صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 24

الموضوع: كون متعدد للهرب من خلق الكون واظهار عجز الكم عن اخراج الكون من العدم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي كون متعدد للهرب من خلق الكون واظهار عجز الكم عن اخراج الكون من العدم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اليوم أقدم لكم ترجمة لجزء من مقال علمي يوضح سبب تمسك العلماء بفرضية التمدد عوضاً عن الانفجار الكبير، وايضاً يوضحون مشكلة نهوض الكون وخروجه للوجود من فراغ كمومي، بالاضافة لاعتراف صريح بحاجتهم لفرضية تعدد الأكوان.لان البيانات الموجوده الان تسبب لهم احراج بالغ لشدة دقة كوننا
    قراءة شيّقة



    Comic Mismatches
    مفارقات كونية

    "I'm a fan of the multiverse, but I wouldn't claim it is true," says Guth. Nevertheless, he adds, a multiverse explains a lot of things that now confuse cosmologists about our universe.

    يقول آلان غوث (وهو فيزيائي وأحد مخترعي نظرية التمدد): "إنني من هواة الأكوان المتعددة، ولكني لن أدعي أنه حقيقة" ومع ذلك يضيف أن الأكوان المتعددة ستشرح الكثير من الأمور التي تربك علماء الفلك حول كوننا.

    صورة آلان غوث
    For example, there is the 1998 discovery that galaxies in our universe seem to be spreading apart at an accelerating rate, when their mutual gravitational attraction should be slowing them down. This discovery, which garnered the 2011 Nobel Prize in physics, is generally thought to imply the existence of a "dark energy" that counteracts gravity on cosmic scales. Its nature is a profound mystery. About the only thing we understand about dark energy, physicists such as Michael Turner of the University of Chicago have long said, is its name.


    على سبيل المثال، هناك الاكتشاف في عام 1998 حول أن المجرات تتباعد بمعدل متسارع، بينما يجب ان تتباطأ بسبب التجاذب المشترك. هذا الاكتشاف الذي تم منحه جائزة نوبل عام 2011، يُنظَر له على أنه يفرض وجود الطاقة المظلمة التي تعكس أثر الجاذبية في المقياس الكوني. طبيعة هذا الأمر غامض بعمق. وقال الفيزيائيون مطولاً، امثال مايكل تيرنر، أن الشيء الوحيد الذي نفهمه عن الطاقة المظلمة هو إسمها فقط.



    "There is a tremendous mismatch between what we calculate [dark energy] ought to be and what we observe," Guth says. According to quantum theory, subatomic particles are constantly popping into existence and vanishing again in the vacuum of space, which should endow it with energy—but that vacuum energy, according to theoretical calculations, would be 120 orders of magnitude (a 1 followed by 120 zeroes) too large to explain the galaxy observations. The discrepancy has been a great source of embarrassment to physicists.


    ويقول آلان غوث: "هناك تباين كبير بين ما يجب أن تعطيه حساباتنا (الطاقة المظلمة) وبين ما نشاهده". وحسب نظرية الكم، فإن الأجسام مادون الذرية تقفز للوجود وتختفي مرة أخرى في فراغ الفضاء بشكل مستمر، والذي يجب أن يمنحها الطاقة - ولكن طاقة الفراغ، حسب الحسابات النظرية، ستكون كبيرة جداً بمقدار 120 درجة قيمة (1 متبوعاً بمئة وعشرين صفراُ -120-) لتفسير أو شرح مشاهدات المجرة. هذا التعارض كان ولا يزال مصدر احراج كبير للفيزيائيين.



    A multiverse could wipe the cosmic egg off their faces. On the bell curve of all possible universes spawned by inflation, our universe might just happen to be one of the few universes in which the dark energy is relatively lame. In others, the antigravity force might conform to physicists' expectations and be strong enough to rip all matter apart.


    إن الأكوان المتعددة يمكن أن تمسح البيضة الكونية عن وجوه الفيزيائيين. فعلى منحنى الجرس (توزيع غاوس الطبيعي) لكل الأكوان المحتملة التي ولدت بواسطة التمدد، فإن كوننا يمكن أن يكون فقط أحد الأكوان القليلة التي تكون فيها الطاقة المظلمة لئيمة نسبياً. وفي أكوان أخرى، فإن قوى الجاذبية المضادة ممكن أن تتوافق مع توقعات الفيزيائين وتكون قوية كفاية لتمزيق كل المادة.


    A multiverse might also explain away another embarrassment: the number of dimensions predicted by modern "superstring" theory. String theory describes subatomic particles as being composed of tiny strings of energy, but it requires there to be 11 dimensions instead of the four we actually observe. Maybe it's just describing all possible universes instead of our own. (It suggests there could be a staggeringly large number of possibilities—a 1 with 500 zeroes after it.)


    والكون المتعدد يمكن أن يشرح إحراجاً آخر: عدد الأبعاد التي توقعتها النظرية الحديثة: الأوتار الفائقة. إن نظرية الأوتار الفائقة تصف الجسيمات دون الذرية على أنها تتكون من أوتار صغيرة من الطاقة، ولكنها تحتاج إلى 11 بعداً بدلاً من الأربعة التي نشاهدها واقعاً. ربما هي تقوم فقط بوصف كل الأكوان المحتملة بدلاً من كوننا. (فهي تقترح وجود عدد كبير مذهل من الاحتمالات - 1 متبوعا بـ500 صفر بعده).



    Life, the Universe, and Everything
    الحياة، الكون، وكل شيء
    The multiverse may even help explain one of the more vexing paradoxes about our world, sometimes called the "anthropic" principle: the fact that we are here to observe it.


    إن الأكوان المتعددة يمكن أن تساعد أيضاً في شرح واحد من أكثر التناقضات المضللة في عالمنا، والذي يُدعى "المبدأ الإنساني": حقيقة أننا هنا لنشهده.



    To cosmologists, our universe looks disturbingly fine-tuned for life. Without its Goldilocks-perfect alignment of the physical constants—everything from the strength of the force attaching electrons to atoms to the relative weakness of gravity—planets and suns, biochemistry, and life itself would be impossible. Atoms wouldn't stick together in a universe with more than four dimensions, Guth notes.


    لعلماء الفلك، فإن كوننا يبدو منغماً بشكل دقيق بطريقة مثيرة للارتباك. بدون ترتيبه المثالي الجيد للثوابت الفيزيائية - فإن كل شيء من القوى التي تربط الالكترونات بالذرات إلى الضعف النسبي للجاذبية - الكواكب والشموس، الكيمياء الحيوية، والحياة نفسها ستكون مستحيلة، هذا ما يشير إليه غوث.

    If ours was the only cosmos spawned by a Big Bang, these life-friendly properties would seem impossibly unlikely. But in a multiverse containing zillions of universes, a small number of life-friendly ones would arise by chance—and we could just happen to reside in one of them.


    إن كان كوننا هو الكون الوحيد الذي وُلِد من الانفجار الكبير، فإن هذه الخصائص المساعة لنشوء الحياة ستبدو مستحيلةً. ولكن في الأكوان المتعددة التي تحتوي زليونات من الأكوان، فإن عدداً صغيراً من الأكوان الملائمة للحياة ستنشأ بالصدفة - ومن الممكن أن نكون نسكن في أحدها هكذا.



    "Life may have formed in the small number of vacua where it was possible, in a multiverse," says Guth. "That's why we are seeing what we are seeing. Not because we are special, but because we can."

    يقول آلان غوث: "من الممكن أن تكون الحياة قد تشكلت في عدد صغير من فراغات حيث أنها كانت ممكنة، في الأكوان المتعددة. ولهذا فإننا نرى ما نراه. ليس لأننا مميزون، ولكن لأننا نستطيع."



    مصدر المقالة:
    مواضيع ذات صله

    هل يوجد فعلا دليل علي الاكوان المتعدده ؟؟؟ ام فقط فراغات معرفيه لسد عجز الخرافات الالحادية و الاكوان اللانهائية؟؟!!!!

    من فضلك اقنعني بوجود اله ؟؟؟

    الظبط الدقيق الموجود في الكون مظبوط اكثر مما هو متوقع

    المصدر بتصرف




    فديوهات تشرح المعضله التي فيها الملاحده دمتم بخير



    التعديل الأخير تم 05-12-2014 الساعة 04:37 PM

  2. افتراضي

    هل يمكننا القول هنا بان الاكوان المتعددة اله فراغات للملاحدة يلجئون اليه لتفسير الارتباك لديهم فى تفسير تلك الظواهر الكونية التى لا تفسر الا بان من اوجد الكون حكيم وقادر ؟
    وحتى لو كانت نظرية الاكوان المتعددة صحيحة ستبقى المعضلة قائمة والخلط مستمر بين مناقشة طريقة فعل الشيء ومناقشة وجود فاعل للفعل ام لا ...
    فسواء اكان الكون عبثى او محكم فلابد له من واجد رجح وجوده من عدم وجوده طالما اننا جميعا معترفين ان الكون ممكن الوجود وانه لا حاجة واجبة لوجوده فاذا كان هناك زليونات من الاكوان المتعددة هل لوجود تلك الاكوان – كلها او نصفها او جزء منها - حاجة واجبة ام انها ممكنة الوجود ..
    ويبقى السؤال الذي ان ادركه الانسان واثار فكره حلت لديه فلسفته الوجودية كلها ...
    لماذا هناك شيء بدلا من اللاشيء ؟؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    هل يمكننا القول هنا بان الاكوان المتعددة اله فراغات للملاحدة يلجئون اليه لتفسير الارتباك لديهم فى تفسير تلك الظواهر الكونية التى لا تفسر الا بان من اوجد الكون حكيم وقادر ؟
    وحتى لو كانت نظرية الاكوان المتعددة صحيحة ستبقى المعضلة قائمة والخلط مستمر بين مناقشة طريقة فعل الشيء ومناقشة وجود فاعل للفعل ام لا ...
    فسواء اكان الكون عبثى او محكم فلابد له من واجد رجح وجوده من عدم وجوده طالما اننا جميعا معترفين ان الكون ممكن الوجود وانه لا حاجة واجبة لوجوده فاذا كان هناك زليونات من الاكوان المتعددة هل لوجود تلك الاكوان – كلها او نصفها او جزء منها - حاجة واجبة ام انها ممكنة الوجود ..
    ويبقى السؤال الذي ان ادركه الانسان واثار فكره حلت لديه فلسفته الوجودية كلها ...
    لماذا هناك شيء بدلا من اللاشيء ؟؟
    نعم هي فراغات معرفيه مصطلح ميتافزيقي باقتدار المعلومات الحاليه للكوننا لا يوجد اي شئ يمكن تفسيرها من الظواهر الموجوده في الكون دون الاستناد لشئ خارجي اثر في الكون لكي يظهر الي حيز الوجود
    بل ان الاكوان المتعدده تحتاج اصلا لنظام ميكانيكي محكوم بالظبط الدقيق كي تظهر هي الاخري و يظهر كوننا بها
    كما اشرت من قبل في هذه المداخله

    كل الادله تحاصر الملاحده لكنهم لازالوا معاندون و كثير منهم يحاول ان يتخلص من فكرة البيج بانج لانها فكرة لازالت تارقهم الي اليوم و مرتبطه بمفهوم فلسفي ألوهي روجت له الاديان من قبل
    التعديل الأخير تم 05-12-2014 الساعة 07:24 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي



    حلقة فلكية فيزيائية..عن نظرية الانفجار الكبير وآخر ما لحقها من تطورات ، وما تتطلبه من نظريات تهدد بهدم ما نعرفه عن الكون لتفسير بعض الشواهد الكونية التى تتعارض مع أساسيات علم الفيزياء .. فكانت المقايضة بين أن نهدم قوانين الفيزياء ، أو نفترض بأن هناك أشياء خفية .. وهذا ما سلكه العلماء فهم غير مستعدين للتضحية بالقوانين التى بنيت عليه الحضارة الانسانية ولم تخيب آمال العلماء قط .. فراح العلماء بافتراض مواد خفية وطاقات
    خفية وعوالم وحركات خفية من أجل وضع تفسيرات للشواهد الغربية والغامضة..

    اننا دائماً ما اعتقدنا أن العالم الماكرسكوبى الكبير هو بسيط وسهل بخلاف العالم الميكرسكوبى فى المستويات ما دون الذرية الذى لا نراه .. ولكن يبدو أن العالم الفلكى هو أكثر تعقيداً على العلماء الذين عادوا الى عصر الخلافات القوية والاتهامات من كثرةالتفسيرات الغامضة التى وضعها البعض لتفسير الشواهد الأكثر غرابة


    هذا الوثائقي يوضح من لسان علماء الكزمولجيا و منهم العالم الملحد إلن جوث الي مدي البيج بانج او حتي نظرية التوسع تسبب احراج لهم كي لا يكذب عليكم الملاحدة و يقولوا الكون علميا يستطيع ان يحدث نفسه دون تدخل ولاحظ يتكلمون عن سحر يقود عملية التضخم كوني كوادريليون كوادريليون كوادريليون = مليون مليار اي 10^15
    و بعضهم وصل الرقم الي

    1010^{10^{10^{122}}} Mpc
    .
    لكي ينشئ الكون لماذا تقولون سحر لماذا لا اقول انا اله ؟؟ تخيل عجزكم لمحاولة الإحاطه بخلق الله
    جعلكم تقولوا سحر و طاقة خفيه !!!!!
    ( أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بَل لّا (يُوقِنُونَ)
    إنهم يعمهون في ظلام اللايقين .


    BBC هل كل ما نعرفه عن الكون خطأ؟




  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    بعض اللقطات الهامه لنبين مدي ايمان الملحدين الاعمي من داخل الوثائقي







    الدقيقه 21:23
    قالوا سحر العلماء اصبحوا يؤمنوا بالسحر يا لهول

  6. #6

    افتراضي

    ما السبب في اصرارنا في الالتفاف والمراوغه من الحقيقه ...لمذا نصر على ان لا نفرق بين الكون: مجرات -كواكب- اشياء بالغه التعقيد كماده ككتله ..... وبين كون كطاقه طاقه يمكن ان يكون لها حد ادنى
    على الرغم من الاثنين هما حالتان لمعنى واحد .....الا انني
    ارتاح لطاقه لها حد ادنى توزوز ...يعني كانك تحرك اصبعك يمينا وشمالا وترتفع في الطاقه (بلغتنا)... من... من.. ليس من المعقول ان تاتي كل هذه الكواكب والمجرات من لا شيء من عدم.
    بالنسبه لي ارتاح الى التفسير الاول .. واستعملت عقلي في ذالك.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي حتى المتفردة singularity التي يؤمنون بها شيء غيبي

    ما السبب في اصرارنا في الالتفاف والمراوغه من الحقيقه ...لمذا نصر على ان لا نفرق بين الكون: مجرات -كواكب- اشياء بالغه التعقيد كماده ككتله ..... وبين كون كطاقه طاقه يمكن ان يكون لها حد ادنى
    على الرغم من الاثنين هما حالتان لمعنى واحد .....الا انني
    ارتاح لطاقه لها حد ادنى توزوز ...يعني كانك تحرك اصبعك يمينا وشمالا وترتفع في الطاقه (بلغتنا)... من... من.. ليس من المعقول ان تاتي كل هذه الكواكب والمجرات من لا شيء من عدم.
    بالنسبه لي ارتاح الى التفسير الاول .. واستعملت عقلي في ذالك.
    لان
    حتى المتفردة singularity التي يؤمنون بها شيء غيبي لم يكن يخضع للقوانين المعروفه الان ومع ذلك يؤمن الملاحدة بوجودها


    المصدر لكلام ستيفن هوكينج
    التعديل الأخير تم 05-31-2014 الساعة 09:12 PM

  8. #8

    افتراضي

    ما دخل المتفردة singularity في كلامي
    انا تحدثت عن طبيعه الكون الحقيقه والتفسير الذي يطلبه الكون منا ومحاولتنا الالتفاف والمراوغه حول هذا ..
    اتحدث عن طبيعه الكون كطاقه وكماده

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    ما دخل المتفردة singularity في كلامي
    انا تحدثت عن طبيعه الكون الحقيقه والتفسير الذي يطلبه الكون منا ومحاولتنا الالتفاف والمراوغه حول هذا ..
    اتحدث عن طبيعه الكون كطاقه وكماده
    !!!!!! ايه دخل المتفردة !!!!! المتفردة هي التي بدأ منها الكون!!! الجدال اصلا عن مسبب هذة البداية !!!
    لان في بداية الكون لم يكن لا طاقة لا مادة لا زمان لا مكان لم يكن هنالك اي شئ

    راجع هذا لتفهم كلامي ؟؟؟ متهيألي في لبس في كلامي لم تفهمه جيداً
    نقد المادية الماركسية بالاعتماد على الفلسفة الإلهية

    التعديل الأخير تم 05-31-2014 الساعة 10:56 PM

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    715
    المذهب أو العقيدة
    مسلم

    افتراضي

    الأخ Hight Level نرجو إذا تحدثت في أي موضوع أن لا تتحدث بالقطارة إذا سمحت
    يعني اكتب بوضوح وبتفصيل ماذا تريد أن تقول وما هو اعتراضك بالضبط وعلى ماذا وهكذا .
    لأن أسلوب كلام العبارتين والثلاث جمل لا يفي بالغرض في أي حوار ليفهمه الآخرون
    بالتوفيق

  11. #11

    افتراضي

    !!!!!! ايه دخل المتفردة !!!!! المتفردة هي التي بدأ منها الكون!!! الجدال اصلا عن مسبب هذة البداية !!!
    لان في بداية الكون لم يكن لا طاقة لا مادة لا زمان لا مكان لم يكن هنالك اي شئ


    اعلم ان المتفرده منها اتى الكون ... ما دخل هذا في كلامي
    لا يا اخي يبدو انك لم تفهم مذا كتبت
    في الواقع انا اشرت من كلامي الى طاقه الفراغ وكنت اقصد طاقه الفراغ .. والكون كينونته كطاقه وليس كماده

  12. #12

    افتراضي

    ما معنى طاقة الفراغ...؟؟

    الفراغ كيف يكون له طاقة..؟
    انا بحثت عن الحق فكنت متخبطا بين هذا وذاك فما وجدت ملة اقرب للعقل وانقى للروح من اهل السنة والجماعة (السلف الصالح) فهم الوسطيون الذين يعطون كل ذي حق حقه
    فاعطوا الله العبادة وحده بلا شريك ولم يبتدعوا واتبعوا السنة بحذافيرها
    ولم ارى ملة ولا مذهب يقدس الذات الالهية مثل مذهب السلفية
    فالحمدلله رب العالمين وحده

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,314
    المذهب أو العقيدة
    مسلم
    مقالات المدونة
    5

    افتراضي

    !!!!!! ايه دخل المتفردة !!!!! المتفردة هي التي بدأ منها الكون!!! الجدال اصلا عن مسبب هذة البداية !!!
    لان في بداية الكون لم يكن لا طاقة لا مادة لا زمان لا مكان لم يكن هنالك اي شئ

    اعلم ان المتفرده منها اتى الكون ... ما دخل هذا في كلامي
    لا يا اخي يبدو انك لم تفهم مذا كتبت
    في الواقع انا اشرت من كلامي الى طاقه الفراغ وكنت اقصد طاقه الفراغ .. والكون كينونته كطاقه وليس كماده
    ايه علاقة ده اصلا بالمقال
    ايه دخل طاقة الفراغ بفكرة المقال الذي اسوقه في المقال بيان مدي إحراج البيج بانج الي الملاحدة و لماذا يستميلون الي فكرة تعدد الاكوان رغم انها غير مثبته بالتجربه
    و لماذا اقحمت اصلا طاقة الفراغ في الكلام
    مع احترامي لك !!! انت بتغرد خارج السرب
    اتعلم تكتب نقاط اعتراضك او فهمك قبل ان تعترض علي شئ انت مش فهمه اصلا ؟؟!!!!
    مش اعتراض من اجل الاعتراض و خلاص !!!
    التعديل الأخير تم 06-01-2014 الساعة 03:33 PM

  14. #14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتز مشاهدة المشاركة
    ما معنى طاقة الفراغ...؟؟

    الفراغ كيف يكون له طاقة..؟
    ليس الفراغ الذي نقصده نحن / اي ليس العدم !
    بل هو فراغ كمومي .. مملوء بالطاقة ، و كلمة فارغ فيزيائيا يختلف كليا عن العدم المحض الذي نقصد به( اللاشيئ) ، فحينما يذكر اهل الفيزياء كلمة فراغ فهم يقصدون المكان الخالي من الجسيمات المادية الذرية الثقيلة .. و الفراغ الفيزياءي ليس عدما ابدا ابدا بل فيها نوع اخر من الموجودات و هي الطاقة التي من الممكن كموميا ان تتحول الى ذرات و جزيئات حقيقية و مادية و هذا خاصية وضعها الله تعالى في مخلوقاته بعد خلق المادة و ايجادها من العدم المحض..
    فحذاري من الانخداع بالمصطلحات الملعوبة و المسيسة علميا

  15. #15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتز مشاهدة المشاركة
    ما معنى طاقة الفراغ...؟؟

    الفراغ كيف يكون له طاقة..؟
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتز مشاهدة المشاركة
    ما معنى طاقة الفراغ...؟؟

    الفراغ كيف يكون له طاقة..؟
    ليس الفراغ الذي نقصده نحن / اي ليس العدم !
    بل هو فراغ كمومي .. مملوء بالطاقة ، و كلمة فارغ فيزيائيا يختلف كليا عن العدم المحض الذي نقصد به( اللاشيئ) ، فحينما يذكر اهل الفيزياء كلمة فراغ فهم يقصدون المكان الخالي من الجسيمات المادية الذرية الثقيلة .. و الفراغ الفيزياءي ليس عدما ابدا ابدا بل فيها نوع اخر من الموجودات و هي الطاقة التي من الممكن كموميا ان تتحول الى ذرات و جزيئات حقيقية و مادية و هذا خاصية وضعها الله تعالى في مخلوقاته بعد خلق المادة و ايجادها من العدم المحض..
    فحذاري من الانخداع بالمصطلحات الملعوبة و المسيسة علميا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف نشأ الكون؟
    بواسطة hasanmajdy في المنتدى قسم الحوار عن الإسلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-08-2014, 02:22 AM
  2. لو كان الكون وليد الصدفة، فمن الذي يضبط الكون
    بواسطة زيد الجزائري الجزائر في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-11-2014, 05:45 PM
  3. سؤال: ألم يخلق الله الكون من العدم
    بواسطة elmolhed في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 12-17-2012, 05:34 PM
  4. المادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم. الكون مادة. إذن الكون أزلي!
    بواسطة niels bohr في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 48
    آخر مشاركة: 07-13-2011, 10:18 AM
  5. سؤال: كيف يرد الملاحدة على هذا السؤال ؟من أنشا ذرات الكون من العدم
    بواسطة إسحاق في المنتدى قسم الحوار عن المذاهب الفكرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-15-2011, 11:54 PM

Bookmarks

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شبكة اصداء