النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: سبحان الله -كيف تعكس الخلايا الجنينيه أعمارها الى مرحلة الصفر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي سبحان الله -كيف تعكس الخلايا الجنينيه أعمارها الى مرحلة الصفر

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مع تقدم الناس في العمر ، تتطور خلاياها أيضًا ، و يتراكم الضرر عليها بمرور الوقت. لكن لماذا لا يرث نسلنا هذه التغييرات -
    بالرغم من أن الخلايا الجنسيه للاباء والامهات تكون متقدمه فى العمر ولكن وجد أن الخلايا الجرثومية للاجنه فى المراحل المبكره
    من التخصيب تعيد ضبط عمرها البيولوجي وتضع الجنين النامي في أصغر عمر بيولوجي له ، يُطلق عليه اسم "ground zero".
    كان لغزا. يقول يوكيكو ياماشيتا ، عالم الأحياء التطورية في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الذي يدرس خلايا السلالة الجرثومية (البويضات أو الحيوانات المنوية): "عندما تولد ، لا ترث عمر والديك". "لسبب ما ، أنت في مرحلة الصفر."

    اعتقد الخبراء ذات مرة أن خلايا البويضات أو الحيوان المنوى قد تكون دائمة العمر - محمية بطريقة ما مع مرور الوقت . لكن الدراسات أظهرت علامات الشيخوخة في البويضات والحيوانات المنوية ، مما يبدد هذه الفكرة. لذا افترض الباحثون أن خلايا السلالة الجرثومية قد تعيد تعيين عمرها بعد الحمل ، وتعكس أي ضرر.

    في دراسة جديدة ، وصف العلماء الدليل الذي يدعم فرضية التجديد هذه. يبدو أن خلايا الفئران والخلايا الجرثومية البشرية تعيد ضبط عمرها البيولوجي في المراحل المبكرة من نمو الجنين. أفاد باحثون في 25 يونيو في Science Advances أن فترة التجديد التي تحدث بعد أن يلتصق الجنين بالرحم تضع الجنين النامي في أصغر عمر بيولوجي له ، يُطلق عليه اسم "ground zero".

    فاديم جلاديشيف ، عالم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة الذي يدرس الشيخوخة في كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى بريغهام والنساء في بوسطن ، وزملاؤه استخدموا الساعات الجزيئية للتنبؤ بالأعمار التقريبية لأجنة الفئران في المراحل الأولى من التطور. تقيس الساعات التغيرات الجينية ، والعلامات الكيميائية على الحمض النووي التي يمكن أن تتراكم مع تقدم الخلايا في العمر أو تتعرض لأشياء مثل التلوث. يمكن لمثل هذه العلامات تغيير نشاط الجين ولكن ليس المعلومات التي يحتوي عليها الجين.

    كان العلماء يدرسون الأعمار البيولوجية للأجنة ، والتي تشير إلى وظيفة الخلايا وصحتها ، على عكس الأعمار الزمنية التي تحدد الوقت بالسنوات . من خلال تتبع التغيرات اللاجينية ، وجد الفريق أن عمر أجنة الفئران ظل ثابتًا خلال المراحل الأولى من انقسام الخلايا بعد الإخصاب مباشرة. ولكن بحلول حوالي 6.5 إلى 7.5 يوم من التطور الجنينى ، بعد ارتباط الجنين بالرحم ، انخفض متوسط ​​العمر البيولوجي للأجنة - وهي علامة على أن الخلايا كانت تمر بنوع من التجديد. يقول الباحثون إن نقطة الصفر لجنين الفأر قد تكون في مكان ما بين 4.5 إلى 10.5 أيام بعد الإخصاب. في مرحلة ما أثناء التطور ، على الرغم من أن النقطة الدقيقة لا تزال غير واضحة ، بدأ العمر البيولوجي لأجنة الفئران في الارتفاع.

    تقول غلاديشيف إن دراسة الأجنة البشرية في المراحل الأولى من التطور محظورة ، لذا لم تكن البيانات المماثلة متاحة للبشر. لكن بعض الأجنة البشرية التي كانت أطول قليلاً في التطور من أجنة الفئران لم تتقدم في العمر على الفور ، وهو تلميح إلى حدوث عملية مماثلة عند البشر.

    https://www.sciencenews.org/article/...orspicks062721
    بأيِّ شيءٍ تحرِّكُ شفَتَيكَ يا أبا أمامةَ ؟ . فقلتُ : أذكرُ اللهَ يا رسولَ اللهِ ! فقال : ألا أُخبرُكَ بأكثرَ وأفضلَ من ذِكرِك باللَّيلِ والنَّهارِ ؟ . قلتُ : بلى يا رسولَ اللهِ ! قال : تقولُ : ( سبحان اللهِ عدَدَ ما خلق ، سبحان اللهِ مِلْءَ ما خلَق ، سبحان اللهِ عدَدَ ما في الأرضِ [والسماءِ] سبحان اللهِ مِلْءَ ما في الأرضِ والسماءِ ، سبحان اللهِ عدَدَ ما أحصى كتابُه ، سبحان اللهِ مِلْءَ ما أحصى كتابُه ، سبحان اللهِ عددَ كلِّ شيءٍ ، سبحانَ اللهِ مِلْءَ كلِّ شيءٍ ، والحمدُ للهِ مثل ذلك ) . صحيح

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    286
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    وسلم لى على التطور والطبيعة العمياء ..
    بأيِّ شيءٍ تحرِّكُ شفَتَيكَ يا أبا أمامةَ ؟ . فقلتُ : أذكرُ اللهَ يا رسولَ اللهِ ! فقال : ألا أُخبرُكَ بأكثرَ وأفضلَ من ذِكرِك باللَّيلِ والنَّهارِ ؟ . قلتُ : بلى يا رسولَ اللهِ ! قال : تقولُ : ( سبحان اللهِ عدَدَ ما خلق ، سبحان اللهِ مِلْءَ ما خلَق ، سبحان اللهِ عدَدَ ما في الأرضِ [والسماءِ] سبحان اللهِ مِلْءَ ما في الأرضِ والسماءِ ، سبحان اللهِ عدَدَ ما أحصى كتابُه ، سبحان اللهِ مِلْءَ ما أحصى كتابُه ، سبحان اللهِ عددَ كلِّ شيءٍ ، سبحانَ اللهِ مِلْءَ كلِّ شيءٍ ، والحمدُ للهِ مثل ذلك ) . صحيح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء