النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كيف لا نكون أداة للأمريكان

  1. #1

    افتراضي كيف لا نكون أداة للأمريكان

    السلام عيلكم

    الليلة الماضية كنت أقرأ فى صدام الحضارات لهنتنجتون........وجدته يقول(بتصرف):
    إن إتمرار السيطرة الغربية على العالم يكفله الآتي:
    ضمان استمرار التفوق العسكرى عن طريق برامج منع انتشار الأسلحة اللغير تقليدية وبرامج الحد من التسلح.
    نشر حقوق الانسان بمفهومها الغربى والديموقراطية بمفهومها الغربي فى العالم.
    الحفاظ على التجانس الثقافى فى الغرب عن طريق الحد من الهجرة ووضع القيود عليها.
    فما هى الطريقة المناسبة من وجهة نظركم للخروج من هذا الثالوث الخبيث.

  2. #2

    افتراضي

    أعتقد أن أول خطوة هى الوعى بحقيقة هذا الثالوث الشيطانى وتوعية الآخرين به.

    ثانيا أن نعلم أن الغرب ملة واحدة و أنهم فقط يوزعون الأدوار

    فها هى المانيا علي وشك اصدار قانون هجرة جديد.
    وها هو البرادعى قد منح نوبل.

    وها هي رايس...تدعم نشر اليموقراطية الغربية.....و تدعم الليبراليين بشتي الوسائل.

  3. #3

    افتراضي

    توضيحا للنقطة الثالثة فى ثالوث هنتنجتون للحفاظ على التفوق الغربى أنقل الخبر التالى
    المحرقة ومشاهد جنس باختبار التجنس بألمانيا
    أحمد المتبولي - إسلام أون لاين.نت/ 21-3-2006





    "ماذا تعرف عن الهولوكوست؟ عرّف حق إسرائيل في الوجود؟.. هذا جانب من بعض الأسئلة اقترحتها ولايات ألمانية لاختبار المهاجرين الراغبين في الحصول على الجنسية، بجانب مشاهدتهم فيلمًا يعرض لجوانب الحياة في ألمانيا ومن بينها مشاهد جنسية.

    وتقول سلطات تلك الولايات: إنها تهدف من وراء ذلك لإعطاء صورة واقعية وأمينة عن المجتمع الذي سيحيا فيه راغبو التجنس حتى لا يصطدموا بتقاليد وثقافة المجتمع الألماني، غير أن أحزابًا ومنظمات دينية اعترضت على بعض الأسئلة من حيث "صعوبتها" ووصفوها بأنها "تعجيزية".

    واقترح حزب الاتحاد المسيحي (الشريك الأكبر في الائتلاف الحاكم) على الولايات الألمانية أن تعرض أقراص فيديو مدمجة تتضمن مشاهد لنساء شبه عاريات ومظاهر من الحياة الجنسية للشواذ ضمن اختباراتها للراغبين في الهجرة والحصول على الجنسية بهدف إعطائهم فكرة مسبقة عن الهوية الثقافية الألمانية، وما يمكن أن يشاهدونه في البلاد والذي قد يختلف مع تقاليدهم ومعتقداتهم.

    واقتبس الحزب هذه الفكرة من هولندا التي أعلنت نهاية الأسبوع الماضي أنها ستطبق هذه الخطوة على الراغبين في التجنس من الأجانب بجانب إعطاء وصف متكامل عن طبيعة الحياة في البلاد.

    وبرّر شتيفان ماير عضو حزب الاتحاد المسيحي عرض تلك المشاهد الجنسية بقوله: "بعض الدول الإسلامية تطبق حد الموت على أشياء ونماذج حياتية هي بالنسبة لنا من الأمور المعتادة".

    وضرب مثالاً على ذلك بالملابس القصيرة التي ترتديها النساء ومظاهر الشذوذ الجنسي العلنية في ألمانيا. وشاركه الرأي زميله بالحزب نوربرت جايس قائلاً: "من الممكن وجود انتقادات للاستحمام في أماكن عامة بدون ملابس، ولكن يجب قبول حقيقة وجود شيء كهذا في ألمانيا".

    "التأييد لإسرائيل"

    وفي هذا السياق، أقرت ولاية هيسين الألمانية اختبارًا يشمل على 100 سؤال لاستكشاف مدى معرفة المهاجر الراغب في التجنس بكل المعلومات العامة عن ألمانيا.

    غير أن هذا الاختبار الذي لن يبدأ العمل به إلا بعد إقرار البرلمان الألماني له في يونيو 2006، اشتمل على أسئلة خارج هذا الإطار تهدف لكشف مدى تأييد المهاجر لإسرائيل، وإقراره بحدوث محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية.

    فقد كان بين تلك الأسئلة، "ماذا تعرف عن الهولوكوست؟ إذا وصف أحد الهولوكوست بأنها أسطورة فماذا تقول؟ عرّف حق إسرائيل في الوجود؟".

    كما شمل الاختبار على أسئلة وصفتها أحزاب سياسية ومنظمات حقوقية بأنها "تعجيزية" ولا يستطيع المواطن الألماني العادي الإجابة عليها، وتتناول جغرافية ألمانيا وتاريخها ودستورها، وأسئلة عن النظام السياسي والقضائي والاجتماعي بها، وعن والثقافة والعلوم والرياضة الألمانية، ومن أمثلتها من هو أول مستشار لألمانيا؟ وأي اجتماع عقد عام 1848 في كنيسة باول بفرانكفورت؟.

    ودعت حكومة ولاية هيسين إلى تعميم هذا الاختبار على جميع الراغبين في التجنس بكل ولايات ألمانيا. ومن المقرر أن يجتمع وزراء داخلية الولايات الألمانية في شهر مايو المقبل للتشاور بشأن وضع قواعد موحّدة لاختبارات يتم تعميمها على الراغبين في الهجرة لألمانيا لحسم هذا الجدل بشأن تلك الاختبارات قبل إقرار قانون التجنس الجديد.

    ورحّب وزير داخلية ألمانيا فولفجانج شويبليه بإقرار الولاية إدراج هذا الاختبار على راغبي الحصول على الجنسية، وقال في تصريحات لصحيفة "بيلد إم سونتاج" الأحد 19-3-2006: "ليس من المبالغ فيه أن يطالب المتجنس بإثبات معرفته بالبلاد. كما أن الأسئلة غير صعبة، فهي لا تتطلب استعدادًا مسبقًا للإجابة عليها".

    رافضون

    في المقابل اعترضت أحزاب ألمانية على بعض الإجراءات ضمن اختبارات راغبي الحصول على الجنسية، وخاصة ما يتعلق منها بعرض مشاهد جنسية.

    فقد اعتبرت المعارضة الألمانية متمثلة في حزب الخضر عرض تلك المشاهد بأنه "لا معنى له"، كما وصفت سيلكه شتوكر خبيرة الشئون الداخلية بالحزب هذه الخطوة بأنها "قليلة النفع".

    وقالت شتوكر: "لا نعارض أبدًا أن تكون هناك لقاءات شخصية مع الراغب في التجنس يعرف خلالها المبادئ الأساسية للدستور الألماني، ولكن التصور للحياة الخاصة هو أمر نسبي بين الألمان أنفسهم وليس ذلك نموذج يعتد به كاختبار ولاء يجب على الأجانب قبوله".

    وكان المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا قد انتقد الإجراءات الجديدة لراغبي التجنس؛ وقال أيمن مزيك الأمين العام للمجلس في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني لمجلة دير شبيجيل الألمانية 17-3-2006: "نؤيد بشدة إخضاع المتجنس لاختبار حول المعلومات العامة المرتبطة بألمانيا، ولكننا نرفض إخضاعه لاختبار يكشف عن مدى ولائه للبلاد".

    وأوضح مزيك أن اختبار الولاء المكون من 100 سؤال بولاية هيسين لن يستبعد المتطرفين، كما أنه لن يعطي إجابة واضحة عن الولاء لراغبي التجنس.

    كما انتقد المجلس المركزي لليهود بألمانيا عرض تلك المشاهد الجنسية ضمن الاختبارات، وقال النائب الأسبق لرئيس المجلس مايكل فريدمان: "أولاً يجب أن تنجح الأغلبية في المجتمع في مثل هذا الاختبار، ثم نبحث بعد ذلك تطبيقه على الأقلية الراغبة في التجنس".

    وكانت ولاية بادن فيرتمبرج أول ولاية ألمانية قد شددت إجراءات الحصول على الجنسية الألمانية وخاصة للمواطنين المسلمين؛ وفرضت ما عرف باسم "اختبار الولاء" الذي تم تطبيقه منذ يناير 2006 ويشمل على 30 سؤالاً تختبر مدى قابلية المهاجر لنمط الحياة الألمانية -حتى إن كان شاذًّا- وكذلك مبادئ الدستور والتعايش داخل المجتمع، وخضع لهذا الاختبار حتى الآن 360 شخصًا بحسب متحدثة باسم وزارة الداخلية بالولاية.

    وحسب معطيات وزارة الداخلية الألمانية فقد تراجعت معدلات التجنس بنسبة واضحة خلال الأعوام الماضية نتيجة لتشديد الإجراءات. ففي عام 2000 بلغ عدد المتجنسين 186 ألفًا و688 شخصًا، أما في عام 2004 بلغ العدد 127 ألفًا و153 شخصًا.

  4. #4

    افتراضي

    anwar1919.blogspot.com

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. آيات صدق أم آيات عمالة - مباهلة الخليفة القادياني الرابع لرئيس باكستان
    بواسطة عمرو حسن في المنتدى قسم الحوار عن القاديانية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-17-2011, 04:34 PM
  2. حتى نكون أشد حباً لله
    بواسطة فدائى مرتقب في المنتدى قسم الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-29-2011, 05:15 PM
  3. أطمع في أن أكون أخاً لكم
    بواسطة أبو القاسم اليماني في المنتدى قسم الاستراحة والمقترحات والإعلانات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-24-2008, 08:43 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء