قسم العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-11-2008, 06:11 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء