النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: فيروس كورونا - ابتلاء أم جزاء ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    469
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    Question فيروس كورونا - ابتلاء أم جزاء ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا - ليس كل ( شر أو خير ) ابتلاء , وليس كل ( شر أو خير ) جزاء
    الشر ( كالشر الموجود في الطبيعة أو شر الشيطان أو شرور البشر ) , فقد يكون ابتلاء , وقد يكون جزاء , فلا نعلم
    الخير ( كالمال والبنون والثروات والممتلكات و ............. الخ ) , فقد يكون ابتلاء , وقد يكون جزاء , فلا نعلم

    ثانيا - بصفة عامة :
    وسائل التربية سواء الروحية أو المادية : الابتلاء + الجزاء
    الأدوات التي تستخدم في وسائل التربية : الشر + الخير
    إذن :
    الوسائل التربوية وأدواتها هي : الابتلاء ( بشره وبخيره ) + الجزاء ( بشره وبخيره )

    ثالثا - وبناءا على ما سبق :
    إيمان المؤمن بالله مبني على أن الله تعالى منزه عن النقص والعيب فهو ( رب العالمين ) , وصفة الربوبية جاءت من التربية يعني الله هو اللي بيربي أنفس مخلوقاته ( التربية الروحية ) بهذه الوسائل كالابتلاء والجزاء وبأدوات الطبيعة كالشر والخير الموجودان في الطبيعة , وعندما يُريد الإله اللي خلق البشر ( الله ) إله الإسلام عندما يُريد أن يربي أنفس البشر سواء اللي كفر أو اللي آمن , فهو أعلم بكيفية تربية وتأديب أنفس هؤلاء البشر متى وكيف وبأي وسيلة يربيهم ويؤدبهم أحسن تأديب , وبأي أداة من أدوات الطبيعة يستخدمها لتلك الوسيلة , ومعلوم أن الغاية تُبرر الوسيلة , فهو ( الرب ) سبحانه يُريد من الناس اللي خلقهم أن يكونوا صالحين وليس فاسدين , يُريد منهم أن يعمروا الأرض ولا يخربوها , يريد منهم أن يكونوا منزهين عن العيوب والنقائص أي يكونوا على صورته ومثاله , يريد أن يجعل بهم الأرض جنة وينعموا بها قبل ينعموا بجنة الآخرة , يريدهم أن يدخلوا في ملكوت الأرض قبل أن يدخلوا ملكوت السماوات , هذا الإله الذي يُريد منهم ولهم كل خير هو الأعلم كيف يستخدم وسائل التربية سواء الابتلاء أو الجزاء مستخدما في ذلك الأدوات الطبيعية كالشر والخير .. فمثلا :
    بيوظف أداة الشر أو الخير في الابتلاء , فالشر بلاء والخير ابتلاء
    وأيضا
    بيوظف أداة الشر أو الخير في الجزاء , فالشر عقاب والخير ثواب
    فكلا من الشر والخير هي عبارة عن أدوات بيستخدمها الله سبحانه وتعالى يعني بيوظفها إما للابتلاء أو للجزاء فلابد أن نفهم هذا جيدا ونضعه في الاعتبار دائما , وإلا سنظل على هذا الحال كلا منا كافر ومؤمن سيظل يخبط في المتخبط !

    رابعا - بما أن الله سبحانه وكما أكدت النظرية العلمية الثابتة 100% ( نظرية التصميم الذكي )
    هو المصمم الذكي اللي صمم ذاك العالم النوراني في الغيب بنظاميه الروحي والنوراني , أي بنظامه التربوي الروحي الخاص بأنفس الملائكة الروحية و نظامه التربوي النوراني الخاص بأجساد الملائكة النورانية
    وهو المصمم الذكي اللي صمم هذا العالم المادي في الدنيـا بنظاميه الروحي والمـــادي , أي بنظامه التربوي الروحي الخاص بأنفس البشــــــــر الروحية و نظامه التربوي المــــادي الخاص بأجساد البشــــــــــر الماديــــة
    من هذه المقارنة بين العالمين النوراني والمادي نفهم أن هذا الإله الذكي اللي صمم هذا التصميم بكل دقة وضبط محكم هو الأعلم بعلمه المطلق بطبيعة أنفس المخلوقات المتحركة ( سواء أنفس الملائكة في العالم النوراني أو أنفس البشر في العالم المادي ) بكيفية وطريقة التأديب التربوي لهذه الأنفس سواء هناك أو هنا , هذا بصرف النظر عن تربية أجساد الملائكة المخلوقة من نور العالم النوراني وأجساد البشر المخلوقة من مادة العالم المادي
    فلا شك أن فيرس ( كورونا ) هنا في العالم المادي يعني في الدنيا هو شر من شرور الطبيعة , يستخدمه الله كأداة من الأدوات التي هي لزوم الابتلاء أو الجزاء , ولا ندري نحن البشر بعلمنا المحدود عندما يسمح به الله أن ينتشر بهذه الصورة المخيفة ويدخله إلى بيته الحرام .. أهذا الشر يا تُرى لزوم ابتلاء أم لزوم جزاء ؟! .. فلا نعلم :
    هل سمح به الله تعالى ووظفه للابتلاء أي لابتلاء أنفس المؤمنين به خارج وداخل الكعبة المشرفة
    أم سمح به الله تعالى ووظفه للجزاء , طيب وإذا كان لجزاء أنفس الناس :
    • هل وظفه الله لجزاء أنفس الناس عامة كعقاب على كفرهم وفسادهم؟!
    • أم وظفه الله لجزاء أنفس المؤمنين خاصة كعقاب على إيمانهم المزيّف وفسادهم؟!
    والإجابة على هذه الأسئلة متروكة لعلم الله عالم الغيب والشهادة صاحب الشأن , ولا يستطيع الإنسان الضعيف الجاهل بعلم الله المطلق وبقدرته المطلقه أن يعلم شيئا عن مراد الله تعالى من هذه الأفعال , فعلم وقدرة البشر محودة بحدود الزمان والمكان وله ( حرية التخمين ) !!

    وأخيرا - أقول لكل واحد كفر بالله وفسد أو كل واحد آمن بالله ولكنه فسد , أقول للكافر أو من ادعى الإيمان , أقول له لابد أن يراجع نفسه! بعد أن ذاق ولازلنا نذوق جميعا مرارة العقاب والعذاب الإلهي لخالق الكون بسبب فساد البشر , كافرهم ومنافقهم لعل الجميع يرجع عن فساده , إذ يقول تعالى في كتابه العزيز ( وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ )

    ولنا في النظام التربوي المادي الخاص بالأجساد المادية في العالم المادي ضمن تصميم الخالق الذكي أبغ مثال , عندما نرى الوالد ( الأب ) يربي أولاده ( أبناءه ) ويستخدم لذلك وسائل تربوية متعددة وطرق مختلفة ويستخدم من أدوات البيئة ما يراه مناسبا لتلك الوسيلة سواء ابتلاء ( امتحان ) الأبناء بغية إصلاحهم ورجوعهم عن الفساد , أو يُجازيهم على أفعالهم ويستخدم معهم مبدأ الثواب والعقاب فيُثيبهم ويعطيهم من فضله عندما يُطيعوه أو يعاقبهم ويعذبهم عندما يعصوه , وهذا هو التأديب التربوي المادي
    ولله المثل الأعلى

    تحياتي للجميع
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    241
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيرا .. موضوع جميل جدّا بالجملة وفيه نظرة ثاقبة..
    لكنّي أختلف معك في كون الغاية تبرّر الوسيلة .. فالغاية لا تبرّر الوسيلة ..
    وكذلك أختلف معك في وصف الله سبحانه وتعالى بالذّكيّ .. والأصحّ وصفه بالحكيم ..
    دمت بخير إن شاء الله جلّ جلاله ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    469
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد جميل مسعد مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا .. موضوع جميل جدّا بالجملة وفيه نظرة ثاقبة..
    لكنّي أختلف معك في كون الغاية تبرّر الوسيلة .. فالغاية لا تبرّر الوسيلة ..
    بارك الله فيك أخي الفاضل على هذه المشاعر الطيبة وأحييك على احترامك لمشاعر الناس .. بالنسبة للغاية في موضوعي غاية مشروعة وهي التربية الروحية للأنفس بصفة عامة سواء الملائكة أو البشر , والتربية الروحية أن الله سبحانه وتعالى بيربي أنفس جنوده على طاعته والامتثال لأوامره والانتهاء والرجوع عما نهى الله عنه , ولذلك الله تعالى استخدم لهذه الغاية عدة وسائل أهمها ( الابتلاء + الجزاء ) مستخدما في ذلك أدوات الطبيعة كالشر والخير , والله سبحانه وتعالى بعلمه وحكمته منزه عن أن يكون ضرر الوسيلة اللي بيستخدمها أكبر من مصلحة الغاية التي يًريدها
    ومثال ذلك : https://www.islamweb.net/ar/fatwa/74667/
    وكذلك أختلف معك في وصف الله سبحانه وتعالى بالذّكيّ .. والأصحّ وصفه بالحكيم ..
    نعم .. معك حق وأشكرك على هذه اللفتة الجميلة التي لم أنتبه لها .. بارك الله فيك , أنا قصد التصميم الذكي وليس الله الذكي!! , الله سبحانه وتعالى لم يصف نفسه لا في الكتاب ولا في السنة بالذكاء! لأنها صفة تتعلق بالمخلوقات , بل وصف نفسه بالعلم المطلق والحكمة المطلقة سبحانه وتعالى , فالضبط المحكم الموجود في التصميم والذي وصفه العلماء أصحاب نظرية التصميم الذكي ( بالذكاء ) , إنه ليدل دلالة قاطعة على أن وراء هذا التصميم الذكي مصمم عليم وحكيم , إنه هو الله سبحانه وتعالى

    تحياتي لك أخي الفاضل
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء