النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: إثبات من برمنغهام أن القرآن محفوظ

  1. #1

    افتراضي إثبات من برمنغهام أن القرآن محفوظ

    إثبات من برمنغهام أن القرآن محفوظ
    تم مؤخراً اكتشاف أقدم نص من القرآن مخطوط على جلد ماعز يعود تاريخه لزمن النبي الكريم.. الاكتشاف يؤكد أن القرآن لم يحرف....

    نسفت المخطوطة القرآنية التي تم التأكد قبل يومين من عمرها عبر "الكربون المشع" في جامعة برمنغهام البريطانية، نظرية انتشرت بين مشككين بالقرآن من مستشرقين ذكروا في أبحاثهم أن الكتاب الكريم "لم يكن موجوداً زمن النبي محمد، بل تمت كتابته فيما بعد لتبرير الفتوحات الإسلامية". إلا أن فحصها أكد أن كاتب الآيات عليها قد يكون من أصحاب النبي وعاصره، أو كتب الآيات عليها في وقت لم يكن قد مر على وفاة الرسول أكثر من 13 سنة، أي زمن الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بشكل خاص.

    الرقاقة هي من جلد الغنم أو الماعز، وحدد الفحص عمرها بدقة عالية، نسبة صحته 95.4% من مجال الخطأ، فذكر أن زمنها يعود إلى الفترة بين 568 و645 بعد الميلاد، علماً أن السير النبوية تجمع على أن ولادة الرسول كانت في العام 570 وبعثته بالدين الحنيف بدأت في 610 ووفاته في 632 بالمدينة المنورة.

    أما الكتابة عليها فكانت ربما بخط أحد أصحاب الرسول قبل وفاته، أو بعدها بسنوات لا تتعدى العام 645 ميلادية، لذلك اعتبر البروفسور البريطاني ديفيد توماس، وهو أستاذ مختص بالمسيحية والإسلام بجامعة برمنغهام، المالكة للمخطوطة، أن النصوص "قد تعيدنا إلى أولى سنوات صدر الإسلام" خصوصاً أنها بالخط "الحجازي" المعروف بأنه من أقدم الخطوط العربية، وهو ما يجعلها واحدة من أقدم نسخ القرآن.

    شرح البرفسور أيضاً أن العمر التقديري للنصوص "يعني أن من المحتمل جداً أن كاتبها عاش في زمن النبي محمد (..) أو لا بد أنه عرف النبي محمد، وربما رآه واستمع إلى حديثه، وربما كان مقرّباً منه، وهذا ما يستحضره المخطوط"، وفق ما قرأت "العربية.نت" مما نقلته عنه الوكالات ووسائل إعلامية عالمية الانتشار، ومعظمها وصف المخطوطة بأنها "كشف مهم جداً" في عالم كتابة النص القرآني، ومعظمه كان على رقائق من سعف النخل أو الصخور أو جلود الحيوانات، حتى وعظام أكتاف الجمال.

    جزء من المخطوط الذي تم تحليله بالطريقة الإشعاعية وتبين أنه يعود لزمن النبي الكريم.. لقد كتبت سورة أول سورة طه بخط جميل: (بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * طه (1) مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى (2) إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى (3) تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا (4) الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى (6) وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى (7) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى (8) وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى (9) إِذْ رَأَى نَارًا فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آَنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آَتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى (10) فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى (11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى (12) وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى) [طه: 1-13].

    في نهاية السنة الماضية (2014) قام العلماء بتحليل مخطوطة أخرى في جامعة Tübingen University بألمانيا باستخدام الكربون المشع Radiocarbon وبعد تحليل جلد الماعز الذي كتب عليه النص القرآني تبين أن المخطوطة كتبت بعد وفاة النبي الكريم بسنوات قليلة (ربما زمن عثمان رضي الله عنه) أي من سنة 649-675 ميلادية.. إن هذه المخطوطات تأتي يوماً بعد يوم لتثبت لكل من في قلبه شك من هذا القرآن، أن الله قد حفظه من التحريف.. فالحمد لله رب العالمين.
    http://www.nytimes.com/2015/07/23/wo...gham.html?_r=0

    مخطوطة أخرى بألمانيا تثبت أن القرآن لم يحرّف!‏
    http://www.kaheel7.com/ar/index.php/...12-20-03-43-40

  2. #2

    افتراضي

    جزاك الله خيرا استاذنا الكريم قواسميه
    ارى والله اعلم ان المخطوطه ليس كما قدروها زمنيا ذلك ان هناك كلمات تحمل نقطا وان هناك مسافات بين كل آية وآية فيها علامة ان هذه راس آية من مثل لتسقى * الاتدكره بينما المصحف الذى جمع فى عهد عمر ابن الخطاب رضى الله عنه لم يكن به نقطا ولم يكن به فواصل او مسافات بين كل آية وآية
    ---------------
    هائولا القوم يجب ان نحذر منهم ذلك انهم يمكن ان يجدوا لنا قصاصات قديمه فيها قرآن كتبت بشكل صحيح وممكن ان يجدوا لنا قصاصات قديمه كتبت خطء متعمدا او غير متعمد اضف الى ان اكثر المخطوطات قد لايطلع عليها المسلمون وانما يطلع عليها
    الالمان وغيرهم ممن لديهم اجهزة التقدير الزمانى
    لذا فالاصل هو ما عندنا
    وليس ما عندهم
    فكتاب الله محفوظ فى صدورالمسلمين وفى السطور
    ----------
    هناك ادلة اخرى لايخالطها شك اكثر عمقا واكثر يقينا
    للذين لايؤمنون على ان كتاب الله محفوظ بحفظه وفيه نواحى اعجازيه كثيرة ومتعدده ويقينيه
    والله اعلى واعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,920
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة memainzin مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا استاذنا الكريم قواسميه
    ارى والله اعلم ان المخطوطه ليس كما قدروها زمنيا ذلك ان هناك كلمات تحمل نقطا وان هناك مسافات بين كل آية وآية فيها علامة ان هذه راس آية من مثل لتسقى * الاتدكره بينما المصحف الذى جمع فى عهد عمر ابن الخطاب رضى الله عنه لم يكن به نقطا ولم يكن به فواصل او مسافات بين كل آية وآية
    ---------------
    هائولا القوم يجب ان نحذر منهم ذلك انهم يمكن ان يجدوا لنا قصاصات قديمه فيها قرآن كتبت بشكل صحيح وممكن ان يجدوا لنا قصاصات قديمه كتبت خطء متعمدا او غير متعمد اضف الى ان اكثر المخطوطات قد لايطلع عليها المسلمون وانما يطلع عليها
    الالمان وغيرهم ممن لديهم اجهزة التقدير الزمانى
    لذا فالاصل هو ما عندنا
    وليس ما عندهم
    فكتاب الله محفوظ فى صدورالمسلمين وفى السطور
    ----------
    هناك ادلة اخرى لايخالطها شك اكثر عمقا واكثر يقينا
    للذين لايؤمنون على ان كتاب الله محفوظ بحفظه وفيه نواحى اعجازيه كثيرة ومتعدده ويقينيه
    والله اعلى واعلم
    بارك الله فيك اخانا الكريم هذا والله اول شيء لاحظته في المخطوطة وشككت في تقديرهم للزمان لان التنقيط لم يكن إلاّ في عهد عثمان ابن عفّان رضي الله عنه حينما اختلط على الاعاجم الذين دخلوا الاسلام وكانوا يقرأون ما في ايديهم خطأ لانهم لا يميّزون بين التاء والنون او الثاء والباء وغيرها من الاحرف المتشابهة في الشكل من دون تنقيط ولذلك جمع عثمان ابن عفّان تلك المصاحف واحرقها وابقى الاصل الذي تناقلوه عن الرسول صل الله عليه وسلّم فاجتمع الحافظون للقرآن وجامعوه وجرى بعدها التنقيط كي لا يختلط على حديثي الاسلام من الاعاجم وكما ذكرت اخي الكريم فنحن لا نحتاج لهذا الاثبات لاننا موقنون بالذي بين ايدينا فالله حفظ القرآن الكريم ليس فقط من تحريف ايدي المبغضون بل حفظه بما وضع فيه من اعجازات بيانيّة لو نقص حرف منه او حُرِّف قصدا وعمدا لاختلّ تناسقه واعجاز بيانه ولا ننسى ايضا ان ترتيب الحروف والايات والصور فيه من الاعجاز ما يمنع التحريف او يصدّه في وجه المبغضون
    صورة من صور الاعجاز في القرآن الكريم نجد في سورة الحديد آيات اعجازيّة غيبيّة وعلميّة وحتّى رقميّة كلّها تجتمع لتكوّن حجّة اعجاز القرآن الكريم وانه صادر عن حكيم عليم قدير : https://www.facebook.com/NumidiaNews...type=1&theater

    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه الف دليل الجاهل يتعلّم وصاحب الهوى ليس لدينا عليه سبيل
    نور القلوب وطِب القلوب مُحَمَّد
    ( اللهم متعنا بحبك ومتعنا بذكرك ومتعنا بعبادتك ومتعنا بطاعتك ومتعنا بالتذلل لك )
    معضلة داروين (لغز الأحافير الكامبرية) نظرية داروين بين العلم والخيال :
    https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q

  4. #4

    افتراضي

    بالنسبة للتنقيط
    نص سرياني هام جدا 200 ق م بالاحرف المتصله سابق للخط العربي
    وهو اول نص مكتوب في التاريخ باحرف متصله ونلاحظ التنقيط والتشكيل
    يمكن ان نلاحظ ان هذا الخط هو الاساس الذي بنيت عليه الكتابه العربيه الحاليه ، التي تروي المصادر انها نسقت في الحيره لاول مره مقتفية النغم السرياني
    يمكن لم يعتد العرب على التنقيط ..ولكن بعد أن دخلت أقوام جديدة في الإسلام اضطروا للتنقيط منعا للغلط
    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11698743_939730952760590_7862650661926800061_n.jpg
المشاهدات:	310
الحجـــم:	26.1 كيلوبايت
الرقم:	2522

  5. #5

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أدناكم عِلما مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخانا الكريم هذا والله اول شيء لاحظته في المخطوطة وشككت في تقديرهم للزمان لان التنقيط لم يكن إلاّ في عهد عثمان ابن عفّان رضي الله عنه حينما اختلط على الاعاجم الذين دخلوا الاسلام وكانوا يقرأون ما في ايديهم خطأ لانهم لا يميّزون بين التاء والنون او الثاء والباء وغيرها من الاحرف المتشابهة في الشكل من دون تنقيط ولذلك جمع عثمان ابن عفّان تلك المصاحف واحرقها وابقى الاصل الذي تناقلوه عن الرسول صل الله عليه وسلّم فاجتمع الحافظون للقرآن وجمعوه وجرى بعدها التنقيط كي لا يختلط على حديثي الاسلام من الاعاجم وكما ذكرت اخي الكريم فنحن لا نحتاج لهذا الاثبات لاننا موقنون بالذي بين ايدينا فالله حفظ القرآن الكريم ليس فقط من تحريف ايدي المبغضون بل حفظه بما وضع فيه من اعجازات بيانيّة لو نقص حرف منه او حُرِّف قصدا وعمدا لاختلّ تناسقه واعجاز بيانه ولا ننسى ايضا ان ترتيب الحروف والايات والصور فيه من الاعجاز ما يمنع التحريف او يصدّه في وجه المبغضون
    صورة من صور الاعجاز في القرآن الكريم نجد في سورة الحديد آيات اعجازيّة غيبيّة وعلميّة وحتّى رقميّة كلّها تجتمع لتكوّن حجّة اعجاز القرآن الكريم وانه صادر عن حكيم عليم قدير : https://www.facebook.com/NumidiaNews...type=1&theater
    وبارك الله فيك وفى صاحب الموضوع
    اردت ان اعقب على اخر جزء من مداخلتك وهى ما يخص الاعجازالرقمى الذى فيه من الخدع الكثير
    ينطلى على كثير ممن ليس لهم علاقة بالحساب والعدو المتابعه والنظرةالسليمه
    فى ذلك الرابط الذى يتحدث عن اعجاز سورة الحديد للاسف كان حسابا وهميا
    وفيه تكلف فقد احتسب البسملة آيةمن سورة الحديدوهى ليست بآية
    سورةالحديد رقمها 57 ورقم الآية التى بها كلمةالحديد25
    اضفاالى اننا لانستطيع ان نتحقق من حقيقة ان الوزن الذرى للحديد هوفعلا 57
    انا لااشكك فقط نحن لانستطيع ان نتحقق
    ومن مثل هكذ الكثير من العلوم والنسب والحسابات التى لانستطيع التحقق منها والتى جائتنا كعلوم غربيه
    ولاقدرة لنا على التحقق من صحتهاعلماء وعوام وانكان هناك من يستطيع ان يتحقق فهم بعددالاصابع !!
    اضف الى ذلك انها نسب وحسابات متغيره قد ياتى يوما بجهازحساس تكون مقاييسه اصدق واقوى فتكون حساباتنا التى بنينا عليها الاعجازالعلمى خاطئه
    فنصبح فى حيره هناك حسابات تتغير ومعلومات تتقلب
    ولكن هناك من الحساب ما لايمكن ان يداخله شك ولا قدرة لاحد على نقضه ولايتغير ولا يتبدل ثابت يستطيع ان يعرفه الصغير والكبير الاعجمى والعربي فقط ان كان له قدرة على المقارنه والعدالصحيح ولاغير
    والله اعلى واعلم

  6. #6

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed-DK مشاهدة المشاركة
    بالنسبة للتنقيط
    نص سرياني هام جدا 200 ق م بالاحرف المتصله سابق للخط العربي
    وهو اول نص مكتوب في التاريخ باحرف متصله ونلاحظ التنقيط والتشكيل
    يمكن ان نلاحظ ان هذا الخط هو الاساس الذي بنيت عليه الكتابه العربيه الحاليه ، التي تروي المصادر انها نسقت في الحيره لاول مره مقتفية النغم السرياني
    يمكن لم يعتد العرب على التنقيط ..ولكن بعد أن دخلت أقوام جديدة في الإسلام اضطروا للتنقيط منعا للغلط
    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11698743_939730952760590_7862650661926800061_n.jpg
المشاهدات:	310
الحجـــم:	26.1 كيلوبايت
الرقم:	2522
    يمكن ان تكون هذه المخطوطه صحيحه ويمكن ان تكون مختلقه
    لايمنع ان يكون من العرب القدامى من فكر بالتنقيط واقره لنفسه كوسيله للتفريق بين ال ب وت وث مثلا ولكنه خاص به وليس على مستوى العرب كلهم ولكن من مثل هكذا كلام ينسف ويخطء كل ما وصلنا من علمائنا على مدار ال1400 عام
    وهذا هو المهم وكأن بهذه الوريقة اوبهذه المنحوته هى الناسفه لكل ما وصلنا من تراث اضف الى ذلك مايتبعها من دسائس ومكائد يحتاج اليها اعداء الاسلام
    من مثل هذا المستشرق والتى من اهم افكاره
    ۞ افتراءات لكسنبورغ ۞:
    و ألخص افتراءات و مزاعم هذا المتخفي في عدة نقاط حتى نرد عليها على التوالي بإذن الله:
    1- زعم لكسنبورغ أن اللغة العربية لم تكن لغة مكتوبة زمن النبي محمد صلى الله عليه و سلم.
    2- زعم لكسنبورغ أن اللغة السريانية كانت هي لغة العرب المكتوبة حتى نزول القرآن الكريم
    3- زعم لكسنبورغ أن اللغة العربية لم تمتلك 28 حرفا – كما هو الحال اليوم – و إنما كانت تتكون من 6 حروف للتمييز بين جميع الحروف
    4- زعم لكسنبورغ أن 70% من القرآن الكريم كُتب بالسريانية
    5- زعم لكسنبورغ أن العرب قد "سرقوا" التشكيل و التنقيط من السريانية
    6- زعم لكسنبورغ أن أقدم مخطوطة قرآنية لدينا اليوم تعود إلى القرن الثاني الهجري و ليس إلى منتصف القرن الأول الهجري
    7- رفض لكسنبورغ كل "التقليد" الإسلامي و أصر على أنه –وحده- دون الجميع قد فهم نص القرآن الكريم
    8- حاول لكسنبروغ إخراج نصوص القرآن الكريم من لغتها الأصلية إلى لغة غريبة عنها
    9- سلك لكسنبورغ طرق النقد النصي التي تُستخدم لدراسة الكتاب "المقدس" و حاول تفسير نصوص القرآن الكريم بطريقة جديدة لا يختلف إثنان على فساد الإستدلال بها
    ------
    الرد على مزاعم المستشرق الألماني حول لغة القرآن -سرد للحقائق و دحض للأباطيل
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=42984&


  7. #8

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة memainzin مشاهدة المشاركة

    وبارك الله فيك وفى صاحب الموضوع
    اردت ان اعقب على اخر جزء من مداخلتك وهى ما يخص الاعجازالرقمى الذى فيه من الخدع الكثير
    ينطلى على كثير ممن ليس لهم علاقة بالحساب والعدو المتابعه والنظرةالسليمه
    فى ذلك الرابط الذى يتحدث عن اعجاز سورة الحديد للاسف كان حسابا وهميا
    وفيه تكلف فقد احتسب البسملة آيةمن سورة الحديدوهى ليست بآية
    سورةالحديد رقمها 57 ورقم الآية التى بها كلمةالحديد25
    اضفاالى اننا لانستطيع ان نتحقق من حقيقة ان الوزن الذرى للحديد هوفعلا 57
    انا لااشكك فقط نحن لانستطيع ان نتحقق
    ومن مثل هكذ الكثير من العلوم والنسب والحسابات التى لانستطيع التحقق منها والتى جائتنا كعلوم غربيه
    ولاقدرة لنا على التحقق من صحتهاعلماء وعوام وانكان هناك من يستطيع ان يتحقق فهم بعددالاصابع !!
    اضف الى ذلك انها نسب وحسابات متغيره قد ياتى يوما بجهازحساس تكون مقاييسه اصدق واقوى فتكون حساباتنا التى بنينا عليها الاعجازالعلمى خاطئه
    فنصبح فى حيره هناك حسابات تتغير ومعلومات تتقلب
    ولكن هناك من الحساب ما لايمكن ان يداخله شك ولا قدرة لاحد على نقضه ولايتغير ولا يتبدل ثابت يستطيع ان يعرفه الصغير والكبير الاعجمى والعربي فقط ان كان له قدرة على المقارنه والعدالصحيح ولاغير
    والله اعلى واعلم
    اخي هل قرأت الرابط الذي وضعته الي؟
    2- كان تنقيط الحروف معروفا عند العرب قبل الإسلام و ذلك يهدم كل أساس كتاب كريستوف!

    هذه هي النقطة التي حاولت توضيحها.
    التنقيط كان معروفا قديما عند العرب

  8. #9

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed-DK مشاهدة المشاركة
    اخي هل قرأت الرابط الذي وضعته الي؟
    2- كان تنقيط الحروف معروفا عند العرب قبل الإسلام و ذلك يهدم كل أساس كتاب كريستوف!

    هذه هي النقطة التي حاولت توضيحها.
    التنقيط كان معروفا قديما عند العرب
    اخى الكريم اقرء ايضا
    ۞ الكذبة الكبرى ۞[4]:

    و أما الآن فنحن أمام أهم نقطة في الرد على الشبهة حول هل أخذ العرب نظام التنقيط من السريان أم لا ؟؟

    من الذي أدخل نظام التنقيط إلى اللغة العربية ؟
    الجواب: أبو الأسود الدوؤلي -رحمه الله-.

    و من الذي أدخل نظام التنقيط إلى اللغة السريانية؟
    الجواب: يعقوب الرهاوي[5].

    يصبح الأمر واضحا جدا عندما نعلم أن أحد المصادر السريانية تقول أن يعقوب الرهاوي أدخل التنقيط إلى السريانية في أواخر القرن السابع[6] و لقد أُتم تنقيط السريانية في القرن الثامن على يد سرياني آخر،
    بينما توفى أبو الأسود الدوؤلي في عام 69 هجرية أي 688 ميلادية و ذلك يعني أن من نقّط المصحف قد توفى قبل أن يتم إدخال التنقيط إلى السريانية بعدة سنوات لا بأس بها!
    http://www.hurras.org/vb/showthread.php?t=42984&

    -------------------------
    اخى الكريم غير معقول ان نعتمد على نقش قد يكون خاص باحدهم قديما
    وقد يكون مصنع لاحد المستشرقين للطعن فى كل تراث الامة
    كل علماء المسلمون الثقاة وكل كتب التراث الثقاة تقول ان التنقيط لم يكن موجودا فى زمن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ولا فى زمن الجمع الاول فى عهد ابا بكر رضى الله عنه
    وانما جاء التنقيط بعد ذلك كضرورة لان كثير من الاعاجم والاعراب الداخلون فى الاسلام
    لم يكن لهم القدرة ولا السليقة العربيه لقراءة الكلمات دون تنقيط فكان التنقيط ضرورة
    -----------
    والمهم من هذا الرد هو ان العرب الذى انزل عليهم القرآن واخص قوم محمد صلى الله عليه وسلم
    لم يكن عندهم شيء من تنقيط فكان كتبة الوحى يسمعون القرآن مشافههة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ويكتبونه بلاتنقيط هذا مادرج عليه علماء المسلمون وما وصلنا متواترا
    والله اعلى واعلم

  9. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    مقتبس من النص الأصلي من موقع بي بي سي بالإنجليزي
    Quote: Prof Thomas says that some of the passages of the Koran were written down on parchment, stone, palm leaves and the shoulder blades of camels - and a final version, collected in book form, was completed in about 650.

    He says that "the parts of the Koran that are written on this parchment can, with a degree of confidence, be dated to less than two decades after Muhammad's death".

    "These portions must have been in a form that is very close to the form of the Koran read today, supporting the view that the text has undergone little or no alteration and that it can be dated to a point very close to the time it was believed to be revealed."

    الترجمة العربية في موقع بي بي سي عربي
    Quote: وأضاف: "أن هذه الصفحات قريبة جدا من القرآن الذي نقرأه اليوم، وهو ما يدعم فكرة أن القرآن لم يعرف إلا تغييرا طفيفا، أو أنه لم يطرأ عليه أي تغيير، ويمكن إعادة تاريخها إلى لحظة زمنية قريبة جدا من الزمن الذي يعتقد بنزوله فيه".

    وتم فحص المخطوط فى جامعة اوكسفورد بالكربون المشع واتضح انه يعود لما بين 568 و645 بنسبة اكبر من 95% .
    وهذا شهادة من جامعة اوكسفورد


    اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	11755191_426472447536881_2542920913121065031_n.jpg
المشاهدات:	197
الحجـــم:	9.1 كيلوبايت
الرقم:	2530

  10. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    1,920
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    الخطوط السريانيه في الأصل غير منقطة وليست عربية فهي لغة محوّرة اخذت من العربيّة قليلا لتقويتها ثم ان العربية اقدم من السريانيه فهي ام اللغات كلها ولا تنسى ان في الغالب تستعين اللغة السريانية بالعربية لفقرها راجع ما قاله الدكتور هيثم طلعت واثبته في فيديوهاته : هذه هي الحروف السريانيه : https://www.google.com/search?q=%D8%...=1566937273276
    التعديل الأخير تم 08-28-2019 الساعة 12:28 AM

    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه الف دليل الجاهل يتعلّم وصاحب الهوى ليس لدينا عليه سبيل
    نور القلوب وطِب القلوب مُحَمَّد
    ( اللهم متعنا بحبك ومتعنا بذكرك ومتعنا بعبادتك ومتعنا بطاعتك ومتعنا بالتذلل لك )
    معضلة داروين (لغز الأحافير الكامبرية) نظرية داروين بين العلم والخيال :
    https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء