صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 21

الموضوع: السنة النبوية وحيٌ من الله (سلسلة)

  1. Question السنة النبوية وحيٌ من الله (سلسلة)

    السنة النبوية وحيٌ من الله


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله .. وبعد.

    تحتل السنة النبوية المطهرة المكانة المرموقة في الدين الإسلامي بوصفها المصدر الثاني للتشريع الإسلامي بعد القرآن الكريم.. ثم لكونها الجزء الثاني من أجزاء الوحي .. بعد القرآن الكريم.
    ونظرا لأن السنة وردت على لسان النبي صلى الله عليه وسلم فقد ظن بعض الناس أنها ليست وحيًا.. بل وظن أعداء الإسلام أنهم سيجدون فيها بغيتهم حينما يتوجهون إليها بالطعن.. وأنهم سيحصلون على مرادهم.
    ولذلك بدأوا الطعن فيها من أوجه كثيرة .. والذي يهمنا الآن أن نبين أنها جزء لا يتجزأ من الوحي الإلهي للنبي صلى الله عليه وسلم.

    وقد رأيتُ أن أضع هذا الأمر على عدة فصول بإذن الله عز وجل.. حسبما يتيسر لي كتابته... وربما أخرتُ بعض ما حقه التقديم نظرًا لتيسر الكتابة لا أكثر.

    وسأركز كلامي كله هنا على مسألة (السنة النبوية وحي من الله) ومرادي بيان الأدلة الشرعية من القرآن والسنة ودلالة العقول على كونها وحي من الله عز وجل.. أوحاها الله إلى رسوله كما أوحى إليه القرآن الكريم.. وأسأل الله عز وجل التوفيق.

    وأبدأ الآن في بيان المقصود بعون الله المعبود
    التعديل الأخير تم 03-17-2006 الساعة 08:47 PM
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  2. افتراضي

    إيجاب طاعته صلى الله عليه وسلم ودلالة ذلك على أن السنة وحيٌ من الله

    وقد أوجب الله طاعته صلى الله عليه وسلم في أماكن عديدة.. وجعل طاعته من طاعة الله عز وجل.. فقال سبحانه وتعالى: {قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِن تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الكَافِرِينَ} [آل عمران: 32].
    وقال: {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [آل عمران :132].
    وقال: {مَن يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً} [النساء :80]..
    إلى آخر الآيات الدالة على ذلك.
    كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري برقم (7137) ومسلم برقم (1835) من حديثِ أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أطاعني فقد أطاع الله. ومن عصاني فقد عصى الله»...
    إلى آخر الأحاديث الدالة على ذلك.

    وقد عُلِم أن من طبيعة الإنسان الخطأ والنسيان.. وفي الآية الكريمة يقول الله عز وجل: {إِنَّا عَرَضْنَا الأَمَانَةَ عَلَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً} [الأحزاب :72]...
    وفي الحديث الذي صححه الإمام الترمذي ورواه في (سننه) برقم 3076 من قول النبي صلى الله عليه وسلم: «وَنُسِّيَ آدَمُ فَنُسِّيَتْ ذُرِّيَّتُه».

    فإذا كان الأصل في الإنسان الخطأ والنسيان.. فهو بحاجةٍ لمن يُقَوِّمه ويُذكِّره دائمًا.. ومثله لا يصلح لأن يكون معصومًا دائمًا وأبدًا بحيث يطلق الله عز وجل الأمر بطاعته على الدوام.. ويجعل طاعته من طاعة الله .. كما فعل مع النبي صلى الله عليه وسلم .. فاستلزم العقل أن يكون الله عز وجل قد تكفَّل بعصمة النبي صلى الله عليه وسلم في أمور الدين والشريعة كلها.. ولا يكون ذلك إلا بوحيٍ من الله عز وجل يوحيه لنبيه صلى الله عليه وسلم..
    ولذا قال الإمام ابن كثير رحمة الله عليه: «يخبر تعالى عن عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم بأنه من أطاعه فقد أطاع الله ومن عصاه فقد عصى الله وما ذاك إلا لأنه ما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى». «تفسير ابن كثير 2: 363 طبعة دار طيبة للنشر والتوزيع بالرياض».
    وقال الإمام ابن كثير أيضًا في موضع آخر من كتابه 6: 199: «وقد عُلِم أنه لا أحد أعلم بالله ولا أخبر به من عبده ورسوله محمد صلوات الله وسلامه على سيد ولد آدم على الإطلاق. في الدنيا والآخرة. الذي لا ينطق عن الهوى. إن هو إلا وحي يوحى. فما قاله فهو حق. وما أخبر به فهو صدق. وهو الإمام المحكم الذي إذا تنازع الناس في شيء. وجب ردّ نزاعهم إليه. فما يوافق أقواله. وأفعاله فهو الحق. وما يخالفها فهو مردود على قائله وفاعله. كائنا من كان. قال الله تعالى: { فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ } [ النساء : 59]».

    وفي هذا نكتة لطيفة ترد على الذين يقولون إن طاعة الرسول تعني الشرك بالله.. لأن الله عز وجل هنا قد رد عليهم ردًا بليغًا فجعل طاعة الرسول من طاعته.. فالطاعة هنا لله.. وليست للرسول صلى الله عليه وسلم.. لأن الرسول لم يكن ينطق إلا بوحي من الله عز وجل كما في قوله عز وجل: {وما ينطق عن الهوى. إن هو إلا وحي يُوحَى}.. فمن أراد طاعة الله عز وجل فليطع الرسول صلى الله عليه وسلم كما مضى صريحًا في قوله سبحانه وتعالى: {من يُطِعِ الرسولَ فقد أطاعَ الله}.
    قال الإمام الشافعي رحمه في كتابه «الرسالة: 21»: «ما سَنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم مما ليس لله فيه نصُّ حُكْمٍ وقد فرض الله في كتابه طاعة رسوله صلى الله عليه وسلم والانتهاء إلى حكمه فمَن قبل عن رسول الله فبِفَرْضِ الله قَبِل».
    فُعِلَم من هذا أن الطاعة في الحقيقة لله عز وجل لا للرسول صلى الله عليه وسلم.. لأن الله سبحانه هو الذي أمرنا بطاعة نبيه صلى الله عليه وسلم.. فلا يصح بعد ذلك أن يقال إن طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم تعني الشرك بالله.. لأن الذي أمر بهذه الطاعة هو الله عز وجل نفسه.. والله لا يأمر أبدًا بالإشراك به .. كما قال سبحانه وتعالى: {وَلاَ يَرْضَى لِعِبَادِهِ الكُفْرَ} [الزمر: 7].. وقال عز وجل: {إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ} [النساء: 48].
    فهو سبحانه وتعالى لا يرضى الكفر لعباده.. ولا يغفر لمن أشرك به.. فكيف يقال بإن طاعة الرسول شركٌ بالله وقد أمر الله بها؟! هذا لا يقوله عاقلٌ أبدًا.. سبحانك هذا بهتانٌ عظيم.
    بل أمر الله عز وجل بطاعة نبيه صلى الله عليه وسلم .. وأوجب على المسلمين طاعة الرسول صلى الله عليه وسلم.. وجعل طاعة الرسول من طاعته سبحانه.. فمن أطاع الرسول فقد أطاع الله .. لأن الرسول لا ينطق بشيءٍ من رأيه.. وإنما ينطق بوحي.. قرآنًا وسنة.
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  3. افتراضي

    تسجيل حضور وإعجاب أخي الحبيب الفرصة الأخيرة .
    هل من الممكن عدم التعجل في تنزيل الحلقات حتى تعطي لزوار المنتدى الفرصة للاطلاع على حلقاتكم بتأن.
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  4. افتراضي

    شرفني مروركم أخي الحبيب .. وسعدت به .. ولكم ما شئتم إن شاء الله
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  5. افتراضي

    اخي الفرصة الاخيرة ماذا لو افترضنا ان هناك حديث نعتبره صحيحا ثم ثبت خطئه ؟ اليس هذا ادعاء انه وحي ثم غير ذلك ...... هذا خطير جدا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    5,513
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاك بيقيني وبشكي
    اخي الفرصة الاخيرة ماذا لو افترضنا ان هناك حديث نعتبره صحيحا ثم ثبت خطئه ؟ اليس هذا ادعاء انه وحي ثم غير ذلك ...... هذا خطير جدا
    ولهذا كان التدقيق في رواية وكتابة الاحاديث النبوية وبيان صحيحها من عدمه , وألفت الكتب المتخصصة في ذلك .
    والحمد لله الذي وعد بحفظ دينه ونصوص دينه لتظل منارا للعالمين ..
    للحق وجه واحد
    ومذهبنا صواب لا يحتمل الخطأ ومذهب مخالفنا خطأ لا يحتمل الصواب
    "بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ"

  7. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاك بيقيني وبشكي
    اخي الفرصة الاخيرة ماذا لو افترضنا ان هناك حديث نعتبره صحيحا ثم ثبت خطئه ؟ اليس هذا ادعاء انه وحي ثم غير ذلك ...... هذا خطير جدا
    إذا تطرق الاحتمال بطل الاستدلال.
    وعلى كل حال هناك قواعد ضابطة لهذا الأمر ، فلا تقلق.
    وفقك الله يا أخى الفرصة الأخيرة.

  8. افتراضي

    أرجو من المشرفين نقل كل هذه التعقيبات الى موضوع مواز تحت عنوان مداخلات االزملاء على موضوع السنة وحي من الله
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  9. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاك بيقيني وبشكي
    اخي الفرصة الاخيرة ماذا لو افترضنا ان هناك حديث نعتبره صحيحا ثم ثبت خطئه ؟ اليس هذا ادعاء انه وحي ثم غير ذلك ...... هذا خطير جدا
    http://70.84.212.52/vb/showthread.php?p=35918#post35918
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  10. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جهاد الأنصاري
    وفقك الله يا أخى الفرصة الأخيرة.
    وإياكم أخي الحبيب .. وسعدت بمروركم جميعًا
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  11. افتراضي

    دلالة قوله تعالى: {إن هو إلا وحيٌ يوحى}

    يقول الله عز وجل في بداية سورة {النجم}: {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)} [النجم: 1- 4].
    وقوله: (إن هو) يعود على (وما ينطق) .. فهذا الذي ينطق به النبي صلى الله عليه وسلم (إن هو إلا وحي يوحى) .. قرآنًا وسنةً .. قولا وعملا.. فالكل وحيٌ من الله عز وجل يوحيه الله عز وجل إليه.
    يقول الإمام ابن كثير رحمه الله: «والغاوي: هو العالم بالحق العادل عنه قصدًا إلى غيره ، فنزه الله سبحانه وتعالى رسوله وشَرْعَه عن مشابهة أهل الضلال كالنصارى وطرائق اليهود ، وعن علم الشيء وكتمانه والعمل بخلافه ، بل هو صلوات الله وسلامه عليه ، وما بعثه الله به من الشرع العظيم في غاية الاستقامة والاعتدال والسداد؛ ولهذا قال: { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى } أي: ما يقول قولا عن هوى وغرض ، { إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى } أي: إنما يقول ما أمر به ، يبلغه إلى الناس كاملا موفَّرًا من غير زيادة ولا نقصان»«تفسير ابن كثير 7: 443 طبعة دار طيبة للنشر والتوزيع بالرياض».
    ثم أوردَ الإمامُ ابن كثير رحمه الله الحديث الذي رواه الإمام أحمد في «المسند» (5 : 257) وقال الإمام الهيثمي في «مَجْمَع الزوائد» (10: 381): «رجال أحمد رجال الصحيح غير عبد الرحمن بن ميسرة وهو ثقة» .. وهو حديث أبي أمامة رضي الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ليدخلنّ الجنة بشفاعة رجل ليس بنبي مثلُ الحيين -أو: مثل أحد الحيين-: رَبِيعة ومُضَر». فقال رجل: يا رسول الله. أو ما ربيعة من مضر؟ قال: «إنما أقول ما أقول».
    وحديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال: كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه. فنهتني قريش فقالوا: إنك تكتب كل شيء تسمعه من رسول الله ورسول الله صلى الله عليه وسلم بشر يتكلم في الغضب. فأمسكتُ عن الكتاب. فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال: «اكتب ، فوالذي نفسي بيده ، ما خرج مني إلا حق». وهو في «المسند» (2: 162) و«سنن أبي داود» (برقم: 3646).
    وعن أبي هُرَيرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما أخبرتكم أنه الذي من عند الله ، فهو الذي لا شَكّ فيه». رواه البزار (برقم: 203 - كشف الأستار) وقال الهيثمي في «الْمَجْمع» (1/179): «فيه أحمد بن منصور الرمادي وهو ثقة ، وفيه كلام لا يضر وبقية رجاله رجال الصحيح ، وعبد الله بن صالح مختلف فيه».
    وعن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لا أقول إلا حقا». قال بعض أصحابه: فإنك تداعبنا يا رسول الله؟ قال: «إني لا أقول إلا حقا» رواه أحمد في «المسند» (2: 340) ورواه الترمذي (1990) وقال: «هذا حديث حسن صحيح».

    والمقصود أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن ينطق إلا بوحي في كل ما ينطق به.. قرآنًا وسنةً.. قولاً وعملاً.. ولذا نرى في «تفسير القرطبي 17: 85» : «ما يخرج نطقه عن رأيه. إنما هو بوحي من الله عز وجل. لأن بعده: (إن هو إلا وحي يوحى)».
    بل قال القرطبي: «قد يحتج بهذه الآية مَن لا يُجَوِّز لرسول الله صلى الله عليه وسلم الاجتهاد في الحوادث.
    وفيها أيضا دلالة على أن السنة كالوحي المنزل في العمل».
    وستأتي إن شاء الله مناقشة مسألة الاجتهاد في الحوادث المذكورة في كلام القرطبي رحمه الله.

    يتبع...
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  12. افتراضي

    أحسنت أخي الحبيب ولا زلت مسدداً.
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

  13. افتراضي

    جزيتم خيرا أخي الحبيب .. وبارك الله فيكم ... وأحسن إليكم بالجنة
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  14. افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرصة الأخيرة
    والمقصود أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن ينطق إلا بوحي في كل ما ينطق به.. قرآنًا وسنةً.. قولاً وعملاً.. ولذا نرى في «تفسير القرطبي 17: 85» : «ما يخرج نطقه عن رأيه. إنما هو بوحي من الله عز وجل. لأن بعده: (إن هو إلا وحي يوحى)».
    بل قال القرطبي: «قد يحتج بهذه الآية مَن لا يُجَوِّز لرسول الله صلى الله عليه وسلم الاجتهاد في الحوادث.
    وفيها أيضا دلالة على أن السنة كالوحي المنزل في العمل».
    وستأتي إن شاء الله مناقشة مسألة الاجتهاد في الحوادث المذكورة في كلام القرطبي رحمه الله.

    يتبع...
    وهذا الأمر مبنيٌّ على مسألة: اجتهادات النبي صلى الله عليه وسلم هل هي وحي كلها أم لا؟
    وتفصيل ذلك:

    أن الاجتهادات التي في مجال الشريعة والدين:
    فهذه كلها وحي من الله عز وجل.. وهي على أقسام..

    ـ فمنها ما نزل به القرآن الكريم.

    ـ ومنها ما سُئِل عنه صلى الله عليه وسلم فنزل الوحي بالجواب مباشرة:
    ومن ذلك حديث: صَفْوَانِ بْنِ يَعْلَى بْنِ أُمَيَّةَ أَنَّ يَعْلَى كَانَ يَقُولُ لِعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ لَيْتَنِي أَرَى نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ يُنْزَلُ عَلَيْهِ فَلَمَّا كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْجِعْرَانَةِ وَعَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبٌ قَدْ أُظِلَّ بِهِ عَلَيْهِ مَعَهُ نَاسٌ مِنْ أَصْحَابِهِ فِيهِمْ عُمَرُ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ عَلَيْهِ جُبَّةُ صُوفٍ مُتَضَمِّخٌ بِطِيبٍ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ تَرَى فِي رَجُلٍ أَحْرَمَ بِعُمْرَةٍ فِي جُبَّةٍ بَعْدَ مَا تَضَمَّخَ بِطِيبٍ فَنَظَرَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَاعَةً ثُمَّ سَكَتَ فَجَاءَهُ الْوَحْيُ فَأَشَارَ عُمَرُ بِيَدِهِ إِلَى يَعْلَى بْنِ أُمَيَّةَ تَعَالَ فَجَاءَ يَعْلَى فَأَدْخَلَ رَأْسَهُ فَإِذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُحْمَرُّ الْوَجْهِ يَغِطُّ سَاعَةً ثُمَّ سُرِّيَ عَنْهُ فَقَالَ أَيْنَ الَّذِي سَأَلَنِي عَنْ الْعُمْرَةِ آنِفًا فَالْتُمِسَ الرَّجُلُ فَجِيءَ بِهِ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَّا الطِّيبُ الَّذِي بِكَ فَاغْسِلْهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ وَأَمَّا الْجُبَّةُ فَانْزِعْهَا ثُمَّ اصْنَعْ فِي عُمْرَتِكَ مَا تَصْنَعُ فِي حَجِّكَ
    رواه البخاري ومسلم

    ـ ومنها ما أجاب فيه النبي صلى الله عليه وسلم قبل نزول الوحي عليه.. فأقرَّه الوحي... أو نزل بتغيير حكمه.. كما في قصة أسرى بدر وغيرها.
    فالحكم الأخير هنا بعد الإقرار أو التصحيح إنما هو للوحي.. فهذا أيضًا من الوحي.

    ومن هنا لا إشكال أبدًا في فهم تحريم النبي صلى الله عليه وسلم على نفسه شيئًا ثم نزول الوحي بالتصحيح كما في قصته مع أزواجه.. وكذلك لا إشكال في حكمه في أسارى بدر ثم تصحيح الوحي له.. لأن حكمه الأول لم يكن وحيًا.. حتى يقال: أخطأ الوحي كما قاله بعضهم.. بل الوحي هو آخر الأمرين.
    فالحكم الأول كان اجتهادًا من النبي صلى الله عليه وسلم .. في واقعةٍ لم يسبق فيها الوحي.. ثم نزل الوحي بالتصحيح.. فالحكم الأول لم يكن وحيًا.. كما أن الحكم الأخير هو حكم الوحي .. لأنه هو الذي نزل به.. وهو الذي صحَّحَهُ.

    فدلَّ هذا كله على أن الأفعال والاجتهادات التي صدرت من النبي صلى الله عليه وسلم في مجال الشريعة وحيٌ من الله عز وجل.

    ـ بخلاف أفعاله وأقواله في مجال الدنيا فهو فيها كغيره من البشر.. وهذه لم يُنْقَل لنا منها إلا أقل من النادر جدًا.. ولا أعرف مما نُقِل من أفعاله وأقواله صلى الله عليه وسلم في مجال الدنيا سوى واقعة تأبير النخل.. حيثُ أرشدهم إلى ترك تأبيره فلم يُنْتِج فقال لهم: أنتم أعلم بأمور دنياكم.

    والحديث واضح في هذا الأمر ونصه:
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّ بِقَوْمٍ يُلَقِّحُونَ فَقَالَ لَوْ لَمْ تَفْعَلُوا لَصَلُحَ قَالَ فَخَرَجَ شِيصًا فَمَرَّ بِهِمْ فَقَالَ مَا لِنَخْلِكُمْ قَالُوا قُلْتَ كَذَا وَكَذَا قَالَ أَنْتُمْ أَعْلَمُ بِأَمْرِ دُنْيَاكُمْ
    رواه مسلم.
    وفي رواية ابن ماجة لهذا الحديث قال لهم صلى الله عليه وسلم في هذه القصة: (إِنْ كَانَ شَيْئًا مِنْ أَمْرِ دُنْيَاكُمْ فَشَأْنُكُمْ بِهِ وَإِنْ كَانَ مِنْ أُمُورِ دِينِكُمْ فَإِلَيَّ).

    وهذا لفظ واضح وصريح جدًا في التفريق بين أمور الشريعة وأمور الدنيا.. وأنه في أمور الدنيا كغيره صلى الله عليه وسلم.. بخلاف أمور الشريعة فلا ينطق فيها إلا بوحي.. إن هو إلا وحي يوحى.. سواء نزل الوحي أول الأمر فعمل به.. أو قال برأيه ثم أقَرَّهُ الوحي أو نزل بتغيير حكمه.. فهذا كله وحي.

    يتبع....
    التعديل الأخير تم 04-11-2006 الساعة 03:33 PM
    الفرصة لا تأْتي إلا مرةً واحدة.. فاغْتَنِم فرصتك.. وابحثْ عن الحقيقة!

  15. افتراضي

    سددك الله وفقك يا حبيب، ولعل ما سلف بيننا من إخاءٍ ومحبة يسمح لي بهذا التعليق المقتضب إثراءً للموضوع وتوسيعاً لآفاقه إن شاء الله.
    خلاف أفعاله وأقواله في مجال الدنيا فهو فيها كغيره من البشر.. وهذه لم يُنْقَل لنا منها إلا أقل من النادر جدًا.. ولا أعرف مما نُقِل من أفعاله وأقواله صلى الله عليه وسلم في مجال الدنيا سوى واقعة تأبير النخل.. حيثُ أرشدهم إلى ترك تأبيره فلم يُنْتِج فقال لهم: أنتم أعلم بأمور دنياكم.
    من الأمثلة الأخرى يا أخي الحبيب ما ورد في السيرة من شأن القتال وتنظيم صفوف الجيش وغيرها من مكائد الحرب ، والكل يذكر قصة الحباب بن المنذر رضي الله عنه يوم بدر لما سأل عن المنزل الذي نزلوه هنالك:

    (( يا رسول الله أرأيت هذا المنزل أمنزلا أنزلكه الله ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه أم هو الرأي والحرب والمكيدة؟ قال بل هو الرأي والحرب والمكيدة قال يا رسول الله فان هذا ليس بمنزل فأمض بالناس حتى نأتي أدنى ماء من القوم فننزله ثم نغور ما وراءه من القلب ثم نبني عليه حوضا فنملؤه ماء ثم نقاتل القوم فنشرب ولا يشربون فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد اشرت بالرأي ))(البداية والنهاية: 267\3)
    اللهم فك أسر الشيخ المجاهد حامد العلي و اخوانه من العلماء المجاهدين الذين صدعوا بكلمة الحق عندما خرس الكثير
    موقع الشيخ حامد العلي
    http://h-alali.info/npage/index.php
    منبر التوحيد و الجهاد
    http://www.tawhed.ws/
    حمل موقع الشيخ علي الخضير فك الله اسره و أسر اخوته
    http://www.islammessage.com/books/ali_alkhudair/22.rar
    فلم وثائقي:براءة المجاهدين من تقصد سفك دماء المسلمين
    http://islammessage.com/vb//index.ph...=0&#entry41729

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نعم السنة النبوية وحي من الله سبحانه
    بواسطة قتيبة في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 03-06-2018, 09:41 PM
  2. برنامج إحياء السنة النبوية-التزاور في الله
    بواسطة يسرى أحمد حمدى في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-23-2007, 09:51 AM
  3. برنامج إحياء السنة النبوية-ذكر الله علي كل حال
    بواسطة يسرى أحمد حمدى في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-09-2007, 05:44 PM
  4. التعقيب على سلسلة (السنة النبوية وحيٌ من الله)
    بواسطة مهموم في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 06-10-2006, 07:48 PM
  5. السنة النبوية وحيٌ من الله
    بواسطة الفرصة الأخيرة في المنتدى قسم السنة وعلومها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-15-2006, 11:16 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء