صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 97

الموضوع: ماء المرأة / شبهة أم إعجاز ؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي ماء المرأة / شبهة أم إعجاز ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    تقول الشبهة أن إمراة أتت لنبي الاسلام تسأله عن حكم الطهارة للمرأة بعد الإحتلام فأمرها بالإغتسال إذا ما هي وجدت ماء الشهوة الظاهر فإعترضتا زوجتا رسول الإسلام مستنكرتين متسائلتين أن يكون للمرأة ماء!!؟ فأجاب رسول الإسلام بالإيجاب أن للمرأة ماء كماء الرجل وإستدل علي وجوده بشبه ولد المرأة لها فإن لم يكن لها ماء يقابل ماء الرجل فكيف يشبهها ولدها في بعض الحين ؟. فهو يشبهها في حالة علو مائها علي ماء رجلها . ويشبهه في حالة علو مائه علي مائها ، و هذا ما قاله أبقراط قبل محمد وأخذه من علوم الإغريق و المترجمة حيث أن أبقراط أول من قال بوجود ماء للمرأة يقابل ماء الرجل ويشبهها ولدها في حال زيادة مائها عن ماء رجلها والعكس بالعكس .


    وللجواب علي هذه الشبهة سنتعامل علي عدة محاور :


    المحور الأول =السياق
    المحور الثاني =المنطق
    المحور الثالث=طبيعة المرأة
    المحور الرابع=خبرات الرسول -ص- الحياتية كرجل
    المحور الخامس= ما وصل إليه العلم قديماً وحديثاً


    وإحتمال أن نفصل محاور الرد ، أو ندمجهم إذا لزم الأمر


    السياق

    جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله ، إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : إذا رأت الماء . فغطت أم سلمة ، تعني وجهها ، وقالت : يا رسول الله ، وتحتلم المرأة ؟ قال : نعم ، تربت يمينك ، فبم يشبهها ولدها .
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 130
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    هنا كان إستنكار أم سلمة لإحتلام المرأة. لا لوجود ماء للمرأة .


    جاءت أم سليم إلى النبي صلى الله عليه وسلم . فقالت : يا رسول الله .إن الله لا يستحي من الحق فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " نعم . إذا رأت الماء " فقالت أم سلمة : يا رسول الله ! وتحتلم المرأة؟ فقال " تربت يداك . فبم يشبهها ولدها " . وفي رواية : مثل معناه . وزاد : قالت قلت : فضحت النساء .
    الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة
    أو الرقم: 313
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    هنا أيضاً كان الإعتراض علي إحتلام المرأة. لا علي وجود ماء للمرأة كماء الرجل.


    أن امرأة قالت : يا رسول الله ! إن الله لا يستحي من الحق ، هل على المرأة غسل إذا هي احتلمت؟ قال : نعم إذا رأت الماء . فضحكت أم سلمة ، فقالت : أتحتلم المرأة ؟ فقال رسول الله : ففيم يشبهها الولد
    الراوي: أم سلمة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 197
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    هنا أيضاً بشكل واضح كان الإعتراض علي أن المرأة تحتلم (رؤية الجماع في المنام ) ، وربما يقول قائل أن الإحتلام يتبعه نزول الماء فهي تقصد بذلك الماء ، وهذا قول ساقط من عدة وجوه الوجه الأول أن الإحتلام لا يشترط معه نزول الماء وهذا علمياً في النساء غالباً لا ينزل ماء ، والوجه الثاني الذي يسقط هذا القول هو السياق لأن أم سلمة فصلت في السؤال بشكل واضح بين الإحتلام والماء , والوجه الثالث هو جواب رسول الله " نعم إذا رأت الماء " وهذا دليل علي عدم لزوم وجود الماء مع الإحتلام عند المرأة , الوجه الرابع هو ألفاظ فضحكت وفي رواية أخري فضحت النساء و أخري غطت أم سلمة ، تعني وجهها، والتي لا يمكن تحميلها إلا علي ذكر رؤية المنام .

    أن أم سليم كلمت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعائشة جالسة ، فقالت له : يا رسول الله . إن الله لا يستحيي من الحق ، أرأيت المرأة ترى في النوم ما يرى الرجل ، أفتغتسل من (( ذلك )) ؟ فقال لها رسول الله _ص_ : نعم ،قالت عائشة فقلت لها : أف لك ! أوترى المرأة (( ذلك )) ! فالتفت إلي رسول الله _ص_ ، فقال : تربت يمينك ، فمن أين يكون الشبه
    الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 196
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    لاحظ [ تري ] . .. هنا كان الإعتراض علي الرؤية المنامية للمرأة ، وبالقطع الإنكار علي المرأة لم يكن لما قالته عن إحتلام النساء بقدر ما تتضمنه تلك الحالة من معان أخري

    ستعترض وتقول أن (( ذلك )) مكررة أيضاً وتفيد بأن الإعتراض كان علي وجود الماء ،
    إحتمال وارد أيضاً وإذا سلمنا بأنه يوجد إحتمالين سليمين سياقياً ولغوياً أحدهما صحيح علمياً والآخر خاطئ . إذا فلا إشكال لأن وجه من أوجه التفسير صحيح علمياً.
    ولكن
    تكرار عائشة ( رضي) للفظة تري كان أسبق من لفظة (ذلك )

    نهرها الشديد بقولها أف لك ترجح بنسبة كبيرة جداً أن يكون الإعتراض علي الرؤية المنامية وليس علي ذكرها أن للمرأة ماء
    لو كانت عائشة (رضي الله عنها) تعترض علي أن للمرأة ماء ، لما قالت ( أو تري المرأة ذلك ؟!) لأن هذا لا يمنع أن يكون موجودا ، و يستحيل ألا يكون إعتراضها علي وجوده من أصله ويكون علي مجرد رؤيته / وما يعضد هذه الإستحالة هو رد الرسول _ص_فلو كان الإعتراض علي مجرد رؤيته لا علي وجوده من أصله ما بين الرسول _ص_ دليل وجوده الماء كما يعتقد صاحب الشبهة / وبناء علي كل ما سبق لم يكن إعتراض عائشة (رضي) ليخرج عن قولها ( أو للمرأة ماء ؟! ) لأن هذا سيكون أوقع ومناسباً للمعني الذي يبغيه طارح الشبهة .

    المنطق



    أنه من البديهي أن الجنين يتكون داخل جسم المرأة فمن البديهي أن يكون الماء المتكون منه الجنين داخل جسمها وهو الذي إتضح صفته في روايات أخري ماء أصفر . وهو ما أثبته العلم الحديث حيث أن الماء الذي يحتوي البويضة ويتدفق حاملها إلي أنبوب فالوب ماء أصفر .

    وبالتالي فليس هو الماء الظاهر , أم يحب طارح الشبهة أن يقنعنا بأن العرب كانوا يعتقدون بتكون الجنين خارج جسم المرأة !!!

    _________________________
    إستبعاد أن يكون إعتراض إحدي زوجاته وهي السيدة أم سلمة علي وجود ماء المرأة لسبب بسيط . أن أم سلمة إمرأة كبيرة في السن آنذاك ولها بنتين ، وهي إمرأة غنية فمن الغالب أن يكون في بيتها جواري يخدمنها .
    فإن لم تعلمه من بناتها وهذا مستبعد لأن البنات لا يخبين شيئاً عن أمهاتهن ، قطعاً ستعرفه من الجواري ، وهذا ينطبق علي المجتمع العربي عموماً فإن إستحيت الحرائر أن يتكلمن فيه فسيعرفنه من الإماء المنتشرات بكثرة في عصرهم لدرجة أن الفقير كان يمتلك عبيداً من الرجال والنساء .
    _________________________
    إستبعاد إعتراض (أم سلمة) و(عائشة) علي وجود ماء للمرأة لسبب بسيط جداً أنهما زوجتي الرسول _ص_ / وإنه من غير المعقول حتي بالنسبة لغير مسلم ألا يعلم نبي الإسلام زوجاته بهذا , وخاصة كما يدعي طارحوا الشبهات بأنها معلومات تعلمها من اليهود الذين ترجموا معارف الإغريق .

    _________________________
    من الأدلة التي تستبعد إعتراضهن علي وجود ماء للمرأة ، هو الإدعاء الممل لغير المسلمين من معرفة العرب آنذاك بعلوم الإغريق والتوراة و أساطير اليهود و خلافها من خلال اليهود ، و بناء عليه فيستبعد ألا يعلموا بوجود هذا الماء .
    _________________________
    الغالب أن هذا الحديث كان بعد مناظرة الرسول _ص_ لليهودي الذي سأله عن الولد . [راجع الحديث]

    ومن الغالب في هذه الحالة أنه ما من أحد من المسلمين إلا وعلم بها فكيف لا تعلم زوجتي رسول الله !!
    إذاً
    [ فلم يكن إعتراضهن قطعاً علي وجود الماء ].

    طبيعة المرأة


    المرأة طباعها النفسية ليست كطبيعة الرجل فيما يخص العلاقة المتبادلة بينها وبين الرجل ، فالمرأة بطبعها أكثر حياء وشئ ك ( الإحتلام ) تعتبرها عيباً وشيئاً يجرح شعورها وكبرياءها ويجب إخفاؤه وعدم إظهاره حتي لمثيلاتها من النساء فما بالكم بعالم الرجال !! ، فما بالكم بمجتمع كالعرب علي زمن الرسول . وأنا عندما أقارن أو أقارب بين تلك المجتمعات وطبيعة نسائها لن أجد أقرب إليهم من مجتمع المسلمين المعاصرين حتي وإن كانوا أكثر إبتعاداً عن الدين والقيم الأخلاقية للسلف الصالح .


    رجل يشكو من عدم الإحتلام

    إمرأة تشكو من الإحتلام



    وحتي السلف لم يغفلوا عن ذلك وقالوا بما أقوله في تفسير ذالك الحديث ، من كتاب فتح الباري في شرح صحيح البخاري :[ ولمسلم من رواية وكيع عن هشام " فقالت لها : يا أم سليم فضحت النساء " وكذا لأحمد من حديث أم سليم وهذا يدل على أن كتمان مثل ذلك من عادتهن ; لأنه يدل على شدة شهوتهن للرجال . ]

    خبرات الرسول الحياتية كرجل
    والعلم القديم والحديث




    الرسول تزوج عدة زيجات وكان له إماء وهذا الحديث في الغالب في فترة متأخرة من حياته (صلي الله عليه وسلم) فمن خلال معاملاته الزوجية سيدرك طبيعة ولون هذا الماء / وكون العلم يقول بأن أغلب النساء لا يظهر لهن هذا الماء فقطعاً سينطبق ذلك علي أهله / وفي هذه الحالة سيكون إدراكه مختلف عن إدراكنا / فسيعتقد أن النساء التي لا تنزل ليس لها ماء وبالتالي لا تنجب مثلاً !
    أو سيدرك أن هذا الماء ليس له علاقة بتكوين الولد !

    فهل قال بعقم التي لا تقذف مثلاً!!؟
    ملاحظة:
    السيدة أم سلمة لديها من الأولاد 4 قبل زواجها من الرسول ، وبما أنها زوجة الرسول ، وهي من المعترضات علي وجود الماء كما يدعي طارح الشبهة ،
    فمن المنطقي أنها كأغلب النساء التي لم تتصف بتلك الصفة [ القذف ] ، فحينها يستحيل إعتقاد النبي بأن الماء الظاهر هو الماء الذي يتكون منه الجنين .

    وهل قال بأن إتيان النساء بغتة وبلا رحمة يرجح إنجاب الذكور مثلاً أو الشبه ؟!!

    و لاحظ أن النبي أنجب 7 أبناء 3 من الذكور ماتوا صغاراً والباقي ال 4 من الإناث

    فهل كونه لم يدع إلي ذلك ولم يفعل ذلك ..مصادفة ؟!!

    (1)

    وصفه لماء المرأة في أكثر من حديث بأنه أصفر . بشكل قطعي وصريح ، في حين أن الغالب علي الماء الظاهر أنه أبيض ، هل هي مصادفة ؟!!
    What color is the discharge when a female has an orgasm?

    Clear white
    stream of clear fluid or maybe white

    same as male, sometimes ours is clear as well

    her vagina is usually a milky colour

    It is when a burst of clear fluid is emitted from the female prostate


    Creamy Female Ejaculation?

    ويأتي العلم ويقول بأن ماء البويضة أصفر , هل هي مصادفة؟!



    من دون كل ألوان الطيف يأتي كما وصفه النبي .ص ، من دون الأحمر والأخضر والأزرق والأبيض والأسود . مصادفة ؟!!!

    ألم يكن من المرجح بالنسبة له أن يأتي ببيان صفته الأخري مع الأولي فيقول ( رائق ) أو (صافي) أو (أبيض خفيف).مع العلم أن وضع الرسول .ص. في قومه ليس كأبقراط أو غيره . فإن الرسول معرضة صورته ويقين قومه به بل وحياته للخطر في حال إتيانه بما يصادم ما عاينوه وتعارفوا عليه؟!!


    الذين قالا بوجود ماء للمرأة يقابل ماء الرجل :
    أبقراط
    و
    جالينوس

    قالا بأن ((ماء المرأة الذي منه الولد شفاف)) وليس كما قال النبي محمد (صلي الله عليه وسلم) : بأنه أصفر .

    وقال أبقراط في كتاب الأجنة :
    وإذا كان مني الرجل أكثر من مني المرأة أشبه الطفل أباه وإذا كان مني المرأة أكثر من مني الرجل أشبه الطفل أمه


    فإذا وضعنا في الإعتبار أن رسول الاسلام عند هؤلاء .رجل بدوي يعيش في الصحراء فسيكون فكره أكثر سذاجة ...فأين قال بكثرة ماء علي ماء!؟؟ ... لماذا لم يستعمل الزيادة أو الكثرة كما قال أعظم الأطباء ومعلمهم الأول أبو الطب أبقراط . .... عدم وقوعه في هذا الفخ هل هو مصادفة ؟!


    ولتوضيح المسألة في الشبه والفرق بين ما قاله أبقراط قبل النبي ، وقول النبي . نعطي مثال الأكواب الثلاثة:
    نفترض أن لدينا ثلاثة أكواب (أ_ب_ج)

    الكوب (أ) هو الكوب الذي يحتوي الماء الكافي لإنتاج الولد

    الكوب(ب) هوالذي يحتوي ماء الرجل

    الكوب (ج) هو الذي يحتوي ماء المرأة




    ولكي ينجب الولد لابد كما ذكرنا أن يمتلئ الكوب (أ)من كلا المائين

    فإذا إمتلأ من الكوب (ب) أكثر . .أشبه الولد أباه

    وإذا إمتلأ من (ج) أكثر.. أشبه أمه

    وبإختلاف الكثرة يزيد الشبه أو ينقص

    وهذا ما إختلف فيه النبي عن أبقراط فلم يأتي في أي لفظ مثبت ما يفيد هذا ، وراجع أقوال أبقراط أكثر لتتأكد بنفسك.

    فأولاً : ألفاظ الأحاديث الصحيحة . لا تقول بالزيادة كما حال أبقراط ، وحتي المفسرين القدامي لم يقر أحد بذلك .

    وثانياً : عندما جاءه يهودي فقال : يا محمد مم يخلق الولد ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يا يهودي من كلٍ يخلق من نطفة الرجل ومن نطفة المرأة "فهنا نطفة تقابل نطفة مما يدل علي ثبات النسبة ...

    وحديث" ما من كل الماء يكون الولد "
    وآية ” ثُمَّ جَعَلَ نَسلَهُ مِن سُلَالةٍ مِّن مَّاء مَّهِينٍ ” وهي آية بالغة الدقة في وصف حال البويضة أو الحوين المنوي .

    سلل : السل : انتزاع الشيء وإخراجه في رفق ، سله يسله سلا واستله فانسل وسللته أسله سلا . والسل : سلك الشعر من العجين ونحوه . والانسلال : المضي والخروج من مضيق أو زحام .

    فكل الأحاديث بلا إستثناء أفادت بتكون الجنين من سلالة ماء الرجل الأبيض + سلالة ماء المرأة الأصفر

    والعلو أو الغلبة أو السبق فيهما ما يحدد الشبه أو النوع .
    __________________________________________________ ______
    من إبداع لفظ سلالة :
    1_ سلالة : تطلق علي شئ يستل من غير مادته كما يقال ( أستلت الشعرة من العجين )
    وهو ما ينطبق علي البويضة [ نطفة المرأة ]
    2_ الإنسلال : الخروج من زحام
    وهو ما ينطبق علي الحوين المنوي [ نطفة الرجل ] التي تستل من زحام الحيوانات المنوية .
    __________________________________________________ ______

    وكل هذه الأحاديث تنسف خرافة زيادة [كم المساهمة] لإحدي الوالدين عن الآخر في الولد . وتأثيره في ترجيح الشبه !

    تصور أبقراط الخرافي للرحم كأنه قربة تمتلئ عند ممارسة الجماع ويأتي الولد من تجمع للمائين داخل الرحم :
    في العالم الغربي وحتى القرن الـ 17، كان يشار إلى الهستيريا على أنها حالة مرضية تصيب النساء تحديداً وتكون ناجمة عن اضطرابات في الرحم (وقد جاءت كلمة هستيريا أصلاً من كلمة إغريقية هي هيسترا "hystera" وتعني "الرحم"). ويعزى أصل مصطلح "هستيريا" إلى أبقراط حتى وإن لو لم يجري إستخدامه في الكتابات التي تعرف مجتمعة باسم "جسم أبقراط".

    ويشير جسم أبقراط إلى مجموعة متنوعة من أعراض المرض منها الاختناق و مرض هيراكليس التي تسببها (كما يفترض) حركة رحم المرأة إلى مواقع مختلفة داخل جسدها مما يؤدي إلى جعل رحمها خفيفاً وجافاً نظراً لإفتقاره إلى السوائل الجسمية. وكان يوصى بـ الحمل كعلاج لمثل هذه الأعراض ، لأنه بدا أن الممارسة الجنسية (الجماع) ستبلل الرحم وتسهل عمل الدورة الدموية داخل الجسم
    المصدر

    وهذا هو القرآن الكريم والحديث يبينان إعجازهما وتفردهما في دخول النطفة الأمشاج (1) فقط إلي الرحم .، وهو ما أثبته العلم :


    13
    ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ
    المؤمنون

    وحديث
    يقول صلى الله عليه وسلم ( يدخل الملك على النطفة بعدما تستقر في الرحم بأربعين ، أو خمسة وأربعين ليلة . فيقول : يا رب ! أشقي أو سعيد ؟ فيكتبان . فيقول : أي رب ! أذكر أو أنثى ؟ فيكتبان ويكتب عمله وأثره وأجله ورزقه . ثم تطوى الصحف . فلا يزاد فيها ولا ينقص ) رواه مسلم

    (2)

    أن الإعتراض علي إحتلام المرأة
    له وجاهة علمية في عصرنا هذا
    وليست فقط وجاهة ثقافية وبيئية من العصور القديمة
    وذلك نظراً لقلته بين النساء وخاصة المتزوجات .












    (2_3_4_5_6_7_8_9)


    يتبع .....
    التعديل الأخير تم 04-11-2012 الساعة 01:55 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    (3)


    أثبت العلم أيضا أن ماء المرأة الذي يحمل البويضة يخرج متدفقا.
    والقرآن يقول بكل وضوح "خلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب"
    بينما الماء الظاهر (الإفرازات) نادرا ما تدفق / هذا إذا ما ظهرت حيث أنها / نادراً ما تظهر لدي النساء !!

    فماذا تقولون في هذا الإقرار الواضح الصريح ؟!!!
    وإذا ما وضعناه في مراحل الإختبار ( الشخصية ) و( البيئية ) و( العلمية في عصره) كسابقيه ، نجده إقراراً فريداً بلا جدال .
    _ فلا الخبرات الشخصية والمشاهدات العينية تقره .
    _ ولا البيئة الثقافية تقره .
    _ ولا العلوم المتاحة في عصره تقره .





    The results of these processes are:
    The correct placement of the uterine tube infund ib ulum upon the ovarian surface
    The rupture of the follicle wall and the flow of the follicle fluid with the oocyte into the infund ib ulum
    The inhibition of the maturation of further follicles

    نتيجة هذه العمليات

    انفجار جدار الحويصلة(جراف) وتدفق سائل الحويصلة حاملا البويضة الي بوق قناة الرحم


    __________________________________________________ _________

    ما الجديد ؟
    الجديد فيما أقوله أن إعتراض زوجتي الرسول [ لم يكن علي وجود الماء الظاهر ] وإنما لشئ آخر !!؟؟
    وبالتالي [ فقد أورد رسول الله ذكر الشبه رداً علي إعتراضهن ]
    وبالتالي
    ينفي قطع الإلزام بأن ماء المرأة الظاهر المذكور في الشق الأول للحديث هو الماء المقصود في الشق الثاني للحديث بأنه المسؤول عن الشبه.


    ما الدليل علي هذا ؟
    الروايات الصحيحة المحققة تحقيقاً كاملاً تنفي أن يكون إستنكار زوجتي الرسول لوجود ماء للمرأة
    اللغة (نحوياً _ بلاغياً )
    السياق
    المنطق
    العلم
    البيئة
    السابق ذكرهم لك

    إذا .ما هو الشئ الذي إستنكراه إن لم يكن وجود الماء ؟
    أن تكون المرأة كالرجل في شعورها نحوه. ولهذا إعترضتا عليها أن المرأة تحتلم لأنه دليل علي ذلك وهو بطبيعة المجتمع الذي عشن فيه عاراً يجب إخفاؤه سواء في ذاته أو فيما ورائه .
    وقد أوردت تفسيراً من فتح الباري فيما سبق لإثبات عدم تدليسي في هذا الرأي .

    فلماذا الرسول أورد ذكر الشبه ؟
    الشبه = (( قرينة )).
    قرينة علي أن [ المرأة متساوية في الخلقة العامة مع الرجل فهي مثله في الشهوة كما هي مثله في نصيبه من الولد ] = (( النساء شقائق الرجال)) وإن كان حديث النساء شقائق الرجال ضعيفاً , إلا أني لم أورده كدليل بقدر ما أن لفظه يعبر عن المعني المطلوب، أما الغرض الحقيقي من ذكر الشبه .فلم يكن إلا لإزالة الحرج وتبيين أن فطرة الله سبحانه لا تعيب .وطالما أن ابن آدم لم يتعدي حدود الله فلا حرج عليه .
    السؤال كان ناتجاً عن الحرج والإجابة جاءت لإزالة هذا الحرج ولا يشترط لإزالة الحرج أن تكون الإجابة مباشرة ومتعلقة في ظاهرها بالسؤال

    فأعطيك مثالاً : تخيل أنك طبيب ، وأن أحد أصدقاءك الأطباء أرسل شقيقه للعلاج عندك في العيادة وإكراماً لأخاه و حيث أن بينكما مجاملات / أرجعت له ثمن الكشف ....فقال لك :أيصح هذا يا دكتور؟!
    فقلت له : إن أخاك صديقي.

    وإنتهي الحوار وسلم وإنصرف .

    فهل يعقل أن يؤخذ هذا الحوار علي ظاهره بدون مراعاة أبعاده !

    تخيل معي أننا نحلل هذا الموقف من رواية فهل يعقل أن نقول

    _ أن اسم الإشارة هذا عائد علي قيمة النقود مثلاً !!!

    _ أو أن هذا الشخص لا يعرف بأمر هذه الصداقة فأخبرته أنت !

    _ أو أنه يسأل عن صحة صداقتك بأخيه !

    _ أو أنه كان يسأل عن سبب إرجاع الكشف !

    وبالتالي [ فالأسئلة التي توجه نتاجا عن الشعور بالحرج و الإجابات التي يراد بها إزالة الحرج لها حالة خاصة ]

    ولكن [ عود الضمير المستتر كما يقول أهل اللغة يكون علي الأقرب ] ، وبالقياس فلأن الماء ذكر في أول الحديث فهو قطعاً المراد في خاتمته " فمما يكون الشبه إذا علا ماؤها ماءه أشبهها الولد ، وإذا علا ماؤه ماءها أشبهه " ؟

    لا أعلم تحقيق تلك الزيادة ! ، ولكن لا إشكال فيها لأنها تفصيل بعد إجمال . ومنها أيضاً إزالة الإلتباس عند البعض لكيلا يظن أن الإحتلام يأتي منه إنجاب الولد ..
    أما قطعية عود الضمير علي الأقرب كما يقول أهل اللغة . فليس بصحيح
    شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا المعني : عود الدليل إلي الأقرب أولي إلا بدليل يقتضي عوده للأبعد . والدليل تم بيانه .
    الزركشي من علماء اللغة : القاعدة هي عود الضمير للأقرب ولكن قد يعود إلي غير الأقرب بدليل قرآني.
    السيوطي : الضمير قد يدل عليه السياق . فيضمر ثقة بفهم السامع .
    كقوله تعالي:
    "كل من عليها فان"

    " ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة "
    في كلا الآيتين الضمير عائد علي الأرض . مع عدم ذكرها .

    أقف معك عند قول السيوطي : (( الضمير قد يدل عليه السياق . فيضمر ثقة بفهم السامع .))
    أليس فهم القرآن وأوجه إعجازه إن كان .. فقاصر علي السلف ، وأليس غريباً أن تفسروا آياته وتقولون أنها توافق العلم؟!!


    القرآن والسنة لا يوافقان العلم بل يسبقانه والأدلة علي هذا لا تعد ولله الحمد .
    أما عن قضية الفهم للدليل وهل هو قاصر علي القرون الأولي ( الصحابة /التابعين / تابعي التابعين )
    فهذا غير صحيح ، لماذا ؟!!

    _يقول الله -سبحانه وتعالى- : ((بل كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه ولما يأتهم تأويله كذلك كذب الذين من قبلهم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين )) (يونس-39)


    وأعود إليك ...أليس هذا دليلا ساطعا أن قريش لم تكن تحيط بكل علوم القرآن وتأويله؟!

    _ حديث : ستكون فتنة . قلت : فما المخرج منها يا رسول الله ؟ قال : كتاب الله, فيه نبأ ما قبلكم, و خبر ما بعدكم,....
    وهو الصراط المستقيم, وهو الذي لا تزيغ به الأهواء, و لا تلتبس به الألسن, و لا يخلق على كثرة الرد, و لا تنقضي عجائبه...


    الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: ابن تيمية - المصدر: حقوق آل البيت - الصفحة أو الرقم: 22
    خلاصة حكم المحدث: مشهور
    _ يقول الإمام الرازي -رحمه الله- في تفسير هذه الأية :

    "واعلم أن الناس اختلفوا في أن القرآن معجز من أي الوجوه؟ فقال بعضهم: إنه معجز لاشتماله على الإخبار عن الغيوب الماضية والمستقبلة، وهذا هو المراد من قوله: {تصديق الذى بين يديه} ومنهم من قال: إنه معجز لاشتماله على العلوم الكثيرة، وإليه الإشارة بقوله: {وتفصيل كل شىء} وتحقيق الكلام في هذا الباب أن العلوم إما أن تكون دينية أو ليست دينية." (مفاتيح الغيب)

    - يقول الله تعالى : ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ) [فصلت : 53]

    تفسير الجلالين : " (سنريهم آياتنا في الآفاق) أقطار السموات والأرض من النيرات والنبات والأشجار (وفي أنفسهم) من لطيف الصنعة وبديع الحكمة (حتى يتبين لهم أنه) القرآن (الحق) المنزل من الله بالبعث والحساب والعقاب فيعاقبون على كفرهم به وبالجائي به . "

    لاحظ أن الله يتكلم بزمن المستقبل : (( سنريهم )) ، ويربط بين الظواهر العلمية والإيمان بالقرآن.

    _ قال تعالى: (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين).(سورة الأنبياء/107) وهي آية كريمة تحدد نطاق رسالة الرسول -صلى الله عليه وسلم- المكانية والزمنية.

    السابق منقول بتصرف .

    تفرد الإسلام في وصف
    مكمن الوراثة
    وترجيح الشبه
    بعيداً عن خرافات الإغريق ومن تلاهم


    هذا الإجتهاد من قبل الصديق و الأخ د / أحمد عبد الله

    أختلف معه في كثير من موضوعه ، ولا أنكر الصحيح وهو ما سأعرضه

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : (جاء رجل من بني فزارة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : إن امرأتي ولدت غلاماً أسود ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : هل لك من إبل ؟ قال : نعم ، قال : فما ألوانها ؟ قال : حُمْر ، قال : هل فيها من أورق ؟ قال : إن فيها لوُرْقا ، قال : فأنى أتاها ذلك ؟ قال عسى أن يكون نزعه عرق ، قال : وهذا عسى أن يكون نزعه عرق) أخرجاه في الصحيحين

    عندما نرجع إلى لسان العرب لمعرفة معنى لفظة العروق:
    عروق كل شيء أطناب تشعب منه".
    أما معنى الأطناب بحسب القاموس نفسه فهو:
    " الأطناب: الطوال من حبال الأخيبة... إبن سيده: الطنب حبل طويل بشد به البيت و السرادق...".

    الصور








    أعرف ما سيقولوه ؟؟

    سيقولون أنها لغة العرب و أن العرق لا يعني العروق وأنه تعبير عن الأصول والأنساب .
    وأنها الثقافة السائدة .
    وأننا نلوي المعني .
    حسناً
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    أما وإذا أحضرنا دليل من السلف أنها عروق وليست أعراق
    ماذا تقولون ؟!!!!


    تفضلوا
    في سورة الإنسان: (إنا خلقنا الإنسان من نطفه أمشاج نبتليه فجعلناه سميعًا بصيرًا)الانسان 2



    "وقال آخرون: بل هي العروق التي تكون في النطفة.

    ذكر من قال ذلك:

    حدثنا أبو كريب وأبو هشام، قالا: ثنا وكيع، قال: ثنا المسعودي، عن عبد الله بن المخارق عن أبيه، عن عبد الله، قال: أمشاجها: عروقها.

    حدثنا أبو هشام، قال: ثنا يحيى بن يمان، قال: ثنا أُسامة بن زيد، عن أبيه، قال: هي العروق التي تكون في النطفة."

    تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ)


    وبالتالي فهذه العروق بمنتهي الوضوح هي التي يركب منها الله سبحانه وتعالي الإنسان كيفما يشاء :
    ( فى اى صورة ما شاء ركبك)

    وقد أثارت هذه الآية في معناها السابق لكل ثقافات عصرها فضول وإستغراب المفسرين :

    فيقول ابن تيمية :
    التركيب لا يكون الا للمنفصل كتركيب الباب فى حلقه و تركيب فص الخاتم فى موضعه و تركيب الأدوية المنفصلة فى دواء واحد مركب و هكذا.....
    ثم يسأل ابن تيمية سؤال العالم الفاهم أن القرآن نزل بلسان عربى مبين فيقول
    (متى كانت أعضاء الجنين منفصلة حتى يركبها الله ؟!!!!!)
    فالجنين ينشأ من النطفة الأمشاج و يتشكل كقطعة واحدة لا كعدة قطع ثم تتجمع .

    ثم إستطرد
    ::
    :
    :
    :
    المقصود هنا ليس اعضاء الجنين و لكن المقصود هو تركيب النطفة الذكرية مع النطفة الأنثوية لنحصل على النطفة الأمشاج (خليط من النطفتين) .

    والحقيقة أن ابن تيمية قد جانبه الصواب في شرح التركيب لأن الآية تقول " في أي صورة ...... ما شاء ركبك " فهو تركيب التصوير ....... الصفات الظاهرة . ولا يصح حمله أبداً علي النطفتين .
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    :
    الكروموسومات(الصبغيات)

    تنتقل الصفات الوراثية منا إلى أولادنا على شكل أجسام صغيرة جداً (كالعصي القصيرة) تسمى صبغيات وراثية ( ومعروفة بشكل أوسع بالكروموسومات ) وتحمل هذه الصبيغات الوراثية التعليمات الكاملة لخلق الإنسان).عدد الصبيغات الوراثية في كل خلية من خلايا جسمنا46 صبغة(كروموسوم)*.وهذه 46 كروموسوم عبارة عن 23 زوج.كل زوج منها عبارة عن كروموسومين متشابهين بشكل كبير(وقد نقول تجاوزا انهما متطابقان) ،واحد من هذه الكروموسومات أعطته لنا أمهاتنا والآخر أعطاه لنا آبائنا .وكل زوج من هذه الأزواج المتطابقة يعطيه الأطباء رقما يميزه عن الآخر ابتداء برقم واحد لزوج الأول إلى الزوج الأخير رقم 23.

    و لتقريب الصورة تخيل ان نواة الخلية كالمكتبة فيها كتب.في دخل هذه المكتبة 23 كتاب.و يوجد نسختين من كل كتاب اي ان مجموع الكتب 46 كتاب او 23 زوج من الكتب.هذه الكتب هي الكروموسومات .اي انه يوجد نسختين من كل كروموسوم نسخة اعطها الاب و النسخة اعتطها الام.و مجموع الكروموسومات 46 كرموسوم اي 23 زوج.انظر الى هذه الصورة لتبسيط.

    الصورة في هذا الرابط تبين شكل الكروموسومات الـ 46 ( 23 زوج ) في الخلية الواحدة. ونظراً لتشابه هذه الكروموسومات يقوم أخصائي المختبر بصبغها بمادة كيمائية . هذه الصبغة تقوم بتلوين الكروموسومات وتجعلها مخططه أفقيا بالون الأبيض والأسود . كل خط ( ابيض أو أسود ) يسمى مقطع أو شريحة (BAND)

    الزوج الثالث والعشرين له خاصية مهمة من ناحية تحديد الجنس(الذكورة والأنوثة) لذلك يطلق عليه الأطباء الزوج الجنسي،وفي المقابل يطلق على بقية الأزواج من 1 إلى 22 الأزواج غير الجنسية وذلك تميزا لها .

    ولو قارنا الزوج الجنسي بين الرجال و والنساء( إي الذكور والإناث) لوجدنا فيه اختلاف.فالكروموسومين الجنسين-في الزوج الجنسي عند الإناث تقريبا متطابقين(إي متشابهين بدرجة عالية في الشكل والطول)وكل واحد منهما يرمز إليه بالحرف الإنجليزي X (اكس).بينما الكروموسومين في الزوج الجنسي لدى الذكور مخلفين فواحد منهما يرمز له بالحرف الإنجليزي اكس (وهو يشبه كروموسوم اكس لدى الإناث)بينما الآخر مختلف فهو اقصر بكثير من كروموسوم اكس ويرمز إليه بالحرف الإنجليزي (Y)وأي.

    *نظراً لشيوع استعمال كلمة كروموسوم اكثر من كلمة الصبيغات الوراثية وللتقليل من استخدام كلمات جديدة فأني سوف استخدم كلمة كروموسوم / كروموسومات فيما يلي من المعلومات عوضا عن كلمة صبيغة،وهما كما قلنا معنا لكلمة واحدة .

    و الحمد لله رب العالمين



    الهامش
    1_ قال ابن منظور في لسان العرب:"نطفة: النطفة هي صغار اللؤلؤ والواحدة نَطَفةُ ونُطَفَةٌ شبهت بقطرة الماء".
    وقال الزبيدي في تاج العروس: "ونطفت آذان الماشية، وتنطفت: ابتلّت بالماء فقطرت.
    2_3_4_5_6_7_8_9_
    http://answers.yahoo.com/question/in...1191859AAdMyDb
    http://www.mademan.com/mm/do-females...s-and-why.html
    http://sleepdisorders.about.com/od/s...-Wet-Dream.htm
    http://wiki.answers.com/Q/Do_women_have_wet_dreams
    http://uk.answers.yahoo.com/question...7051917AAwQN8k
    http://www.straightdope.com/columns/...ave-wet-dreams
    http://www.lovematters.info/women-have-wet-dreams-too
    http://goaskalice.columbia.edu/do-wo...wet-dreams-too
    http://www.ask.com/questions-about/D...ave-wet-dreams

    10_ 11_12
    من المصادر والمراجع :
    مناظرات د/ أحمد . منتدي البشارة .
    و الشرح العلمي لحديث الإذكار والإيناث . منتدي حراس العقيدة .
    http://www.hurras.org/vb/showthread....%D1%C3%C9-quot
    http://www.albshara.com/showthread.p...950#post272950

  3. افتراضي

    سبحان الله العظيم
    ألم تقراء قول الله تعالى {وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}

  4. افتراضي

    فماذا تقولون في هذا الإقرار الواضح الصريح ؟!!!
    وإذا ما وضعناه في مراحل الإختبار ( الشخصية ) و( البيئية ) و( العلمية في عصره) كسابقيه ، نجده إقراراً فريداً بلا جدال .
    _ فلا الخبرات الشخصية والمشاهدات العينية تقره .
    _ ولا البيئة الثقافية تقره .
    _ ولا العلوم المتاحة في عصره تقره .
    هل انت هنا تنفي وجود ماء المراءة الذي وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم

    لا يكون الرد هكذا أخي الكريم - مشرف 12
    فالرجل ذكر وصف ماء المرأة [ الأصفر ] , وعليه يتوجب عليك ذكر وجه اعتراضك وليس بالكلام المرسل
    التعديل الأخير تم 04-16-2012 الساعة 10:28 AM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلوا على رسول الله مشاهدة المشاركة
    فماذا تقولون في هذا الإقرار الواضح الصريح ؟!!!
    وإذا ما وضعناه في مراحل الإختبار ( الشخصية ) و( البيئية ) و( العلمية في عصره) كسابقيه ، نجده إقراراً فريداً بلا جدال .
    _ فلا الخبرات الشخصية والمشاهدات العينية تقره .
    _ ولا البيئة الثقافية تقره .
    _ ولا العلوم المتاحة في عصره تقره .
    هل انت هنا تنفي وجود ماء المراءة الذي وصفه رسول الله صلى الله عليه وسلم
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    مازلت تكذب يا زميل ؟!!
    ________
    للأخوة القراء ، راجعوا هذا الموضوع ومشاركات الأخ أبو لمعة الذي كذب علي رسول الله قبل الكذب علي أخيكم .
    الموضوع: اذا علا ماؤها ماء الرجل اشبه الولد اخواله ؟
    http://www.eltwhed.com/vb/showthread...6%C7%E1%E5-%BF
    ________

    ملاحظة للأخوة والزملاء :
    موضوعي السابق إثبات لإعجاز رسول الله بوصف ماء المرأة الأصفر [ ماء حويصلة جراف ] ، وإثبات وجود ماء ظاهر [ الإفرازات المشاركة في العملية الجنسية ] ، حيث ظل هذا الماء لغزاً إلي وقت قصير وأنكره العلماء حتي أثبتوا وجوده في العشرة سنوات الأخيرة فقط ، ولم يكن (( الكتاب المقدس ))ولا اليهود ولا النصاري علي علم بذلك ... فيما يمثل فضيحة علمية كبيرة للقوم .

    منقول عن د/ أحمد ..... منتدي البشارة .

    It has always been well known that human beings are capable of experiencing sexual responses while they are asleep

    . In certain cultures and historical periods, however people ascribed this
    capacity only to males. For example, the Bible tells us that, among the ancient Hebrews, a man who had an orgasm in his sleep was required to take a ritual bath for purification. His involuntary ejaculation of semen was called a "pollution" which made him "unclean" (Leviticus 15; Deuteronomy 23). There was no comparable requirement for women. Since women do not ejaculate anything, nobody paid any attention to their spontaneous orgasms


    لقد كان دائما و بصورة جيدة معروفا لدي حضارات معينة وفترات تاريخية ان البشر قادرون علي مواجهة استجابات جنسية اثناء النوم . .لكن الناس ارجعت هذه
    الظاهرة للذكور فقط وعلي سبيل المثال يخبرنا الكتاب المقدس بانه في فترة اليهود القدماء كان علي الرجل الذي يحتلم ان يقوم بطقس الاغتسال للطهر.

    وكان قذفه اللاارادي يسمي بالنجاسة والتي تجعله غير طاهر راجع( (Leviticus 15; Deuteronomy 23).) و مقارنة لم تكن هناك حاجة للنساء ليقوموا بالمثل .بما ان النساء ليس لهن قذف لاي شيء مثل الرجل .لذلك لم يعير اي شخص اهتمام لعملية القذف التلقائي لدي النساء .

    الكتاب المقدس لايعرف شيئا عن قذف الاناث ولا يعترف بشيء اسمه احتلام الاناث ولا عليهن طهارة منه لذلك لم تجري اية ابحاث بخصوص هذا الامر بل وكلها تحت الحظر الكنسي

    وللتاكيد علي ان الطهارة من الاحتلام والقذف خاص بالرجال فقط في تشريع اليهود

    وكان لا بد لوظائف الجسم أن تتم خارج المعسكر وكان مطلوبا من الرجال والنساء البقاء خارجا إذا كانوا في وضع النجاسة المسمى ״تومعاه״ يسمح لهم بالدخول ثانية بعد مشاركتهم في عملية التطهير المعروفة ״بالطهارة״. وكان من أسباب النجاسة الخروج اللاإرادي لإفرازات الجسم. وبذلك فإن الرجل الذي أفرز سائله المنوي ليلا يعتبر نجسا وكذلك المرأة إذا حاضت (اللاويون 15). وتضيف التوراة بأن الجماع مع الحائض حرام لإن ذلك ينقل النجاسة (اللاويون 15: 24، 2: 18).

    المراة لاتخرج الا دم الحيض وهو الذي ينجسها


    http://www.altawasul.com/MFAAR/this+...ewish+life.htm


    مدار الحياة اليهودية


    فصل من كتاب "ذرية إبراهيم" - مقدمة عن اليهودية للمسلمين
    تأليف: روبن فايرستون




    نا-1-3: الرب في الزوبعة


    Christian culture were used to discussing the entire matter only under the heading of "nocturnal pollution" or "nocturnal emission". It was not until around the middle of our century that Kinsey and his associates presented some reliable statistics as to the frequency of this type of sexual outlet. The figures showed that not only males, but also many females, have orgasms in their sleep (although the percentage of females is smaller). As a consequence, Kinsey no longer spoke of "nocturnal emissions", but of "nocturnal sex dreams".

    في الحقيقة حتي الفترة الاخيرة نسبيا ناقشت السلطات اليهودية المسيحية الموضوع برمته تحت عنوان نجاسة ليلية ام انبعاث ليلي.ولم تعرف حقيقة الامر حتي قدم كينسي ومساعدوه بعض الاحصائيات الواقعية عن نسبة حدوث هذا النوع من الاخراج الجنسي .واوضحت الارقام انه ليس فقط الذكور بل العديد من الاناث ايضا يتعرضون للاحتلام علي الرغم من ان نسبة الاناث اقل .وكنتيجة لذلك لم يعد كينسي يتحدث عن انبعاثات ليلية وانما عن احلام جنسية ليلية

    where no orgasm was reached. In order to be more precise, other sex researchers therefore replaced Kinsey's term with "nocturnal orgasm" (i.e., orgasm during the night). Unfortunately, this now popular expression is very misleading, because in our culture most orgasms occur at night, including those reached by coitus.

    وكان هذا هو التعبير الذي كان يجب ان يطلق علي الجنسين .غير انه يغطي ايضا الحالات التي لا تصل للقذف.ومن اجل مزيد من الدقة فقد احلت ابحاث جنسية اخري تعبير كينسي بالاحتلام الليلي او النشوة اثناء الليل ولسوء الحظ فان هذا التعبير الشعبي الان هوتعبير مضلل لانه في ثقافتنا ان معظم حالات القذف تحدث ليلا بما فيها ما يحدث نتيجة الجماع

    Sexual dreams, on the other hand, may very well occur during an afternoon nap, in which case they would have to be called "diurnal sex dreams" (i.e., sex dreams during the day). It seems then that "orgasm during sleep" is the simplest and most accurate term available.

    علي الجانب الاخر فان الاحلام الجنسية ممكن جدا ان تحدث في فترة قيلولة بعد الظهيرة وهي الحالة التي يجب ان تسمي احتلام نهاري لذلك يبدو ان الاسم الابسط والاكثر دقة متاحة ان يطلق علي الامر الاحتلام اثناء النوم

    lenient. Some Christian churches have stopped being concerned about them at all, and the Catholic church considers them sinful only if they are somehow consciously planned, welcomed, or enjoyed.


    في هذه الايام المواقف الدينية والطبية اصبحت متسامحة جدا تجاه هذه الخبرات.بعض الكنائس المسيحية لم تعد تشعر بالقلق تجاههم علي الاطلاق .والكنائس الكاثوليكية تعتبرهم خاطئين في حالة ما اذا كانوا في حالة وعي الي حد مااو مرحبين او مستمتعين بالامر.

    Certain psychiatrists once used to regard involuntary orgasms in women as symptoms of some neurotic disorder, but, in the meantime, this curious opinion has been completely discarded. Instead, there is now a widespread belief that orgasms during sleep are necessary and healthy, and that they can even provide a "natural" compensation for sexual abstinence


    بعض الاطباء النفسيين اشاروا الي الاحتلام في النساء كعرض لبعض الاضطرابات العصبية .الان الاعتقاد وعلي نطاق واسع ان الاحتلام ضروري وصحي وانه يمكن ان يوفر تعويض طبيعي للحرمان الجنسي

    In other words, it is assumed that persons who do not engage in any conscious sexual activity will instead find sexual relief while asleep. This popular assumption seems to be false, however. For instance, according to Kinsey's findings, women who suddenly lost the opportunity for several coital orgasms per week had only a few more orgasms in their sleep per year.

    بتعبير اخر فانه يعتقد ان الاشخاص الذين لا ينخرطون في نشاطات جنسية في حالة الوعي فانهم بدلا من ذلك سيجدون البديل في الترويح الجنسي اثناء النوم

    وهذا الافتراض الشعبي يبدو خاطئا .علي سبيل المثال طبقا لما اوضحته ابحاث كينسي فان النساء الذين يفقدون فرصة الجماع المتعدد في الاسبوع بصورة فجائية فانهم يحتلمون بصورة زائدة قليلا في منامهم خلال العام .

    As a matter of fact, for some women the number of involuntary orgasms increased only when they also had more voluntary orgasms. In short, an orgasm during sleep is a possible natural function of the human body, but it is no substitute for conscious sexual activity.

    في واقع الامر فانه بالنسبة لبعض النساء فان عدد مرات القذف اللاارادي تزداد عندما يزداد عدد مرات القذف الارادي بصورة ارادية .باختصار فان القذف اثناء النوم هو وظيفة طبيعية للجسم البشري ولكنه ليس بديلا للنشاط الجنسي الطبيعي في اليقظة

    http://www2.hu-berlin.de/sexology/AT...ing_sleep.html

    _____________

    إن كنت تعبث عبثنا بك ، وإن كنت تحاول أن تفهم فتخلي عن الكذب يا أبو لمعة .....
    التعديل الأخير تم 04-15-2012 الساعة 03:23 AM

  6. افتراضي

    يبدو أنك لم تقرأ الموضوع جيدا أخ صلوا على رسول الله أو لم تفهمه جيدا
    فلم نر في كلامك أية اعتراضات يمكن أن يبدأ منها نقاش علمي
    مشرف 12 ,,,
    التعديل الأخير تم 04-16-2012 الساعة 10:24 AM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلوا على رسول الله مشاهدة المشاركة
    إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرنا في مصيبتنا هذه واخلفنا خير منها
    ألم تجد سوى ألإسرائيليات وأبحاث اليهود لتستشهد بها

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    وفوق كل ذي علم عليم
    كده أنا فهمتك يا أبو لمعة

    الموضوع حرقك للدرجة دي

  8. افتراضي

    يبدو أنك لم تقرأ الموضوع جيدا أخ صلوا على رسول الله أو لم تفهمه جيدا
    فلم نر في كلامك أية اعتراضات يمكن أن يبدأ منها نقاش علمي
    مشرف 12 ,,,
    التعديل الأخير تم 04-16-2012 الساعة 10:23 AM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    الدولة
    Atlantis
    المشاركات
    290
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    جزاك الله خيرا موضوع متكامل ورائع .. وفعلا كما هو واضح ان ماء البويضة أصفر ..وهذا هو المقصود فى الحديث الشريف والله أعلى وأعلم .
    \
    ~ لا يُبعثرك شيْء كالبُعد عن الله، ولا يلملمك شيْء كالقُرب من الله ~
    ْْإن من عجائب هذا الدين أنهم كلما أرادوا نطحهُ زاد إنتفاخاًْْ
    فالمزيد من النطح

    { وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَىٰ أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَٰذَا رَشَدًا }(24) الكهف


  10. #10

    افتراضي

    بحث جيد أخي الفاضل أحمد يعقوب ...
    وأجمل ما فيه حرصك على تناوله من أكثر من جانب ومن أكثر من جهة - لغويا ًعلميا ًاجتماعيا ًإلخ -
    مع ذكرك للمراجع العلمية أيضا ً...
    وفقك الله ...

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ الكريم / البراء ابن مالك
    أساتذتي و إخواني الكرام:
    ا/ أبو حب الله
    ا/ مشرف12
    شرفني وأسعدني مروركم العطر ، جزاكم الله خير الجزاء .

  12. #12

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الحبيب أحمد يعقوب على هذا المجهود الطيب

  13. #13

    افتراضي

    تسجيل حضور
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    مصــــــــــــــــــــــــــــر
    المشاركات
    281
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ahmed-DK مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي الحبيب أحمد يعقوب على هذا المجهود الطيب
    وجزاكم خير الجزاء أخي الحبيب
    شكرا علي مرورك وتعليقك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المَاسَّةُ قُرطبة ©™ مشاهدة المشاركة
    تسجيل حضور
    هذا تسجيل إنصراف وليس تسجيل حضور أختنا الكريمة
    شكراً جزيلا علي مرورك

  15. #15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد يعقوب2 مشاهدة المشاركة
    وجزاكم خير الجزاء أخي الحبيب
    شكرا علي مرورك وتعليقك


    هذا تسجيل إنصراف وليس تسجيل حضور أختنا الكريمة
    شكراً جزيلا علي مرورك
    ليه تسجيل انصراف جديدة على هذه

    خلاص تسجيل متابعة...
    قسا فالأسد تفزع من قواه
    ورق فنحن نفزع أن يذوبا
    أشد من الرياح الهوج بطشا
    وأسرع في الندى منها هبوبا

صفحة 1 من 7 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهة ماء المرأة
    بواسطة المتيقن بالله محمد في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-19-2013, 09:54 AM
  2. أتمنى الرد على شبهة ماء المرأة
    بواسطة عاشق العطاء في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 01-19-2012, 04:14 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-22-2009, 04:28 AM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء