النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: Q5...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    الدولة
    In the other side
    المشاركات
    7
    المذهب أو العقيدة
    لاأدرى

    افتراضي Q5...

    مرحباُ بكم جميعاً .
    سأطرح سؤال بشكل مباشر ,إذا كان الأمر كما يقول الكثير "أن العقل غير قادر على إستيعاب قدرة الخالق و أن معظم الأشياء التي تحدث فوق إدراكنا "
    إذاً لماذا عقولنا قادرة على السؤال عن هذه الأمور ؟ وكيف له أن يستفسر ويتعجب عن أمر فوق مستواه ؟ أعني كيف لهُ أن يلحظ شيء لايستطيع إستيعابه وفهمه !؟ أريد جواب.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    1,058
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أريد جواب.
    ليس هكذا يطلب المرء من الاخرين الاجابة عن اسئلته
    إستيعاب قدرة الخالق
    اولا قدرة الخالق نحن نستوعبها جيدا و نقول ان الله تعالى قادر على كل شيء الا المستحيل عقلا لان قدرته تعالى لا تتعلق به.... و انتظر منك ان تعطينا امثلة على الامور التي لا نستطيع استعابها حتى يسعنا اجابتك على سؤالك

  3. #3

    افتراضي

    ماذا تقصد بقولك :
    معظم الأشياء التي تحدث فوق إدراكنا
    مثال لو سمحت
    لاَ تَتَهَافَتْ لِتُذْكَرْ..أَيْنَمَا أَنْبَتَكَ اللَّهُ أَزْهِرْ
    { وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ }

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,312
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    طب انا هدي لحضرتك مثال حضرتك اخترعت قيمة ∞ infinite number
    و انت عقلك لا يستطيع تخيلة ؟؟؟؟؟ايه المشكلة
    التعديل الأخير تم 12-09-2012 الساعة 05:07 AM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    1,733
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    يمكنك اثبات وجود الله عن طريق العقل لان المنطق يقول باستحالة الدور والتسلسل ويحكم يضرورة وجود خالق لان كل صنعة لا بد لها من صانع وهكذا
    فالعقل يحكم بوجود موجود اول لا موجد له هو خالق المخلوقات ويخبرنا العقل بان هذا الخالق لابد ان يكون متصفا بكل صفات الكمال.
    فعدم قدرتك على تصور صفات الخالق لايقودك الى الاعتقاد بان الكون ظهر من العدم وان الانسان ظهر عن طريق الصدفة وما الى ذلك من القضايا التي لا يمكنك تعقلها ولا تصورها !!!!فهل رايت التناقض يا عزيزي؟
    نفي وجود الله فقط لانك لا تستطيع تخيل قدرته وباقي صفاته يخالف ما يقوله العقل الذي تحتج به علينا .فتامل !
    ستقول كيف ذلك ؟
    اقول لك متى كانت صعوبة تخيل شيء دليلا على عدم وجوده ؟ومتى كانت صعوبة التخيل تفيد الاستحالة ؟
    وكيف جاز لك الخلط بين التصور والتعقل ؟
    العقل يقول هذا باطل فماذا تقول انت ؟
    التعديل الأخير تم 12-09-2012 الساعة 09:52 AM
    الله هو الواجب فلا موجود احق منه تعالى ان يكون موجودا فهو احق بالوجود من مثبتيه ونفاته ومن كل ما يتثبه المثبتون.وليس في الدنيا احمق واضل من نفاته او الشاكين في وجوده اذ يمكن كل شيء الا يكون موجودا او يشك في وجوده لانه ممكن يقبل الوجود والعدم ليس وجوده اذا اكان موجودا ,ضروريا ولا عدمه اذا كان معدوما ,,ولا يمكن الا يكون الله موجودا ,ولو فرض عدمه كان هذا فرض عدم من يجب وجوده ,وهو تناقض محال.(الشيخ مصطفى صبري).يقول حجة الإسلام الغزالي ( إن رد المذهب قبل فهمه و الاطلاع على كنهه هو رمي في عماية )

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ie7ssan مشاهدة المشاركة
    مرحباُ بكم جميعاً .
    سأطرح سؤال بشكل مباشر ,إذا كان الأمر كما يقول الكثير "أن العقل غير قادر على إستيعاب قدرة الخالق و أن معظم الأشياء التي تحدث فوق إدراكنا "
    إذاً لماذا عقولنا قادرة على السؤال عن هذه الأمور ؟ وكيف له أن يستفسر ويتعجب عن أمر فوق مستواه ؟ أعني كيف لهُ أن يلحظ شيء لايستطيع إستيعابه وفهمه !؟ أريد جواب.
    هناك فرق طبعًا بين إدراك الشيء والإحاطة به علمًا ؛ فالعقل يمكنه إدراك أمورًا يعجز عن الإحاطة بها إحاطة شاملة كاملة ، وهذا هو ما نقصده بمحدودية العقل ، لا من جهة الإدراك أو التصور ، بل من جهة الإحاطة الشاملة ، مثل ذات الله وصفاته تبارك وتعالى ..
    لهذا عندما نحاور الملاحدة في وجود الله ، نؤكد على حقيقة أن موضوع الخلاف هو إثبات الوجود وليس إثبات الكيفية ، ولا نقبل من المخالف مثلاً أن يقفز من الحوار حول إثبات الوجود إلى قضايا تتعلق بالكيفية ؛ لأنها غيبٌ لا سبيل إليه إلا بالوحي ؛ ولأن النزاع حولها دون مرجعية ثابتة متفق عليها = عبثٌ لا طائل من ورائه ..
    والله أعلم .
    إن عرفتَ أنك مُخلط ، مُخبط ، مهملٌ لحدود الله ، فأرحنا منك ؛ فبعد قليل ينكشف البهرج ، وَيَنْكَبُّ الزغلُ ، ولا يحيقُ المكرُ السيء إلا بأهلِهِ .
    [ الذهبي ، تذكرة الحفاظ 1 / 4 ].
    قال من قد سلف : ( لا ترد على أحد جواباً حتى تفهم كلامه ، فإن ذلك يصرفك عن جواب كلامه إلى غيره ، و يؤكد الجهل عليك ، و لكن افهم عنه ، فإذا فهمته فأجبه ولا تعجل بالجواب قبل الاستفهام ، ولا تستح أن تستفهم إذا لم تفهم فإن الجواب قبل الفهم حُمُق ) . [ جامع بيان العلم و فضله 1/148 ].

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    2,064
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    هل الاله المستحق للعباده يمكن العلم بكيفيته......لو امكن العلم بكيفيته اصبح مخلوقا لايستحق العباده
    لذلك اثنى الله جل وعز على نفسه في محكم التنزيل انه لايمكن الاحاطه به علما بعد سرد قصة العجل الذي عبده بني اسرائيل وقرعهم بانهم يعبدون شيئا لايستحق العباده لانهم يحيطون بتفاصيله ويتركون الاله الحق الذي لايمكنهم العلم بتفاصيله

  8. #8

    افتراضي

    يخبرنا نبينا عليه افضل الصلوات والتسليم ان (((فى الجنة )))
    مالا عين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر
    هى لنحاول جميعا كل على قدرعقله وعلمه وفهمه نتخيل مالذى سيكون فى الجنة او مانريده نحن وما نشتهيه فى الجنة ان شاء الله
    كلٌ على قدر مايريد وفى حدود فهمه وطاقته التخيليه
    كل تصور تصورناه لنا به سابق معرفه او شيء من معرفه ولو بنسبة 1 من مليون
    فأذا كنا لانستطيع تصور شيء غاب عنا ولانعرف عنه شيء ولن يخطر على قلوبنا وهى اشياء مخلوقه فى الجنة
    فكيف برب الجنة وخالقها الله
    عالم الغيب والشهادة
    الله رب العالمين
    الانسان بقدراته المحدودة وفى حدودها مسؤول
    ولن يسأل عن ما لا قدرة له عليه او عن تلك الاشياء التى تحدث خارجا عن مداركانا
    حتى لو كانت عقولنا تستطيع ان تسال عن اشياء او عن امور يعجز العقل والعلم عن الاجابة عليه او عليها او الاحاطة بشيء منه
    والعجز هنا دليل على ان الايمان بالغيبيات التى اخبرنا بها ضرورة ورحمة من الله بنا
    حتى تلك التى نحسها موجودة فى تجاربنا المعملية كالذرة مثلا
    لترتاح عقولنا ولتتجه وتسير ونسير فى طريق المسبحين
    وما من شيء الا ويسبح بحمده
    والله اعلى واعلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء