صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 31 إلى 36 من 36

الموضوع: حوار مع الزميل -الألوهي- في لاأدريته !

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    741
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    أولاً، هذا كلام مختلف عن طلبي، فإدراك الإله نفسه مباشرة -وهو اقتراحي- يختلف عن التصديق به عبر تفاسير وتبريرات.
    يختلف عن طلبك ؟ هل هذا يفتح احتمال عندك و لو بنسبة 1 في المليون بإمكان أن يوجد مخلوق مكتمل الصنع بدون خالق برأيك ؟ نعم أم لا، إن أجبت بنعم فقد أسقطت قاعدة عقلية من الحساب و لا داعي لأكمل النقاش معك ، و إن قلت لا انتهى الموضوع بإثباتك وجود خالق.

    ثانياً، ليس كل البشر يرون أن وجود الكون والكائنات الحية دليل على وجود قوة عاقلة صنعتها
    ما يهمنا هو رأيك كعاقل ، فلتجبنا إلى السؤال الأول : نعم ، لا

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    741
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أعتقد أن الموضوع منته فاسأل الله خالقك بصدق أن يهديك إليه صراطا مستقيما

  3. #33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشرف 3 مشاهدة المشاركة

    يختلف عن طلبك ؟ هل هذا يفتح احتمال عندك و لو بنسبة 1 في المليون بإمكان أن يوجد مخلوق مكتمل الصنع بدون خالق برأيك ؟ نعم أم لا، إن أجبت بنعم فقد أسقطت قاعدة عقلية من الحساب و لا داعي لأكمل النقاش معك ، و إن قلت لا انتهى الموضوع بإثباتك وجود خالق.
    ما يهمنا هو رأيك كعاقل ، فلتجبنا إلى السؤال الأول : نعم ، لا
    عزيزي، سؤالك به مغالطة مصادرة على المطلوب (منطق دائري)، لأنك تفترض في السؤال أن الكون أو الكائنات الحية هي مخلوقة ومصنوعة في حين الحوار هو حول اثبات وجود خالق أوصانع لها، لذا لايمكن الإجابة عنه.
    الحقيقة ذاتية، تتفاوت تبعا للفرد والزمان والمكان

    مغالطات الحوار المنطقية
    1 - مغالطة المصادرة على المطلوب (نوع من المنطق الدائري)، مثال: (حذف من قبل الإدارة ######)
    طيب مثال مختلف: ( تنبيه أخير من الإدارة ###### )
    2 - مغالطة انتقاء الكرز ، مثال ، اختيار خيار ما من بين عدة خيارات دون سبب منطقي
    3 - مغالطة التوسل بالمرجعية : هي القول بصحة رأي ما لأن شخصاً ما أو هيئة ما ذو مركز أو مكانة تعتقد به

  4. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    741
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أربع ساعات و أنت محتار بين نعم و لا ؟؟ ،لقد أجبتَ : مخلوق مصنوع يمكن أن يوجد بلا خالق و لا صانع، لا نقاش بعد لأني لا أناقش عاقلا .. و هل الخالق عندك يفترض أن يكون بوكيمون مثلا بحيث لا يكون هناك داع لإثباته ؟


  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المشاركات
    741
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    كان بيني و بين زميلنا الألوهي اليوم تعقيب و رد - على الخاص - و ارتأيت إدراجه هنا لأهميته و لما لمسته من جدية و تقدم إيجابي :

    الزميل الألوهي قال :
    أحب أن أوضح لك نقطة بخصوص النقاش الذي تم قفله
    أنا لم أقل أنه يمكن أن يوجد مصنوع بدون صانع، هذا بالطبع غير منطقي، فلابد للمصنوع من صانع
    المشكلة بيننا تكمن في الاختلاف في اعتقادنا حول كون الكائنات الحية مصنوعة، فلو أثبتَ أنها مصنوعة لسلمت لك بوجود صانع وانتهى الموضوع.

    الرد :

    أنت لا تعتبر المخلوقات صنائع لأنك لم تر صانعها أم لأنك لا ترى أثر الصنعة فيها ؟، مثال : الإنسان يتحول من لا شيء يذكر إلى كائن سوي ذي وظائف متعددة مترابطة ظاهرة و خفية ، و الصنعة البشرية أصلا هي محاكاة للصنعة الإلهية و طرائقها : إبداع تسوية تركيب تصميم ربط + إحياء + صمامات أمان كالأجهزة المناعية على اختلاف أنواعها .. و هذا تراه في كل مخلوق. مما يحيلنا على إحدى فرضيتين لا ثالث لهما : إما أن هذه الأشياء و هي لم تأتي بهذه الصفة باطلا و فوضويا هي من خلقت نفسها (صنعت نفسها) أو أن لها خالقا أتم صنعها على هذه الصفة، فاختر ، أو إيت بفرضية ثالثة إن استطعت إلى ذلك سبيلا. انتهى الرد

    و إني أترك المجال مفتوحا للزميل للتعقيب بما شاء و بخاصة حول الفرضية الثالثة التي من المحتمل أنه أسس عليها لاأدريته ، و لا بد أن أشير هنا إلى أن اللاأدرية ستكون أكثر منطقية مع التسليم بوجود خالق لهذا الكون و حصر الإستفهام فقط حول حقيقة هذا الخالق و صفاته. أما أن يرى اللاأدري مثلا كمبيوتر وُضع على طاولة فيضع الإشكال أصلا حول وجود صانع له صنعه من عدمه، لا حول من صنع، فهذا ما لا يستقيم في البديهة و لا يجوز في العقل.
    التعديل الأخير تم 01-16-2017 الساعة 08:10 PM

  6. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2014
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    1,106
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    هل المشاركة منحصرة بين الاخ الفاضل المشرف وبين الملحد أم هى للجميع بلا حصر.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    ( فكل من لم يناظر أهل الإلحاد والبدع مناظرة تقطع دابرهم لم يكن أعطى الإسلام حقه ، ولا وفى بموجب العلم والإيمان ، ولا حصل بكلامه شفاء الصدور وطمأنينة النفوس ، ولا أفاد كلامه العلم واليقين )
    { درء التعارض : 1\357 }

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء