صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 20 من 20

الموضوع: هل كان محمدُ صلى الله عليه و سلم .. شهوانيًا ؟!

  1. #16

    افتراضي

    ثم بعون الله نقول :

    لو كانت شهوة النكاح والتكثير من الزوجات تقتضي الفضيحة والخزي والعار كما يصورها لنا المشكك لافتضح بها الأنبياء كلهم ، بل جميع الخلق كآدم ونوح وإبراهيم ، وخصوصًا إسرائيل وداود وسليمان فإنهم كانوا كثيري النساء والسراري ، وكثرة تشاغل إبراهيم عليه السلام وبنيه بالجماع هو الذي أوجب كثرة نسلهم وانتشار الشعوب منهم ، لأن الجماع سبب النسل ، وكثرة المسبب يدل على كثرة السبب .

    فإذا احتج علينا بترك عيسى عليه السلام للزواج ، نحتج عليه في فضل الزواج بفعل جميع الأنبياء له ، وليس المسيح ابن مريم بخير من جميع الأنبياء عليهم السلام ، إلا على هذيان النصارى بأنه الله وابن الله ! ثم إن المسيح لو تأسى بسائر الأنبياء في الزواج والنسل لكان ذلك أكمل له ، وربما تركه لخاصية لا يضرنا خفاها عنّا .

    وعمومًا لا يجوز لنا أن نقتدي به في ترك الزواج إلا إذا قال أمركم الله ألا تزاوجوا مثلاً ، وهذا غير موجود . فضلاً عن أنه ليس لدينا دليل صريح صحيح على أن عيسى لم يتزوج لا عند النصارى ولا عند المسلمين ، بل في آية الرعد 38 ما يدل على تزوج كل الرسل والله أعلم .

    وبالجملة : نرد على المشكك والمحتج بأننا لا نسلم بكون النكاح يجلب الخزي والخجل للأنبياء لأن فيه مصالح منها ما تقدم ، وغض البصر ، وكف النفس ، والقدرة على العفة من الحرام ، وتحصيل ذلك للزوجة ، فهو نفع لهما في الدنيا والآخرة . وشيء هذه مصالحه وهو مشروع للأنبياء وقد فعلوه ويحبونه يحمل المرء على الاقتداء بهم لتحصيل هذه المنافع .

    يتبع بالخاتمة إن شاء الله . . .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  2. #17

    افتراضي

    في الخاتمة بعون الله نقول : إن من جعل شهوة النكاح عارًا ، فقد ألحق العار بسائر الأنبياء والصديقين والصالحين وعباد الله أجمعين . وإن عارًا يتلبس به كل هؤلاء ليس بعار ، ولولا هذه الشهوة لما وجد الأنبياء وشرائعهم ، وإنما هي عار على من اعتقدها عارًا ، ولولا هذا العار لما صار إلى النار .

    والسلام على من اتبع الهدى .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  3. #18

    افتراضي

    الاخوة الاعزاء جزاكم الله كل خير


    تعليق:
    فرق بين معاينة الشهوة وبين التاثر بها والخضوع لها
    كل رجل له شهوة فى هذا العالم اما ان يتحكم فى شهوته ويملكها هو
    او تتحكم الشهوة فيه وتملكه .........يا اخوة ان الشهوانى تأمره الشهوة ولا يأمرها هو!

    وتعدد زوجات النبى اعظم دليل على ان الرسول صلى الله عليه وسلم هو أشد الناس سيطرة على شهوته وتملكا لها فهو الذى سخرها ولم تسخره

    أجبرها على ان تؤدى وظيفتها ثم تنطفئ وكل ذلك فى الوقت الذى يريد وبالقدر الذى يريد وفى المكان الذى يريد فلا سلطان ظهر لشهوة على النفس الزكية للنبى صلى الله عليه وسلم
    مثال : الباباوات والرهبان يهربون من الشهوة فهل لو جربوا الشهوة كانوا سيتحكمون فيها وينضبطوا.....اليس هذا اعترافا منهم بضعفهم الشديد امام الشهوة ؟

    هل واجه النبى يوسف الشهوة ام هرب منها؟......واجهها وهزمها فلماذا لم يرفض من البداية خدمة امراة فرعون بحجة القداسة والطهارة!!
    وهذا لمن لا يعلم رسالة لأهل الصليب بان العفة الروحية والطهارة لا تاتى بالهروب من الشهوة فالهروب للضعفاء وانما تاتى العفة الروحية بهزيمتها وتقييدها لتكون تبعا لضمير الانسان وليس الانسان تبعا لتحكمها

    وان كان فى كلامى ثمة خطأ فمنى ومن الشيطان والله المستعان على عبدة الصلبان

  4. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    خير البقاع
    المشاركات
    2,908
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    محق يا مصري . و لكن أنبه القراء لأمر لألا يتخذه أحد حقاً يريد به باطلاً . صحيح أن على المرء التحكم بالشهوة و لكن هذا لا يعني أن يحيط نفسه بها ظاناً أنها لن تطغى عليه . و هاكم الغرب مثالاً واضحاً حيث الشهوات في كل مكان و زمان حتى في إعلانات المطاعم و مساحيق التنظيف ! فالأصح أن يبتعد المرء عن الفتن و يتقي شرها . و لنا في قصة العابد الإسرائيلي عظة .

  5. #20

    افتراضي

    المنهج العلمي في دراسة قضية معينة يقوم على الأسس التالية
    -تحديد الاطار العلمي الذي تنتمي اليه المشكلة المطروحة
    -تعريف المصطلحات
    قبل البدء ....الاسلام هو الاستسلام لله عز وجل بالسمع والطاعة واتباع شرعه بعد أن تقوم على المسلم الحجة في دينه.
    والمسلم ملزم باتباع الشرع وان لم تتبين له الحكمة من ذلك في عقله القاصر
    أولا الاطار العلمي الذي تنتمي اليه المسألة
    -تنتمي هاته المسالة الى التشريع الخاص بالنبي دون غيره من المسلمين وقد خصه الله عز وجل دون غيره باحكام منها تعدد زوجاته فوق اربع وخصه الله بان زوجاته امهات المؤمنين لا يجوز نكاحهن بعده وخصه الله بأن لا يغل وخصه الله بأن يقبل الهدية وحرم عليه وحده دون المسلمين قبول الصدقة....الخ
    في جميع تشريعات العالم الوضعية توجد أيضا أحكام خاصة بالملك او الرئيس والبطانة تميزهم عن باقي مواطنيهم مثل
    الحصانة الدبلوماسية
    عدم التزوج باجنبية
    عدم المثول امام محكمة عامة في بعض الدول
    ....الخ
    ولا توجد شريعة وضعية في العالم منذ الازل ولم تزل لا تفرض لرؤوس الدولة احكاما خاصة مصنفة قانونا تحت بند الاحكام الخاصة
    وبالتالي من ناحية القانون ونظرية الحق فان خص النبي دون غيره بأحكام خاصة ليس جديدا في التشريع البشري الوضعي فما بالك بخص رسل الله بأحكام خاصة.

    ثانيا مفهوم الشهوانية
    -علميا ترتبط الشهوانية بالعناصر التالية الراحة الفيزيائية والنفسية والغذاء الوفير والمنوع والمرحلة الشبابية لذلك يسأل الأطباء الاخصائيين المرضى هاته الأسئلة لمن يعاني من هبوط في الرغبة والقدرة الجنسية.
    الشهوانية = الراحة + الغذاء الوفير
    -جميع انكحة النبي عليه الصلاة والسلام كانت بعد الأربعين بينما أمضى شبابه مع زوجة واحدة تكبره بعشرين سنة او يزيدون وكان الاولى أن تظهر الشهوانية في تلك الفترة
    حياة النبي عليه الصلاة والسلام كانت كلها تعب وارهاق ويمكن الاستئناس بعدد الغزوات التي خاضها خلال قسمه الثانيمن حياته بعد الأربعين والدعوة لله وتعليم المسلمين الدين والقضاء بينهم فقد مارس جميع الوظائف التشريعية والقضائية وكان قائد حرب ورئيس دولة فأين الراحة التي فاضت حتى ألهبت لاالشهوانية
    -لا داعي للحديث عن طعام النبي عليه الصلاة والسلام فلما مات عليه الصلاة والسلام بكت عائشة رضي الله عنها فقيل لها ما يبكيك قالت ما شبع عليه الصلاة والسلام من خبز وادام في يوم مرتين وكانت تمضي الليالي لا يوقد في داره نار وكان اغلب طعامه الأسودين
    -كثرة صيامه عليه الصلاة والسلام
    .......الخ
    أنا خجل جدا للكتابة حول هذا الموضوع ولكن ما دام سئل فلابد.....
    هل يحق لنا ان نطرح هذا السؤال ومن يطرحه ناكحو البهائم والشواذ جنسيا وناكحي امهاتهم الذين فتحوا ألف قناة جنسية وملايين المواقع الجنسية على النت
    سمعنا واطعنا غفرانك ربنا واليك المصير

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ثورة مصر اﻹسلامية (ليميز الله الخبيث من الطيب)
    بواسطة متروي في المنتدى أحوال المسلمين بالعالم
    مشاركات: 3749
    آخر مشاركة: 09-22-2019, 09:49 PM
  2. ثورة مصر اﻹسلامية (ليميز الله الخبيث من الطيب)
    بواسطة متروي في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 07-03-2013, 11:28 PM
  3. بل خلافُكم مع محمدٍ خاتم النبيِّين (صلى الله عليه وسلم)!
    بواسطة horisonsen في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 03-13-2013, 06:22 PM
  4. "لغة محمد" رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مقال بحاجة لتعليقكم عليه ورد هجمة فيه!!
    بواسطة أبوبكر الغزي في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-11-2005, 10:31 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء