النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: أين يوجد العقل؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي أين يوجد العقل؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لا القلب المادي ( المضغة ) أساس التعقل , ولا لوحة التحكم الخاصة بالجسد ( المخ ) أساس التعقل! , ولكن القلب الروحي ( أي النفس البشرية ) الموصوفة بأنها الروح الموجودة داخل البدن , والملازمة تماما للقلب المادي ( المضغة ) ولا تنفك عنه إلا عند الموت ( أي عند خرجها من الجسد ) , هذا القلب الروحي أو بالأصح هذه الروح اللي المؤمنين بيدعوا بأنها أساس التعقل وهي بالفعل أساس التعقل وليس القلب المادي ولا حتى الدماغ ( المخ ) , هذه الروح التي لا تخضع للقياس ولا للتجارب المادية لأنها أزلية وليست من عالمنا , إذا ما خرجت من الجسد أي انفكت عن القلب المادي , توقف على الفور القلب المادي وتوقفت معه جميع خلايا وأعضاء ونشاط الجسد المادي

    أما بالنسبة للقلب المادي فهو المضخة التي تضخ الدم لجميع أجزاء الجسم , حيث يحتوي جدار هذا القلب أو بمعنى أدق هذه المضغة على 40000 خلية عصبية , تتجسد الروح ( النفس البشرية العاقلة ) في المجال الكهرومغناطيسي لهذه الخلايا العصبية , وتتحكم هذه النفس البشرية ( الروح ) في الجسد من خلال لوحة التحكم الخاصة بالجسد ألا وهي المخ

    فالقلب المادي ( المضغة ) هو فقط مركز الجهاز الدوري في جسم الإنسان , هذا القلب المادي يختلف تماماً عن القلب الروحي ( الذي ذكره الله في كتبه المقدسة كافة ) , وباختصار القلب المادي هو بمثابة المحرك ( الموتور ) بالنسبة لجسد الإنسان , فإذا ذهبت الروح إلى حيث أتت سيتوقف معها المحرك ( الموتور ) , وإذا توقف هذا الأخير توقفت معه جميع أعضاء الجسد المادي بالمرة

    وبالطبع لم ولن يتوقف القلب المادي عن الحركة إلا في حالتين لا ثالث لهما , الأولى إذا انفك عنه القلب الروحي , والثانية إذا توقف هو نتيجة خلل ذاتي مادي , فيتبع هذا التوقف الذاتي انفكاك القلب الروحي عنه

    وللعلم هذه الروح العاقلة هي النفس البشرية أي هي ذات الإنسان المسئولة عن اللاوعي والوعي سواء الأنا أو الأنا العليا , هي جوهر الإنسان أي حقيقته التي تعقل وليس المضغة ولا المخ , المضغة مكان تجسد الروح أما المخ فهو لوحة التحكم الذي تتحكم من خلاله الروح العاقلة في الجسد



    وللعلم أيضاً - نظرية الروح والإيمان بها لا تحتوي على فروض ! , ولكن :

    أولاً - الكتب المقدسة عند المؤمنين تضع نبوءات تفصيلية عن المشاهدات المستقبلية
    فمثلا يقول تعالى عن القلوب الروحية :
    أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ} (28 الرعد), وقوله تعالى:{أَفَلَمْ يَسِيرُواْ فِي الأرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَآ } (الحج 46), وقوله عز وجل: {أَفَلاَ يَتَدَبّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىَ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَآ} (محمد 24), وقوله: {هُوَ الّذِيَ أَنزَلَ السّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوَاْ إِيمَاناً } (الفتح 4), وقوله: (أَلَمْ يَأْنِ لِلّذِينَ آمَنُوَاْ أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقّ } (الحديد 16).
    ووصف سبحانه قلوب المنافقين والكافرين وأمراضها ووصف الران الذي يغطي القلب, والأكنّة التي تمنع القلب عن الهدى فلا ترى بصيصا من نور, ووصف القلوب القاسية الجاسية التي هي كالحجارة أو أشد قسوة من الحجارة, قال تعالى: {كَلاّ بَلْ رَانَ عَلَىَ قُلُوبِهِمْ مّا كَانُواْ يَكْسِبُونَ} (المطففين 14)
    وقال تعالى عن الكافرين: {خَتَمَ اللّهُ عَلَىَ قُلُوبِهمْ وَعَلَىَ سَمْعِهِمْ وَعَلَىَ أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ } (البقرة 7), وقال يصف المنافقين: {فِي قُلُوبِهِم مّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً } (البقرة 10),

    وقطعاً ولا شك أن هذه القلوب هي القلوب الروحية المتجسدة في القلوب المادية , وهذه القلوب المادية موجودة داخل القفص الصدري يعني في الصدور , وعندما نتدبر التنبؤات التفصيلية التي وضعتها لنا الكتب المقدسة تتبين لنا الحقيقة , فعلى سبيل المثال يقول تعالى :
    أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (46)
    قُلْ إِنْ تُخْفُوا مَا فِي صُدُورِكُمْ أَوْ تُبْدُوهُ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَيَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (29)
    يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ (57)

    ثانيا - تتفق مع المشاهدات التي تؤكد علميا أن الدماغ ( المخ ) ليس هو أساس التعقل إنما القلب ( المضغة ) هو أساس التعقل , ولكن الحقيقة التي يجهلها الإنسان لا هذا المخ ولا هذه المضغة! , بل هذا القلب الروحي أي النفس البشرية يعني ذات الإنسان ( اللي وصفها نبي الإسلام بأنها روح ) هي أساس التعقل , ولماذا وصفها نبي الإسلام بأنها روح؟ , الإجابة لأنها سر الحياة بالنسبة للجسد المادي , فلولا وجودها ( أي تجسدها ) في داخل الجسد وملازمتها للقلب ( المضغة ) لتوقف النشاط البيولوجي لخلايا الجسد المادي ( يعني الموت )
    فحيات الجسد مرهون بوجود الذات أي النفس البشرية ( الروح ) , وحياة النفس البشرية ( الروح ) مرهون بسلامة الجسد وخصوصاً القلب المادي ( المضغة ) , أيهما صحيح

    والله أعلم
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    237
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    للأسف الشّديد أجد نفسي مضطرّا أن أقول أنّ الإدارة الكريمة معها كلّ الحقّ أن تضع هذا الكلام الشّعوذاتيّ غير العلميّ في قسم الخنفشاريّات ..
    وأتمنّى منك أن تتقبّل نصيحتي المرّة لك برحابة صدر وليس كما فعلت مع زملاء آخرين أفاضل اتّهمتهم بعدم الإنصاف ..
    أنا لا أنكر ذكاءك الحادّ فقد رأيت بعض حواراتك مع الملحدين في عقر دارهم وأعجبتني في كثير من الأحيان قوّة حجّتك وإفحامك لهم ..
    لكنّ هذا لا يكفي لسداد الرّأي !
    لأنّ أغلب الملحدين هناك منهجهم عنزة ولو طارت .. ولو صدقوا لحاوروك وحاورونا في هذا المنتدى الّذي يخضع لقوانين إداريّة تمنع التّطاول فضلا عن أن يكون الحوار عبثيّا ملتويا على عكس حالهم هناك .. فتكون النّتيجة أن يقسو قلبك من كثرة حوارك معهم لأنّك حينها كمن يطلب الارتواء من بحر أجاج بدل الارتواء من نهر عذب ..
    هذا هو التّفسير لماذا ذكاؤك الحادّ لم يمنعك من الخروج أحيانا في بعض مواضيعك عن كلّ منطق يقبله العقل والشّرع ..
    فنصيحتي المرّة لك أخي أن تترك هؤلاء المعاندين الّذين قال الله فيهم في سورة الملك : " وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) "
    راجيا منك أن تتقبّل نصيحتي برحابة صدر على الرّغم من مرارتها ..
    دمت بخير وصحّة وعافية إن شاء الله سبحانه وتعالى جلّ جلاله ..
    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد جميل مسعد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرّحمن الرّحيم ..
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    للأسف الشّديد أجد نفسي مضطرّا أن أقول أنّ الإدارة الكريمة معها كلّ الحقّ أن تضع هذا الكلام الشّعوذاتيّ غير العلميّ في قسم الخنفشاريّات ..
    وأتمنّى منك أن تتقبّل نصيحتي المرّة لك برحابة صدر وليس كما فعلت مع زملاء آخرين أفاضل اتّهمتهم بعدم الإنصاف ..
    أنا لا أنكر ذكاءك الحادّ فقد رأيت بعض حواراتك مع الملحدين في عقر دارهم وأعجبتني في كثير من الأحيان قوّة حجّتك وإفحامك لهم ..
    لكنّ هذا لا يكفي لسداد الرّأي !
    لأنّ أغلب الملحدين هناك منهجهم عنزة ولو طارت .. ولو صدقوا لحاوروك وحاورونا في هذا المنتدى الّذي يخضع لقوانين إداريّة تمنع التّطاول فضلا عن أن يكون الحوار عبثيّا ملتويا على عكس حالهم هناك .. فتكون النّتيجة أن يقسو قلبك من كثرة حوارك معهم لأنّك حينها كمن يطلب الارتواء من بحر أجاج بدل الارتواء من نهر عذب ..
    هذا هو التّفسير لماذا ذكاؤك الحادّ لم يمنعك من الخروج أحيانا في بعض مواضيعك عن كلّ منطق يقبله العقل والشّرع ..
    فنصيحتي المرّة لك أخي أن تترك هؤلاء المعاندين الّذين قال الله فيهم في سورة الملك : " وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10) "
    راجيا منك أن تتقبّل نصيحتي برحابة صدر على الرّغم من مرارتها ..
    دمت بخير وصحّة وعافية إن شاء الله سبحانه وتعالى جلّ جلاله ..
    وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين ..
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلا وسهلا بك أخي الفاضل .. تحياتي لك وللجميع
    أولا - في جميع الأحوال أشكر إدارة المنتدى على حسن التصرف , وأقدر وأثمن جهودهم في الصبر والحكمة والتعامل مع جميع الأعضاء
    ثانيا - أقبل نصيحتك أخي الفاضل على الرحب والسعادة .. ولك مني كل الشكر والاحترام والتقدير , وربنا سبحانه وتعالى يجعل ذلك في ميزان حسناتك يوم القيامة .. آمين
    ثالثا - حبذا لو تفضلت أنت أو لمن يُريد من الأخوة الأعضاء ( بكل أدب واحترام لمشاعر الناس وبالحكمة والموعظة الحسنة وبالرحمة التي تتمثل في اللين ) بتصحيح الكلام الشعوزاني غير العلمي! الذي أطرحه في مواضيعي , بدلاً من التزام الصمت وعدم تصحيح أخطاء عامة المسلمين , أنتم علماء أفاضل فلا تبخلوا على الناس بعلمكم , وجزاكم الله خيراً

    تحياتي للجميع
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    237
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    تحيّاتي أخ رمضان مطاوع وجزاك الله خيرا على رحابة صدرك ..
    أوّلا أنا لست عالما ولكنّني أصغر طويلب علم لا أكثر ..
    أمّا بخصوص الكلام الشّعوذاتيّ غير العلميّ فإنّني أقصد المعنى الأعمّ لكلمة شعوذة وهو الخلط بين العلم والخرافة ..

    لا القلب المادي ( المضغة ) أساس التعقل , ولا لوحة التحكم الخاصة بالجسد ( المخ ) أساس التعقل!
    هذا الكلام فيه مغالطة .. ففضلا عن استخدامك مصطلحات أوّل مرّة أسمعها (القلب المادّيّ والقلب الرّوحيّ!!) .. فإنّك أيضا تنفي العلاقة بين الجسد والرّوح في ما يتعلّق بالعقل ..
    فالقلب ليس مجرّد مضخّة للدّم .. القلب فيه ملايين الخلايا العصبيّة وكذلك الأمر بالنّسبة للدّماغ .. وبالتّالي من غير المنطقيّ نفي العلاقة بين هذين العضوين الرّئيسيّين في جسم الإنسان وعمليّة العقل وأن نقصر الأمر على الرّوح .. أنت بهذا تصطدم مع العلوم الطّبّيّة الحديثة وأنا متأكّد أنّه لو قرأ طبيب دماغ وأعصاب كلامك هذا لاستغرب جدّا منه ولاعتبر كلامك غير علميّ ..
    كذلك عنوان موضوعك فيه مغالطة .. فالعنوان هو "أين يوجد العقل؟" .. والعقل ليس عضوا حتّى نسأل عن مكان وجوده .. العقل هو عمليّة يشترك فيها القلب والدّماغ .. ويؤثّر القلب في هذه العمليّة أكثر من الدّماغ ..

    ولكن القلب الروحي ( أي النفس البشرية ) الموصوفة بأنها الروح الموجودة داخل البدن , والملازمة تماما للقلب المادي ( المضغة ) ولا تنفك عنه إلا عند الموت ( أي عند خرجها من الجسد )
    أنت بهذا الكلام تخلط بين الرّوح والنّفس وهذه مغالطة أخرى ..

    هذا القلب الروحي أو بالأصح هذه الروح اللي المؤمنين بيدعوا بأنها أساس التعقل وهي بالفعل أساس التعقل وليس القلب المادي ولا حتى الدماغ ( المخ ) , هذه الروح التي لا تخضع للقياس ولا للتجارب المادية لأنها أزلية وليست من عالمنا , إذا ما خرجت من الجسد أي انفكت عن القلب المادي , توقف على الفور القلب المادي وتوقفت معه جميع خلايا وأعضاء ونشاط الجسد المادي
    وصفك للرّوح بأنّها أزليّة هو خطأ كبير أوقعك فيه الشّيطان .. بل أخشى إن كنت تقصد هذا الكلام ولم يكن مجرّد زلّة لسان أن تكون على خطر عظيم فاحذر!
    وإليك هذا الرّابط :
    https://ar.islamway.net/fatwa/6912/%...88%D9%82%D8%A9

    لن أكمل الرّدّ على باقي ما كتبته حتّى تبيّن لنا ماذا تعني بقولك أنّ الرّوح أزليّة وهل أنت مصرّ على هذا الكلام أم ستتراجع عنه لأنّه بصراحة كلام خطير جدّا ..

    دمت بخير إن شاء الله ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد جميل مسعد مشاهدة المشاركة
    تحيّاتي أخ رمضان مطاوع وجزاك الله خيرا على رحابة صدرك ..
    أوّلا أنا لست عالما ولكنّني أصغر طويلب علم لا أكثر ..
    أمّا بخصوص الكلام الشّعوذاتيّ غير العلميّ فإنّني أقصد المعنى الأعمّ لكلمة شعوذة وهو الخلط بين العلم والخرافة ..
    أهلا وسهلا بك أخي أحمد .. تحياتي لك
    أولا - وأنا كذلك لست عالما ولكنّني أصغر طويلب علم لا أكثر
    أما بالنسبة للخرافة التي تقصدها .. فأين هي؟ .. فلنتابع مداخلاتك لعل الحق يكون معك .. والله أعلم

    هذا الكلام فيه مغالطة .. ففضلا عن استخدامك مصطلحات أوّل مرّة أسمعها (القلب المادّيّ والقلب الرّوحيّ!!) ..
    أنا أقصد بعبارة أساس التعقل أي منبع العقل يعني الكيان المسئول عن التعقل هل هو القلب المادي ( المضغة ) أم القلب الروحي ( النفس )؟! , وطبعاً أنا أقصد بالقلب الروحي أي ( النفس البشرية ) هذه هي اللطيفة الربانية التي تعقل وتفقه , وهي التي تؤمن وتطمأن بذكر الله وهي التي تتقي ربها وهي التي تكتسب الحسنات أو السيئات وهي التي تهتدي وهي التي تأمر وتنهي الدماغ لاستخدام الجوارح لعمل ما من عدمه , وهي التي تخرج من الجسد ( أي تموت ) وهي التي سوف تُبعث مرة أخرى من عالم البرزخ لتعود ثانية يوم البعث لتتجسد في جسدها مرة أخي , وهي التي وصفها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها الروح

    فإنّك أيضا تنفي العلاقة بين الجسد والرّوح في ما يتعلّق بالعقل ..
    فالقلب ليس مجرّد مضخّة للدّم .. القلب فيه ملايين الخلايا العصبيّة وكذلك الأمر بالنّسبة للدّماغ .. وبالتّالي من غير المنطقيّ نفي العلاقة بين هذين العضوين الرّئيسيّين في جسم الإنسان وعمليّة العقل وأن نقصر الأمر على الرّوح .. أنت بهذا تصطدم مع العلوم الطّبّيّة الحديثة وأنا متأكّد أنّه لو قرأ طبيب دماغ وأعصاب كلامك هذا لاستغرب جدّا منه ولاعتبر كلامك غير علميّ ..
    هذا موضوعي بعنوان : النفس وعلاقتها بالجسد - وما هو الروح ؟
    بالله عليك من يقرأ عنوان هذا الموضوع ( النفس وعلاقتها بالجسد - وما هو الروح ؟ ) ينفي العلاقة بين الجسد والروح ؟ , يعني العنوان نفسه فضلاً عن المحتوى يؤكد أنني لا أنفي بل أُثبت من خلال إيماني وقناعتي الشخصية بأن النفس هي الروح , والروح ما هي إلا وصف للنفس وليس كيان قائم بذاته خلاف النفس! , وبصراحة أخي الفاضل أؤكد لك مرة أخرى وأنصحك بقراءة موضوعي في الرابط بتركيز وحيادية , ورغم ذلك أقول لك أن الروح أولا هي مجرد وصف توصف به الذات البشرية ( النفس البشرية / القلب الروحي ) , فأنا قلت في موضوعي المشار إليه في الرابط وكلامي فيه واضح للجميع أن هذا الكائن الروحي اللي هو ذات الإنسان أي نفسه أو قلبه الروحي أيهما صحيح , هو الذي يعقل ويفقه وهو الذي سوف يخرج من الجسد وسوف يُحاسب يوم القيامة على ما فعله في الدنيا بواسطة جسده المادي , فكيف بك يا أخي الفاضل بعد كل هذا الشرح الواضح تأتي وتقول لي ( أنت تنفي العلاقة بين الجسد والروح!!! )

    كذلك عنوان موضوعك فيه مغالطة .. فالعنوان هو "أين يوجد العقل؟" .. والعقل ليس عضوا حتّى نسأل عن مكان وجوده .. العقل هو عمليّة يشترك فيها القلب والدّماغ .. ويؤثّر القلب في هذه العمليّة أكثر من الدّماغ ..
    نعم العنوان ( أين يوجد العقل ) أين المشكلة؟ .. أنا أقصد ( محل التعقل ) أي أين تحدث العمليات العقلية , ثم من قال بأن العقل عضو مادي حتى يسأل أي إنسان عنده ذرة عقل عن مكان! وجوده؟! , وهل فيه حد عاقل في الدنيا يقول بأن العقل ( اللي هو عبارة عن عمليات فسيولوجية ) هو عضو مادي قائم بذاته داخل الجسد لكي أسأل عن مكانه؟!
    طبعاً انت للأسف وجدت الموضوع في القسم اللائق لموضوعاتي في نظرك! وقد يكون كذلك في نظر بعض الأخوة! والله أعلم .. وهذا بالطبع بالنسبة لي لا يُقدم ولا يُؤخر ( مع كل احترام وتقدير للجميع ) , وبناءاً عليه بما أن الإدارة ( في نظرك ) قذفت به هنا في قسم الخنفشاريات ( وهي بريئة من ذلك ) يبقى لابد أن نمسك مشرط التشريح وتشرّح الذبيحة اللي وقعت ونفند كل ما جاء في الموضوع , وأنا أرحب بذلك لا بأس , ولكن قبل الحكم على الشيء يجب مراعاة التأني وتحليل ودراسة لما يقصده الكاتب من كتاباته , قبل إصدار أي أحكام

    أنت بهذا الكلام تخلط بين الرّوح والنّفس وهذه مغالطة أخرى ..

    يا أخي الفاضل .. هل تعلم أولاً معنى لفظ ( الروح )؟!
    باختصار : الروح هو لفظ يُطلق على الشيء الذي يمثل مصدر الحياة لشيء آخر
    فإذا كانت النفس تمثل مصدر الحياة الذاتية للجسد , أي أن الجسد يحيا بدخولها فيه ويموت بخروجها منه , فهي روح بالنسبة للجسد
    وإذا كان الوحي يمثل مصدر الحياة الروحية للنفس , أي أن النفس تحيا بالوحي وتموت بدونه , فهو روح بالنسبة للنفس

    وصفك للرّوح بأنّها أزليّة هو خطأ كبير أوقعك فيه الشّيطان .. بل أخشى إن كنت تقصد هذا الكلام ولم يكن مجرّد زلّة لسان أن تكون على خطر عظيم فاحذر!
    أما بالنسبة لهذه فأنت معك حق , إنها زلت قلم لا شك , كنت أقصد أكتب ( أبدية ) وليست أزلية , لأن النفس البشرية الموصوفة بأنا روح هي مخلوقة ولكنها أبدية لا تفنى كما يفنى العالم المادي وليست أزلية! .. وأشكرك وأحييك على هذه الملاحظة

    دمت بخير إن شاء الله .. تحياتي لك
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    237
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    أخي الكريم رمضان مطاوع بارك الله فيك ..
    أفضّل عدم الاستمرار في الموضوع حرصا على صفاء الودّ وخوفا من أن أرتكب أخطاء في ما يخصّ دقّة الرّدود ..
    موضوعك له وعليه .. وأترك الرّدّ المفصّل لمن هو أكثر منّي دقّة ..
    دمت بخير إن شاء الله ..
    هناك إنسان .. صمت كلّ لحظات الحياة .. متفكّرا في صنع الله جلّ في علاه .. الّذي خلقه وعدله وفطره وسوّاه .. حتّى أنطقه الله سبحانه وتعالى آخر لحظة من لحظات حياته فقال: أشهد أن لا إله إلّا الله وحده لا شريك له .. وأشهد أنّ سيّدنا محمّدا صلّى الله عليه وسلّم عبد الله ورسوله !!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد جميل مسعد مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم رمضان مطاوع بارك الله فيك ..
    أفضّل عدم الاستمرار في الموضوع حرصا على صفاء الودّ وخوفا من أن أرتكب أخطاء في ما يخصّ دقّة الرّدود ..
    موضوعك له وعليه .. وأترك الرّدّ المفصّل لمن هو أكثر منّي دقّة ..
    دمت بخير إن شاء الله ..
    أخي الفاضل أحمد جميل مسعد .. بارك الله فيك
    لا بأس أخي الفاضل .. يكفيني أدبك واحترامك وأسلوبك المحترم في الحوار بصرف النظر عن الاختلاف في الرأي , فالاختلاف في الرأي لا يُفسد في الود قضية
    شرُفت بمداخلاتك .. ربنا يبارك فيك وفي أمثالك .. ويجعل ذلك في ميزان حسناتك .. آمين يا رب العالمين
    دمت بخير .. تحياتي لك وللجميع
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي


    إذن : ذات الإنسان / نفسه البشرية ( القلب الروحي ) يعني وحدة المعالجة المركزية في الكائن البشري هي عقل الإنسان وليس المخ
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة

    إذن : ذات الإنسان / نفسه البشرية ( القلب الروحي ) يعني وحدة المعالجة المركزية في الكائن البشري هي عقل الإنسان وليس المخ
    وهذه ترجمة ( دون زيادة أو نقص أو تدليس! يعني بالحرف الواحد )
    لكلام الطبيب جراح المخ والأعصاب الذي تحدث في الفديو وأخبرنا عما قام به كل من : العالم ويلدر بنفيلد + العالم روجر سبيري
    وذلك : لكي يرتاح القارئ من سرعة الترجمة في الفديو
    فاقرأ أخي الكريم وركز في الترجمة لتيبن لك الحق

    الخط الأول في البحث قام به ويلدر بنفيلد ..
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........
    ...........

    (( بداية الترجمة ))

    الشيء الآخر الذي لاحظه ويلدر بنفيلد ..
    والتي تُعد ملاحظة مذهلة , والتي أصبحت بشكل واضح غير مشكوك بها نهائيا في العلوم الطبية
    وهي أنه كان يسأل لماذا لا يوجد نوبات صرع فكري؟

    نحن نعلم عن نوبات الصرع يمكن أن يستيقظ الناس من أثرها ويهتز جسدهم بالكامل ..
    أو يمكن أن تكون نوبات خفيفة , حيث يتحرك أحد الأطراف فقط , أو يتشنج وجهك ...
    أو تشم رائحة غير معتادة , أو ترى أشياء غير طبيعية

    ولكن لا تبدأ أبداً في القيام بحسابات تفاضل وتكامل عندما تأتيك النوبات ...
    ولا تتأمل أبداً في العدل , أو في العلوم السياسية!

    والسؤال هو : إذا كان المخ , إذا كانت أجزاء كبيرة من المخ مخصصة للوظائف الفكرية العليا ...
    لماذا لا تدفعك النوبات أحياناً للقيام باختيار المشتقة الثانية ( عملية حسابية )!
    بدلاً من مجرد اهتزاز بالذراع ؟!

    وهي لا تقوم أبداً أبداً ...
    خلال خبرتي في الثلاثين عاماً , لم أرى أي نوبات صرعية لها أي استدعاءات فكرية!

    وبينفيلد كان يسأل , لماذا لا يوجد نوبات صرعية فكرية ؟
    وكانت إجابته على سؤال لماذا لم يجد أثراً للذات الفاعلة أثناء تحفيز المخ ...
    ولماذا لم يلاحظ أبداً وجود نوبات صرعية فكرية ...
    أن الفكر والإرادة في الإنسان ليست في المخ ...
    ليست مادية
    المخ وسيط فيها , لكنه لا يُنشأها



    والخط الثاني في البحث هو الذي قام به روجر سبيري
    والذي كان حائزاً على جائزة نوبل , ويعمل في كالتيك ( معهد كاليفورنيا للتقنية ) ...
    ودرس سبيري المرضى الذين تم شق المخ لديهم ...
    ربما تكونوا سمعتم عنهم ...
    هم المرضى الذين أجروا عمليات لفصل نصفي المخ لديهم جراحياً
    فنحن فعلاً نقوم بقطع حزمة الألياف التي بين نصفي المخ , فالمخ يصبح الآن حقيقة مخّين ...
    هناك وصلات أعمق بالأسفل لكنهم لا يقومون بالتوصيل بين النصفين بفاعلية
    وهذا يفعل لإيقاف النوبات الصرعية ...
    هناك أنواع نادرة من النوبات تبدأ في أحد نصفي المخ وتنتقل إلى الآخر ...
    فبفصلك النصفين تخف حدة النوبات جداً , ويسهل تحملها

    تلك العمليات يتم القيام بها منذ الثلاثينيات , وكانت تعمل بشكل جيد ...
    وأخذ سبيري تلك الحالات وقام بدراسة تفاصيلها ...
    لأنه كان يُريد أن يسأل : ما الذي سيحدث لعقل شخص حينما تقوم بشق مخه نصفين ؟
    والنتيجة اللافتة للنظر لعمل سبيري , وليس هذا ما ربح نوبل من أجله! ...

    هو فاز بنوبل لأنه وجد مجموعة كبيرة من التغيرات الإدراكية الخفية , أمر مثير جداً ...
    لكن الأمر اللافت للنظر , أنه قام بأبحاث على مستوى جائزة نوبل لإيجاد أي اختلاف ممكن ...
    وأنا أعرف الكثير من هؤلاء المرضى الذين قمت بإجراء الجراحات لهم ...
    وهم أشخاص عادية!
    تقابلهم وتتكلم معهم ... مخه منقسم لنصفين لكنه لا يزال شخصاً واحداً !
    هو موحد تماما , ليس لديه عقلين أو فكرين أو إرادتين !
    لا شيء من ذلك !
    الاختلاف الوحيد الذي لديهم هو في أشياء إدراكية خفية ...

    فمثلا النصف الأيسر هو عادة النصف المسؤول عن الحديث ..
    وإذا كان مخك منقسم نصفين , فالأشياء التي تُعرض أمام مجالك البصري الأيمن وهو المجال البصري الذي يراه النصف الأيسر ...
    وهي التي يمكنك الحديث عنها
    لا تستطيع الحديث عن ما في مجالك البصري الأيسر , والتي يراها نصف مخك الأيمن ...
    لأن نصف مخك الأيمن ليس لديه وظيفة التحدث


    وبالتالي ما يفعله هؤلاء هو أن يقوموا بالنظر , ثم ... يغشون , حتى بدون وعي
    إذن فهناك اختلافات إدراكية , وهي اختلافات ربح سبيري جائزة نوبل بسبب اكتشافها ...
    ولكنها غامضة وخفية جداً
    فكرك وإرادتك وشعورك بذاتك مازال متحداً ...
    حتى وإن انقسم مخك لنصفين !


    إذن ما أظهره سبيري بعمله , هو نفس ما أظهرته أعمال بينفيلد ...
    وهو أن الذات الفاعلة والفكر في البشر ظواهر غير مادية ...
    سبيري أظهر أن العقل بسيط ميتافيزيقياً , لا يمكن قطعه , لا يمكنك شطر العقل
    ولكن يمكنك شطر المخ , لكن ليس العقل

    (( انتهت الترجمة ))

    تحياتي للجميع
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    المشار إليه باللون الأحمر في الترجمة السابقة أعتقد أكبر دليل لا يدعو مجالاً للشك على أن الدماغ ( المخ ) ليس محل العقل , وأن التعقل هو أمر لا تقوم به المحسوسات أي لا يقوم به أي عضو من أعضاء الجسد المادي , لأن جميع أجهزة الجسم سواء الجهاز التنفسي أو الهضمي أو العصبي أو الليمفاوي أو أي عضو آخر هو عبارة عن قطعة مادية بيولوجية , يمكن تلفها واستبدالها حال تلفها بقطعة غيار أخرى صالحة للعمل , سواء كان المخ أو المضغة ( القلب المادي ) أو الكلية أو أي عضو آخر , أما جوهر الإنسان ( أي حقيقته ) ذاته أو نفسه البشرية ( هي القلب الروحي العاقل ) الذي يتحكم في الجسد ويقوده ويُعالج المدخلات بصفته ( وحدة المعالجة المركزية Processor ) , أما بالنسبة للمضغة ( القلب المادي ) فهو بمثابة الذاكرة الثابتة المركزية Hard Disk
    ولذلك يمكن نزع القلب المادي البيولوجي Hard Disk ونقله من جسد إلى جسد إنسان آخر , وأيضا الدماغ ( المخ ) RAM يمكن نزعه ونقله من جسد إلى جسد آخر , ولا يؤدي ذلك إلى خروج الروح ( النفس البشرية ) من الجسد ( أي الموت ) , فالنفس هي القلب الروحي العاقل ( الروح التي يحيا بها الجسد ويموت بدونها ) ووجودها في الجسد يتوقف على وجود المجال الكهرومغناطيسي للجهاز العصبي , ووجود المجال الكهرومغناطيسي للجهاز العصبي يتوقف على عمل الجهاز العصبي , وعمل الجهاز العصبي يتوقف على وجود مضخة للدم أياً كانت القلب الأصلي أو صناعي أو قطعة غيار مستعارة أو جهاز القلب الرئوي المستعمل أثناء العمليات

    وبالنسبة للوعي و اللاوعي :
    الوعي من عدمه أمر يتعلق بقائد المركبة ( جوهرها ) وليس بهيكل المركبة ( جسدها ) , يعني يتعلق بذات الإنسان ( نفسه ) وليس بجسده
    إن وجود الوعي عند الإنسان ( النفس البشرية العاقلة ) يتوقف على وجود المخ في الدماغ سواء الأصلي أو المزروع , هذا الوجود هو وجود ذاتي ( أي من حيث الذات ) في الجسد
    أما جودة الوعي عند الإنسان ( النفس البشرية العاقلة ) يتوقف على وجود المخ في الدماغ سواء الأصلي أو المزروع , هذا الوجود هو وجود معنوي ( أي من حيث المعنى ) في الجسد
    يعني يكون وجوده ذا معنى , يعني يكون المخ سليم (سواء الأصلي أو المزروع) وخالي من أي خلل يؤدي إلى فقد الوعي , كالنوم مثلاً أو التخدير الطبي أو شرب المخدرات أو أي مرض عضوي في المخ يحول بين وعي الذات ( النفس البشرية العاقلة ) والعالم الخارجي ( أي البيئة المحيطة بالإنسان ) , ولذلك جودة الوعي تتوقف على الوجود المعنوي للمخ .
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    رغم كل هذه الأدلة الساطعة على أن الفكر والعقل ليس في المخ , لكن يأتيك الملحد ويقول لك ( العقل في المخ ) هو كده وخلاص!

    الآن - لنفترض جدلاً ( مجرد افتراض! ) أن الفكر والعقل في المخ ( حسب كلام الملحد )

    أولاً - طيب .. طالما الفكر والعقل في المخ!! , السؤال : لماذا لا تحدث نوبات صرعية فكرية وعقلية! كما تحدث نوبات صرعية حسية وحركية؟!
    السؤال بمعنى آخر ..
    بما أن العالم ويلدر بنفيلد ( كما هو واضح في الترجمة السابقة ) اكتشف أن النوبات الصرعية تؤثر على بعض وظائف المخ , كالتأثير مثلاً على بعض مراكز الإحساس أو على بعض مراكز الحركة في الجانبين الأيمن والأيسر من المخ , فتحدث زيادة مضطربة في الإحساس أو في حركة الأطراف كاليدين أو القدمين فتظهر على هيئة تشنجات
    السؤال .. لماذا لا تؤثر هذه النوبات الصرعية في المخ على الفكر والعقل الموجودين في الجانب الأيسر من المخ ( على حد قول الملحد ) ؟! كما تؤثر على باقي المراكز الحسية والحركية؟!
    أين حظ أو نصيب مركز الفكر ومركز العقل من هذه النوبات الصرعية؟! , ألا يكفي ذلك ليكون دليلاً قاطعاً لا يدعو مجالاً للشك على أن الفكر والعقل لا وجود لهما في المخ!

    ثانياً -
    لو ركز الملحد جيداً فيما اكتشفه العالم روجر سبيري .. لتبين له الحق .. لكنه فقط هو عناد ومكابرة! , الذي أكده هذا العالم : عند عزل نصفي المخ عن بعضهما تماماً لا يحدث شيء سوى اختلافات إدراكية فقط لا غير , ولم يتم اكتشاف أي تأثير على الفكر والعقل بسبب شق المخ إلى نصفين .

    الخلاصة -
    أيها الملحد : هو حاجة من الاثنين لا ثالث لهما :
    1. إما أن نأخذ بما أثبتته العلوم الطبية على لسان العالمان ويلدر بنفيلد , روجر سبيري بالطبع وغيرهما الكثير والكثير إذا كنت تريد أدلة أكثر, أن الفكر والتعقل لا وجود لهما في المخ
    2. وإما أن نأخذ بكلامك بالغصب ولا نخرج عن القاعدة التي يبني عليها الملاحدة اعتراضاتهم .. وهي ( عنزة ولو طارت )!!


    تحياتي للجميع
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    474
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الملاحدة : يصرّون على أن العقل في المخ ( لوحة القيادة ) !!
    المفسرون : يصرّون على أن العقل في القلب ( مضخة الدم ) !!

    وفي رأيي الشخصي : أتفق مع المفسرون في شيء وأختلف معهم في شيء آخر , أتفق مع المفسرون في أن العقل في القلب لكن الاختلاف معهم فقط في معنى لفظ القلب! , المفسرون يقصدون بالقلب ( مضخة الدم ) وأنا أقصد بالقلب النفس البشرية ( القلب الروحي العاقل ) , لأن هذا القلب الروحي العاقل هو جوهر الإنسان وموجود أيضاً في القفص الصدري
    فلابد أن نفرق :
    1- بين هذه اللطيفة الربانية أي ( القلب الروحي العاقل ) هذه هي الروح التي نُفخت في ذلك الجسد سابقاً وهو جنين , وهي نفسها الروح التي نُ ستُقبض عند الموت , وهي نفسها الروح التي ستذوق نعيم أو عذاب القبر , وهي نفسها الروح التي ستتزاور وتتحدث مع أرواح المؤمنين الأخرى في البرزخ وتعقل حديثهم بعقلها الذاتي
    2- وبين القلب المضخة المادية التي ستتحلل وتفنى بعد خروج هذه الروح ( اللطيفة الربانية ) من الجسد
    فمن هنا يستقيم الأمر وإلا دخلنا في المشكلات المترتبة على نقل وزراعة القلوب ( مضخات الدم ) التي هي مجرد موتور ( محرك ) الجسد فيه ذاكرة ( هارد دسك ) غير دائمة

    أخيراً - فيه قاعدة لغوية بتقول ( الاشتراك في اللفظ لا يلزم منه الاشتراك في المعنى والكيفية ) , فكثير من الألفاظ الشرعية التي وردت في الكتاب والسنة لها معانٍ عدة والجميع يعلم ذلك جيداً ..
    والله تعالى أعلم
    رسالتي في الحياة
    الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
    ( جرأة في االحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - إحترام للرأي الآخر )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء