النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: اقتربت الساعة ولم يستجب أحد لتحديات القرآن ...!!

  1. #1

    افتراضي اقتربت الساعة ولم يستجب أحد لتحديات القرآن ...!!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق والمرسلين

    خلق شيء تافه
    قال تعالى " الله خالق كل شيء" قرآن كريم
    هل سبق وخلق أحد الملحدين الجاحدين للربوبية شي ء مادة ما .....صخرة صغيرة أو مسمار حديدي أو سبيكة ذهبية أم أن الخلق من خصائص الربوبية التي ليس لمخلوق منها قطمير ..
    أيها الملحد الجاحد للربوبية لديك القوانين جميعا فلماذا لا تتحالفوا وتشكلوا لجنة وتخلقوا لنا شيئا ما حتى نصدق دعواكم التي خرجتم بها عن مبادئ العقل
    أليس خلقكم شيئا ما يغني عن تلك المقالات الطويلة التي بخرتم فيها بديهيات العقل وسط الكلام المعتم......
    مركز تحميل الصور


    اخراج الحي من الميت

    قال تعالى" يا أيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له ان الذين تدعون من دون الله لن يخلقوا ذبابا ولو اجتمعوا له وان يسلبهم الذباب شيئا لا يستنقذوه منه ضعف الطالب والمطلوب "قرآن كريم
    وقال تعالى " يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي "قرآن كريم

    لماذا لا يتحالف الملاحدة ويسقطوا تحدي القرآن ويخلقوا ذبابة ..أليست المواد الميتة موجودة بكثرة في الطبيعة ...أليست الشروط النظامية يمكن توفيرها في المخابر بسهولة كاملة
    أليست الذبابة في دينكم تشكلت بصدف طويلة استغرقت ملايين السنين فهل عجزتم عن الاتيان بما تأتي به الصدف ...هل تفوقت الصدفة على ملايين العقول الجبارة أم ماذا
    أليس يمكننا اختصار ملايين السنين و الصدف العشوائية بالعلم والتصميم داخل المخبر ...
    أليس خلقكم ذبابة تافهة يغني عن تلك المقالات الطويلة التي بخرتم فيها بديهيات العقل وسط الكلام المعتم.....
    أم أن الالحاد ظاهرة صوتية ومقالات انشائية فقط.
    اقتربت الساعة ولم تستجيبوا لتحدي القرآن الكريم على بساطته

    مركز تحميل الصور

    ارجاع الروح للميت
    قال تعالى " فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلَكِنْ لَا تُبْصِرُونَ * فَلَوْلَا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ * تَرْجِعُونَهَا إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ قرآن كريم
    لماذا لا يستجيب الملاحدة لتحدي القرآن الكريم ويرجعون ميتا للحياة ...أليست الحياة مادة فقط ...الجسد موجود فرمموا الخلايا التي تعرضت للتلف وأعيدوا الحياة للميت أو ادفعوا عن أنفسكم الموت...المادة كلها بين أيديكم فأين الحياة يا ترى
    فمتى يستجيب الملاحدة لهذا التحدي القرآني الذي بقي دون مجيب
    مركز تحميل الصور


    تحدي الاتيان بمثل القرآن الكريم

    قال تعالى "وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتم صادقين فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة أعدت للكافرين" قرآن كريم
    لماذا لا يستجيب الملاحدة لهذا التحدي وهو أبسط من خلق شيء أو اخراج الحي من الميت أو ارجاع الروح لميت
    لماذا لا يتحالفون ويأتوا بكتاب من عندهم يضاهي القرآن الكريم أم خافوا من الأخطاء والسقطات اللغوية والبلاغية والعلمية
    القرآن يتحدى فلماذا لا تستجيب أيها الملحد
    أم أن الالحاد مجرد مقالات انشائية وظاهرة كلامية.
    مركز تحميل الصور

    وأخيرا
    لماذا يستفزكم القرآن بالتحدي ولا تستجيبون

    التعديل الأخير تم 06-26-2016 الساعة 04:34 AM

  2. افتراضي

    موضوع أكثر من رائع أخى الحبيب الدكتور قواسمية جزاكم الله كل خير القرآن هو الكتاب الوحيد في هذا العالم الذي ينشر تحديه بين كلماته و ليس بوسع أحد من العالمين أن يكسر هذا التحدي و إن جازف بعض الآحاد لفعل ذلك الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة
    فالقرآن معجز من أي زاوية تأتيه منها

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    بين المسلمين
    المشاركات
    2,908
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    حتى قريش يا دكتور رأت أن تجيش الجيوش و حرب السلاح أهون بكثير من محاولة معارضة القرآن .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    966
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    قال ابن حزم في الفصل جواباً على من ادعى أن هناك من عارض القرآن ولكنه لم ينقل :" وَهَذَا الِاعْتِرَاض هُوَ على سَبِيل إبِْطَال الكواف لَا سَبِيل من أفر بِشَيْء مِنْهَا ثمَّ يُقَال كل من ولي الْأَمر بعده عَلَيْهِ السَّلَام مَعْرُوف لَيْسَ مِنْهُم أحد إِلَّا وَله أَعدَاء يخرجُون من عداوته إِلَى أبعد الغايات من الحنق والغيظ فَأَبُو بكر وَعمر رَضِي الله عَنْهُمَا تعاديهما الرافضة وتبلغ فِي عداوتهما أقْصَى الغايات وَمَا قَالَ قطّ أحد مُؤمن وَلَا كَافِر عَدو لَهما وَلَا ولي أَن أحد مِنْهُمَا أجبر أحدا على الْإِقْرَار بآيَات مُحَمَّد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَلَا على ستر شَيْء عورض بِهِ وَلَا قدر أَن يَقُول هَذَا أَيْضا يَهُودِيّ وَلَا نَصْرَانِيّ وَكَذَلِكَ عُثْمَان أَيْضا وَعلي تعاديهما الْخَوَارِج وَتخرج فِي عداوتهما وتكفيرهما إِلَى أبعد الغايات مَا قَالَ قطّ قَائِل فِي أَحدهمَا شَيْئا من هُنَا وَحَتَّى لَو رام أحد من الْمُلُوك ذَلِك لما قدر عَلَيْهِ لِأَنَّهُ لَا يملك أَيدي النَّاس وَلَا ألسنتهم يصنعون فِي مَنَازِلهمْ مَا أَحبُّوا وينشرونه عِنْد من يثقون بِهِ حَتَّى ينتشر وَهَذَا أَمر لَا يقدر على ضَبطه وَالْمَنْع مِنْهُ أحد لَا سِيمَا مَعَ انخراق الدُّنْيَا وسعة أقطارها من أقْصَى السَّنَد إِلَى أقْصَى الأندلس فَلَو أمكنت معارضته مَا تَأَخّر عَن ذَلِك من لَهُ أدنى حَظّ من استطاعة عِنْد نَفسه على ذَلِك مِمَّن لَا بَصِيرَة لَهُ فِي الْإِسْلَام فِي شَرق الأَرْض وغربها فَإِن قَالَ قَائِل من الْيَهُود أَن مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام قَالَ لَهُم فِي التَّوْرَاة لَا تقبلُوا من نَبِي أَتَاكُم بِغَيْر هَذِه الشرايعة
    قَالَ أَبُو مُحَمَّد رَضِي الله عَنهُ قُلْنَا لَهُ وَبِاللَّهِ تَعَالَى التَّوْفِيق لَا سَبِيل إِلَى أَن يَقُول مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام هَذَا بِوَجْه من الْوُجُوه لِأَنَّهُ لَو قَالَ ذَلِك لَكَانَ مُبْطلًا لنبوة نَفسه وَهَذَا كَلَام يَنْبَغِي أَن يتدبر وَذَلِكَ أَنه لَو قَالَ لَهُم لَا تصدقوا من دعَاكُمْ إِلَى غير شريعتي وَإِن جَاءَ بآيَات فَإِنَّهُ يلْزمه إِذا كَانَت الْآيَات لَا توجب تَصْدِيق غَيره إِذا أَتَى بهَا فِي شَيْء دَعَا إِلَيْهِ فَهِيَ غير مُوجبَة تَصْدِيق مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام فِيمَا أَتَى بِهِ إِذْ لَا فرق بَين معجزاته ومعجزات غَيره إِذْ بِالْآيَاتِ صحت الشَّرَائِع وَلم تصح الْآيَات بالشرائع لِأَن تَصْدِيق الشَّرِيعَة مُوجبَة لِلْآيَةِ وَالْآيَة مُوجبَة تَصْدِيق الشَّرِيعَة وَمن قَالَ خلاف هَذَا مِمَّن يدين بشريعة وبنبوة فَهُوَ عَظِيم المجاهرة بِالْبَاطِلِ"

  5. #5

    افتراضي

    للرفع

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    116
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    للرفع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    مغرب العقلاء و العاقلات
    المشاركات
    3,002
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء