أول خطبة خطبها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
بالمدينة أنه قام فيهم، فحمد الله، وأثنى عليه بما هو أهله ثم قال:
«أما بعد: أيها الناس فقدموا لأنفسكم، تعلمن والله ليصعقن أحدكم، ثم ليدعن غنمه ليس لها راعٍ,، ثم ليقولن له ربه، وليس له ترجمان ولا حاجب يحجبه دون: ألم يأتك رسولي فبلغك وآتيتك مالا، وأفضلت عليك، فما قدمت لنفسك؟ فلينظرن يميناً وشمالاً فلا يرى شيئاً، ثم لينظرن قُدامه فلا يرى غير جهنم، فمن استطاع أن يقي وجهه من النار ولو بشق تمرة فليفعل ومن لم يجد فبكلمة طيبة، فإنها بها تجزى الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، والسلام عليكم وعلى رسول الله ورحمة الله وبركاته»
https://midad.com/article/203043
================
لقد مات عمر..
عمر_بن_عبدالعزيز وهو على فراش الموت عرف بأن خادمه هو من وضع السم له في الطعام ، فناداه الخليفة عمر وقال له ويحك لماذا وضعت السم في طعامي ؟؟؟
فارتعب الخادم وقال له بخوف شديد سيدي أمراء بني أمية أعطوني ألف دينار ، ووعدوني بأن أصبح حرا إذا فعلت ذلك .
فقال له الخليفة العظيم ضع الألف دينار في بيت مال المسلمين واذهب فأنت حر لوجه الله ولقد عفوت عنك .
فعمر رغم أنه على وشك الموت كان يفكر في بيت مال المسلمين ويضرب أروع الأمثلة في العفو عند المقدرة لأن العلماء قالوا عنه ، ما مشى عمر خطوة واحدة إلا وكان له فيها نية لله
لذلك استطاع في عامين ونصف فقط أن يمحو الفقر وينشرالعدل .
حتى أن المنادي كان ينادي في شوارع المسلمين من أراد الزواج أو سداد الديون أو الحج فكل ذلك من بيت مال المسلمين....
اللهم صل وسلم وبارك على محمد وآله وصحبه الكرام
ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين.
===============
حيوانات
ألأسد محادثا الضبع:- إذهب للجميع وأخبرهم بأنني قادم إلى البحيرة للشرب فقط، فلست في لياقة تسمح لي بالركض والانقضاض ! اريدهم مغفلين لأحصل على فريسة سهله....
الضبع محادثا الثعلب:- الأسد يقول لك إجلب الجميع للبحيره للشرب بأي طريقة كانت، وإلا سينهي حياتك بعضة وآحده....
الثعلب مخاطبآ آلجميع:- اليوم تشربون وغدآ مستحيل فالأسد سيشرب البحيرة كلها مساء اليوم...
بعد سماع الخبر تدافعت جميع الحيوانات للبحيره وكبيرهم دهس الصغير وأصبحت الفرائس أكثر حتى من آلحاجة...
فألأسد أرادهم مغفلين..
والضبع أرادهم مغيبين
والثعلب أرادهم أغبياء..
فتجمعت فيهم كل صفات السذاجة
==========
منقولات